يعد البحث عن بدائل الأدوية من اتجاهات الناس لحل المشاكل الصحية التي يُعانون منها، وكوننا متخصصين في علاج الإدمان لفت انتباهنا البحث عن بديل الكبتاجون الطبيعي، وفي الحقيقة شيوع  مثل هذه الاتجاهات يرفع احتمالية التعرُّض لأضرار صحية ونفسية؛ لأن البحث عن البدائل العلاجية تحرُّك فردي بعيد عن الاستشارات الطبية، ما يجعلنا نؤكد أن الشخص ليس في وضع آمن من تناول الأدوية البديلة التي يُقررها بنفسه، لذا كان لزام علينا أن نكشف عن بديل الكبتاجون الطبيعي الشائع وخصائصه.. هل هو قادر على تعويض أثر الكبتاجون بالفعل؟، هل هو آمن وهل يصلح للجميع؟، وإذا لم يصلح هل هناك بديل للكبتاجون في الصيدليات؟، وإذا توافر كيف يتم تناول بديل الكبتاجون بالشكل السليم؟، كلها أسئلة تدور في ذهن الباحث عن بديل الدواء سواء من أجل مُعالجة مرض أو مُحاولة منه لعلاج إدمان الكبتاجون، وفيما يلي الإجابة الأكثر دقة لتفادي أي مضاعفات أو خطورة جسدية أو نفسية فتابع القراءة.

 التعرف على حقيقة الكبتاجون

حبوب الكبتاجون هي أحد الأدوية المُنشطة التي تتسم بالشدة، ويتكون من الفينيثيلين الذي ينقسم إلى الأمفيتامين والثيوفلين، أي أن الكبتاجون أحد مشتقات الأمفيتامينات، وتم استخدام الفينيثيلين لاعتبار أنها مادة أقل ضررًا من مادة الأمفيتامين المُنشطة، باسم تجاري (الكبتاجون) المعروف حاليًا بين الناس، وعند عام  1986 تم حظر تناول الكبتاجون  المصنوع من الفينيثيلين  من قبل المنظمات المعنية بصحة تناول الأدوية؛ حيث أن له تأثير على العقل،  واحتمالية توقع إساءة استخدامه.

قصدنا مما سبق التعرف على الكبتاجون كدواء، وما قصدناه من كلمة دواء أن يكون له أغراض علاجية بالفعل، يتم تناولها وفق إطار طبي، وهذا حدث بالفعل إلى أن مُنِّع تداوله كعلاج لبعض المشكلات الصحية للأفراد الذين يُعانون من فرط النشاط ونقص الانتباه، ومرضى لاكتئاب وغيرهم، وحظر تناول الكبتاجون يؤشر أن عليه إشكال إدماني، ويحدث الإدمان عليه سريعًا مع تعدي الجرعات الطبية الآمنة من تناوله، ويُعد هذا دليل قطعي على خطورة أضرار الكبتاجون ومضاعفاته. إذن لماذا يلجأون بعض الأشخاص لتناول الكبتاجون

ما هو سر البحث عن حبوب الكبتاجون؟

الكبتاجون فينيثلين مثيل الأمفيتامين في التأثير، ولكن تناوله بعد أن تم حظره لا يُعني أنه مادة طبية يُستهدف منها العلاج؛ فقد ينحرف البعض لتناول مادة كالكبتاجون نتيجة للوظائف الكيميائية لها؛ حيث يرتبط الكبتاجون  كيميائيًا بالناقلات العصبية الطبيعية في الدماغ  كالدوبامين، وعلى هذا النحو يكون للكبتاجون أغراض أخرى  لدى مستخدميه، غير التداوي من الأمراض المعني بها بإشراف طبيب؛ ومن أهم أغراض تناول الكبتاجون الغير طبية والتي أدت إلى ارتفاع نسب إدمانه:

