“زوجي يتعاطى الكوكايين”..ماذا يجب علىَّ أن أفعل لكي أساعده على التخلص من إدمان الكوكايين؟.

 في الواقع هذه الشكوى ازدادت في الآونة الأخيرة عند كثير من الأطباء المتخصصين في علاج الإدمان، وقبل الإجابة عن سؤالك  “كيف أتعامل مع زوجي متعاطي الكوكايين؟”، وكيف يمكنك مساعدته لتخطي هذه المحنة سنُلقي الضوء على مخدر الكوكايين وأهم أعراضه لأن فهم ما سبق هو الركيزة الأولى لإتقان التعامل مع مدمن الكوكايين دون زيادة الخطر عليه أو على مَنْ حوله، حينها يمكنك استيعاب أهمية الخطوات التي يجب عليكِ تنفيذها لمساعدة زوجك و إقناعه بالتوقف عن تعاطي الكوكايين والاتجاه إلى علاج الإدمان.
إليك ما يجب معرفته، وما يجب تنفيذه لأنقاذ زوجك وأسرتك من أضرار إدمان الكوكايين.

ما هو مخدر الكوكايين؟

“زوجي يتعاطى الكوكايين”، إذاً عليكِ أن تتعرفي على المرض المتمثل في معرفة ماهية الكوكايين أولاًً، ثم إدراك تأثير الكوكايين على المتعاطي حتى تتمكنِ من التعامل معه بشكل صحيح، وإلا أي خطوة ستتخذينها دون إدراك لحالة مدمن الكوكايين على أساس طبي صحيح ستؤدي إلى اتجاه المدمن إلى إيذاء النفس أو إيذاء أفراد الأسرة.

نبذة عن أهم ما  يجب معرفته عن الكوكايين

 بداية يجب عليكِ معرفة أن الكوكايين في الأصل هو مادة تستخدم بشكل أساسي في المجال الطبي في التخدير لإجراء العمليات الجراحية؛ بسبب خواصه الكيميائية ذات التأثير التخديري المُرتفع، ولكن كالمُعتاد قد أُسئ استخدام الكوكايين بشكل مُبالغ فيه، وأصبح من أخطر المواد التي تُسبب الإدمان وبشكل سريع وازداد انتشاره في الوسط الإدماني بين الشباب، بسبب تأثيره المُنشط على المخ والجهاز العصبي المركزي، والخطير إن الوقوع في إدمانه يحدث في فترة وجيزة.

ما هي أسباب تعاطي الكوكايين؟

إن كنتِ تتسآلين عن أسباب تعاطي الكوكايين بالنسبة لزوجك فهي متعددة منها: كثرة ضغوط الحياة ومحاولة الهروب منها والحصول على الراحة والاسترخاء، المعاناة من اضطراب نفسي يسبب له الألم العاطفي مما دفعه للحاجة إلى تخديره، الفضول والتجرّبة، إقامة علاقة بين الكوكايين والجنس واستخدامه لزيادة القدرات الجنسية؛  أسباب مُتعددة تؤدي إلى إدمان الكوكايين، بسبب عدم قدرة أي متعاطِ على إحكام السيطرة على أنماط تعاطي وإصابته سريعاُ بمرض الإدمان المدمن على مستوى العقل.
ولعلك تفكرين  الآن ماذا ينتظرك مستقبلاً وأنت بجوار مدمن مخدرات..!
حسناً، عليك أن تتأكدِ أن هُناك حلول مهنية لحالة الإدمان يمكن اللجوء إليها، ولكن أولاً يجب التعرف على تأثير الكوكايين على العلاقة الزوجية فهذا سبيل قوي للتمكن من التعامل مع الزوج المدمن بشكل صحيح للوصول إلى إقناعه بالعلاج.

ما هو تأثير الكوكايين على العلاقة الزوجية؟

كيف يؤثر الكوكايين على العلاقة الزوجية؟”، سؤال يُراود كثير من السيدات اللاتي يتعاطى أزواجهن الكوكايين، ولعل معرفة الإجابة عنه هو السبب الأساسي لقول “زوجي يتعاطى الكوكايين” فإليكِ الإجابة فيما يلي:

يعتبر الكوكايين من أشهر المنشطات الجنسية التي يتم تعاطيها على نطاق واسع؛ وذلك لقدرته على زيادة معدل هرمون الدوبامين (dopamine) في المخ والذي يقوم بدوره في زيادة إفراز هرمون السعادة مما يُشعِر المدمن بقمة السعادة والنشوة أثناء ممارسة العلاقة الحميمة، وبمرور الوقت يعتاد جسم المدمن على جرعة الكوكايين وبالتالي يفقد تأثيره المرغوب فيه، فيضطر إلى زيادة الجرعة للوصول لنفس التأثير والشعور، لذا فإن تأثير الكوكايين على الجماع بين الزوجين يمر بثلاث مراحل وهي:

أولاً :زيادة القدرات الجنسية المؤقت

  1. ارتفاع الرغبة الجنسية.
  2. تأخير القذف.
  3. طول فترة الجماع.
  4. ارتفاع النشوة الجنسية.

