ادمان الكيتامين أو مخدر البودر أصبح منتشر بشكل مخيف بين الشباب والفتيات، خاصة وأن البعض يعتقد أنه عقار طبي ولا يعرف بتأثيره الادماني الكبير، ولذلك يقع الكثير من الشباب والأشخاص في فخ الادمان على الكيتامين ويبدأ في التفكير والبحث المستمر عن أفضل طريقة ووسيلة تساعد في علاج ادمان الكيتامين بشكل نهائي، في هذا المقال سنتعرف على أفضل الطرق لعلاج ادمان الكيتامين.

هل الكيتامين جدول؟.. سؤال يطرحه الكثيرون

نعم ، فبعد انتشار تناول الكيتامين في الوسط الإدماني بين الشباب بسبب قدرته الفائقة على تسكين الألم والشعور بالنشوة والسعادة، تم تصنيفه ضمن أدوية الجدول من الفئة الثالثة وهي فئة الأدوية التي تُسبب الهلوسة، فالكيتامين يسبب الاعتمادية النفسية قبل الجسدية والتي بدورها تجعل الشخص معتمدًا اعتماد كلي على الكيتامين كمخدر، ولذلك كان لا بد من حظر تداول هذا العقار ووضعه في قائمة الأدوية المحظورة

كيف تتعرف على شكل الكيتامين الذي يسبب الادمان ؟

الكثير يتساءل على ما هو شكل الكيتامين ؟ وغالبًا ما يكون شكل الكيتامين على هيئة مسحوق مطحون أو حبوب يتم بلعها؛ حيث أن مخدر البودر يتكون بشكل أساسي من مادة الكيتامين يتم إضافتها إلى بعض المواد وتُقدم على هيئة مسحوق يتم استنشاقه أو تدخينه أو حقنه في الوريد.

وبعد معرفة شكل الكيتامين وأنه من ضمن أدوية الجدول التي تُسبب الإدمان وبشكل سريع ومن أول جرعة، سنتعرف سويًا على أعراض مخدر الشادو أو الكيتامين .

أعراض إدمان الكيتامين ناقوس خطر لطلب العلاج

يتسبب تعاطي الكيتامين في الكثير من العلامات التي تظهر على المدمن وبسرعة؛ حيث أن مخدر البودر أو ما يُعرف أيضًا بالشادو من المواد التي تُسبب الإدمان سريًعا وبالتالي سرعان ما تظهر أعراض تعاطي الكيتامين والادمان عليه، ولكن تختلف أعراض مخدر البودر من شخص لآخر وذلك حسب نسبة المكونات الموجودة في البودر والجرعة التي يتم تعاطيها ومرحلة الإدمان التي وصل إليها المدمن، ومن أهم أعراض تعاطي البودر:

أولًا: أعراض تعاطي البودر النفسية والسلوكية:

  1. ظهور علامات الاكتئاب الحاد.
  2. اضطرابات القلق والتوتر.
  3. فقدان الذاكرة المؤقت.
  4. فقدان القدرة على التركيز.
  5. ظهور الهلاوس السمعية والبصرية.
  6. ظهور مشاكل اجتماعية ومادية تؤدي لتدهور حياة المدمن بشكل عام.
  7. ظهور علامات الاكتئاب الحاد.
  8. اضطرابات القلق والتوتر.
  9. فقدان الذاكرة المؤقت.
  10. فقدان القدرة على التركيز.
  11. ظهور الهلاوس السمعية والبصرية.
  12. ظهور مشاكل اجتماعية ومادية تؤدي لتدهور حياة المدمن بشكل عام.

ثانيًا: أعراض تعاطي البودر الجسدية:

  1. سرعة ضربات القلب.
  2. حدوث أزمات قلبية.
  3. صعوبة في التنفس.
  4. عدم الشعور بالألم.
  5. فقدان الوعي في كثير من الأحيان.
  6.  فشل كلوي.
  7. تليف كبدي.
  8. توقف التنفس والموت في بعض الأحيان.

