اعراض الجرعة الزائدة من الحشيش يمكن أن تودي بحياتك في لحظات، فهناك فئة ترى أن الحشيش مخدر يسهل التوقف عنه، ولكن الحقيقة أن تناول الحشيش بكثرة يسبب زيادة في نسبة السموم في الجسم، وبالتالي تحدث اضطرابات نفسية وجسدية تستوجب التدخل الطبي، ومع تزايد احتمالية وقوع ومضاعفات صحية بسبب جرعة زائدة من الحشيش، أصبح هناك ضرورة ملحة في معرفة أعراض تلك الحالة وكيفية التعامل معها بطريقة سليمة حتى نتجنب الإصابة بأمراض مزمنة يصعب علاجها، خاصة على مستوى الجهاز التنفسي والجهاز العصبي.. وفيما يلي عرض لتحديد الجرعة الزائدة من الحشيش، أعراضها، وكيفية إسعافها وعلاجها.

ما هو معنى الجرعة الزائدة من الحشيش؟

الجرعة الزائدة من الحشيش هي تعاطي جرعة أكبر من المعتاد من جهة أو انهيار أجهزة الجسم وعدم تحمله لتأثير المخدر نتيجة خلل في وظائفه حتى لو بجرعات قليلة بسبب طول فترة التعاطي أو وجود مرض سابق لدى المدمن، مما يؤدي بدوره إلى أضرار بالغة يصعب التعامل معها في بعض الأحيان.

بعد ما تعرفنا على معنى الجرعة الزائدة من الحشيش، نأتي للسؤال الأهم ما هي أعراض زيادة الجرعة من الحشيش؟

اشهر اعراض الجرعة الزائدة من الحشيش

مما سبق ذكره يمكننا أن نؤكد أن الجرعة الزائدة من الحشيش يمكن أن تحدث في أي لحظة، حتى لو تعاملك معتدل مع المخدر، فالأمر أيضاً يتعلق بحالتك الجسدية واستجابة الجسم لتأثير الحشيش بجانب خطورة مكونات الحشيش نفسه، ومعرفتك لاعراض الجرعة الزائدة من الحشيش سترفع احتمالية إسعافك أو إسعاف من تحب بشكل أسرع مما يقلل من المخاطر المحتملة.. وإليك أبرز اعراض الجرعة الزائدة من الحشيش:

اعراض الجرعة الزائدة من الحشيش

  1. ارتفاع درجة الحرارة خاصة في منطقة الجبهة.
  2. نوبات الهلع والقلق الشديد نتيجة حدوث خلل في كيمياء الدماغ.
  3. ردود الفعل الذهانية حيث يفقد المدمن إحساسه بالواقع، وقد يصاب بجنون العظمة احيانا في صورة فقدان الهوية الشخصية، أو أوهام أو هلاوس.
  4. سوء التحكم وعدم التنسيق وانعدام الإدراك والانفصال عن الواقع.
  5. ألم في الصدر أو تسارع ضربات القلب أو نوبة قلبية.
  6. نوبات أو اهتزازات لا يمكن التحكم فيها.
  7. شحوب لون البشرة وجفافها.
  8. عدم الاستجابة.
  9. صداع مع ارتفاع ضغط الدم المفاجئ.
  10. صعوبات بالغة في عملية التنفس وانقباض الصدر.
  11. فقدان الوعي وعدم الاتزان
  12. زيادة السموم بالجسم وبالتالي كثرة القىء.
  13. عدم القدرة على الكلام الناتج عن خلل بالمراكز العصبية بالمخ .

في حالة كانت الأعراض شديدة يجب التوجه فوراً للمستشفى لنيل الرعاية الطبية المناسبة وملاحظة الآثار الجانبية للجرعة الزائدة التي تستمر من ساعة إلى ثلاث ساعات.

