ربما تبحث عن علاج إدمان الكحول لأنك اكتشفت أن أحد أحبائك أو أنت نفسك تعاني من اضطراب تعاطي الكحول؟! لا تجزع، فلست وحدك هناك أكثر من أربعة عشر مليون شخص حول العالم يعانون نفس المشكلة، وما يُهدأ خوفك أكثر أن علاج ادمان الكحول أصبح متاحاً مع تقدم العلم، بفضل اكتشاف مسببات الادمان، وأيضاً بفضل  تواجد مراكز خاصة لعلاج الادمان، ربما تشعر بأنك تفقد السيطرة على حياتك بسبب تعاطي الكحول، وعدم القدرة على التوقف، الحل في الخضوع للعلاج المهني الشامل لاستعادة عجلة القيادة، سنساعدك في هذا المقال بمعلومات كثيرة عن علاج الادمان على الكحول، مدة علاج ادمان الكحول، نصائح لجعل علاج ادمان الكحول أيسر، لذلك اقرأ المقال للنهاية.

كيفية العلاج من ادمان الكحول؟

إن علاج الكحول يختلف من حالة إلى أخرى، حسب شدة الإدمان، الصحة العامة للفرد، إذا كان يتعاطى أي مواد أخرى، وكذلك إذا كان المريض يُعاني من أي أمراض عقلية. لذلك لا بد من التشخيص الدقيق للوصول إلى أفضل برنامج لعلاج شرب الكحول، وأفضل طريقة لعلاج ادمان الكحول هي الخضوع للعلاج المهني الشامل، والذي يتكون من:

مرحلة التشخيص المكثف والدقيق للحالة.

إن علاج ادمان الكحول أمر مُعقد بسبب التأثير الكبير للكحول على الجسم،  واختلاف رد فعل كل شخص للعلاجات المختلفة، لذلك يجب التعامل مع كل حالة بشكل مستقل، انطلاقاً من ظروفها الخاصة، لذلك فإن مرحلة التشخيص مهمة جداً وتتم من خلال مقابلة المريض مع طبيب الرعاية الأولية، ومن خلال طرح بعض الأسئلة وإجابة المريض عليها، يقوم الطبيب بما يلي:

  1. تقييم نمط شرب المريض.
  2. تقييم حالة المريض الصحية العامة عن طريق إجراء بعض الفحوصات والتحاليل الطبية.
  3. معرفة ما إذا كان المريض يتناول أي أدوية، أو يتعاطى مواد إدمانية أخرى.
  4. تحديد أدوية علاج ادمان الكحول المناسبة للحالة، وجرعاتها.
  5. أفضل برنامج علاجي للحالة.

مرحلة تنظيف الجسم من السموم

تُعد مرحلة سحب السموم من الجسم مرحلة أساسية في علاج الكحول في الدم والجسم على حدٍ سواء، حيث يتم إيقاف تعاطي الكحول تماماً، إعطاء الجسم فرصة لتنظيف نفسه من السموم، والسيطرة على أعراض انسحاب الكحول التي تظهر على المريض في هذه المرحلة، يحتاج المريض في هذه المرحلة إلى عناية مشددة، ومتابعة مستمرة لجميع علاماته الحيوية، والتدخل فوراً إذا احتاج لذلك، ولهذا يُفضل أن يكون المريض في مستشفى متخصص لعلاج الإدمان، لتوفير التدخل الطبي اللازم متى احتاج لذلك، لمنع تعريض حياته للخطر خاصة إذا كان إدمانه شديد،  كما أن المريض في هذه المرحلة غالباً ما يحتاج إلى بعض الأدوية لمساعدته على تخطي هذه المرحلة بأمان.

مرحلة إعادة الاتزان النفسي

تُستخدم هذه الخطوة لمساعدة  المتعافين على تعزيز دوافعهم للتوقف عن شرب الخمر، مما يكون بمثابة تشجيع لهم على الصمود والمضي قدماً، كما يتم تحديد الظروف التي تثير الرغبة في شرب الكحول، بالإضافة إلى تعلم طرق جديدة للتعامل مع المواقف التي يكثر فيها وجود الخمر، ومساعدتهم على تطوير بيئات داعمة داخل مجتمعاتهم، ومن أمثلة الطرق المستخدمة:

  1. برنامج الـ12 خطوة.
  2. العلاج التحفيزي المعزز.
  3. برامج المساعدة الذاتية.

