علاج ادمان ليرولين في المنزل يُعتبر أحد خيارات الشفاء من الإدمان، لكن كيف يتم؟، ما هي شروطه؟، لماذا قد يلجأ له البعض من الأساس؟، هل يوجد له بديل آخر يعطي نتائج أفضل دون خطورة؟.
كل هذه التساؤلات، تجدون إجاباتها في هذا المقال.

أسباب تفضيل بعض المدمنين لعلاج ادمان ليرولين في المنزل

في البداية ننوّه أن العلاج المنزلي بشكل مُنفرد يُمكن أن يتسبب في حدوث نتائج عكسية وخيمة، ولكي يحظى الأفراد الراغبين في العلاج بتجربة علاجية آمنة تؤتي ثمارها يجب أن تتم كل تفاصيل العملية العلاجية تحت إشراف طبي كامل، حيث تسمى تلك البرامج برامج علاج الإدمان الخارجي، و يلجأ البعض لتطبيق فكرة العلاج المنزلي مع الالتزام بالمتابعة الطبية للأسباب التالية:-

  1. بشكل عام، يُمكن أن يكون العلاج المنزلي التابع لعيادة أو لمركز متخصص في مساعدة الأفراد على التخلص من إدمان المخدرات مفضّلًا لدى البعض نظرًا لمرونته وانخفاض تكلفته، و قدرة المدمن على الإيفاء بمسؤولياته الأسرية والوظيفية موازاة مع تطبيق برامج العلاج.
  2. علاج إدمان ليرولين عن طريق الإقامة الداخلية أكثر تكلفة ، لذا يميل بعض من مدمني ليرولين إلى السؤال عن برامج مُختلفة تقدم رسومًا مُتدرجة أو خطط دفع أقل.
  3. في هذا النوع من العلاج، يزور المرضى عادةً مركزًا علاجيًا أو مستشفى أو عيادة للصحة العقلية أو مستشارًا سلوكيًا بشكل مُنتظم خلال ساعات وأيام مُحددة من الأسبوع، مما يسهل على المرضى الموازنة بين احتياجات العلاج والمسؤوليات الأسرية أو الالتزامات الشخصية والعائلية والمهنية. 

ولكن هل هناك شروط لنجاح عملية العلاج المنزلي من مخدر ليرولين؟ هذا ما سوف نتعرف عليه في الفقرة التالية.

معلومات عن أهم الشروط الواجب إتباعها لنجاح علاج ادمان ليرولين في المنزل

شروط إتمام علاج ادمان ليرولين في المنزل

هل هناك شروط لإتمام علاج ادمان ليرولين في المنزل؟

نعم، إذا تم علاج ادمان ليرولين في المنزل وفقًا للشروط التالية فالنتائج ستكون ممتازة.  

  1. يجب الحصول على تشخيص طبي دقيق من مركز علاجي مرخص.
  2. يجب إجراء كافة التحاليل والفحوصات الطبية اللازمة قبل البدء في العلاج. 
  3. ضرورة قضاء فترة التخلص من السموم داخل المركز تحت إشراف طبي كامل، لأنه من الصعب وفي بعض الأحيان يكون من المستحيل السيطرة على اعراض انسحاب ليرولين من الجسم في المنزل.
  4. من الضروري انضمام المريض لجلسات إعادة التأهيل من الإدمان، وقد تتكون من العديد من التدخلات العلاجية وخدمات الدعم، بما في ذلك ما يلي:-
  1. الاستشارة الجماعية والفردية.
  2. العلاج الأسري.
  3. جلسات التثقيف.
  4. العلاج المهني أو الترفيهي.
  5. العلاج النفسي.
  6. العلاج السلوكي المعرفي.
  7. العلاج بمساعدة الأدوية.

وفي الغالب يتم اختيار العلاجات وجدولتها بناءً على احتياجات المرضى وقرار الطبيب المُعالج.  

