إن علاج ادمان الأفيون الأفضل، ليس الأقصر مدة وإنما الذي يساعدك على التخلص نهائياً من جميع آثار تعاطي الأفيون ( نفسية، سلوكية، وجسدية)، يؤهلك للعودة لحياتك الطبيعية، والتعامل بشكل صحي مع البيئة الخارجية، لذلك حرصنا في هذا المقال على تقديم جميع الطرق والبرامج التي تصلح لعلاج ادمان الأفيون، مع ذكر عيوب ومميزات كل طريقة، لمساعدتك على اختيار الأنسب لظروفك، والذي يضمن لك التعافي نهائياً دون انتكاس. لذلك احرص على قراءة المقال للنهاية.

الأفيون مادة مُخدرة شديدة الإدمان

يتعاطي الكثيرون مخدر الأفيون على أنه مجرد مادة لزيادة التركيز والمساعدة على العمل لساعات طويلة دون الشعور بألم أو إجهاد، وزيادة القدرات البدنية، وكذلك هناك من يتعاطاه بغرض زيادة القدرة الجنسية والمتعة، ولا يعلم هؤلاء آثار تعاطي الأفيون شديدة الخطورة.

فالأفيون يؤثر سلبياً على جميع جوانب حياة الفرد، فيسبب له مشاكل اجتماعية مثل فقدان دعم الأسرة والأصدقاء والعُزلة، مشاكل في العمل، مشاكل دراسية، مشاكل مالية، وكذلك مشاكل صحية وخيمة قد تصل إلى الوفاة نتيجة جرعة زائدة أو الانتحار، ويرجع ذلك إلى تأثير الأفيون المدمر على الدماغ.

وبعدما يقعون في الفخ، وتظهر علامات تعاطي الأفيون، يأتي هؤلاء يسألون هل الأفيون مخدرات؟! بالطبع الأفيون مادة مخدرة شديدة الإدمان، وتأثيراته السلبية متعددة سلوكية، نفسية، وجسدية. لذلك يحتاج هؤلاء لبرنامج علاجي شامل ليساعدهم للعودة إلى حياتهم الطبيعية.

فعلاج ادمان الأفيون ليس ببساطة سحب السموم من الجسم، والسيطرة على الأعراض الإنسحابية كما يعتقد البعض، ولكن لابد أن يشمل علاج كل هذه الجوانب، وإزالة جميع آثار مفعول الأفيون الساري في الجسم حتى بعد سحب سمومه وتخطي أعراض انسحاب الأفيون، ويكون ذلك من خلال الخضوع لبرنامج العلاج الشامل في مركز متخصص لعلاج الإدمان. وفيما يلي توضيح لبرنامج علاج ادمان الأفيون الشامل، وكذلك البرامج المختلف للعلاج. فتابع معنا.

المزيد حول : مخدر الافيون

ما هو افضل علاج الافيون؟

يبدأ علاج مدمن الأفيون باتخاذه قرار العلاج، وطلب المساعدة، ثم التوجه إلى مركز متخصص لعلاج تعاطي الأفيون.أما عن خطوات علاج ادمان الأفيون فهي كما يلي:

خطوات علاج ادمان الافيون

الخطوة الأولى.. جمع المعلومات حول مدمن الأفيون

يبدأ علاج ادمان الأفيون بمقابلة بين الطبيب المختص والمريض تهدف إلى تشخيص الحالة بدقة، حيث سيقوم الطبيب بطرح العديد من الأسئلة لمعرفة كل جزء من حياة المريض. ومن الأسئلة التي يقوم الطبيب بطرحها:

  1. منذ متى بدأ المريض في تعاطى المخدرات؟.
  2. ما هي الأدوية الأخرى التي يتناولها، أو إذا كان يتعاطى أي مواد أخرى؟.
  3. هل هناك ظروف اجتماعية أو مالية خاصة؟.
  4. هل يوجد تاريخ عائلي للإدمان؟.
  5. هل توجد مشاكل صحية عقلية أو جسدية؟.
  6. ما هي ظروف العمل أو الدراسة؟.