  1. الشعور باليقظة والنشاط البدني.
  2. يتناوله البعض للرغبة في أن يكونوا مستيقظين لفترات طويلة لأغراض الدراسة.
  3. يرغب البعض في تناوله لزيادة نشاطهم البدني سواء في الممارسات الرياضية أو الأنشطة التي تحتاج إلى مجهود بدني مضاعف.
  4. الشعور بالفرح الذي يصل لحد النشوة.
  5. الإحساس بوضوح التفكير.
  6. الإحساس بزيادة التحكم والثقة بالنفس.
  7. الرغبة في التواصل مع الناس.
  8. زيادة الطاقة.
  9. اربط الكبتاجون والجنس، نتيجة رفع القدرات الجنسية في أول مراحل التعاطي، وذلك الاعتقاد جد خطير إذ يؤول الحال لاحقاً إلى ضعف القدرات الجنسية لكلا الجنسين.

صعوبة التحكم في استخدام الكبتاجون يجعل الأشخاص غير قادرين على التعايش بدونه، يتناولونه لتستمر حياتهم بقدر يشعرهم بالمقبولية والتحسن؛ وهذا يجعلهم يأخذون نسبة عالية من الكبتاجون؛ ما يوضح اعتمادهم عليه جسميًا وعقليًا.

في سياق ذلك يُصبح الكبتاجون مادة إدمانية غير مشروع الاستشفاء بها، ونتيجة لذلك يقل توافرها، وهذا يدفع الأفراد إلى البحث عن بدائل أخرى

ما هو  بديل الكبتاجون؟ وهل له نفس الوظيفة والفعالية؟

بديل الكبتاجون هي المواد المماثلة لمادة الكبتاجون من حيث الوظيفة والفعالية التي تعطي شعور استرضاء عالٍ للأشخاص، ويتم البحث عنها عندما لا تتوافر مادة الكبتاجون الأصلية، وفي معظم الحالات يكون البحث عن بديل الكبتاجون من خلال الأشخاص المدمنين عليه، والذين ينظرون إلى الكبتاجون على أن له فوائد تُساعدهم في حياتهم، و ينخدعون في مآلات المروجين له، واحتمال ضعيف أن يكون بديل الكبتاجون لغرض طبي؛ لأن الجهات المُعنية بتداول الأدوية لا تُبيح تداوله بدون وصفات طبية، ومن هنا يُكشف أمر الشخص الراغب في اقتناء الدواء، كما يوضح ذلك أن الكبتاجون مُنتشر في أوساط إدمانية وشبه إدمانية فقط، وبهذا الصدد تتعدد بدائل الكبتاجون منها الكيميائية ومنها الطبيعية؛ فلاحقًا نتعرف على بديل الكبتاجون الطبيعي في الأسطر التالية.

أسباب تناول بديل الكبتاجون الطبيعي

   البدائل الطبيعية من الأعشاب وغيرها من المواد التي لها رواج شعبي مقبول بين الناس، ويُعد البحث عنها من المحاولات التي يرغب البعض في الحصول عليها كعلاج لأزمة صحية أو عارضٍ يؤدي بهم إلى الشعور بقلة الراحة الجسدية، ولكن حقيقة البدائل الطبيعية أنها لا تعطي الإفادة الطبية المُناسبة لحالة المريض، وهي ليست مصدر ثقة للاعتماد عليها كعلاج، وفي نفس الاتجاه تكون المُحاولات السائدة للبحث عن بديل الكبتاجون الطبيعي راجعة لما يلي:

  1. اعتبار أن بديل الكبتاجون الطبيعي له نفس تأثير المادة الكيميائية، ولكن لم يثبت أن الأعشاب لها تأثير موازي للمواد الكيميائية خاصةً عند تناولها كبديل إدماني، وكمحاولة للتخفيف من حدة الإدمان على الكبتاجون؛ فالكبتاجون مادة قوية تعطي تأثيرات واضحة على العقل، مع تكرار تناولها، وبهذا من المستحيل أن تجد بديل طبيعي لها يوازيها.
  2. اعتبار أن بديل الكبتاجون الطبيعي مساهم بشكل فعال في التخلص من الإدمان على الكبتاجون بشكل نهائي، لما يعتقده الأشخاص في مُحاولة التخلص من الإدمان على المخدرات ذاتيًا، وهذا الاتجاه من أكثر الاتجاهات خطورة على صحة الشخص؛ فإذا كنت راغبًا بجدية للتخلص من الإدمان على الكبتاجون؛ فلابد من التوجه إلى مركز علاجي؛  حيث أن بديل الكبتاجون الطبيعي لا يساعدك في استقلاب الكبتاجون من جسمك دون مضاعفات صحية.   