ثانياً: الإفراط في النشاط الجنسي السلبي

تنقلب الأمور رأساً على عقب بسبب إقبال المتعاطي إلى تكرار التجربة والتمادي في تعاطي الكوكايين، ليصل المتعاطي إلى :

  1. ممارسة عادات سلبية أثناء الجماع.
  2. ممارسة العنف أثناء إقامة العلاقة.
  3. تكرار العلاقة بشكل مبالغ فيه أثناء اليوم.
  4. الوقوع في الإدمان على الجنس.
  5. الاتجاه إلى العلاقات المُحرمة.

ثالثاً: ضعف القدرات الجنسية 

زيادة التعاطي يؤدي إلى الإدمان، ما يعني ترسب السموم في الجسم وإلحاق ضرر جسيم على الأعضاء الداخلية،  خصوصاً عند تعاطي جرعة زائدة من الكوكايين ليتحول النشاط الجنسي إلى:

  1. افتقاد الرغبة في إقامة علاقة (البرود الجنسي).
  2. قلة الإثارة.
  3. انخفاض الشعور بالنشوة أثناء العلاقة.
  4. انخفاض قدرة العضو الذكري على الانتصاب.
  5. قد يؤدي التعاطي لفترات طويلة إلى عدم إمكانية القذف أو ضعف الحيوانات المنوية.

والآن بعد معرفة تأثير الكوكايين على العلاقة الزوجية، سنتجه إلى ذكر سلوكيات مدمن الكوكايين، ومن خلالها يمكن اتقان خطوات التعامل مع مدمن الكوكايين بشكل صحيح.. فحينها ستتوقع الزوجة ردة الفعل، وتستطيع التعامل معها بشكل يمنع وقوع الأضرار أو تفاقم الوضع.

قد يهمك قراءة : الكوكايين والجنس

ما هي أهم سلوكيات مدمن الكوكايين؟

“أشك في أن زوجي يتعاطى الكوكايين ولكن لا أستطيع الجزم بذلك، فكيف اتأكد؟”
يمكنكِ التأكد من تعاطي زوجك للكوكايين إذا ظهرت عليه بعض الأعراض التالي ذكرها، ولاحظتِ اختلاف في سلوكياته للأسوأ، وإليك أهم الأعراض والتغييرات السلوكية التي تظهر على مدمن الكوكايين.

أهم أعراض تعاطي الكوكايين السلوكية

  1. يتغيب عن العمل بكثرة، وهذا يؤدي لحدوث أزمات مادية وقد يؤدي إلى فقدانه لوظيفته.
  2. يعاني من تقلبات مزاجية مستمرة وغير معروفة الأسباب.
  3. يظهر عليه علامات الاكتئاب نتيجة لتعاطي الكوكايين.
  4. تظهر عليه علامات البارانويا (جنون العظمة).
  5. تلاحظي حدوث سيلان في الأنف، ويمكنكِ أيضًا أن تلاحظي بقايا مسحوق أبيض حول أنفه.
  6. تلاحظي اتساع في حدقة عينه.
  7. يشعر بالنشاط والحيوية باستمرار.
  8. يشعر باليقظة معظم الوقت.
  9. يشعر بفقدان دائم في الشهية.
  10. يعاني من صداع مستمر.

بالطبع تؤثر كل هذه الأعراض والسلوكيات على حياتكم الزوجية، كما تؤثر على علاقة زوجكِ بأبنائه ومن حوله من أفراد العائلة أو الأصدقاء، وبعد معرفة أهم أعراض وسلوكيات مدمن الكوكايين قد يفيدك أيضًا معرفة أضرار الكوكايين وهذا ما سنقوم بتناوله فيما يلي.

أضرار الكوكايين الأكثر شيوعاً بين المدمنين 

“زوجي يتعاطى الكوكايين..ماذا يفعل هذا السم القاتل بصحة الإنسان النفسية والجسدية؟”
سؤال آخر متعلق بمقالنا منتشر في الآونة الأخيرة من قِبَل السيدات اللاتي يعانين من تعاطي أزواجهن للكوكايين، ونحن سنقوم بمساعدتكِ لمعرفة أضرار الكوكايين؛ وذلك حتى تُسرعي في محاولة إقناع زوجكِ بالبدء في العلاج وبسرعة، في البداية عليكِ معرفة أنه يوجد بعض العوامل التي تقوم بدورها بزيادة أو نقص أضرار الكوكايين وهي:

  1. وزن المدمن وحجمه وصحة الجسم العامة.
  2. مرحلة الإدمان التي وصل إليها المدمن.
  3. كمية الكوكايين الموجودة في الجسم.
  4. طريقة التعاطي ومدة التعاطي.
  5. وجود بعض العقاقير الأخرى التي يتم أخذها بالتزامن مع إدمان الكوكايين.