الخطوة الثانية.. تشخيص مدمن الأفيون

ثم يأتي دور الفحص البدني الكامل للمريض للتحقق من صحته العامة، خاصة الأمراض التي قد تُغير مسار علاج ادمان الأفيون، كذلك يتم إجراء العديد من التحاليل اللازمة، خاصة تحليل المخدرات، وأشهرها تحليل البول.

واعتماداً على المعلومات التي حصل عليها الطبيب يقوم بمناقشة الحلول المتاحة مع المريض لاختيار البرنامج العلاجي المناسب لحالته، فكل مريض حالة منفردة تحتاج إلى علاج يناسب، وقد لا يناسب غيرها.

الخطوة الثالثة.. التخلص من مفعول الأفيون وسحب سمومه

هي مرحلة تنقية الجسم وتنظيفه من السموم، والتي يُطلق عليها طبياً سحب السموم،  في هذه المرحلة من مراحل علاج ادمان الأفيون يتم إيقاف تعاطي المخدر تماماً، وتناول بعض الادوية التي تقلل من اعراض الانسحاب، ومن هذه الأدوية المستخدمة :

  1. الميثادون: هيدروكلوريد الميثادون هو مسكن للألم من عائلة الأفيونات، يتم تصنيعه في المعمل، يُعطى عن طريق الفم، وهو طويل المفعول فيمكن تناوله مرة واحدة كل أربعٍ وعشرين ساعة. يعمل على إعطاء تأثيرات مشابهة للأفيون، فيقلل الأعراض الانسحابية، خاصةً الرغبة الشديدة في التعاطي.
  2. ليفو ميثاديل: وهو مشتق طويل المفعول من الميثادون، تمت الموافقة عليه من قِبل هيئة الغذاء والدواء الأمريكية منذ عام 1993. حيث يتم إعطاءه ثلاث مرات فقط أسبوعياً.

على أن يتم سحب هذه الأدوية بعد ذلك وفقاً لجدول زمني يحدده الطبيب، يختلف من حالة إلى أخرى، ومن دواء إلى آخر. ومراقبة اعراض انسحاب الأفيون التي تظهر على المريض، ومحاولة إدارتها والسيطرة عليها.

يجب أن يكون المريض تحت الرعاية الطبية المشددة حيث يتم متابعة علاماته الحيوية بانتظام، حتى يتم التدخل فوراً إذا احتاج لذلك، وربما يحتاج إلى أدوية علاج ادمان الأفيون، لمساعدته على تخطي هذه المرحلة بأمان.

اقرأ المزيد حول : اعراض انسحاب الافيون

الخطوة الرابعة.. معالجة الاضطرابات النفسية المُصاحبة لإدمان الأفيون

مرحلة من أهم مراحل علاج ادمان الأفيون، والعلاج النفسي والسلوكي يهدف إلى علاج أي مشكلات نفسية ربما كانت السبب الذي دفع المدمن للتعاطي والوقوع في الإدمان، ربما زاد الإدمان من شدة أعراضها، وربما كان الإدمان السبب في ظهورها، أما عن التعديل السلوكي، فيهدف إلى تغيير السلوكيات الخاطئة للمريض، ومحاولة تبني أساليب جديدة للتعامل مع الضغوطات الحياتية بعيداً عن المخدر، ومن أنواع علاجات تأهيل السلوك ما يلي:

  1. العلاج السلوكي المعرفي (CBT): يساعدك على التعرف على أنماط التفكير السلبية والتغلب عليها. كما يعلمك مهارات التأقلم، بما في ذلك كيفية إدارة التوتر وتغيير الأفكار التي تجعلك ترغب في تعاطي المواد الأفيونية.
  2. العلاج التحفيزي: يساعدك على بناء الدافع، وتبني أهداف جديدة لتشجيعك على المضي قدماً في رحلة العلاج. 
  3. إدارة الطوارئ: تعمل على منحك جوائز تحفيزية للسلوكيات الإيجابية مثل البقاء دون تعاطي فترة كبيرة.
  4. الاستشارة الجماعية: تساعدك على الشعور بأنك لست وحدك الذي وقع في هذا الفخ، حيث يكون لديك فرصة لتسمع عن صعوبات ونجاحات الآخرين الذين يواجهون نفس التحديات، يمكن أن يساعدك هذا في تعلّم استراتيجيات جديدة للتعامل مع الصعوبات التي قد تواجهها، والتغلب عليها. كذلك يمنحك الدعم للمضي قدماً.
  5. الاستشارة الأسرية: مثل الأزواج وأفراد الأسرة الآخرين، يساعد ذلك في إصلاح وتحسين العلاقات الأسرية، وكذلك تعليم المحيطين بك أفضل طرق للتعامل معك، وطرق تشجيعك.
  6. مجموعات الدعم النفسي : بما في ذلك برنامج 12 خطوة. 
  7. الجماعات الروحية والدينية.