 بعد أن تعرفنا على أسباب تناول بديل الكبتاجون الطبيعي، نتجه إلى طبيعة استخدام الأعشاب مع إدمان الكبتاجون، وهذا يُنير لك أبعادٍ قد تكون مكمن الإنقاذ من الخطر؛ فتابع القراءة حيث سنكشف عن بديل الكبتاجون الطبيعي ومدى فعاليته الحقيقية.

تعرف على  بديل الكبتاجون الطبيعي

الأعشاب و البدائل الطبيعية جميعها تدخل كمعين في بعض العلاجات، ويُمكن أن يُستفاد منها في بعض الحالات شبه المرضية الخفيفة، أما عن استخدامها كنوع مُعالج لتخلص الجسم من الإدمان، وباحتمال أنها تُساعد في تنظيف الجسم من المواد المخدرة، يُعد ضربًا من الخيال؛ لأن علاج الإدمان يحتاج إلى تدخلات طبية دقيقة، وفي علاج إدمان الكبتاجون لا يكون الأمر سهلًا، وفكرة البحث عن بديل الكبتاجون الطبيعي، والتساؤلات الشائعة عن ما هو بديل الكبتاجون، وغيرها  تُعد محاولات مُخالفة عن اتجاه علاج الإدمان من المخدرات بشكل صحيح، وكما أوضحنا أن الأعشاب يمكن تدخلها كمعين؛ فما هي هذه الأعشاب التي من الممكن أن يستفيد منها المدمن، وهذا ما سنوضحه الآتي:

  1. عشبة الزعرور: تساعد في علاج بعض المشكلات التي يمر بها مدمن الكبتاجون خلال فترة انسحاب المخدر من جسمه، كما أنها تُساهم في علاج بعض الآثار الضارة من إدمان الكبتاجون؛ فهي مفيدة في علاج الأوعية الدموية، وتدخل في علاج الأمراض الجلدية كالشيخوخة المُبكرة، وتخفف من الشعور بالقلق والتوتر عند سحب المخدر من الجسم.
  2. عشبة الهندباء و عشبة شوك الحليب: تُساعدان  في علاج مشاكل الكبد والكلى؛ مما يُساعد في تنظيف الجسم من المخدر بشكل أسرع.
  3. البابونج: يُقلل من التوتر والقلق، ويُساعد المدمن على النوم.
  4. الجينسنغ: عُشبة صينية تُساعد في تقليل الرغبة لتعاطي المخدرات، وتُقلل من التحفيز للمخدر، وتعمل على تهدئة الأعصاب وتقوية المناعة.

ولكن استخدام هذه الأعشاب لها شروط لضمان تعرضك إلى مخاطرها وذلك سوف نتعرف عليه في الفقرة التالية.

لمزيد من الاطلاع حول إمكانية التدخل العشبي للتخلص من إدمان الكبتاجون

ما هو شرط استخدام بديل الكبتاجون من الأعشاب

لا يجب تناول هذه الأعشاب بأي منطلقٍ ما، ولا تظن بفعاليتها في أي علاجٍ ما، دون إشراف طبيب متخصص؛ لأنها قد تدخلك في مضاعفات صحية أخرى، وفي حالة علاج الإدمان من الكبتاجون؛ فإن هذه الأعشاب لا تقدم لك أثر واضح في علاج الإدمان، ولها آثار جانبية على حالتك كمدمن، وقد تظن أنها تُخفف من الإدمان على الكبتاجون، ويُمكنك استعمالها بنفسك، وأنك تستطيع التخلص من إدمان الكبتاجون بمثل هذه المحاولات، ولكن هذا غير منطقي، والعلاج الأمثل للتخلص من إدمان الكبتاجون ومواجهة أعراض انسحاب الكبتاجون بفعالية، يكون من خلال اتباع برتوكولًا علاجيًا يُناسب حالتك دون غيرك.