أما ما يخص أضرار الكوكايين فهي تتلخص فيما يلي:

  1. صداع مستمر لا يهدأ حتى بالمسكنات.
  2. ارتفاع ضغط الدم والشعور بالدوَّار.
  3. فقدان الذاكرة.
  4. رعشة في الأطراف.
  5. حدوث تشنجات.
  6. قد يتسبب كثرة تعاطي الكوكايين في الدخول في غيبوبة وينتهى المطاف بالوفاة في بعض الأحيان.

قد يهمك التعرف على أضرار الكوكايين ومضاعفاته على الجسم وأعضائه بالتفصيل.

والآن بعد معرفتكِ لأضرار الكوكايين الأكثر شيوعاً، سنقوم بذكر بعض الخطوات التي يجب عليكِ اتباعها لكي تتمكني من التعامل مع الزوج مدمن الكوكايين الممكنة ومساعدته على البدء في رحلة الأمل والشفاء من الإدمان.

كيف أتعامل مع زوجي مُتعاطي الكوكايين؟..سؤال يحتاج لإجابة طبية وافية

“زوجي يتعاطى الكوكايين..كيف أتعامل معه؟”

 سؤال يتطلب الإجابة عليه في بعض الخطوات التي يجب عليكِ اتباعها لكي تساعدكِ في التعامل مع زوجك مدمن الكوكايين، وهذه الخطوات تتلخص فيما يلي:

  1. يجب عليكِ أولاً القراءة باستفاضة على كل ما يخص  مخدر الكوكايين من أسباب إدمانه وأهم الأعراض والسلوكيات التي ستظهر على مُتعاطي الكوكايين إلى أضرار الكوكايين وسُبل العلاج من إدمانه أيضًا.
  2. مواجهة زوجك بأنه مدمن ويجب عليه الخضوع للعلاج وإخباره بأنكِ ستقومين بمساعدته على العلاج و عبور هذه المحنة في أسرع وقت والتعافي من الإدمان نهائياً..
  3. يجب عليكِ تجنب العنف والعصبية والغضب عند مواجهته بأنه مدمن، كما يجب عليكِ التحلي بالصبر وطولة البال.
  4. محاولة معرفة الأسباب التي أدت إلى إدمانه مخدر الكوكايين ومحاولة إيجاد حلول للتغلب على هذه الأسباب.
  5. يجب عليكِ مساعدة زوجك والوقوف بجانبه نفسيًا ومعنويًا وتلبية رغباته العاطفية، حتى يطمئن إلى جانبك ويقنع بالخضوع للتشخيص ثم علاج الإدمان.
  6. محاولة التخطيط لحياة جديدة مليئة بالأمل والتفاؤل وخالية تمامًا من الإدمان.
  7. إقناعه بأن أغلب حالات التعاطي تحتاج لمعالجة الإدمان بطريقة مهنية، وأي محاولة لعلاج إدمان الكوكايين بشكل فردي دون استشارة طبيب قد يودي بحياته لأنه لم يعرف أضرار الكوكايين الواقعة عليه، بخلاف شدة تأثير الكوكايين على الدماغ وتغيير بنيته ووظيفته، الأمر الذي يحتاج بالضرورة إلى متخصصين لإعادة ضبط عمل الدماغ وفك سيطرة الإدمان. 
  8. مساعدته في البحث عن أفضل مركز لعلاج الإدمان.

والآن بعد إطلاعك على خطوات التعامل مع زوجك مدمن الكوكايين، يبقى أهم سؤال وهو ” كيف اعالج زوجي من تعاطي الكوكايين؟” وهذا ما سنجيب عليه في الفقرة التالية.

زوجي يتعاطى الكوكايين..كيف أساعده للبدء في رحلة العلاج؟

الإجابة على سؤال “كيف اعالج زوجي من تعاطي الكوكايين؟” ليست بالمستحيلة؛ حيث أنه يوجد دائمًا أمل في العلاج والتعافي التام من الإدمان، وسنقوم بشرح جميع سُبل العلاج في هذه الفقرة.

بداية يجب عليكِ اتباع الخطوات التي سبق ذكرها للتعامل مع الزوج مدمن الكوكايين وإقناعه لكي يبدأ في العلاج من الإدمان، كما يجب عليكِ محاولة البحث على أفضل مراكز لعلاج الإدمان ولن تجدي أفضل من مركز الهضبة؛ وذلك لما تقدمه من رعاية ومُتابعة مستمرة للنجاح في اجتياز كل مراحل العلاج، كما يمكنكِ التوصل معنا على رقم الواتس أب: 01154333341.

