تزامن انتشار التساؤل حول كيفية علاج ادمان الكودايين مع انتشار ادمان الكودايين بصورة مُخيفة؛ بسبب عدم إدراك مُعظم الأشخاص خصائص الكودايين الادمانية القوية، وهو ما يجعلهم يتساهلون في تناوله بدون وصفة طبية ويُسيؤون استخدامه للحد الذي يُشكل خطورة كبيرة، بدايةً من الأضرار الصحية والنفسية وحتى الاعتماد النفسي والجسدي على الكودايين والدخول في دائرة مُفرغة من التعاطي وتوابعه الصحية والاجتماعية الوخيمة. فدعونا نتعرف في هذا المقال على الطريقة الصحيحة لعلاج ادمان كودايين، كونه من العقاقير المُسببة لأضرار طويلة المدى على كافة المُستويات.

مراحل علاج ادمان الكودايين

يختلف البروتوكول العلاجي لإدمان الكودايين من شخص لآخر حسب حالة مدمن الكودايين، لذلك يجب تقييم حالته بشكل دقيق لتحديد البرنامج العلاجي الأمثل له وتكون المراحل العلاجية كما يلي:-

أولاً:- مرحلة التشخيص

تُعد مرحلة تشخيص وتقييم حالة مدمن الكودايين من أهم مراحل العلاج، حيث أن إتمامها بدقة يترتَّب عليه نجاح خطة العلاج بأكملها، لذلك لا يجب الإغفال عن أهمية مرحلة التشخيص تجنباً لإهدار الوقت وإخضاع الشخص لبرنامج علاجي غير مُناسب لحالته.

يتم تقييم حالة مدمن الكودايين من خلال:

  1. فحص الشخص بدقة.
  2. سؤاله عن موعد آخر جرعة كودايين تعاطاها، ومدة تعاطيه للكودايين بالتقريب.
  3. جرعات كودايين المُتعاطاه.
  4. تعاطي مُخدر آخر مع الكودايين.
  5. هل هي المُحاولة الأولى للعلاج من ادمان الكودايين أم خضع الشخص من قبل للعلاج وانتكس.
  6. التاريخ المرضي النفسي والجسدي للشخص له أهمية كبيرة، خاصةً في حالة إصابته بمرض مُزمن، أو مُعاناته من اضطراب أو مرض نفسي.
  7. عمل التحاليل اللازمة للاطمئنان على وظائف الكبد والكلى.
  8. تقييم مدى إعتماد مدمن الكودايين عليه نفسياً وجسدياً.

بعد تقييم حالة مُدمن الكودايين يتم تحديد البروتوكول العلاجي الأمثل لحالته.

ثانياً:- مرحلة سحب الكودايين من الجسم

سحب الكودايين من الجسم يترتب عليه ظهور أعراض شديدة نفسياً وجسدياً، لذلك يجب أن يخضع الشخص خلال هذه المرحلة إلى رعاية طبية فائقة، حيث يحتاج الشخص إلى:

  1. تعامل احترافي مع أعراض انسحاب الكودايين من الجسم.
  2. تقديم الدعم الطبي والنفسي له.
  3. استخدام أدوية تُخفف الأعراض الانسحابية للكودايين بجرعات تُحدد حسب حدة الأعراض.

للمزيد من المعلومات ماذا أفعل عند ظهور أعراض انسحاب الكودايين

هنا تأتي اللحظة الفاصلة بين استكمال الطريق الصحيح للتعافي وبين الاندفاع نحو الانتكاس.

فمُعظم الأشخاص يعتقدون أن علاج ادمان الكودايين انتهى عند مرحلة سحب الكودايين من الجسم، ولعل هذا الاعتقاد هو المُسبب الأكبر في ارتفاع حالات الانتكاس والعودة إلى تعاطي الكودايين مرة أخرى.

حيث يلزم للتعافي التام من ادمان الكودايين خضوع الشخص للتأهيل النفسي بعد سحب السموم من الجسم.