ما هي طرق علاج ادمان الكيتامين؟

قبل بدء الحديث عن علاج الكيتامين في مختلف الدول العربية، يجب معرفة أن دولة الأردن تعتبر من أكثر الدول العربية استخدامًا لمخدر الكيتامين، ويشمل علاج الكيتامين في الأردن عدة مراحل وهي تمامًا نفس مراحل العلاج من ادمان مخدر البودر المُتبعة في جميع الدول العربية بداية من مرحلة التقييم والتشخيص مرورًا بمرحلة سحب السموم والعلاج النفسي والسلوكي وصولًا لمرحلة إعادة التأهيل لمنع حدوث الانتكاس، وجميع هذه المراحل مُتَّبَعَة وبشكل اساسي في مركز الهضبة لعلاج الإدمان، ولكن بنسب شفاء عالية جداً خاصة بين الجالية الأُردنية نتيجة التركيز على مراحل العلاج النفسي والتأهيل السلوكي، واستخدام العلاج السياحي والبُعد عن بيئة التعاطي، ناهيك عن التقنيات عالية الجودة المُتبعة في مركز الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان كأفضل مستشفى لعلاج إدمان الكيتامين في الوطن العربي مُرخصة معتمدة من قبل الجهات المسؤولة.

 راسلنا على 01154333341  

مراحل علاج مخدر الكيتامين أو الشادو في مركز الهضبة

أولًا: مرحلة التقييم والتشخيص

تبدأ مراحل علاج مخدر البودر عادةً بأول مرحلة وهي مرحلة التقييم والتشخيص، والتي يتم فيها تشخيص حالة المدمن بشكل دقيق وعمل الفحوصات اللازمة لمعرفة مرحلة الإدمان التي وصل إليها المدمن، وكمية المخدر الموجودة في الدم وفي أجزاء الجسم بشكل عام، وقبل كل هذا يتم تأهيل المدمن نفسيًا للبدء في العلاج ومحاولة إقناع المدمن بضرورة الخوض في العلاج لكي يستعيد حياته الطبيعية كما كانت.

ثانيًا: مرحلة سحب السموم والسيطرة على أعراض الانسحاب

وبعد الإنتهاء من مرحلة التقييم والتشخيص، يتم البدء في مرحلة سحب السموم وهي المرحلة الأصعب في علاج مخدر الشادو؛ حيث يتم فيها الوصول لذروة أعراض الانسحاب، ولكن يقوم الفريق الطبي بتسهيل هذه المرحلة على المدمن وذلك لكي يتم ازالة مخدر البودر من الجسم تمامًا، ويتم ذلك عن طريق:

  1. تقديم الرعاية الطبية للمدمن على مدار 24 ساعة.
  2. توفير سُبل الراحة والأمان للمدمن والمحافظة على سلامته.
  3. توفير بيئة خالية تمامًا من مخدر الشادو.
  4. تقديم العلاج الدوائي عند الحاجة إليه مثل مضادات الاكتئاب ومسكنات الألم وغيرها؛ وذلك لتخفيف أعراض الانسحاب والسيطرة عليها.

ومن أهم أعراض انسحاب مخدر البودر:

  1. اضطرابات مزاجية شديدة.
  2. اكتئاب حاد.
  3. سيطرة الكثير من الأفكار الانتحارية.
  4. ظهور متلازمة البارانويا.
  5. سرعة نبضات القلب.
  6. الهلاوس البصرية والسمعية.
  7. رعشة في الأطراف.
  8. الصداع المزمن.
وبعد معرفة أعراض انسحاب مخدر البودر، وجب التنويه أنه من الصعب السيطرة على أعراض الانسحاب دون الحاجة للتدخل الطبي ويجب عدم الاستهانة بصحة المدمن في هذه المرحلة واللجوء للاستشارة الطبية، لذلك نحن في مستشفى دار الهضبة نقوم بتقديم كافة وسائل مساعدة المدمن لتخطي هذه المرحلة

بعد النجاح في تخطي مرحلة سحب السموم والسيطرة على أعراض انسحاب مخدر البودر، يتم البدء في ثالث مرحلة من مراحل العلاج من الإدمان وهي مرحلة العلاج النفسي والسلوكي.

ثالثًا: مرحلة العلاج النفسي والسلوكي

والتي يتم فيها استخدام تقنيات متعددة لعلاج المدمن نفسيًا وسلوكيًا ووضع جلسات علاج فردية أو جماعية لمساعدة المدمن في تحسين حالته النفسية، كما يعتمد العلاج السلوكي أيضًا على تغيير سلوكيات المدمن السلبية ومحاولة ترسيخ أفكار وسلوكيات إيجابية وتوطيد علاقة المدمن بمن حوله من أهل أو أصدقاء؛ لكي يقوموا بمساعدته عن طريق تقديم الدعم النفسي لاستكمال مراحل العلاج وصولًا للتعافي من الإدمان بشكل تام.

وبعد تخطي مرحلة العلاج النفسي والسلوكي بنجاح، يتم الخوض في آخر مرحلة من مراحل العلاج من ادمان مخدر البودر وهي مرحلة إعادة التأهيل لمنع حدوث الانتكاس.

