ما زال هناك اعتقاد سائد بأنه يمكن علاج الإدمان على المخدرات بالأعشاب الطبية، لما فيها من فوائد للجسم وبسبب استخدامها قديماً في علاج العديد من الأمراض المستعصية، ولكن بالنسبة للإدمان هل سينجح الأمر؟..وهل يمكن التعويض عن العلاج الطبي في المستشفى عن العلاج بالأعشاب الطبية؟..هذا ما سنتحدث عنه في هذا المقال فتابع القراءة 

كيف يتم علاج المدمن بالأعشاب؟

تقوم عملية علاج الإدمان على المخدرات بالأعشاب على فكرة اختيار مجموعة عشبية بعد التوقف عن تعاطي المخدرات، تناسب الأعراض الانسحابية التي تظهر للمريض خلال فترة الانسحاب، فتعالج هذه الأعراض وتساعد في تسريع عملية سحب السموم، كما أن هذه الأعشاب تعمل كمكمل غذائي يساعد في إعادة تأهيل جسم المدمن بعد التخلص من السموم، ولكن هذه الطريقة يتم العمل بها دون تشخيص طبي أو تحليل نفسي للمريض، مما يشكك من صحتها في مساعدة مريض الإدمان، وللتعرف أكثر عن هذا العلاج سنعرض الأعشاب التي يتم استخدامها عادة في علاج إدمان المخدرات. 

 الأعشاب التي تعالج الإدمان على المخدرات

توجد مجموعة من الأعشاب الطبية التي يتم تداولها بين العطارين على أنها تعالج الإدمان وتساعد في تخفيف آلام أعراض الإنسحاب ومن هذه الأعشاب:

 

حليب الشوك

يستخدم حليب الشوك في علاج أمراض الكبد وحمايته من السموم التي تتسبب بها المخدرات، وهو يعالج مرض الكبد الكحولي والكبد الدهني ما يجعله يقع على رأس قائمة الأعشاب المستخدمة في العلاج.

الزنجبيل

يحتوي الزنجبيل على العديد من العناصر المفيدة في تقليل الالتهاب مما يجعله يستخدم في الأعراض التي تشمل سيلان الأنف ومشاكل المعدة، كما يستخدم كمعالج للإسهال وهو من أبرز أعراض الانسحاب من المخدرات.

البابونج 

يستخدم البابونج كمسكن للألم ومرخي للأعصاب، مما يجعله مفيداً في تخفيف آلام انسحاب سموم المخدرات ولذلك فهو من الأعشاب المستخدمة في علاج الإدمان.

الجنسينغ

من أبرز الأعشاب التي تم استخدامها في مساعدة الجسم على التحمل، حيث أن لها تأثير مهدئ ومنشط في نفس الوقت فيمكن لمن يشرب هذه العشبة التعامل مع الإجهاد والتعب الناتج عن أعراض الانسحاب.

إكليل الجبل

لدى عشبة إكليل الجبل الكثير من الفوائد التي تساعد في علاج المشاكل الهضمية مثل الالتهابات المعدية والمعوية، كما أنها تعالج الإمساك والغثيان وتشفي من الغازات، بالإضافة لفوائد إكليل الجبل التي لا حصر لها على جهاز المناعة، مما يجعلها على قائمة أعشاب العلاج.

زهرة العاطفة 

هي من أبرز الأعشاب المستخدمة وكانت هذه النبتة قديماً تستخدم كمسكن للألم، وهي الآن تستخدم في علاج الأرق والأرق وهما من أشد أعراض إنسحاب المخدرات.

عرق السوس

يساعد عرق السوس في علاج العديد من الالتهابات في الجسم ومنها التهابات الجلد والتحسس وهذه المشاكل تعتبر من أعراض الانسحاب، كما أن له فوائد في علاج أمراض الكبد.

الهندباء 

تعتبر الهندباء من الأعشاب المدرة للبول مما يجعلها مهمة لدى مستخدميها في علاج الإدمان وسحب السموم، كما أن لها فوائد في تنظيم ضغط الدم وتعزز صحة الكبد وتحميه من الالتهاب، لذلك فإن الهندباء تستخدم لعلاج الأعراض الخطيرة التي تواجه المدمن أثناء العلاج.