مرحلة تقويم وتعديل الأفكار

هذه المرحلة التي تُعرف بالتأهيل السلوكي مهمة جداً لمنع حدوث الانتكاس، ويتم من خلالها تنمية المهارات اللازمة لمنع العودة لمعاقرة الكحول، المساعدة في بناء بيئة اجتماعية داعمة، العمل على تحديد أهداف قابلة للتحقيق لشغل الوقت والعقل فيما يفيد، وكذلك كيفية التعامل مع المثيرات التي قد تسبب الانتكاس أو تجنبها، ومن الطرق المستخدمة:

  1. العلاج السلوكي المعرفي: يمكن أن يتم بشكل فردي مع الطبيب، أو في مجموعات علاجية، يُركز هذا النوع من العلاج على كيفية التعرف على المشاعر أو المواقف التي تؤدي إلى تهيج الرغبة في شرب الخمر، وإدارة الملل أو الاحباط الذي يمكن أن يؤدي إلى الانتكاس، وكذلك تغيير طرق التفكير التي تدعم تعاطي الكحول، وتطوير المهارات المهمة للتعامل مع المواقف الحياتية التي تؤدي إلى العودة إلى الكحول.
  2. العلاج التحفيزي المعزز: يُركز العلاج على إعادة التفكير في دوافع العلاج، وضع خطة للمضي قدماً دون شراب، بناء ثقة المدمن في نفسه والتأكد من قدرته على التوقف عن شُرب الكحول، وتطوير المهارات اللازمة للالتزام وعدم الانتكاس.
  3. الاستشارات الزوجية والأسرية: تساعد في حل المشاكل الأسرية، تعليم أفراد الأسرة أفضل الطرق للتعامل مع المتعافي، تكوين بيئة داعمة في محيطه، فقد أثبتت الدراسات أن وجود دعم أسري قوي يحقق نتائج مذهلة في الاستمرار وعدم الانتكاس.
تفاصيل عن أنواع العلاج السلوكي في مرحلة تقويم الأفكار

أنواع العلاج السلوكي في مرحلة تقويم الأفكار

ووجب التنويه أن معظم الحالات يتم فيها العلاج النفسي جنباً إلا جنب مع التأهيل السلوكي إلا في بعض الحالات الخاصة مثل إذا كان المريض يُعاني من أحد الأمراض النفسية المزمنة مثل الاضطراب النفسي ثنائي القطب، الذُهان،، الفصام، وغيرها، فقد يحتاج إلى علاج نفسي مكثف، ثم يتم التأهيل السلوكي بعد أن نصل بالمريض لمرحلة يستطيع معها استيعاب حالته وتقبل تقنيات العلاج السلوكي.

مرحلة متابعة تطور الحالة خارجياً

هذه المرحلة تحتل أهمية كبيرة في استمرار التعافي وعدم الانتكاس، وقد تمتد لفترة طويلة بعد انتهاء العلاج، حيث يتم متابعة المتعافي على فترات زمنية متباعدة، للتأكد من عدم عودته للشراب مرة أخرى، وإجراء أي تعديلات على الخطة العلاجية تساعده على الاستمرار.

هذا هو العلاج الأمثل لمن يسأل عن كيفية التخلص من شرب الخمر، ولكن ما هي أبرز الأدوية التي يتم استخدامها لعلاج مدمني الكحول ؟

أبرز أدوية علاج ادمان الكحول

يوصي المعهد الوطني الأمريكي للتميز في الرعاية الصحية (NICE) بعدد من الأدوية كعلاج لترك شرب الخمر. وتشمل هذه الأدوية:

  1. أكامبروسيت(Acamprosate): المعروف تجارياً باسم كامبرال (Campral)، ويستخدم أثناء مرحلة سحب السموم ولمدة قد تصل إلى ستة أشهر، يُستخدم هذا الدواء للتغلب على الرغبة الشديدة في شرب الكحول، ومنع الانتكاس. ويعمل هذا الدواء من خلال التأثير على مستويات ناقل عصبي في الدماغ يُسمى حمض جاما الأميني بيوتريك(GABA)، والذي يُعتقد أنه أحد المتسببين في ظهور الرغبة الرغبة الشديدة في تعاطي الكحول بعد التوقف.
  2. ديسفلفرام (Disulfiram): الاسم التجاري له أنتابيوز (Antabuse)، ويُستخدم هذا الدواء بعد علاج ادمان شرب الخمر، خاصة مع ضعيفي الإرادة، حيث يتسبب الدواء في ظهور أعراض جسدية مزعجة عند تعاطي الكحول مثل ألم الصدر، الغثيان، القيء، والشعور بالدوار، مما يجعل المتعافي يكره تعاطي الكحول. ويُنصح بالإبتعاد عن استخدام أي مواد يتصاعد منها أبخرة الكحول مثل العطور، معجون الحلاقة، مواد الطلاء، المطهرات، وغيرها حتى لا تتعرض لهذه الأعراض المزعجة، ويتوقف تأثير ديسفلفرام بعد أسبوع من إيقاف تناوله.
  3. نالميفيني (Nalmefene): الاسم التجاري له (Selincro)، يعمل هذا الدواء على تقليل الرغبة الشديدة في تعاطي الكحول، عن طريق إيقاف عمل مستقبلاتها في المخ، وقد أثبتت بعض الدراسات أنه يمكن استخدامه للوقاية من حدوث ادمان الكحول، إذا كان الشخص مؤهلاً لذلك، ولكن بعد استشارة الطبيب.
  4. البنزوديازيبينات: ولها عدة أسماء تجارية مثل الديازيبام، الكلورديازيبوكسيد ،الأوكسازيبام، أو اللورازيبام. تُستخدم للتقليل من شدة أعراض الانسحاب، ومنع تطورها.
  5. مضادات التشنجات: مثل كاربامازيبين، جابابنتين، أو توبيراميت. تساعد هذه الأدوية في علاج أعراض الانسحاب الخفيفة إلى المتوسطة.
  6. مضادات الذهان: ومنها هالوبيريدول يمكن أن تقلل من اعراض انسحاب الكحول مثل الهياج الشديد، الهلوسة، الأوهام، والهذيان.
وجب التنويه أنه ليست كل هذه الأدوية تم اعتمادها من قِبل منظمة الغذاء والدواء الأمريكية، كما أن بعضها له آثار جانبية وخيمة إذا تم استخدامه بطريقة خاطئة، وبعضها قد يسبب الإدمان. لذلك لا يجب استخدامها بشكل فردي، أو دون إرشاد طبي، لمنع حدوث أي أضرار وخيمة.

 

كانت هذه أبرز أدوية علاج ادمان الكحول ، ونظراً لاختلاف ظروف كل حالة، هناك برامج مختلفة لعلاج ادمان الكحول سنوضحها فيما يلي.

 راسلنا على 01154333341  

ما هي البرامج المتبعة في خطة علاج ادمان الكحول؟

أما عن البرامج المتبعة لتطبيق تقنيات كيفية الاقلاع عن شرب الخمر فهي متعددة ليختار المدمن منها ما يناسب حالته للانتهاء من هذا الكابوس، ومن هذه البرامج:

علاج ادمان الكحول في البرامج السكنية

يتطلب برنامج العلاج السكني (برنامج علاج المرضى الداخليين) أن يظل المريض في المستشفى طوال فترة العلاج، ويُعد هذا البرنامج هو الأفضل خاصةً في علاج حالات الإدمان الشديد، حيث يكون المريض تحت المراقبة على مدار الساعة، يكون بعيداً عن بيئته الإدمانية، ويصعب وصول المخدر إليه، وبالتالي فإن فرص الانتكاس ضعيفة، وغالباً ما تكون فترة الإقامة من ست إلى إثني عشر أسبوعاً.

وهناك ما يُعرف باسم المراكز العلاجية تقدم برامج علاجية منظمة للغاية، للمرضي الذين يحتاجون إلى فترة علاج طويلة، من ثلاثة إلى ستة أشهر يظل فيها المريض في هذه الأماكن، ويساعدونه على الانخراط مرة أخرى في المجتمع بطريقة سليمة.