معلومات عن مراحل علاج مخدر الشادو في مركز الهضبة

مراحل علاج مخدر الشادو في مركز الهضبة

رابعًا: مرحلة إعادة التأهيل لمنع حدوث الانتكاس:

يتعرض الكثير من مدمني مخدر الشادو لحدوث انتكاس أثناء فترة التعافي من الإدمان، ومن أهم الطرق الوقائية لتفادي حدوث الانتكاس ما يلي:

  1. الابتعاد عن الأشخاص والأماكن التي يمكنها أن تحفز على الرجوع للإدمان مرة أخرى.
  2. المتابعة المستمرة لجلسات العلاج النفسي الفردية والجماعية.
  3. ممارسة الرياضة.
  4. محاولة التقرب من أفراد العائلة والمشاركة في المناسبات والتجمعات العائلية.
  5. محاولة التخطيط الجيد للمستقبل.
وأخيرًا يجب عدم الاستسلام لفكرة الإدمان ومحاولة البحث عن وسائل مساعِدة للبدء في رحلة الأمل والوصول للشفاء التام من الإدمان.

 ما هي مميزات علاج الادمان حبوب الكيتامين مركز الهضبة؟ 

سنعرض بعض مميزات مركز الهضبة لعلاج حبوب الكيتامين كما يلي:

  1.  يوفر مركز الهضبة علاج إدمان حبوب الكيتامين بأمان وراحة دون ألم، حيث يتم إدارة أعراض انسحاب الكيتامين من قبل أطباء واستشاريين على قدر كبير من الخبرة والكفاءة، ويتم علاج إدمان الكيتامين من خلال برنامج علاجي موضوع بعناية،  يسير في عدة مراحل، يُراعى فيها الاختلافات الفردية بين كل فرد.
  2. يهتم مركز الهضبة بكل ما يساعد في توفير راحة المريض، إذ يجمع المركز الخدمات التي يحتاجها علاج الادمان في مبنى واحد، حيث يوجد مركز سحب السموم ومركز العلاج النفسي في مبنى واحد، كما يوفر المركز أفضل خدمة فندقية لضمان راحة المريض في أثناء فترة العلاج.
  3. حماية ورعاية المرضى أمانة كبيرة، ولقد كانت قضية وفاة أحد أشقاء الفنانين المشهورين أثناء هروبه من إحدى مصحات علاج الادمان أمرًا غاية في الحزن والألم! خاصةً بعدما تبين أنها غير مرخصة، لذلك يوفر مركز الهضبة رعاية المريض وحمايته من نفسه إذا حاول الهروب على مدار 24 ساعة، لكن بأسلوب محترم وراقى ولا يوجد أي إهانة أو تعنيف كما يحدث للأسف في مراكز الإدمان غير المرخصة.
  4. يوجد اهتمام شامل بكل تفاصيل المريض، حتى يتم العلاج بطريقة سليمة تساعد في إعادة تأهيل المريض للعودة للحياة مرة أخرى.
  5. توافر الخصوصية والأمان للسيدات والفتيات، دائمًا تحتاج السيدات والفتيات إلى الشعور بالخصوصية والأمان وهذا ما يقدره ويضعه مركز الهضبة في اعتبارها، حيث يوفر الهضبة أماكن مخصص لعلاج السيدات والفتيات بعيدة عن الرجال.
  6. الاهتمام بالروح المعنوية للمريض
  7. توفير تسهيلات الدفع وتخفيض تكلفة العلاج، حيث يوفر مركز الهضبة تسهيلات كبيرة في الدفع فيمكن الدفع من خلال الكاش أو الفيزا أو الحوالة البنكية، كما توجد إمكانية تقسيط تكلفة العلاج وتخفيض تكلفة العلاج للحالات المحتاجة.
  8. كما يقوم المركز بتوفير خدمة الاستشارة الطبية عن طريق الواتس أب على رقم 01154333341  .
الخلاصة:- تعرفنا في هذا المقال على مخدر البودر أو الشادو والذي يحتوي بشكل أساسي على مادة الكيتامين وهي المُتسببة في جميع اضرار مخدر البودر، كما تعرفنا على أعراض إدمان الشادو، وكيفية التخلص من إدمان مخدر البودر، مع تمنياتنا أن يكون المقال كافيًا ووافيًا لكافة المعلومات وأن يكون مرجعًا أساسيًا لكل قارئ.

الكاتب/ أ. منار