أضرار الجرعة الزائدة من الحشيش

تكمن أضرار الجرعة الزائدة من الحشيش في الإحساس بالسعادة والنشوة التي تنتاب المدمن في بداية التعاطي مما يجعل المراهقين خصوصاً يقبلون على تعاطي الحشيش، ومع الاستمرار في التعاطي بجرعات كبيرة تظهر العديد من الأضرار والمخاطر الصحية نتيجة لارتفاع نسبة السموم في الجسم مما يؤدي لظهور أعراض جسدية ونفسية يمكن أن تفضي الى الموت إذا لم يكن هناك تدخل طبي سريع، بالإضافة إلى مجموعة من الأطباء المتخصصين في علاج الإدمان، ومن أضرار الجرعة الزائدة من الحشيش على سبيل المثال لا الحصر:

  1. مشاكل بالقلب والأوعية الدموية وضغط الدم.
  2. الغثيان والقيء المستمر.
  3. علاوي سمعية وبصرية و نوبات ذهانية.

مما لاشك فيه أن الجرعة الزائدة للحشيش لاتضاهي في خطورتها الجرعة الزائدة للهيروين الذي يعتبر اخطر انواع المخدرات، وهنا يظهر تساؤل وهو هل الجرعة الزائدة من الحشيش تسبب الموت.. إليك الإجابة.

ذات صلة : اضرار الحشيش

هل الجرعة الزائدة من الحشيش تسبب الموت؟

يعد هذا السؤال من الأسئلة المحورية التي تشغل بال كل مدمن، وللإجابة عليه يجب معرفة أن الحشيش يؤدى إلى زيادة في ضربات القلب واضطراب ضغط الدم، ومع زيادة الجرعات ومرور الوقت يمكن أن تتسبب هذه الأعراض الوفاة في حالة وجود خلل من الأساس في وظائف الجسم الحيوية، كذلك يؤدي تعاطي الحشيش مع مواد مخدرة أخرى أو أنواع معينة من الأدوية الى الوفاة أيضاً، وما لا يعلمه الكثيرون أن هناك انواع مغشوشة من الحشيش منتشرة بصورة كبيرة بين قطاع كبير بين المدمنين، حيث يقوم تجار المخدرات بإضافة مواد غير معلومة المصدر الي الحشيش مما يسبب مضاعفات لا حصر لها من الاضطرابات الذهانية والنفسية..

أمام تلك الأعراض والأضرار لا يجب الوقوف مكتوفي الأيدي، إذ يمكن إجراء الإسعافات الأولية لاعراض الجرعة الزائدة من الحشيش لحين وصول المساعدة الطبية والمهنية.

كيفية إسعاف المدمن المعرض للجرعة الزائدة من الحشيش

يحدث هبوط الحشيش من أعراض الجرعة الزائدة للحشيش، فإن حدث ذلك للمتعاطي فإنه في حاجة إلي بعض الاسعافات الأولية لاعراض الجرعة الزائدة من الحشيش حتى وصول الدعم الطبي لتجنب حدوث أي أزمات صحية خطيرة، ويتم علاج هبوط الحشيش من خلال الإجراءات الآتية:

  1. ابعد المتعاطي عن أي مصدر للقلق حتى يقل معدل ضربات قلبه ويهدأ جهازه العصبي مما يجعل التوتر يزول ويشعر بحالة من الاسترخاء. 
  2. وضع المتعاطي في مكان جيد التهوية حتى يصل أكبر قدر ممكن من الأكسجين إلي المخ وبالتالي تحسين وظائف التنفس التي تأثرت من تعاطي الحشيش.
  3. للتخفيف من الشعور بالغثيان والقىء المستمر ينصح بأخذ المتعاطي حمام ماء دافئ.
  4. لترطيب الجسم وتعويض الجفاف الذي أصاب الجسم جراء القىء المستمر يفضل شرب الماء بكميات وفيرة.
  5. آخر ما يفكر به المتعاطي هو الأكل مع أنه ضروري حيث يخلص الجسم من التأثير السام للحشيش، كما يعيد للجسم طاقته المفقودة.
  6. ابعاد المتعاطي عن أي مصدر إزعاج وابقائه في مكان هادئ خالي من الأصوات العالية بهدف تهدئة جهازه العصبي.
  7. لا تتركه يفقد الوعي من خلال الحديث معه باستمرار.
  8. للحد من أعراض الجرعة الزائدة يمكن مضغ قليل من الفلفل الأسود. 
  9. في حالة توقف القلب وكنت مدرب على الإنعاش القلبي يمكنك فعل ذلك، حتى تأتي المساعدة الطبية. 

