بالرغم من أن إدمان الفودو من التصرفات الشيطانية المُدمرة والمُميتة إلا أن ظهور أعراض تعاطي الفودو على المُدمن تكون بمثابة حدث غير طبيعي يُلفت الأنظار والانتباه والتركيز معه، ومن ثم يقوم أقارب المُدمن وذوي بالإسراع لانتشاله من تلك المحنة القاسية والأخذ بيده إلى طوق النجاة من مُضاعفات مخاطر هذا المُخدر اللعين.

لذا سوف نتطرق في الحديث عن تلك الأعراض والعلامات التي تكشف عن مُدمن الفودو، لتكون بمثابة دليل أسرى أو مرجع للأسرة  لمُلاحظة أي تغيير على أحد أفرادها، أو جرس أنذار للمدمن نفسه أن توقف على التعاطي واتجه للعلاج فوراً قبل الدخول في دوائر الصراع مع الأمراض المُزمنة الجسدية والعقلية.

معلومات مكتوبة عن أعراض تعاطي الفودو بشكل تفصيلي

أبرز الأعراض الإدمانية لمتعاطي الفودو

تعرف على أبرز الأعراض الإدمانية لمُتعاطي الفودو 

تظهر أعراض تعاطي الفودو مُشابه بدرجة كبيرة إلى أعراض  تعاطي الاستروكس نظراً للتشابه الكبير في مكونات كُل منهما. 

حيث تظهر مؤثرة على الحالة النفسية، والحالة الصحية، وسلوكيات المُدمن بشكل ملحوظ من قِبل المُحيطين به، لذا سوف نتناول كل منها على حِدة حتى تتضح الأمور للجميع ويُسهل عليهم التأكد من الأمر.

أولًا:- أعراض تعاطي الفودو النفسية 

وتشمل أعراض تعاطي الفودو النفسية على ما يلي:-

  1. الشعور بالقلق. 
  2. الاكتئاب، والشعور باليأس والإحباط. 
  3. الأوهام الخاطئة التي تدفعه لمحاولات انتحارية. 
  4. هلاوس سمعية وبصرية
  5. اللامبالاة والتبلد.
  6. تقلبات مزاجية سريعة. 
  7. جنون العظمة. 
  8. الشعور بالذنب وتأنيب الضمير. 

ثانيًا:- أعراض تعاطي الفودو الجسدية 

يظهر على مدمن الفودو أعراض جسدية من بينها ما يلي:-

  1. ضعف عام في الجسم وتناقص في الوزن بشكل ملحوظ. 
  2. اضطراب في عملية التنفس.
  3. ضغط دم مُرتفع. 
  4. رعشه بالجسم والتعرق. 
  5. جفاف الفم، وسيلان من الأنف. 
  6. الشعور بالحكة. 
  7. اضطراب في الجهاز الهضمي، ينتج عنه الغثيان والقيء، بجانب اضطراب عملية الإخراج. 
  8. احمرار العين، وظهور هالة سوداء حول العينين. 

 الاضطراب النفسي والجسدي ينتج عنه اضطراب في السلوك يظهر من خلال تعامل شخصية مُدمن الفودو مع الآخرين، لذا أعراض إدمان الفودو السلوكية تظهر كالتالي. 

ثالثًا:- أعراض تعاطي الفودو السلوكية 

تكون أعراض مدمن الفودو السلوكية واضحة بشكل مُبالغ فيه ومنها ما يلي:-

  1. الهروب من التجمعات العائلية والميل إلى الانعزال لإخفاء أمر الإدمان. 
  2. التعدى بالضرب والسب والقذف التعصب وتعنيف الآخرين، والرغبة في القضاء عليهم اعتقادًا منه أنهم يُمثلون خطر على حياته. 
  3. التوقف عن ممارسة الأنشطة المُفضلة لديه، وكثرة الغياب عن العمل أو مكان الدراسة وانخفاض ملحوظ في مُستواه التعليمي وقدرته على التركيز. 
  4. كثرة الحجج والاعتذار للحصول على المزيد من الأموال لشراء مُخدر الفودو. 
  5. قيام المدمن بالسرقة وبيع أثاث المنزل للحصول على المال بأي وسيلة.
  6.  التهور والاندفاع والمخاطرة
  7. السلوك الإجرامي.

