انتشر في الآونة الأخيرة السؤال عن تأثير تناول الترامادول اثناء الحمل تزامناً مع انتشار ادمان الترامادول بشكل مُخيف بين الجنسين، حيث يُسبب تعاطي الترامادول بشكل عام اضرار خطيرة نفسية وجسدية واجتماعية، ويُسبب بشكل خاص مشاكل صحية وخيمة على المرأة الحامل والجنين، لذا دعونا نتعرف في هذا المقال على أضرار تناول الترامادول أثناء الحمل على الأم والجنين وكيف يُمكن التخلص منها.

ما هي دواعي استخدام الترامادول من الناحية الطبية؟

قبل تناول الحديث عن  تأثير تناول الترامادول اثناء الحمل دعونا نوضح ما هي دواعي استخدام  الترامادول؟

يُستخدم الترامادول بشكل أساسي كمُسكن قوي بعد العمليات الجراحية والولادات القيصرية وكذلك يُمكن استخدامه في علاج العديد من حالات الألم الشديد والمُتوسط المُصاحب لبعض الحالات مثل:

  1. المغص الكلوي.
  2. ألم الأعصاب.
  3. ألم الاسنان الشديد.
  4. الألم المُصاحب لمرض هشاشة العظام.

إلا أن إساءة إستخدام الترامادول أو تناوله طبقاً لوصفة طبية بدون الإلتزام بتعليمات الطبيب المُعالج من حيث مُدة العلاج والجرعة المُتناولة، أدى إلى انتشار ادمان الترامادول بشكل كبير.

بعد التعرف على الترامادول ودواعي استخدامه، دعونا نعرف كيف يُسبب الإدمان.

كيف يُسبب تناول الترامادول الادمان؟

يعمل الترامادول من خلال الارتباط بالمُستقبلات الأفيونية فيُسبب عند تناوله: 

  1. زوال الألم.
  2. الشعور بالراحة والاسترخاء.
  3. الشعور بالنشوة والبهجة.

يُسبب ذلك الشعور إقبال الشخص على تناول المزيد من الترامادول للحصول على هذا الشعور مرةً أخرى.

استمرار تناول الترامادول يُسبب تحمل الجسم لمفعول الترامادول، لذلك يلجأ الشخص إلى تناول جرعات أكبر للحصول على الشعور المطلوب، حتى يصل الشخص إلى مرحلة الاعتماد الكلي للمُخ والجسم على الترامادول وفقدان السيطرة تمامًا على تناوله.

بعد توضيح دواعي استخدام الترامادول وكيف يُسبب الإدمان، دعونا نوضح استخدامات الترامادول اثناء الحمل و تأثير تناول الترامادول اثناء الحمل على المرأة الحامل.

ما هو تأثير تناول الترامادول اثناء الحمل على المرأة الحامل؟

توضح الصورة تأثير تناول الترامادول أثناء الحمل على المرأة الحامل

ما هو تاثير تناول الترامادول اثناء الحمل على المرأة الحامل

تحتاج المرأة خلال فترة الحمل إلى رعاية طبية ونفسية خاصة حيث أنها تمر بالعديد من التغيرات الجسدية والنفسية والفسيولوجية، لذلك يُسبب تعاطي المرأة الحامل للترامادول زيادة التحديات التي تمر بها المرأة خلال فترة الحمل حيث يُسبب العديد من الأعراض النفسية والجسدية.

أولاً:- الأعراض النفسية التي يُسببها تأثير تناول الترامادول أثناء الحمل

تظهر الأعراض النفسية على المرأة الحامل في صورة:

  1. الشعور بالحزن الشديد.
  2. الميل إلى الاكتئاب.
  3. الإصابة بجنون الارتياب (paranoia).
  4. الشعور بالقلق الشديد.
  5. صعوبة في النوم.
  6. عدم القدرة على التركيز.
  7. ظهور أعراض انسحاب نفسية عند تأخر تناول الترامادول مثل الاكتئاب والقلق الشديد.

ثانياً:- الأعراض الجسدية التي يُسببها تأثير تناول الترامادول أثناء الحمل

أما الأعراض الجسدية فتظهر في صورة:

  1. فقدان الشهية للطعام.
  2. ارتفاع خطر الإصابة بسوء التغذية.
  3. الشعور بحرقة في المعدة.
  4. ألم في العضلات.
  5. رعشة وصداع.
  6. هرش.
  7. غثيان.
  8. ظهور أعراض انسحاب جسدية عند تأخر تناول الترامادول مثل الغثيان والتقيؤ والإسهال.