وفيما يلي تبيان لكيفية علاج الجرعة الزائدة من الحشيش مهنياً.

كيف يتم علاج الجرعة الزائدة من الحشيش بشكل مهني آمن

تتسبب الجرعة الزائدة من الحشيش في حدوث العديد من المخاطر والمضاعفات، لذلك يتم علاج الجرعة الزائدة من الحشيش  في مركز متخصص لعلاج الإدمان في قسم الطوارئ حيث يتم إجراء الكشف الطبي على المتعاطي وتنظيف جسمه من الجرعة الزائدة من الحشيش من خلال الخطوات الآتية:

  1. يتم تنظيف الجسم من سموم الحشيش بواسطة أدوية يتم أخذها في شكل محاليل تحقن في الوريد.
  2. أما المعدة فيتم تنظيفها من سموم الحشيش من خلال حبوب الفحم.
  3. يتم تنظيف مجرى التنفس من خلال إمداده بالاكسجين.
  4. كما يتم التخلص من السموم في المعدة من خلال مساعدة المتعاطي على التقيؤ.
  5.  يتم وضع المتعاطي تحت الرعاية 24 ساعة لمراقبة كافة الأنشطة الحيوية للجسم من معدل ضربات القلب، درجة حرارة الجسم، ومستوى ضغط الدم.  
  6. بعد خروجه من الرعاية يتم استكمال علاج المريض في العيادات الخارجية بالمستشفى بمعدل من ساعة إلى ساعتين يومياً.

يمكنك أيضاً استغلال الفرصة وعلاج إدمان الحشيش نهائياً من خلال الخضوع لإحدى البرامج المتاحة في مركز الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان وهي:

  1. الاستشفاء الجزئي: حيث يذهب المريض إلى المستشفى لمدة خمس ايام من 6 إلى 8 ساعات.
  2. العلاج المكثف: فيكون أكثر كثافة لمدة ثلاثة أيام في الأسبوع بمعدل ثلاثة ساعات على الأقل.
  3. العلاج الشامل: وفيه يتم علاج المتعاطي على المستوى النفسي والجسدي والعقلي، حيث يشمل العلاج كافة الآثار السلبية للحشيش.
  4. العلاج السلوكي المعرفي: وتشمل علاج للأفكار الخاطئة والسلبية بالإضافة لتعليم المريض قواعد التفكير السليم، علاوة على معالجة السلوكيات الضارة التي كانت سببا في إدمان الحشيش.

علاج إدمان الحشيش من خلال اختيار البرنامج العلاجي الأنسب لك يجنبك أضرار إدمان الحشيش طويلة المدى، فتأثير الحشيش على الجسم بالغ الخطورة خاصة على الأعضاء الداخلية للجسم. واليك اشهر الأسئلة علي محركات البحث وهي:

كيف يتم علاج ادمان الحشيش

كيف أتوقف عن الحشيش؟

كيف أصحي من الحشيش؟ سؤال يطرحه المتعاطي رغبة منه في التوقف عن تعاطي الحشيش، ولن يتحقق ذلك إلا بخروج الحشيش من الجسم وهذا يتوقف على كون المتعاطى مدمن أو غير المدمن.