كل هذه السلوكيات السابقة تصدر من مُتعاطي الفودو بشكل لا إرادي، ودون وعي تام لتلك التصرفات والسلوكيات الصادرة منه، كما أنه لا يُشترط أن تظهر جميعًا في آن واحد عن نفس المُدمن، لأن شدة أعراض إدمان الفودو تختلف من شخص لأخر طبقاً لمدة الإدمان وقوة التركيز وحالتة المدمن الصحية. 

والإطلاع على الأعراض التي تظهر على مُتعاطي الفودو أمر في غاية الأهمية، وذلك لمُساعدته في العلاج فور ظهور تلك الأعراض واخبار الطبيب بها، ليتم عمل اللازم له بطريقة صحيحة. 

لكن ما هو السبب المُحتمل وراء حدوث ادمان الفودو؟ ، للحصول على الجواب انتبه الفقرة القادمة. 

 

 تعرف على احتمالات أسباب تعاطي مُخدر الفودو وتطوّر إدمانه

الجدير بالذكر أن معرفة أسباب تعاطي الفودو من بدايات علاج المُدمن بطريقة صحيحة، فقد توصلت العديد من التجارب والأبحاث إلى عدة عوامل يُقال أنها قد تكون سبب رئيسي لوقوع الشخص في إدمان مُخدر الفودو، وفيما يلي أهمها:

  1. العوامل الخارجية، مثل مُحفزات تطور الإدمان، التدخل البيئي.
  2. العوامل الداخلية، مثل الجينات الوراثية، الاضطراب النفسي، كيمياء الدماغ.

أولاً:- العوامل الخارجية المُسببة التي تُزيد من احتمالية تعاطي الفودو

العوامل الخارجية تكون سبب رئيسي لدفع الشخص وتشجعيه على تعاطي مخدر الفودو، وتلك العوامل تشمل بالتفصيل مايلي:

العوامل البيئية 

نعلم جيداً أن البيئة تلعب دورًا هاماً في تنشئة الفرد، ولها تأثير كبير في تكوين شخصيته، مما يؤثر بدرجة كبيرة في مُعتقداته وتصرفاته وسلوكه، تلك العوامل تشتمل على سلوك الأسرة ومُعتقداتها حيث أن الأسرة المُعتادة على تناول الكحوليات والمُخدرات في المناسبات كوسيلة للترفيه أو تحسين المزاج السئ يكون ظهور أعراض تعاطي الفودو من قِبل أحد أفرادها هو حدث طبيعي لا يُسبب لهم القلق أو الانزعاج. 

فضلًا عن أصدقاء السوء المُدمنين عند الاختلاط بهم من السهل أن يكون الشخص فرد منهم يتعاطى مخدر الفودو وغيرها من أنواع المُخدرات الأخرى. 

مُحفزات تطور الإدمان 

محفزات حدوث الإدمان هي بمثابة مواقف أو أحداث تُساعد الشخص في الإدمان السريع والاعتماد على تناول المواد المخدرة، حيث تشمل الاعتماد على تناول بعض من الأدوية وإساءة استخدامها، الصدمات النفسية والهروب من المشاكل التي تواجهه. 