  1. من المهم كذلك قياس ما إذا كان المركز الذي يقوم بعلاج ادمان ليرولين يوفر طرق مُختلفة للعلاج أو يعتمد على نهج واحد، كما يُمكنك معرفة ما إذا كان لديه البرامج أو الخدمات التي تدعم علاج ادمان ليرولين في المنزل أم لا، وإذا كنت تواجه مشكلات الصحة العقلية هل سيتم معالجتها جنبًا إلى جنب مع معالجة إدمان المخدرات
  2. من الضروري التحدث مع الطبيب المختص الذي يقوم بتشخيص الحالة عن مدى مطابقة العلاج المناسب للفرد، حيث لا يوجد علاج واحد يفيد الجميع بنفس الكفاءة، وقد يكون من المفيد أيضًا تحديد ما إذا كان سيتم تكييف أو تغيير العلاج لتلبية الاحتياجات المُتغيرة عند ظهورها على الحالة.

كيف يتم علاج ادمان ليرولين في المنزل وفقًا للشروط السابق ذكرها؟

علاج ادمان ليرولين في المنزل بالمتابعة مع العيادات الخارجية هو شكل من أشكال إعادة التأهيل من تعاطي المخدرات بشكل عام، والذي يسمح للمرضى بالعيش في المنزل أو في بيئة علاجية آمنة بالتزامن مع العمل أو الذهاب إلى المدرسة. 

الخطوة الأولى:- إتمام إجراءات الفحص الطبي الشامل والتحاليل اللازمة

تكمن أهمية هذه الفحوصات في أنها تعمل على تقييم الحالة الصحية والنفسية للمريض وتكمّل فكرة علاج الإدمان على ليرولين، كما تفسر تأثير أعراض الانسحاب على مدمن ليرولين ومعرفة الطرق المُثلى لكيفية التعامل معه، وفي الغالب ينصب التركيز هنا على صحة الكبد والكلى حيث أنهم يتأثرون بهذا المخدر. 

الخطوة الثانية:- سحب السموم الناتجة عن ادمان ليرولين من الجسم 

هذه المرحلة تُعد أصعب مرحلة في رحلة علاج اعراض انسحاب ليرولين في المنزل، حيث يتم إزالة السموم من الجسم، والتخلص من آثار المخدر، والسيطرة على أعراض الانسحاب التي تحدث خلال هذه الفترة، ومن المهم  القيام بأول مرحلتين في المركز.

قد يهمك الاطلاع على كافة التفاصيل عن اعراض انسحاب ليرولين وكيفية علاجها

الخطوة الثالثة:- التأهيل النفسي والمعنوي

جزء كبير من علاج ادمان ليرولين في المنزل سيكون عبارة عن سلسلة من الجلسات التي تقدم الدعم لمدمن ليرولين، لمواجهة المشاكل النفسية التي تسببت في ظهور هذا السلوك الإدماني، ويتم تحقيق نتائج مضمونة أثناء العلاج، وقد تشمل موضوعات هذه الجلسات ما يلي:-

  1. يتم عقد جلسات جماعية مع العائلة للتعرف على التاريخ الطبي للعائلة والأسباب والقضايا الرئيسية التي دفعت المدمن إلى هذا الطريق.
  2. جلسات فردية مع المريض ليدرك أنه قد مر بمرحلة مهمة ويقيس الطبيب مدى فهمه لها.
  3. جلسات أخرى تسمى تغيير السلوك المعرفي وفي هذه الجلسات يتعلم المريض كيف يتقبل نفسه أثناء الإقلاع عن تعاطي المخدرات  وكيف يتكيف مع العلاج عن طريق تغيير بعض السلوكيات والأفكار السلبية التي تجعله يفقد رغبته في استمرار العلاج.
  4. تهدف جلسات العلاج التحفيزي إلى مُقاومة المشاعر السلبية واليأس والإحباط خلال هذه الفترة، حيث تُساعد المريض في التغلب على هذه المرحلة في علاج ادمان ليرولين في المنزل.
  5. جلسات إعادة التأهيل الجماعية تكون عبارة عن اجتماع يجتمع فيه بعض المدمنين لمناقشة مشاكل إدمانهم وخطوات علاج الإدمان وما يحدث في حياتهم في هذه المرحلة.