فإذا كان المتعاطي غير مدمن: في هذه الحالة ستكون محتاج إلى حوالي 15 يوم للتوقف عن تناول عن الحشيش قبل إجراء تحليل المخدرات واتباع بعض الخطوات الصحية لمساعدة الجسم في طرد السموم، كتناول أغذية صحية، ممارسة الرياضة.

أما إذا كان المتعاطي مدمنًا: تحتاج إلى مدة من 30 إلى 40 يوم للتوقف عن تعاطي الحشيش وإجراء تحليل المخدرات، ويجب الخضوع لبرنامج سحب السموم من الجسم فى مستشفى متخصصة للتخفيف من أعراض الانسحاب الناجمة عن التوقف عن تعاطي الحشيش، تفادياً لأي مخاطر قد تقع على المدمن أو المحيطين به.

يمكنك الخضوع لأكثر البرامج دقة وأمان في مركز الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان كأفضل مركز لعلاج إدمان الحشيش.

نصائح لتجنب خطر الجرعة الزائدة من الحشيش 

أولاُ تجنب مشددات الحشيش

يجب البعد عن كل ما يزيد تأثير الحشيش على الدماغ والجسم لدرجة تسبب الدخول في اعراض الجرعة الزائدة من الحشيش، فقد تتعاطاها في البداية لمزيد من النشوة والمتعة، ولكنها في النهاية تقربك من الخطر فاحذر هذه المشددات وهي:

  1. الكافيين: تناول الأطعمة والمشروبات المحتوية على الكافيين مثل القهوة يزيد من مفعول الحشيش.
  2. الاعشاب: هناك اعشاب تؤدي إلى النشوة والاسترخاء وذلك يضاعف من تأثير الحشيش.
  3. الكحول: من المتعارف عليه مدى تأثير الكحول على الحشيش حيث يضاعف من مفعوله.
  4. خضراوات وفواكه: هناك بعض الأنواع من الخضار والفاكهة يضاعف من مفعول الحشيش ويجب تجنبها مثل: البروكلي، البطاطا والمانجو. 

ثانياً اتجه للعلاج المهني المتخصص

علاج إدمان الحشيش يتم في 5 خطوات غاية في الدقة للتخلص النهائي من إدمان الحشيش وآثاره وهي :

  1. تشخيص الحالة.
  2. سحب السموم من الجسم وتخطي أعراض انسحاب الحشيش بأمان.
  3. المعالجة النفسية خاصة أن إدمان الحشيش يصاحبه عدة أمراض نفسية منها الهلاوس، الوسواس القهري، الاكتئاب.
  4. إعادة التأهيل السلوكي لمعالجة الأفكار الإدمانية وتدريب المدمن على مغالبة مسببات الانتكاس.
  5. تطبيق خطة الرعاية اللاحقة لتدريب المدمن على التأقلم والاندماج مع أنماط الحياة دون الحاجة إلى تعاطي المخدرات للتعامل مع الضغوط والتقلبات الحياتية.

الخلاصة

عند تعاطي جرعات مكثفة من الحشيش تزداد فرصة الإصابة بالتسمم الناتج من ارتفاع سموم الجسم، وهنا تظهر أعراض التسمم خاصة عند خلط الحشيش بالتبغ وتدخينه، ومن اعراض الجرعة الزائدة من الحشيش ما يلي:

  1. حدوث هلاوس سمعية وبصرية.
  2. انخفاض حاد في ضغط الدم.
  3. تسارع معدل نبضات القلب.
  4. خلل في القدرات الحركية والذهنية وضعف الذاكرة.

والعديد من الأعراض التي يمكن تحاشيها من خلال علاج اعراض الجرعة الزائدة من الحشيش أولاً ثم الخضوع لبرنامج مهني متخصص للامتناع عن تعاطي الحشيش نهائياً، وخوض الحياة بنفس متزنة وعقل قادر على التأقلم مع أنماط الحياة بطرق أكثر صحة تمنع الدخول في معاناة مع أمراض مزمنة وأحياناً قاتلة.

 

ا.سامية