وتُعد هذه الخطوة مهمة جداً في منع الانتكاس، والمضي قدماً في رحلة التعافي.

والآن لمزيد من المعلومات حول علاج ادمان الأفيون، سنقدم لك نبذة عن أهم البرامج العلاجية المتاحة، فتابع معنا.

ما هي أهم البرامج والطرق المستخدمة في علاج ادمان الأفيون المتاحة؟

توجد العديد من البرامج المتاحة لعلاج ادمان الأفيون، وذلك لتتناسب مع جميع الحالات وظروفها المختلفة، ومن هذه البرامج ما يلي:

البرامج السكنية لعلاج ادمان الأفيون

يُعد ذلك هو الخيار الأمثل للعلاج، حيث يكون المريض تحت المراقبة الطبية على مدار أربعٍ وعشرين ساعة، مما يجعلك في أمان من أي مضاعفات طبية نتيجة سحب المخدر، كذلك لا يمكن وصول المخدر إلى المريض مما يساعده على إكمال رحلة العلاج دون انتكاسة، وغالباً ما تكون مدة العلاج ما بين ثلاثة إلى ستة أشهر. وتكون فرص الانتكاس في هذا البرنامج نادرة الحدوث، كما يوجد نوع من البرامج السكنية القصيرة حيث يستغرق العلاج فيها من ثلاثة إلى ستة أسابيع.

علاج ادمان الأفيون في العيادات الخارجية

يختلف برنامج العيادات الخارجية لعلاج ادمان الأفيون في أنواع وكثافة الخدمات المقدمة حسب ظروف كل حالة ويتميز بأن تكلفته أقل من العلاج الداخلي، يلائم هذا البرنامج الأشخاص الذين لديهم وظائف، شرط وجود دعم اجتماعي قوي،  خلال هذا البرنامج يظل المريض في المنزل، ويقوم بزيارة المركز في مواعيد يتم تحديدها حسب ظروفه،  ولكن قد يحتاج العلاج ضمن هذا البرنامج لفترة أطول نسبياً من البرنامج السكني.

برنامج العلاج الجزئي

يُقصد بها مرحلة سحب السموم من الجسم، وإدارة الأعراض الانسحابية الناتجة عن توقف تعاطي المخدر، والتي غالباً ما تكون أعراض مزعجة وتحتاج إلى إشراف طبي، واستخدام  بعض الأدوية التي تساعدك على تخطي هذه المرحلة بمزيد من الأمان والطمأنينة.

ولكن وجب التنويه أن ذلك لا يُعد علاج كامل للإدمان، حيث لم يتم علاج إدمان الأفيون وما يُصاحبه من مشاكل النفسية و سلوكية، و لا تأهيل الفرد لمواجهة البيئة الخارجية دون مخدر، لذلك فإن الخضوع للبرنامج العلاجي المتكامل ضرورة مُلحة لضمان التعافي دون انتكاس.

بعد التعرف علي اشهر البرامج العلاجية الفعالة في علاج ادمان الأفيون نتطرق الي فاعلية علاج ادمان الافيون في المنزل وباستخدام الاعشاب هل ستنتج نفس النتيجة ام لا.