الخطوة الأخيرة: المتابعة والرعاية اللاحقة 

لا تقل أهمية عن غيرها من المراحل السابقة، وهي خطة فيها يتم إظهار كل الاهتمام والرعاية واتخاذ جميع الاحتياطات اللازمة وإعداد برنامج يتضمن ما يلي:

  1. تجنب وقت الفراغ قدر الإمكان وقضاء وقت في القيام بالأنشطة المُفيدة والهوايات الممتعة التي تنمي الإبداع.
  2. ممارسة رياضات وتكوين صداقات جديدة.
  3. الاستمرار في حضور اجتماعات الدعم والتأهيل والتحفيز بشكل مُستمر.

هناك العديد من المواقف التي قد لا يكون فيها الحصول على العلاج كمريض خارجي هو الشكل المُفضل للرعاية في البداية، ولكن معظم الأفراد الذين يتعافون من اضطراب تعاطي المخدرات سيجدون أنهم بحاجة في النهاية إلى الانتقال إلى العلاج في العيادات الخارجية.

معلومات مكتوبة عن أبرز عيوب علاج ادمان ليرولين في المنزل

أبرز عيوب علاج إدمان ليرولين في المنزل

أبرز عيوب علاج ادمان ليرولين في المنزل

يمكن أن تشكل إعادة التأهيل في العيادات الخارجية أيضًا بعض التحديات مُقارنةً بعلاج المرضى داخل مركز متخصص في ابطال مفعول حبوب ليرولين، بما في ذلك:

  1. صعوبة إدارة الاحتياجات الطبية أو النفسية المُعقدة.
  2. قلة خبرة الفرد المدمن وأفراد أسرته، وعدم القدرة على التصرف بشكل صحيح في الحالات الطارئة.  
  3. قد يُعاني الأشخاص الذين يُعانون من اضطرابات تعاطي المخدرات أيضًا من اضطرابات نفسية مُتزامنة أو حالات طبية أخرى، وبالنسبة لهؤلاء الأفراد، قد يكون برنامج الاضطرابات المتزامنة، على سبيل المثال التشخيص المزدوج لعلاج الاكتئاب، هو الأفضل.

نظرًا لأن حضور الجلسات المُجدولة يُعد شرطًا، فإن عدم توفر وسيلة نقل سهلة وضيق الوقت نظراً لاستمرار المدمن في مزاولة مهنته، قد يُصعب مسألة الالتزام بحضور العلاج في العيادة الخارجية. 

هل يوجد بديل أكثر أمانًا من تجربة علاج ادمان ليرولين في المنزل؟ 

نعم، يُمكن إتباع خطوات علاج ليرولين بشكل أكثر دقة وحرفية مُقارنةً بعلاج ادمان ليرولين في المنزل تحت إشراف طبي كامل  في مركز علاجي مُجهز ومُخصص لعلاج إدمان المخدرات

تتطلب برامج التعافي للمرضى داخل المركز العلاجي، والمعروفة أيضًا باسم العلاج السكني، من المرضى فحص أنفسهم في بيئة خاضعة للرقابة للتغلب على إدمانهم، ويبقى المرضى داخل المركز  مع دعم طبي وعاطفي على مدار 24 ساعة.

