وجدت غالبية الدراسات أن هناك ارتباطًا كبيرًا بين تعاطي الكريستال ميث واضطراب تشوه الجسم، حيث تشير النتائج إلى أن حوالي 35% من المُتعاطين يُعانون من هذا الاضطراب، وقد يكون هذا مؤشر على فكرة أن العديد من الأفراد الذين يُعانون من اضطراب تشوه الجسم يتعاطون الكريستال ميث لينشغلوا عن تصوراتهم السلبية لأجسامهم، حيث يسمح استخدام هذه العقاقير المهلوسة للأفراد بالهروب من الواقع إلى الخيال، كما أن إدمان الشبو  قد يكون مسببا للعديد من الاضطرابات النفسية كأعراض أساسية للإدمان، وفي هذا المقال نتعرف على العلاقة بين المخدر والاضطراب، والأضرار ووسائل العلاج وتفاصيل أكثر.

ما العلاقة بين الكريستال ميث واضطراب تشوه الجسم؟

لا شك أن الاضطرابات النفسية بمُختلف أنواعها كاضطرابت تشوه الجسم من مسببات الإدمان على المخدرات بمختلف أنواعها كالكريستال ميث، والكوكايين أو غيرها من المخدرات.

لكن لا يمكن حصر سبب تعاطي الكريستال ميث على إصابة الشخص باضطراب تشوه الجسم فقط، فهناك العديد من الأسباب البيئية والوراثية التي تؤدي إلى الإدمان، وكذلك الأمراض النفسية والعقلية.

لذا يُمكن أن يصاب المدمن على الكريستال ميث باضطراب تشوه الجسم، ومن المُمكن أيضًا ألا يدمن، وهذا يعتمد على حالة كل شخص وأسباب إدمانه والظروف البيئية المُحيطة و الوراثية الخاصة به.

وإذا كان الشخص مصاب بالفعل بهذا الاضطراب وادمن على تعاطي الكريستال ميث فستزيد لديه أعراض هذا الاضطراب بصورة سيئة للغاية.

لا يتسبب ادمان الكريستال ميث في حدوث اضطراب تشوه الجسم، ولكن يُمكن أن يُزيد الأعراض سوءًا إذا كان الشخص مصابًا به بالفعل وتُعتبر أسباب الاضطراب في الغالب وراثية، بالإضافة إلى بعض الأسباب البيئية.

ادمان الكريستال ميث واضطراب تشوه الجسم هو تشخيص مزدوج، ويعتبر علاج الإدمان على المخدرات مع علاج اضطراب نفسي آخر أكثر تعقيدًا من علاج اضطراب التشوه الجسمي أو إدمان الكريستال ميث وحده.

ما هو مقياس اعراض الكريستال ميث و اضطراب تشوه شكل الجسم؟

من الشائع نسبيًا أن يدرك الناس أن لديهم عيوبًا في مظهرهم الجسدي تحتاج إلى التغيير، لكن الأفراد الذين تم تشخيصهم باضطراب تشوه الجسم يتظاهروا بسلوكيات مُتطرفة تؤدي إلى ضعف في أدائهم الوظيفي، ومُجرد الشعور بعدم الرضا عن المظهر الخارجي ليس أساسًا لتشخيص المرض العقلي، وكالتالي نسرد مقياس اضطراب تشوه شكل الجسم وأبرز المعايير التشخيصية.