ثانيًا:- العوامل الداخلية المُسببة إلى اللجوء لتعاطي الفودو

العوامل الداخلية لن تدفع بالشخص لتعاطي الفودو، لكن بمُجرد دخوله الجسم تؤثر بشكل كبير في تطوُّر الإدمان ودرجة تأثيره على المُدمن كما تعمل على مضاعفة أعراض تعاطي الفودو بشكل أسرع حيث تشتمل على النقاط التالية:

  1. الجينات الوراثية: هناك نوع من الجينات الوراثية تُحفر من استجابة الفرد للإدمان وتجعله أكثر قابلية للتوغل في دائرة الإدمان، حيث توصل العلماء إلى أن الجينات الوراثية مسؤولة عن 40 إلى 60 % من تعرض الشخص للإدمان، وعلى جانب موازي يُلاحظ أن الآباء المُدمنين على المواد المخدرة، إذا تعاطي أحد أبنائهم مُخدر الفودو لن يستغرق المزيد من الوقت لتبدأ أعراض إدمان الفودو في الظهور عليه وهنا يأتي دور التاريخ الإدماني للعائلة في حدوث الإدمان. 
  2. الاضطراب النفسي: المرضى الذين يُعانون من أي مرض نفسي أو عقلي، يجدون في الفودو والمُخدرات الآخرى ملجأ أو مأوى للهروب من الأعراض المؤلمة لديهم. 
  3. كيمياء الدماغ، مدى استجابة المُخ لمُخدر الفودو في تغيير المُستقبلات الكيميائية الطبيعية وخلايا المُخ يُساعد في تطور أعراض تعاطي الفودو بدرجة كبيرة. 

لا يُشترط اجتماع جميع العوامل والمُسببات السابقة لكي يصبح الشخص مُدمن للفودو، ولكن تواجد عامل واحد فقط كفيل لحدوث الإدمان وظهور الأعراض، ومن ثم البحث السريع عن طُرق علاج من إدمان الفودو لتجنب حدوث المضاعفات الشديدة 

بالإضافة إلى أن هناك علامات عند ظهور أي منها تؤكد أن الشخص مُنخرط في إدمان مُخدر الفودو، سوف يتم التعرف عليها خلال الفقرة القادمة.

شخص يُعاني من أعراض تعاطي الفودو

أعراض تعاطي الفودو وتغيُّر شخصية المدمن

أعراض تعاطي الفودو وتغيُّر شخصية المدمن

مما لاشك فيه أن أعراض تعاطي الفودو التي تنتاب المُدمن تُغير من شخصيته بشكل جذري، كما تُظهر الجانب الشرهة والسلبي في الشخصية بكل وضوح كُل على حسب أصول شخصيته، كما أنها تعمل على إظهار الاضطراب النفسي العميق نتيجة تطوره بشكل ملحوظ، مما ينتج عنه اللامبالاة بالتصرفات الشهوانية الصادرة منه، ناهيك عن الجانب اللاواعي الناتج عن سيطرة الإدمان والذى يدفع مُدمن الفودو لارتكاب أفعال غير سوية بالمرة، وعلامات مُدمن الفودو تظهر في ملامح شخصية مُدمن الفودو كالتالي:

  1. مُهملة بالنظافة الشخصية: يهمل مُدمن الفودو الاعتناء بنظافته الشخصية على المُستوى الداخلي والخارجي، يترك ملابسه مُتسخة دون استبدالها بأخرى نظيفة عدة أيام، عدم التنسيق بين الألوان، ملابس واسعة، عدم حلق اللحية أو تصفيف الشعر.
  2.  مُتقلب المزاج في أسرع وقت: طالما كان المُدمن تحت تأثير مُخدر الفودو يظهر في حالة من الضحك الهستيري والفرح، وبمُجرد زوال التأثير سريعًا ما يبدأ في الانفعال دون سبب ويُظهر غضبه على من حوله مُتبعاً أسلوب العنف.
  3. عصبي وسريع الغضب: مُدمن الفودو شخصية تُثار وتظهر مشاعر الغضب من أقل الأسباب.
  4. دائم الاضطهاد لمن حوله: حيث أنه دائم الاعتقاد بأن من حوله يضطهده ويحاول إيذاءه، لذا يلقي اللوم على من حوله ويُعنفهم ويُظهر لهم مشاعر العدوانية والعنف ويُحاول القضاء عليهم.
  5. شخصيته ذات سلوك إجرامي: يرتكب جميع أنواع الجرائم من سرقة أموال وحوادث القتل والاغتصاب.