 

وتشمل مراحل علاج الإدمان في مركز الهضبة ما يلي:

  • أولًا: مرحلة التأهيل النفسي للبدء في العلاج ومعرفة أسباب إدمان الكوكايين:

في هذه المرحلة يتم البدء في جلسات فردية للمدمن لتأهيله نفسيًا للبدء في مراحل العلاج، كما يتم عمل الفحوصات اللازمة لمعرفة مرحلة الإدمان التي وصل إليها المدمن وكمية المخدر الموجودة في أجزاء جسمه المختلفة ومدى تأثيرها على صحة الجسم بشكل عام، ومن ثم يتم تحديد خطة علاجية للمدمن تتناسب مع حالته والتي تبدأ عادة بمرحلة سحب السموم والسيطرة على أعراض الانسحاب.

  • ثانيًا: مرحلة سحب السموم والسيطرة على أعراض الانسحاب:

تعتبر مرحلة سحب السموم من أهم مراحل العلاج من الإدمان؛ حيث يصل فيها المدمن لذروة أعراض الانسحاب والتي يتطلب فيها رعاية ومتابعة طبية على مدار 24 ساعة للسيطرة على أي عرض من أعراض الانسحاب المختلفة، ومن أهم هذه الأعراض:

  1. اكتئاب حاد.
  2. زيادة الشهية.
  3. الشعور بالإعياء الشديد.
  4. اضطرابات القلق والتوتر.
  5. الأرق واضطرابات النوم.
  6. سيطرة بعض الأفكار الانتحارية على عقل المدمن.
  7. ميول ورغبات شديدة للعودة مرة أخرى للإدمان.

يتم إدارة الأعراض الانسحابية بعدة أساليب حسب تشخيص حالة المدمن، حيث يتم منحه درجات عالية من الراحة والاسترخاء لتخطي تلك الفترة بأمان تام.

  • ثالثًا: مرحلة العلاج النفسي والسلوكي:

يعتمد علاج الادمان عمومًا وعلاج ادمان الكوكايين خصوصًا على العلاج النفسي في المقام الأول، ويشمل العلاج النفسي  العلاج الدوائي والجلسات فردية أو جماعية من أجل علاج الأمراض النفسية المتعلقة بإدمان الكوكايين و تأهيل المريض نفسيًا ووضع خطط لإستعادة حياته كما كانت بل وأفضل مما كانت عليه، كما يشمل العلاج السلوكي تغيير سلوكيات المدمن السلبية ومحاولة زرع سلوكيات إيجابية ومحاولة توطيد علاقته بأهله وأصدقائه، كما يشمل أيضًا التغلب على الأسباب التي أدت للإدمان من البداية والقضاء عليها تمامًا.

وبعد نجاح مرحلة العلاج النفسي والسلوكي، يتم البدء في آخر مرحلة وهي التأهيل النفسي لمنع حدوث الانتكاس.

  • رابعًا: التأهيل النفسي لمنع حدوث الانتكاس:

يتعرض بعض مدمني الكوكايين لحدوث انتكاس أثناء مراحل العلاج من الإدمان، و لتجنب حدوث الانتكاس يتم اتباع بعض الخطوات سنعرضها فيما يلي:

  1. المتابعة المستمرة لجلسات العلاج مع الطبيب النفسي المتخصص وذلك بعد الخروج من المصحة.
  2. الإبتعاد عن الأسباب التي أدت للإدمان من البداية والأماكن والأشخاص الذين ساعدوا على الإدمان.
  3. ممارسة الرياضة بشكل يومي ومنتظم.
  4. محاولة حضور التجمعات العائلية وتجمعات الأصدقاء.
  5. وضع خطط مستقبلية مليئة بالأمل والتفاؤل.

والآن قد قمنا بتوضيح كافة مراحل العلاج من الإدمان في مركز الهضبة، عليكِ فقط طلب الإستعانة بنا ونحن في انتظار استشارتك في أي وقت وذلك للوصول مع زوجك لبر الأمان والشفاء التام من الإدمان.

المزيد عن علاج إدمان الكوكايين.

الخلاصة

زوجي يتعاطى الكوكايين تعتبر من أكثر الجمل الخطيرة التي تثير كثير من الأسئلة حولها، وقد قمنا في هذا المقال بالإجابة على معظم هذه الأسئلة لكي تتمكني من مساعدة زوجك على تخطي هذه المحنة، وقد أوضحنا سلوكيات مدمن الكوكايين طرق التعامل معه وطرق العلاج من إدمان الكوكايين أيضًا، نتمنى أن يكون المقال وافيًا لكل المعلومات المطلوبة، لتستعيدي زوجك وحياتك المستقرة… حياة خالية من اضطرابات تعاطي المخدرات.

 

ا. منار