  1. انشغال الشخص بواحد أو أكثر من العيوب الجسدية التي لا يلاحظها الآخرون، ويظن أنها تضر بشكل كبير بمظهره الخارجي. 
  2. المُبالغة المُفرطة في ملاحظة العيوب بحيث يجدون أنفسهم غير جذابين على الرغم من أن الغالبية العظمى من الأشخاص المُحيطين بهم يخبرونهم أن عيوبهم غير موجودة أو أنها ليست بهذا القدر من البشاعة.
  3. يبدأ الشخص في الانخراط في سلوكيات مُتكررة تشبه إلى حد بعيد أنواع الوساوس التي يتم مُلاحظتها في اضطراب الوسواس القهري مثل النظر لنفسه في المرآة، أو سؤال الآخرين عن مظهره، أو قياس وزنه باستمرار، ومثل هذه الأفعال تُزيد من قلق الفرد وتؤدي إلى سلوكيات اكتئابية.
  4. يواجه الشخص مشاكل في الأداء الطبيعي في العمل أو المدرسة والعلاقات الشخصية، وما إلى ذلك وهذا العَرض يظهر أيضًا من ضمن اعراض مدمن الكريستال.
  5. الأشخاص المصابون باضطراب تشوه الجسم قد ينشغلون بفكرة أن بنيتهم ​​البدنية غير مُتناسبة أو ليست عضلية بما يكفي وفي هذه الحالة يتم تشخيصهم باضطراب تشوه الجسم مع تشوه العضلات. 
  6. غالبية فئات المصابين باضطراب تشوه الجسم هم المطلقات، والمعرضين للبطالة والذين يعانون من الأفكار الانتحارية، والاكتئاب الشديد، واضطراب القلق الاجتماعي، والوسواس القهري، واضطرابات الأكل، وتعاطي المخدرات.
  7. الفئة العمرية للأفراد الذين تم تشخيصهم باضطراب تشوه الجسم واسعة جدًا، فقد تم الإبلاغ عن حدوثه في الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 5 سنوات والبالغين الذين تُزيد أعمارهم عن 80 عامًا وفي معظم حالات تشخيص هذا الاضطراب تم إثبات العلاقة بين تعاطي الكريستال ميث واضطراب تشوه الجسم خاصةً في عمر 18 عامًا إلى 30 عاماً. 
  8. معدلات الانتشار لاضطراب تشوه الجسم عادةً تصل إلى حوالي 2.5 في المائة كما يتشابه الذكور في نفس النسبة، لكن تشير بعض المصادر إلى الانتشار أعلى قليلاً بين الإناث.

أبرز مضاعفات إدمان مخدر الشبو 

شخص مُتأثر من مضاعفات ادمان الشبو

أضرار ومضاعفات ادمان الكريستال ميث

تأثيرات الشبو” الآيس”  ليست مُجرد مشكلة فورية، حيث يُمكن أن تتسبب في تأثير دائم على الصحة الجسدية والعقلية وسيتغير مظهر الجسد وستظهر مشاكل على الجلد بسبب الآثار المُدمرة للدواء، لهذا يجب الإقلاع عن تعاطي المخدرات في الحال ومن خلال السطور التالية نتعرف أكثر على أضرار تعاطي الكريستال ميث على أجزاء الجسم المختلفة.

الأضرار النفسية لمخدر الشبو

في الجرعات الأعلى للمصابين بإدمان الكريستال ميث واضطراب تشوه الجسم يزداد القلق والبارانويا والتفكير الوسواسي، والتقلبات العاطفية ومشاكل في النوم والهلوسة، بالإضافة إلى أعراض الانسحاب الشديدة التي تظهر ما بين الجرعة والجرعة التالية لها.

الأفراد الذين يتعاطون المخدر بشكل مُزمن هم أكثر عرضة للإصابة باضطرابات نفسية شديدة حيث ظهرت بالفعل دراسات تُؤكد الارتباط الوثيق بين تعاطي الكريستال ميث واضطراب تشوه الجسم وكذلك المشكلات المُتعلقة بالسلوكيات الشبيهة بالذهان، مثل الأوهام، والهلوسة، وما إلى ذلك. 

إقرأ أكثر عن: ما العلاقة بين الكريستال ميث والاضطراب الوجداني ثنائي القطب

الأضرار الجسدية لمخدر الشبو 

في الجرعات المُنخفضة من الكريستال ميث تزداد مُستويات الطاقة، وتقل الشهية ويلاحظ فقدان الوزن، ويُشتت الانتباه وهذه التأثيرات تكون جذابة للشخص المصاب باضطراب التشوه الجسمي فهي تصرف تركيزه عن عيوب جسمه وتجعل ذهنه مشوش وبمرور الوقت، يبدأ الشخص في إظهار التسامح تجاه الكريستال ميث ويتناول المزيد والمزيد ويُعاني من أعراض الانسحاب بدونه.

تأثير الشبو  علي الجلد

يسبب الميثامفيتامين آثارًا جانبية على الجلد، ينتج عنها تغير في لون نسيج الجلد ويتحول إلى الرمادي، كما يحدث فرط التعرق وتظهر تقرحات على الجلد، وفي حال تم حقنه عن طريق الوريد أو تحت الجلد فيتسبب في حدوث التهابات الأنسجة الرخوة.

يمكنك التعرف أكثر على: تأثير الكريستال ميث على الجلد… 6 علامات تؤكد لك إدمانه

 يتم علاج التأثيرات المذكورة أعلاه في مركز  الهضبة بحرفية تامة، ويظهر التحسن بمرور الوقت، وتشير الأبحاث إلى أن الضرر الذي يلحق بالدماغ والجهاز العصبي المركزي يتم إصلاحه بمرور الوقت مع التوقف عن تعاطي المخدرات نهائيًا، وقد يستعيد الجهاز العصبي بعض الوظائف الجزئية التي فقدها بسبب الإصابات الشديدة الناتجة عن الشبو ، وقد تختلف فترة التعافي بحسب نوع المخدر المُستخدم وهناك بعض المعايير التي تحدد نسبة إصابة الشخص بالاضطرابات النفسية والعقلية، وهذا ما نتناوله في الفقرة التالية.