على هذا النحو نتناول فيما يلي الأضرار التي تتعرض لها عند تناول بديل الكبتاجون الطبيعي؛ وهي بمثابة تنبيه لك، للتأكد من صحة الإقبال على التخلص من إدمان الكبتاجون بنفسك، واتجهت إلى تناول البدائل الطبيعية كأساسًا علاجيًا.

أضرار تناول بديل الكبتاجون الطبيعي

تشمل الأضرار التي يتعرض لها الشخص عند تناول بديل الكبتاجون الطبيعي  من تلقاء نفسه أو البحث عنه إلي ما يلي:-

  1. توقف الرغبة عن التخلص من إدمان الكبتاجون؛ لأن البحث عن بديل الكبتاجون الطبيعي قد يكون نابع من رغبة صادقة للتعافي، ولكن جاء تجاه الشخص بشكل غير صحيح، وأيضًا قد يدخله في حالة إحباط من محاولة أخرى.
  2. الاستزادة من الإدمان على المخدرات، بتكثيف البحث عن بديل الكبتاجون من نفس الفئة، وقد يتطور الأمر إلى التوجه إلى تجربة أنواع أفيونية.
  3. في حالة تناول بديل الكبتاجون الطبيعي؛ فإن المدمن يتوقف عن تعاطي حبوب الكبتاجون، وفي هذه الحالة سيواجه صعوبة شديدة في تحمل أعراض سحب المخدر من الجسم؛ مما قد يُعرضه لمخاطر صحية ونفسية، ولا يستطيع إدارتها؛ مما قد تُساهم فيما بعد على الإقبال السريع لتناول جرعات مُكثفة، من المُحتمل تدخله في خطر الجرعة الزائدة من الكبتاجون.
  4. قد تتفاعل بعض الأعشاب مع حالة المدمن الصحية وتُزيد من الإدمان بدلًا من أن تُعالجه.
  5. قد لا يعرف المدمن الطريقة الصحيحة لتناول النبتة العُشبية أو الأدوية العشبية؛ فيؤدي إلى انتكاسة صحية مضاعفة، ونشوء مشاكل صحية -مركبة-  من مشاكل صحية سابقة.

 مما سبق يتضح لك أن بديل الكبتاجون الطبيعي يُدخلك في أزمة إدمانية شديدة؛ فلا يسعك بعد البحث عن بديل الكبتاجون في اتجاه واحد بل الإدمان يجعلك تُكثف البحث في كل الاتجاهات؛ ليجعلك تتناول أدوية علاجية مُصرح بها لحالات مرضية، وأنت لست بحاجة لتناولها طبيًا، ما يؤكد لك تعرضك لتدهور صحي لاحقًا؛ فمن هذا نستعرض بحث المدمن عن بديل الكبتاجون في الصيدليات.  

ما هو بديل الكبتاجون في الصيدليات؟

يظل البحث عن بديل الكبتاجون مُستمر سواء أكانت البدائل مشروعة بتوافرها في الصيدليات أو غير مشروعة الاستخدام المتوفرة في الشارع، والمحيط الإدماني، واتجاه البحث عن  دواء بديل الكبتاجون في الصيدليات أو حبوب بديل الكبتاجون لا يُعني ضمان الحصول عليه؛ لأن هناك تشديدات لبيع بعض الأدوية المُنبهة دون روشتة من طبيب متخصص، والأدوية المماثلة لعمل الكبتاجون في الصيدليات تكون كالآتي:

  1. أديرال.
  2. ديكسيدرين.
  3. فوكالين.
  4. كونسيرتا.
  5. ريتالين.
  6.  كويلفانت.
  7. فيفانس.
  8. ديسوكسين.
  9. الايفيدرين.