كيفية علاج شرب الخمر في العيادات الخارجية؟

يُقدم هذا البرنامج مستويات مختلفة من الدعم، طبقاً لاحتياج كل حالة فمثلاً:

  1. برامج الاستشفاء الجزئي (PHP): وهي الأكثر استخداماً من أشكال رعاية المرضى الخارجيين، وتتضمن مستوى من الرعاية يُتيح للمرضى البقاء في المنزل طول اليوم والحضور للعلاج لمدة تصل إلى 10 ساعات يومياً، عدة مرات في الأسبوع، ويُستخدم من قِبل المرضى الذين يحتاجون إلى رعاية طبية كبيرة، وفي نفس الوقت لا يستطيعون التخلي عن مسؤولياتهم في العمل، المنزل، أو الدراسة، فهذا النوع منظم وداعم جداً لحالتهم.
  2. برامج العيادات الخارجية المكثفة (IOP): هي مستوى من العلاج في العيادات الخارجية يُتيح للمريض أن يعيش في المنزل، ويحضر للعلاج  ثلاثة ساعات يومياً، لمدة 5 أيام في الأسبوع، وتدريجياً يقل عدد الزيارات.
  3. العلاج القياسي للمرضى الخارجيين (OP): سُمي علاج قياسي لأنه يُصَمم على مقاييس شدة الحالة الإدمانية لكل مريض، حيث تختلف مدة البرنامج اعتماداً على احتياجات المريض للرعاية، فيمكن أن يأتي المريض لحضور جلسات علاجية في المستشفى عدة مرات في الأسبوع، ويمكن أن يأتي لمرة واحدة أسبوعياً.

برنامج العلاج الجزئي

يُقصد به الاكتفاء بعلاج السموم في الدم، أي مرحلة سحب السموم من الجسم، ولكن وجب التنويه أن هذا لا يُعد علاجاً كاملاً، فإن كانت مرحلة سحب السموم تتيح للجسد التعافي، وتختفي أضرار شرب الكحول الجسدية، فماذا عن آثار شرب الخمر السلوكية والنفسية المسيطرة على المدمن وتُعد عاملاً قوياً للانتكاس عاجلاً وليس آجلاً.

ناهيك على أن البعض يظن أنه يمكنه علاج ادمان الكحول في المنزل، حيث يكتفى بمرحلة سحب السموم من الجسم فقط، بل أنه يفعل ذلك بدون إشراف طبي، وهذا خطر كبير، ورغم أن علاج ادمان الكحول في المنزل قد يصلح في بعض الحالات إلا أنه يحتاج إلى شروط وضوابط كثيرة، وإلا فإنك تُعرض حياتك للخطر، فلا تسمع للشائعات كمن يقول لك أنه يمكن علاج ادمان الكحول بالأعشاب، وغير ذلك، ولكن استشر الطبيب المختص، و سيساعدك في اختيار الأفضل لحالتك.

والآن سنتطرق في الحديث حول مدة علاج ادمان الكحول، فتابع معنا.

كم تبلغ مدة علاج ادمان الكحول؟

تتراوح مدة علاج ادمان الكحول من ثلاثين إلى تسعين يوماً، وذلك حسب حالة المدمن وظروفه، وكذلك على حسب البرنامج العلاجي الذي يتم اختياره، ولكن قد تزيد المدة في بعض الحالات بناء على عدة عوامل منها:

  1. عوامل وراثية.
  2. كمية الكحول المتعاطاة، وعدد مرات التكرار.
  3. الصحة العامة للفرد.
  4. وجود أمراض عقلية.
  5. تعاطي أي مواد مخدرة مع الكحول.

تبدأ الأعراض الانسحابية خلال ثماني ساعات من آخر كأس تم تعاطيه، وتبلغ ذروتها خلال يومين إلى ثلاثة، وتستمر لمدة أسبوع إلى أسبوعين، ولكن علاج الأعراض السلوكية والنفسية قد يستمر لعدة أشهر، يمكنك الحصول على المزيد من خلال الاتصال بمركز الهضبة 01154333341

الخلاصة:-معظم مدمني الخمر تراودهم أفكار علاج إدمان الكحول في كل لحظة تخبرهم أنفسهم أن كفى شرباً، كفى ضياعاً، كفى استيقاظاً في الصباح لا ندري ماحدث ليلاً، وربما يكون أحدهم ورّط نفسه في كارثة، إذا كنت وصلت لهذه النقطة فماذا تنظر، علاج ادمان الكحول أصبح متاحاً، والبرامج كثيرة ومناسبة لجميع الحالات.

أ. سمر