تشير هذه المعلومات إلى أن هذا الاضطراب هو اضطراب نفسي شديد والأفراد الذين يُعانون منه يُعانون أيضًا من مضاعفات خطيرة مُرتبطة بسلوكهم، ولا يوجد سبب مُحدد مُرتبط باضطراب تشوه الجسم، كما أن هناك إرتباط وثيق بين تناول الكريستال ميث واضطراب تشوه الجسم وتفاقم الأعراض لهذا من الضروري البدء في علاج الإدمان والاضطراب بأسرع وقت مُمكن.

8 خطوات رئيسية لعلاج مدمن الكريستال ميث المصاب باضطراب تشوه الجسم

معلومات مكتوبة عن علاج مدمن الكريستال ميث المصاب باضطراب تشوه الجسم

علاج مدمن الكريستال ميث المصاب باضطراب تشوه الجسم

بالنسبة للأفراد الذين يُعانون من اضطرابات تعاطي المخدرات سيتم علاج اضطراب تعاطي الكريستال ميث واضطراب تشوه الجسم معا، وهكذا يتاح للمريض تجربة علاجية مُتكاملة في مركز الهضبة حيث يتم علاج الأفراد من قبل فرق طبية على أعلى مُستوى، كما يتم تقديم المشورة والدعم الاجتماعي، وبرامج الرعاية اللاحقة طويلة الأجل المصممة لمنع الانتكاس والتخلص من إدمان المخدرات، غالبًا ما يتضمن علاج إدمان الكريستال ميث واضطراب تشوه الجسم في مركز الهضبة مزيجًا مما يلي:

1. التشخيص والفحوصات الأولية 

يقوم الطبيب بعمل فحص بدني وطلب بعض التحاليل اللازمة مثل تحاليل الدم والبول ليتعرف على النسبة الدقيقة لوجود المخدر في الجسم، كما تحدث مناقشة هادئة بين الطبيب والمريض عن الأعراض التي يشعر بها أثناء وبعد استخدام المخدر، وكذلك يوضح الطبيب للمريض أنه سيتعرض لأعراض انسحاب، كما يتعرف الطبيب على المريض بشكل شخصي ويتعرف على عمره ودراسته وعلى حالته النفسية والصحية، وهل يُعاني من أمراض مُزمنة أو يُعاني من الكريستال ميث و اضطراب تشوه الجسم أو يتعاطى أنواع أخرى من المخدرات، كما يحدد الطبيب بعض الأهداف خلال الجلسة، مثل إصلاح الأضرار الناجمة عن استخدام الكريستال ميث، وعلاج إدمان المخدرات بالشكل الذي يتناسب مع حالة المريض.

2. العلاج الدوائي وإزالة السموم من الجسم وإدارة أعراض الإنسحاب 

تكون أعراض الانسحاب جسدية وعقلية وسلوكية ونفسية وغالبًا ما تكون شديدة، وتستمر لأيام أو حتى أسابيع، وتبدأ الأعراض في الظهور بعد حوالي 24 ساعة من آخر استخدام، وتشمل القلق والهلوسة والبارانويا والأرق والإرهاق والاكتئاب، لهذا تُعد مُحاولات الأفراد لتنظيف الجسم من الكريستال في المنزل أو التوقف عن تناوله بمُفردهم دون إعادة التأهيل الطبي أمرًا صعبًا للغاية، وفي الغالب تبوء المُحاولات بالفشل، وفي هذه الفترة يمر المريض بتفاصيل مُختلفة. 

غالبًا ما يُعاني الأفراد من الجفاف في فترة الانسحاب، لهذا السبب يكون التخلص من السموم تحت إشراف طبي جزءًا مهمًا من خطة الرعاية، حيث يوفر مركز الهضبة مرافق إعادة التأهيل والإشراف الطبي على مدار الساعة، كما يتم تقديم خيارات علاجية مُختلفة لتخفيف أعراض الانسحاب، كذلك سيضمن لك الممرضون والأطباء الموجودين في الطاقم حصولك على كمية كافية من الغذاء الصحي والماء والحصول على العناصر الغذائية المُناسبة، مما يسمح بالتخلص من السموم بشكل صحي وآمن، بالإضافة إلى أن المركز مُزود بفريق من المهنيين ذوي الخبرة في علاج اضطراب تعاطي الكريستال ميث واضطراب تشوه الجسم.