من المهم أن تستعد بشكل صحيح لإعادة التأهيل، وليس هناك مقدار مُحدد من الوقت اللازم للاستعداد للعلاج وتتضمن بعض الأشياء التي يجب الاهتمام بها قبل الدخول في المصحة ما يلي:-

  1. التحدث إلى صاحب العمل الخاص بك.
  2. إيجاد ترتيبات معيشية للأطفال أو أفراد الأسرة الآخرين.
  3. التخطيط لكيفية الوصول من وإلى مركز إعادة التأهيل.
  4. معرفة الأغراض الشخصية المسموح بها.
  5. دعم الأسرة والاتصال داخل مركز إعادة التأهيل للمرضى الداخليين.

عيادات المرضى الداخليين الناجحة تقدر أن مشاركة الأسرة أمر بالغ الأهمية للتعافي، ويُمكن لأفراد الأسرة الاتصال بأحبائهم في العلاج السكني لتقديم الدعم العاطفي والتشجيع، وتقدم بعض مراكز إعادة التأهيل أيضًا المشورة لعائلة الفرد في العلاج.

أثناء علاج المرضى، يُمكن للمقيمين التركيز بشكل كامل على التعافي دون تشتيت الانتباه في الحياة اليومية، كما يتم تحديد يوم نموذجي في العلاج السكني بعناية وحساب تام، ويلتقي علماء النفس والمستشارون والأطباء النفسيون مع المرضى بشكل فردي وفي مجموعات لتوجيه المرضى. 

ميزة العلاج الداخلي الآمن في المراكز المتخصصة

تتمثل الخطوة الأولى في علاج المرضى في التخلص من السموم بمساعدة طبية، في أن يقوم الأطباء واختصاصيو الإدمان بمراقبة العلامات الحيوية للمرضى أثناء خروج ليرولين من الجسم، في هذه المرحلة تعتبر الرغبة الشديدة في تعاطي المخدرات أمرًا شائعًا أثناء التخلص من السموم، ويُمكن أن يكون من الصعب التغلب عليها أثناء علاج ادمان ليرولين في المنزل، وغالبًا ما تؤدي إلى الانتكاس بسبب القرب من بيئة التعاطي ومسببات الانتكاس.

لذا تُساعد الرعاية الطبية المُستمرة المُقدمة في المركز أثناء علاج المرضى على الحماية من الانتكاس، ويمكن للأطباء توفير الأدوية والخبرة الطبية اللازمة لتخفيف ألم قليل الرغبة الشديدة في الانسحاب.

حيث يتفاعل الدماغ بشكل مُختلف مع المواد المسببة للإدمان بمرور الوقت والاستخدام المُتكرر، وبالتالي تكون كما أعراض الانسحاب قد تسبب خطر على الحياة، ولذا يجب عدم التوقف عن تعاطي المخدرات دون إشراف طبي، مع  إعادة التأهيل للمرضى، حيث يحصل المريض على العناية الطبية على مدار 24 ساعة.

كما يمكن الاستفادة من العلاج النفسي وخدمات الرعاية الطبية، عادةً على أساس جدول زمني مُحدد، في المقابل يتطلب علاج الإدمان في العيادات الخارجية أن يتحمل الفرد مسؤولية كبيرة لإدارة اضطراب تعاطي المخدرات ومسايرة الحياة اليومية، لذلك فكر بعناية في قرارك، واطلب تقييمًا من أخصائي طبي متخصص في علاج الإدمان والصحة النفسية لتقييم وتحديد مُستوى الرعاية الأنسب لك.

لمعلومات أكثر عن البرامج العلاجية المُتاحة داخل مركز الهضبة، يُمكنكم التواصل على الرقم التالي 01154333341 .  

الخلاصة:- الاعتراف بالإدمان هو الخطوة الأولى في علاج الإدمان على المخدرات، ومن الممكن تجربة علاج ادمان ليرولين في المنزل كما ذكرنا وفقًا لشروط مُعينة ووفقاً لقرار الطبيب المُعالج المتخصص في علاج ادمان المخدرات والصحة النفسية مع الالتزام بإعادة التأهيل في العيادات الخارجية

الكاتبة: أ. إيمان فريد.