نباس سانت جون 

يعتبر من الأعشاب المسكنة للآلام الناتجة عن التوقف عن تعاطي المخدرات، مثل القلق والتوتر والاكتئاب، كما أن لها فوائد في استعادة الطمث عند النساء في حال انقطاع الطمث نتيجة التعاطي للمخدرات.

قد يهمك : علاج الادمان علي المخدرات في المنزل

عشبة الكافا 

هي من الأعشاب التي تساعد على علاج الأمراض النفسية مثل القلق والأرق والاكتئاب وذلك لاحتوائها على مركبات مثل الفلافونويد وكافالاكتون وهي مركبات تفيد في إزالة القلق والتوتر.

من الناحية الطبية، ما زالت الأبحاث والدراسات قائمة حول فعالية الأعشاب المذكورة، لذا لا يوجد دليل قوي يؤكد نجاع تلك الأعشاب بصورة قاطعة لمعالجة الإدمان، كما أن بعض الأعشاب تخلف آثار جانبية وقد تسبب ضررا لذا من اامهم استشارة طبيب مختص قبل استخدامها.

ما الذي يجعل العلاج الطبي أفضل من العلاج بالأعشاب؟

توجد العديد من الأسباب التي تمنح العلاج الطبي في المراكز الطبية الأحقية بأفضلية العلاج، ومن أبرزها أن العلاج الطبي يشمل جميع النواحي التي يجب علاجها عند مريض الإدمان، كما أن هناك أسباب بارزة أخرى وهي:

  1. الإدمان هو مرض يحتاج علاج كامل يشمل التشخيص والمراقبة والأدوية ولذلك فإن الأعشاب لن توفر هذا العلاج.
  2.  قد تحتوي بعض الأعشاب المستخدمة في العلاج على مواد تسبب الإدمان مما يجعل المدمن يحتاج لعلاج آخر بسبب إدمانه على هذه الأعشاب.
  3. إن استخدام أكثر من عشبة في نفس الوقت قد يؤذي المريض بسبب الأعراض الجانبية التي تسببها هذه الأعشاب والتي قد تتضاعف عند خلطها. 
  4. العلاج بالأعشاب لا يضمن لك التعافي الكامل دون انتكاسة.
  5. العلاج في المركز يضمن لك النتائج بسبب خبرة الأطباء وتطور البرامج العلاجية، والسيطرة الكاملة على أعراض الانسحاب من خلال الأدوية بالجرعات المناسبة ومراقبة الأطباء والممرضين خلال فترة العلاج.

أضرار تناول الأعشاب دون استشارة طبية

لقد عرفنا أسباب تفضيل العلاج الطبي عن الأعشاب، ولكن بالنسبة للعلاج بالأعشاب هي حقاً تعتبر علاج مساعد في حال استخدامها بالشكل الصحيح، بينما توجد العديد من الأضرار الخطيرة على المريض في حال إساءة استخدامها وهذه الأضرار هي:

  1. يمكن لبعض النباتات أن تضعف تأثير أدوية علاج الإدمان مما يسبب بطئ في العلاج.
  2. تتسبب الأعشاب بأضرار بالغة على الكبد في حال إساءة استخدامها.
  3. يمكن للأعشاب التي تستخدم في علاج القلق والاكتئاب أن تؤدي إلى تأثير عكسي وهو زيادة خطر القلق والاكتئاب.
  4. بعض الأعشاب يمكن أن تكون سامة على المريض وقد تؤدي إلى الوفاة بعد فترة قصيرة من الاستخدام مثل الكافا. 
الخلاصة: ربما يكون علاج إدمان المخدرات بالأعشاب أمراً ضروريا في السابق ولكنه في نفس الوقت يحمل مخاطرة ومجازفة بسبب انعدام وجود المساعدة المهنية، ولكن اليوم تم توفير كل سبل الراحة والعلاج المتكامل من خلال العلاج الطبي في المستشفيات، وفي مستشفى الهضبة نحن نوفر لك كل ما يسد ثغرات العلاج ويجعلك على الطريق المستقيم حتى الشفاء دون عودة أو انتكاسة، لذلك فإن علاج إدمان المخدرات بالأعشاب ليس علاجاً مناسباً. ا. روان الوقاف