ثالثاً:- مرحلة التأهيل النفسي

تأهيل مدمن الكودايين بعد خلو جسمه من السموم يحميه من الانتكاس من خلال برنامج إعادة تأهيل المدمنين بعد التعافي، وهو يُفَعَّل من خلال جلسات العلاج النفسي بطرقه المُختلفة أهمها:

  1. العلاج السلوكي المعرفي.
  2. برنامج ١٢ خطوة.
  3. العلاج السلوكي الجدلي.
  4. جلسات العلاج الجماعي، الفردي والأسري.
  5. استخدام اليوجا العلاجية التي تُساعد على الاسترخاء والتأمل وتُستخدم للتخلص من التوتر والاجهاد النفسي.

ويهدُف هذا البرنامج إلى إنتاج شخص سوي مُتزن قادر على مُواجهة الحياة بكافة التحديات والعقبات، والاختلاط الصحي مع أفراد المُجتمع.

رابعاً:- مُتابعة الشخص بعد التعافي

تغفل الكثير من مصحات ومراكز علاج ادمان المخدرات إلى أهمية مُتابعة المُتعافي بعد انتهاء مراحل علاج ادمان الكودايين.

حيث يحتاج الشخص إلى الدعم النفسي المُتواصل لشهور ورُبَّما لسنوات بعد تعافيه حسب حالة الشخص، خاصةً عند مُواجهة لحظات فاصلة في حياته الشخصية والعملية، أو تعرضه لضغط نفسي شديد يجعله يضعُف ويشتاق إلى تعاطي الكودايين.

لذلك المُتابعة بعد التعافي تضمن الإقلاع عن تعاطي المخدرات تماماً والتعافي من ادمان المخدرات بالكامل.

والآن بعد تناولنا لمراحل علاج الإدمان على الكودايين المُختلفة، دعونا نتناول مدة علاج إدمان الكودايين. 

سماعة طبيب وساعة وعلبة من الكودايين وبهذا الشكل يمكنك احتساب مدة علاج ادمان الكودايين

ما هي مدة علاج ادمان الكودايين

كم تستغرق مدة علاج ادمان الكودايين؟

تستغرق مدة علاج الإدمان على الكودايين من ٣ إلى ٦ شهور، وتختلف من مُدمن لآخر باختلاف العوامل التالية:

  1. عمر مدمن الكودايين وجنسه ووزنه.
  2. حالة الشخص الصحية والنفسية.
  3. مُدة تعاطيه للكودايين.
  4. جرعات كودايين المُتعاطاه.
  5. حجم الضرر النفسي والجسدي الذي أحدثه ادمان الكودايين.
  6. خلط الكودايين أو تعاطيه مع الكحول أو مُخدر آخر.
  7. تشخيص وتقييم حالة مدمن الكودايين بشكل دقيق قبل بداية العلاج.
  8. إختيار المكان الأمثل لعلاج الإدمان على الكودايين هو العامل الرئيسي المُؤثر في مُدة علاج إدمان الكودايين.

لذلك توجد معايير يجب أن تتوافر في المكان الذي يجب أن يتم فيه علاج إدمان الكودايين، فدعونا نتعرف عليها.

تفاصيل مهمة عن المعايير التي يجب أن تتوافر في مراكز علاج ادمان الكودايين

المعايير التي يجب أن تتوافر في مراكز علاج إدمان الكودايين

المعايير التي يجب أن تتوافر في مكان علاج ادمان الكودايين

عند التفكير في الإقبال على خطوة علاج الإدمان على الكودايين، يُواجه الشخص أو أسرته لحظات تخبط وارتباك حول اختيار المكان الأمثل لعلاج إدمان الكودايين.

لذلك سنُلقي الضوء على أهم المعايير التي يجب توافرها في المكان الذي تختاره لعلاج مدمن كودايين.