3. العلاج المعرفي السلوكي

ضروري لمعالجة الصورة الذاتية المختلة للفرد، وفيه يحتاج المُعالج إلى قضاء وقت طويل في تطوير علاقة مع الشخص قبل أن يتحدى المُعتقدات المختلة لدى الشخص، كما يساعد هذا النوع من العلاج على إدارة أعراض اضطراب التشوه الجسمي وكذلك الامتناع عن تعاطي المخدرات عن طريق تغيير طريقة التفكير والسلوك.

4. العلاج النفسي الفردي 

تركز الاستشارة الفردية على تغيير تفكير الشخص وإدراكه وسلوكياته كما يتم التركيز على تقليل الأفعال القهرية، وكذلك تعليم المريض طرقًا مُختلفة للتعامل مع مشاعره بحيث يصبح قادرًا بمرور الوقت على التعامل معها دون الشعور بالخوف أو الخجل، وتغيير عاداته ومواجهة المواقف التي عادة ما تجعله يفكر بقلق شديد في مظهره وتشعره بالتوتر.

5. العلاج الأسري

فيه تحصل الأسر أيضًا على بعض معلومات المساعدة الذاتية لمساعدة المريض على مواجهة الأعراض، كما يتعلم أفراد الأسرة فهم اضطراب تشوه الجسم والتعرف على العلامات والأعراض. 

6. العلاج الجماعي ومجموعات الدعم

يمكن للأفراد الذين يُعانون من أضرار الشبو  واضطراب تشوه الجسم المُشاركة في العلاج الجماعي أو مجموعات الدعم مع الأفراد الذين يُعانون من نفس المشكلات، وستكون هذه التجربة بالتأكيد مصدر دعم لهؤلاء الأفراد، كما قد ينصح الطبيب بممارسة تمارين اليقظة والتنفس والاسترخاء في حالة الشعور بالإحباط أو القلق حيث سيكون من المُفيد الالتقاء بأشخاص جدد، أو مُحاولة القيام بشيء جديد لتحسين جودة الحياة.

7. إعادة التأهيل الشامل

بعد اكتمال عملية الانسحاب الأولية، يعد وضع خطة لمزيد من العلاج المساعد أمرًا حيويًا، حيث تعد مرحلة إزالة السموم خطوة رئيسية نحو إعادة التأهيل، يُساعد مركز الهضبة العملاء على تطوير خطة مُخصصة لمُعالجة المشكلات الأساسية ومُواجهة ظروف الحياة من أجل التعافي على المدى الطويل، ويُمكن أن يوفر العلاج السكني ميزة المُساعدة في تطوير خطة للوقاية من الانتكاس بينما يعزلك عن المُحفزات في البيئة التي يُمكن أن تؤدي إلى الانتكاس.

8. المتابعة للحماية من الانتكاس على المدى الطويل  

آخر مراحل إبطال مفعول الكريستال ميث وبمجرد الانتهاء من فترة التخلص من السموم وإظهار التقدم في نواحي مُختلفة من خلال برنامج علاج مُنظم، سيعمل المُعالج في خطة الرعاية اللاحقة على تقديم خيارات للدعم أو الاستشارة المُستمرة، وبالفعل مركز الهضبة يقدم حلولاً طويلة المدى لتخطي الإدمان يومًا بعد يوم، وكذلك علاج التشخيص المزدوج لأولئك الذين يُعانون من إدمان الكريستال ميث واضطراب تشوه الجسم وحالات الصحة العقلية. 

إذا كنت ترغب في معرفة المزيد حول كيفية إبطال مفعول الكريستال ميث من جسمك بأمان وفعالية وعلى المدى الطويل، فاتصل على  01154333341

الخلاصة:- الكريستال ميث هو الاسم الشائع لشكل عديم اللون والرائحة من الميثامفيتامين، وهذا المنشط الاصطناعي يسبب الإدمان بدرجة عالية مع إمكانية عالية للتعاطي، وهناك أكثر من 24 مليون نسمة يسيئون استخدام الكريستال ميث في جميع أنحاء العالم، وإذا كنت أنت أو أي شخص تعرفه تستخدم الكريستال ميث فمن المهم للغاية أن تفهم المخاطر التي تصاحب هذا الدواء الخطير، وتبدأ في البحث العاجل عن وسائل التخلص من الإدمان بمساعدة من مركز الهضبة الذي يكرس كامل جهوده لعلاج كافة الاضطرابات النفسية والعقلية بما في ذلك علاج ادمان الكريستال ميث واضطراب تشوه الجسم.

الكاتبة: أ. إيمان فريد.