لمعرفة المزيد من المعلومات عن:  10 علامات قد تؤكد اضرار الترامادول على جسمك

لذلك لا يُفضل استخدام الترامادول أثناء الحمل نظراً لما يُسببه من أضرار صحية على المرأة الحامل وكذلك يُهدد صحة وسلامة الحمل ويُؤثر على النمو السليم للجنين.

بعد توضيح تأثير تناول الترامادول اثناء الحمل على المرأة الحامل، دعونا نوضح تأثير الترامادول على صحة الحمل ونمو الجنين.

ما هو تأثير تناول الترامادول اثناء الحمل على صحة الحمل وسلامة الجنين؟

يُؤدي تناول الترامادول أثناء الحمل إلى أضرار وخيمة على سلامة الحمل و النمو السليم للجنين حيث يُسبب:

  1. ارتفاع خطر حدوث إجهاض.
  2. انخفاض وزن الجنين عند الولادة.
  3. ارتفاع خطر الإصابة بالتشوهات.
  4. عيوب خلقية في القلب.

بعد التعرف على تأثير الترامادول على سلامة الحمل ونمو الجنين، دعونا نوضح تأثير تناول الترامادول اثناء الحمل على الجنين بعد الولادة. 

هل يمتد تأثير تناول الترامادول اثناء الحمل على الجنين بعد الولادة؟

اضرار تناول الترامادول أثناء الحمل لا تقتصر على صحة الحمل والنمو السليم للجنين وإنما يُمكن أن يمتد تأثيره إلى ما بعد الولادة، حيث يُمكن أن يظهر على الرضيع أعراض انسحاب للترامادول تستدعي بقاءه تحت الملاحظة الطبية حيث تظهر في صورة:

  1. البكاء المُستمر.
  2. إرتفاع درجة الحرارة.
  3. صعوبة في التنفس.
  4. زيادة العرق.
  5. الدوخة الشديدة.
  6. رفض الرضاعة.
  7. زيادة مُعدل ضربات القلب.
  8. رعشة.
  9. اسهال.
  10. تقيؤ.

برغم أن الأعراض الانسحابية التي تظهر على الجنين أعراض مُؤقتة إلا أنها تحتاج رعاية طبية خاصة حتى تختفي.

تعرفنا على الأعراض الانسحابية التي يُمكن أن يُعاني منها الرضيع بعد الولادة، فدعونا نتعرف على كيفية علاج تعاطي الترامادول أثناء الحمل.

هل يُمكن علاج ادمان الترامادول أثناء الحمل؟

لتفادي تأثير تناول الترامادول اثناء الحمل السلبي على المرأة الحامل والجنين يجب الخضوع إلى التدخل الطبي السريع.

يجب الانتباه إلى أن علاج المرأة الحامل من ادمان الترامادول يجب أن يتم تحت إشراف طبي مُتكامل، حيث يُسبب انسحاب الترامادول ظهور أعراض نفسية وجسدية شديدة تحتاج رعاية طبية خاصة، وتتوقف حدة ومُدة ظهور الأعراض الانسحابية على عدة عوامل منها:

  1. جرعة الترامادول.
  2. مُدة تعاطي الترامادول.
  3. مدى اعتماد الجسم والمُخ عليه.
  4. الحالة الصحية للمرأة الحامل.

وهذه العوامل تختلف حسب كل شخص وكما تختلف الأعراض الانسحابية وفقِ هذه العوامل، وتشمل الأعراض الانسحابية  أثناء علاج المرأة الحامل من الترامادول ما يلي:

الأعراض الانسحابية للترامادول 

تتعدد أعراض انسحاب الترامادول وتشمل أعراض نفسية وأعراض جسدية كما يلي:

أولاً:- الأعراض الانسحابية النفسية للترامادول

تظهر الأعراض الانسحابية النفسية في صورة:

  1. تهيج.
  2. اكتئاب.
  3. أرق.
  4. نوبات هلع.
  5. قلق شديد.
  6. كوابيس.
  7. تقلبات شديدة في المزاج.
  8. الإصابة بالهلاوس مثل رؤية وسماع أشياء غير موجودة.
  9. الارتباك.

ثانيا:- الأعراض الانسحابية الجسدية للترامادول 

أما الأعراض الانسحابية الجسدية فتظهر في صورة:

  1. رعشة.
  2. عدم وضوح الرؤية.
  3. فُقدان الشهية للطعام.
  4. زيادة العرق.
  5. شعور بالتنميل في الأطراف.
  6. غثيان وتقيؤ.
  7. ألم في الجسم.
  8. اسهال.
  9. آلام في العضلات.
  10. دوار شديد

تحتاج المرأة الحامل خلال هذه الفترة إلى رعاية طبية مُستمرة، لذلك ننصحكم بالتوجه إلى مركز  الهضبة حيث أنه مركز  مُتخصص في علاج جميع انواع الإدمان مع برنامج لإعادة تأهيل الشخص بعد التعافي، ويضم مجموعة من أكفأ الأطباء في هذا المجال.