تعمل هذه الأدوية على علاج بعض الأمراض المُستهدف علاجها مثل علاج اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه، ومن خصائصها العلاجية أنها تعمل على تنشط الجهاز العصبي المركزي، وتُزيد من الاستثارة، والشعور باليقظة والنشاط والنشوة؛ كل هذه الوظائف تجعل الأشخاص يُقبلون على تناولها كنوع شبيه الكبتاجون.

تنويه هام:- هذه الأدوية شديدة الخطورة عند الاستعمال الشخصي لها، ولهذا يُمنع استخدامها بدون توصية من طبيب مختص في الحالات المرضية؛ ما يؤكد على خطورة تناولها دون حاجة مرضية، وإدخالها في هذا الحيز يُعني أن محصلة الشخص لتناولها تكون الإدمان، ومن ثم التعرض لمخاطر صحية شديدة.

إذًا توفر بديل الكبتاجون في الصيدليات يؤكد على حقيقة توهم المدمن بإمكانية الحصول على الأدوية، واستكمالًا لفكرة بحث المدمن عن البدائل نستوضح خلال الأسطر القادمة بحث المدمن عن بديل الكبتاجون في السعودية.

ما هو بديل الكبتاجون في السعودية؟

لا يختلف بديل الكبتاجون في السعودية عن البدائل التي تم ذكرها، ويقع عليها نفس الشروط للبدائل السابقة، وهذا يؤكد لك أيها المدمن أن دافع بحثك عن الكبتاجون ليس له فائدة، بالإضافة إلى أن الكبتاجون المُنتشر في السعودية كبتاجون مغشوش يُضاف عليه مواد كيميائية سامة، تُسبب مخاطر صحية شديدة، بالتالي بديل الكبتاجون في السعودية هو علاج إدمانه، وليس حقيقي فكرة توافر الكبتاجون في مكان ما يختلف عن المتواجد في مكان آخر؛ فعليك أن تنتبه إلى خطر طريق الإدمان على الكبتاجون.

يتبين مما سبق أن رغبات المدمن على الكبتاجون تظل في تزايد، ودليل ذلك ما يتطرقون له طوال فترة الإدمان من البحث المُكثف عن بديل الكبتاجون الطبيعي أو البحث عن علاج بديل الكبتاجون من الحبوب والعقارات الطبية، مع أن كثيرًا منهم لا يقصدون فكرة العلاج بجدية؛ مما يوضح مدى توغلهم وتعمقهم في الإدمان وسيطرة هذا المرض الدماغي عليه، ويؤكد خطورة ما هم عليه؛ لأن مع كثرة تعاطيهم للكبتاجون تزداد الأضرار، وبهذا يُمكن النظر في الأضرار التي يتعرضون لها.

شرح كافي عن اضرار تناول بديل الكبتاجون الطبيعي

أضرار تناول بديل الكبتاجون الطبيعي … تعرف عليها

أضرار تناول بديل الكبتاجون

تتعدد أضرار تناول بديل الكبتاجون من الأدوية إلى ما يلي:-

  1. ارتفاع ضغط الدم
  2. زيادة معدل ضربات القلب أو عدم انتظام ضربات القلب
  3. الأرق؛ صعوبة في النوم
  4. فقدان الشهية (الذي يمكن أن يؤدي إلى سوء التغذية وفقدان الوزن)
  5. تقلب المزاج
  6. المشاكل العاطفية؛ مثل الاكتئاب والأفكار الانتحارية
  7. ميول العدوانية
  8. مشاكل في الذاكرة
  9. الهلوسة المستمرة

بعد أن تعرفنا على بديل الكبتاجون الطبيعي من الأعشاب وبديل الكبتاجون من الأدوية وشروط استخدامهم ومدى فاعلية بديل الكبتاجون في العلاج وأضرار تناول بديل الكبتاجون يبقى لنا أن نتعرف على بديل الكبتاجون الذي يُمكن استخدامه بصورة آمنة.