علاج إدمان الأفيون في المنزل

هناك بعض المرضى يظنون أن العلاج بالمنزل خيار متاح، ربما خوفاً من التكلفة العالية لعلاج  إدمان الأفيون، ربما خوفاً من وصمة العار، طرده من العمل أو غير ذلك. ولكن من أهم عيوبه:

  1. أعراض انسحاب الأفيون قد تكون شديدة الخطورة، مما يؤدي إلى تدهور الحالة الصحية أو الوفاة.
  2. عدم القدرة على مقاومة الرغبة الشديدة في تعاطي المخدر.
  3. سهولة الحصول على المخدر.
  4. قد تؤذي نفسك أو من حولك خلال نوبة هياج.
  5. قد لا تجد الدعم الكافي من المحيطين.

وغير ذلك من العيوب التي تجعل العلاج في المنزل أمراً خطيراً، كما أن نسبة النجاح ضئيلة، ناهيك عن نسبة الانتكاس العالية، نتيجة عدم الخضوع للعلاج النفسي والتأهيل السلوكي الخاص ببرامج علاج الإدمان من الأفيون.

المزيد عن : علاج ادمان الافيون في المنزل

علاج إدمان الأفيون بالأعشاب

كثرت الشائعات حول إمكانية علاج إدمان الأفيون بالأعشاب، لذلك وجب التنويه عن خطورة هذا الأمر. فالبرغم من أن هناك بعض الأعشاب ربما تعمل على تهدئة الجسم، ومساعدته على الاسترخاء مما يساعد في تخفيف الألم والتوتر المصاحب لأعراض انسحاب الأفيون. إلا أنها لا تُغني عن العلاج، ولكن يمكن استخدامها كعامل مساعد، وذلك تحت إشراف الطبيب. لأن هناك بعض الأعشاب تتداخل مع عمل بعض الأدوية، كما أن الإكثار منها ربما يكون مُضر.

ولكن ماذا عن المكان الأنسب لعلاج إدمان الأفيون تابع معنا الفقرة القادمة للتعرف عليه.

أفضل مركز لعلاج إدمان الأفيون مركز الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان

إن مركز الهضبة هو مركز مُرخص من قِبل وزارة الصحة المصرية، ويتبع البروتوكول العلاجي الذي اعتمدته الوزارة، كما يُعد المركز خبرة في علاج الإدمان منذ أكثر من عشر سنوات، ويضم المركز نخبة من أمهر الأطباء المتخصصين في علاج الإدمان، وقد تم إدخال أحدث البرامج العلاجية المستخدمة في الدول الأوروبية، كما يعتمد في علاج كل حالة كحالة منفردة يتم تشخيصها بدقة، واختيار البرنامج العلاجي الأمثل لظروفها. ناهيك عن التعامل الراقي مع المرضى، والإقامة الفندقية الفاخرة.

ماذا تنتظر تواصل معنا فورا واحجز مكانك للعلاج والتخلص نهائياً من هذا الكابوس 01154333341.

والآن سنتطرق للحديث عن فترة علاج ادمان الافيون، فتابع معنا.

كم تبلغ فترة علاج ادمان الافيون؟

يختلف معدل تقدُّم المرضى أثناء علاج الإدمان حسب عوامل عدة، منها شدة الإدمان، حالة المريض الصحية والنفسية، وغيرها. لذلك لا توجد فترة محددة لعلاج ادمان الافيون . ولكن أثبتت الدراسات أن أقل فترة لعلاج ادمان الأفيون الفعالة والتي تضمن بها الوصول إلى النتائج المرجوة هي تسعون يوماً. وكلما طالت مدة العلاج كلما كان ذلك أفضل.

قد يهمك: مدة خروج الافيون من الجسم

الخلاصة

إن برامج وطرق علاج إدمان الأفيون كثيرة، ولكن يتم اختيار البرنامج بعد إجراء تشخيص دقيق للحالة ومعرفة ظروفها الخاصة. حيث أن علاج إدمان الأفيون لا يقتصر على عملية سحب السموم من الجسم، بل يتوسع ليشمل إزالة آثار الإدمان النفسية، الجسدية، والسلوكية. وكذلك تأهيل الفرد للتعامل مع البيئة الخارجية كأنه وُلد من جديد.

 

ا.سمر