  1. توافر الرعاية الطبية اللازمة للتعامل والسيطرة على أعراض انسحاب الكودايين.
  2. استحالة الوصول إلى الكودايين أو أي مُخدر آخر إلى مدمن الكودايين.
  3. توفر الهدوء اللازم لراحة الشخص.
  4. مُجهز ليُلائم مراحل علاج إدمان الكودايين المُختلفة وخاصةً فترة سحب الكودايين من الجسم.
  5. المُعالجة النفسية والتأهيل السلوكي بالتقنيات الحديثة.

وعندما تبحث عن جميع المعايير السابقة ستُوقن أن علاج إدمان الكودايين لا يجب أن يتم في المنزل؛ لعدم توافر المعايير السابقة، بالإضافة إلى تهديد سلامة أفراد الأسرة وضغطهم نفسياً.

لذلك لا يجب المُجازفة ومُحاولة علاج الشخص بالمنزل لضمان التعافي من ادمان الكودايين وعدم تعرض الشخص للانتكاس والعودة إلى تعاطي الكودايين مرة أخرى.

لذلك الافضل ان يخضع الشخص لعلاج ادمان الكودايين داخل مركز طبي مُتخصص يتوفر به المعايير السابقة بالإضافة إلى:

  1. ترخيصه من وزارة الصحة وإدارة العلاج الحر.
  2. ارتفاع حالات الشفاء داخل المركز.
  3. يضم فريق طبي يتمتع بالخبرة والكفاءة المشهودة.
  4. يُخضع المُتعافي لبرنامج إعادة تأهيل المدمنين بعد التعافي.

وعندما تبحث عن كافة المعايير السابقة لن تجد أفضل من مركز الهضبة لعلاج ادمان المُخدرات، حيث وُثق تبعاً لإرتفاع حالات الشفاء داخله كأفضل مركز لعلاج الإدمان على المخدرات في مصر.

فبجانب كافة المعايير السابق ذكرها يتميز المركز بـ:

  1. توفير غرف تتمتع بالرفاهية العالية وبها كافة الكماليات التي تضمن راحة الشخص النفسية والجسدية.
  2. المركز يحتوي على مساحات واسعة من الحدائق تُساعد الشخص على مُمارسة رياضة المشي والشعور بالاسترخاء.
  3. يُخصص المركز قسم خاص للإعتناء بالشخص أثناء فترة سحب الكودايين من الجسم بداخله.
  4. يُوفر المركز مُتابعة دورية للشخص بعد التعافي والخروج من المركز من خلال تحديد زيارات يتم من خلالها فحص الشخص وعمل بعض الفحوصات والتحاليل اللازمة للتأكد من إقلاعه عن تعاطي المُخدرات.

لذلك ان كنت تتعاطى الكودايين وتشعُر أنك فقدت السيطرة على تعاطيه، أو تُلاحظ ظهور أعراض ادمان الكودايين على شخص مُقرب إليك، تواصل فوراً مع مركز الهضبة على الرقم التالي وستجد إجابة على جميع أسئلتك 01154333341.

الخلاصة:- إن كنت تتعاطى الكودايين لغرض طبي ووقعت في فخ إساءة الاستخدام، أو إن كنت تساهلت في تناول الكودايين دون وصفة طبية وتشعُر أنك لا تستطيع التوقف الآن، بل وتُعاني من أعراض انسحاب الكودايين إذا تأخرت في تعاطي الجرعة أوحاولت التوقف عن تعاطي الكودايين، فهذا يعني أنك وصلت إلى مرحلة الخطر ويجب عليك التوقف فوراً عن تعاطي الكودايين، والخضوع لعلاج ادمان الكودايين داخل مركز طبي مُتخصص في مُعالجة الإدمان على المُخدرات؛ تجنباً للأضرار الصحية الوخيمة لإدمان الكودايين على المدى البعيد

الكاتبة: د. رضوي نبيل.