هل يوجد علاج بديل الكبتاجون يُمكن استخدامه بصورة آمنة؟

نعم فعلاج بديل الكبتاجون هو علاج الإدمان ذاته عن طريق السُبل الآمنة والمضمونة التي تفتح لك نافذة واضحة أمام تخلصك الحقيقي من إدمان الكبتاجون، وتُعيد فيك الثقة بإمكانية العلاج، والوصول للتعافي، بعد التجارب الكثيرة في إدمان الكبتاجون، وأيضًا محاولات العلاج التي باءت بالفشل؛ لهذا مشروعٍ لك أن تبني آمال كثيرة لحياتك القادمة، إذا صح صدقك للعلاج، والتمست في نفسك الإرادة، ولمن لم يصل لهذه المرحلة نوضح لك أننا بجانبك، ونمد لك الأيادي لتُسهم بنفسك لطريق أفضل من الإدمان على الكبتاجون؛ فلا ترُّدنا، وتقدم إلينا، واستبشر في نفسك الخير.

ما هو أفضل علاج بديل الكبتاجون؟

 أفضل علاج بديل الكبتاجون هو التأكد من أن بديل الكبتاجون الطبيعي لا يمثل العلاج الحقيقي، والتوجه إلى مركز علاجي يقدم خدمات طبية وتأهيلية في علاج إدمان المخدرات، ويُعد مركز الهضبة لعلاج الإدمان والتأهيل النفسي، مساهم بتجارب واقعية في تقديم أفضل علاج بديل الكبتاجون، حيث معه تشعر بالأمان على سرية حالتك الشخصية، وتقدم المستشفى خدمات علاجية على مُستوى عالٍ، وتهتم بالجانب الصحي والنفسي، وتهتم بتقديم رعاية شاملة للمدمنين، وتثق في أهلية المدمن للتعافي، ويتضمن العلاج بها مراحل مهمة هي الآتي:

أولاً:- التدخل الدوائي

وينظر له بأنه المعين الأساسي لتنظيف الجسم من السموم، ويُساعد بفعالية في إدارة أعراض الانسحاب، هذه الخطوة مهمة في علاج الكبتاجون؛ لأنها مناهضة لفكرة بديل الكبتاجون الطبيعي في العلاج؛ فالكبتاجون مادة لا يتم التخلص منها دون تدخل طبي متخصص.   

ثانياً:- التدخلات التأهيلية.. (النفسية والسلوكية)

يُنظر إلى هذه المرحلة باعتبارها الجزء الحاسم في علاج إدمان الكبتاجون؛ لأن العلاج بسحب المخدر ليس كافيًا لاعتباره علاج شامل، فالمدمن يحتاج بعد تطهير جسمه من السموم إلى الجلسات النفسية والسلوكية؛ فيبدأ بالإفصاح عن نفسه، ويتم معالجة المشكلات النفسية العارضة والمستجدة، ويستقبل أوجه إدارة صحيحة يتبعها في حياته.

ثالثاً:- التدخل الاستفاضي
يُساعد المدمن على متابعة الاستشارات النفسية، وتظل المستشفى لفترة زمنية تتابعه إلى أن يتمكن من الاندماج الصحيح في المجتمع.   

للمزيد من التعرف على: كيف يتم ابطال مفعول الكبتاجون؟ وهل يُمثل التعافي التام؟

الخلاصة:- وضّحنا في مقالنا هذا أن البحث عن بديل الكبتاجون الطبيعي؛ وسيلة شائعة يتطرق لها الكثير من الأفراد المدمنين، ويتضمن بحثهم أغراض كثيرة، وليس صحيحًا أن يكون بديل الكبتاجون الأدوية الطبية التي تُعالج بعض الأمراض المُعنية بها؛ لأن الكبتاجون لم يعد دواء مُصرح به، و استوقفنا جانبًا لعرض الأضرار التي تلي استعمال بديل الكبتاجون الطبيعي، و أكدنا على ضرورة الاستشارة الطبية لتناول الأدوية، والابتعاد عن الاستخدامات الذاتية لها؛ لأنها تُسبب الإدمان، وحرصنا على تنبيه المدمن وإرشاده للتوجه السليم لعلاج إدمان الكبتاجون، ويمكن الحصول على الاستشارات الطبية المتخصصة من خلال التواصل على رقم 01154333341 الخاص بمركز الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان.

الكاتبة: أ. أمل أبو زيد.