ناهيك عن أنه يطلب الأموال بشكل مُستمر ومُبالغ فيه، يترك المنزل لفترات طويلة تصل لعدة أيام، يُغير نظام نومه بشكل مُعاكس لأفراد الأسرة، كما أنه قد يظل مُستيقظًا لعدة أيام دون نوم، الهروب من المواجهة المُباشرة. 

بعد معرفتنا على الشعور اللاإرادي الذي ينتاب مُدمن الفودو، وجب وضع عدة نقاط تُوضح للأسرة كيفية التعامل مع مُدمن الفودو، وسوف يتم التحدث عنها خلال السطور القادمة.

لمعرفة المزيد حول الأضرار الناجمة عن ادمان الفودو

كيفية التعامل مع مُدمن الفودو؟ 

بالرغم من السلوك السيء الصادر من مُدمن الفودو، إلا أنه يشعر بالعديد من المشاعر السيئة مثل الشعور بالذنب والخوف، والاضطرابات النفسية، لذا لا بد من أن تعلم الأسره جيداً أنه سلوك غير إرادي وهو في مرحلة السلوك القهري، وتنتبه إلى التعامل معه برفق ولين وعدم توبيخه والتقليل من شأنه، الوقوف بجانبة وبث روح الأمل والتفاؤل والاطمئنان عن طريق العبارات التي تمده بالطاقة الإيجابية وتشجعه للابتعاد عن هذا الطريق، من خلال تعديد سلبيات أعراض تعاطي الفودو، و إفاقته من غفلته، وإظهار مدى الضرر الواقع عليه، مع العمل على طمأنته بأن الأسرة بجانبه طالما سيختار طريق العلاج.

ماذا لو كان مدمن الفودو عنيداً؟

إذا لم تأتِ طريقة التعامل مع مدمن الفودو بنتيجة وأنكر إدمانه وبالغ في ردة فعله، حينها يجب الاستعانة بمُتخصص من مركز الهضبة لعلاج حالات الإدمان والطب النفسي، حيث يتم إقناع المدمن بطرق صحيحة للبدء في البروتوكول العلاجي والتخلص من هذا الكابوس في أقرب وقت، كما هناك طرقاًُ وخطط أخرى يُمكن تنفيذها لاستدراج المدمن حتى نصل به إلى مركز الهضبة دون إجبار أو اعتداء،  يُمكنكم  التواصل معنا عبر الواتس اب الخاص للرقم التالي 01154333341

الخلاصة:- أعراض تعاطي الفودو لا تقتصر على الآلام الجسدية فقط، بل لها نصيب من الأمراض النفسية والعقلية التي بدورها تؤثر في شخصية مُدمن الفودو وسلوكياته، حقًا الأمر شديد الخطورة ولا يتحمل استمرار المُدمن في إخفاء أمر إدمانه، لذا يأتي هنا دور الأسرة في مُلاحظة أي تغير جسدي أو سلوكي غير مُعتاد منه والتدخُّل السريع للتعامل معه بشكل صحيح لإقناعه بالتوقف عن تناول المُخدر وأخذ خطوة علاج ادمان الفودو في أسرع وقت، إذا كُنت مُدمن الفودو أو هناك من يهمك أمره مُدمن على الفودو لا تقلق ولا تيأس نحن في خدمتك حتى تأخذ بيده إلى طريق السلامة، فقط تواصل معنا عبر الواتساب الخاص بمركز الهضبة لعلاج حالات الإدمان والطب النفسي على الرقم التالي 01154333341، وسوف تجد سرعة في الاستجابة

الكاتبة: د. سحر يوسف.