بعد أن تعرفنا على الأعراض الانسحابية للترامادول، دعونا نتعرف خطوات علاج المرأة الحامل من تأثير تناول الترامادول اثناء الحمل.

لمعرفة المزيد من المعلومات حول: اخطر 10 علامات جسدية لـ أعراض انسحاب الترامادول… احذرهم

خطوات التخلص من تأثير تناول الترامادول اثناء الحمل

ينقسم علاج تعاطي الترامادول إلى مرحلتين أساسيتين:

1. مرحلة سحب الترامادول:

ويتم خلال هذه الفترة إيقاف تعاطي الترامادول نهائياً مع إعطاء بعض الأدوية مثل الميثادون لتخفيف الأعراض الانسحابية بجُرعات دقيقة حسب ارشادات الطبيب النفسي المُعالج، مع تقديم الطعام الصحي المُتوازن والكثير من السوائل والمياه.

2. مرحلة التأهيل النفسي:

مرحلة التأهيل النفسي من أهم مراحل علاج ادمان الترامادول حيث تُساعد على إعادة تأهيل الشخص وحمايته من الانتكاس والعودة إلى التعاطي مرةً أخرى من خلال:

  1. تلقي الدعم النفسي.
  2. استعادة الثقة بالنفس.
  3. معرفة الأسباب التي أدت إلى الاتجاه لتعاطي الترامادول ومُحاولة التعامل معها.
  4. التخلص من الأفكار السلبية والمُعتقدات الخاطئة.
  5. تأهيل الشخص للتعامل مع الضغط النفسي والتوتر ومُواجهة المشاكل بدلاً من الهروب منها.

وتُستخدم في إعادة تأهيل الشخص المُتعافي عدة طرق للعلاج النفسي التي سوف نتعرف عليها في الفقرة التالية.

طرق العلاج النفسي المُستخدمة اثناء علاج تأثير الترامادول اثناء الحمل

وتشمل العلاجات النفسية المُستخدمة ما يلي:-

  1. العلاج السلوكي المعرفي.
  2. العلاج بالقبول والالتزام.
  3. العلاج النفسي الديناميكي.
  4. العلاج السلوكي الجدلي.
  5. العلاج الإدراكي.
  6. العلاج التحفيزي.

تُستخدم طريقة من إحدى هذه الطرق أو يُمكن استخدام أكثر من طريقة حسب رؤية الطبيب النفسي المُعالج للحالة.

بعد توضيح تأثير تناول الترامادول اثناء الحمل وكيف يُمكن علاجه، دعونا نتعرف على المُسكنات الآمنة التي يُمكن استخدامها أثناء الحمل.

ما هي المُسكنات الآمنة التي يُمكن استخدامها أثناء الحمل؟

تمر المرأة خلال فترة الحمل بتغيرات هرمونية وفسيولوجية تُؤدي إلى مُعاناة المرأة الحامل من العديد من الأعراض مثل:

  1. الصداع.
  2. الصداع النصفي.
  3. ألم الظهر نتيجة ضغط الحمل على العمود الفقري.
  4. آلام الحوض.
  5. ألم الأعصاب والأربطة نتيجة زيادة الوزن أثناء الحمل.

تدفع هذه الآلام المرأة الحامل إلى تناول المُسكنات للتخلص من الألم، إلا أنه يجب أن يتم استشارة الطبيب قبل تناول أي أدوية أثناء الحمل.، ومن أهم المُسكنات الآمنة التي يُمكن استخدامها أثناء الحمل:

  1. ايبوبروفين ibuprofen (أدفيل Advil).
  2. نابروكسين naproxen (أليف Aleve).
  3. الأسبرين aspirin
الخلاصة:- تأثير تناول الترامادول اثناء الحمل تأثير سلبي على الحمل حيث يُسبب أضرار وخيمة على المرأة الحامل والجنين وقد يمتد التأثير إلى ما بعد الولادة فيُسبب مُعاناة الرضيع من أعراض انسحابية، لذلك يجب على المرأة الحامل التي تتناول الترامادول طلب المُساعدة بشكل فوري للحفاظ على سلامتها وسلامة جنينها، لذلك يجب التوجه إلى مركز الهضبة حيث أنها يُتستخدم برنامج مُتطور لعلاج جميع أنواع الإدمان مع تلقي الرعاية اللازمة أثناء الحمل وحتى الولادة مع برنامج لإعادة التأهيل بعد التعافي. الكاتبة: د. رضوى نبيل.