تتراوح مدة علاج ادمان الكبتاجون في المُتوسط ما بين ثلاثة إلى ستة أشهر حيث تختلف باختلاف عدة عوامل سيتم إيضاحها لاحقاً، وتُعد مدة علاج مدمن الكبتاجون أكثر ما يشغل مدمن الكبتاجون أو عائلته عند التفكير في خُطوة العلاج؛ رغبةً في استعادة الحياة الطبيعية في أسرع وقت والتخلص من آثار الإدمان السلبية نفسياً وجسدياً، وبرغم أن هذه الرغبة خُطوة إيجابية وتدعو إلى التفاؤل إلا أن التعجل قد يأتي بنتائج عكسية، فدعونا نتعرف بالتفصيل على مدة علاج ادمان الكبتاجون وكيف يجب التعامل مع المُدمن خلالها وبعد انتهائها.

كم مدة علاج الادمان من الكبتاجون؟

تنقسم مُدة علاج مدمن الكبتاجون إلى مرحلتين أساسيتين:

  1. مرحلة سحب الكبتاجون من الجسم: ويتم خلالها التعامل مع اعراض انسحاب الكبتاجون النفسية مثل: الأرق، الاكتئاب، القلق، وأعراض انسحاب الكبتاجون الجسدية مثل: الصداع، ألم البطن، غثيان، إسهال، ألم في المفاصل.
  2. وتستغرق مرحلة سحب الكبتاجون من الجسم في المُتوسط حوالي عشرة أيام وقد تمتد إلى شهر حسب حالة مدمن الكبتاجون.
  3. مرحلة إعادة تأهيل المدمنين بعد التعافي: ويتم فيها إستخدام برنامج من عدة طرق للعلاج النفسي، حيث تهدُف إلى ترميم الآثار السلبية للإدمان، وتُساعد الشخص على التعافي من إدمان المخدرات، وعدم الانزلاق للانتكاسة.

وتستغرق مدة إعادة تأهيل مدمن الكبتاجون في المُتوسط من ثلاثة إلى ستة أشهر حسب حالة مُدمن الكبتاجون.

ولذلك لا توجد فترة مُحددة لعلاج ادمان الكبتاجون، حيث تختلف من مُدمن إلى آخر باختلاف عدة عوامل، دعونا نتعرف عليها.

ما هي العوامل التي تتوقف عليها مدة علاج ادمان الكبتاجون؟

تختلف مدة علاج إدمان الكبتاجون من شخص لآخر، حيث تتوقف على العديد من العوامل منها: 

  1. مُدة تعاطي الشخص للكبتاجون:فكلما زادت مدة ادمان الكبتاجون كلما احتاج الشخص وقت أطول للتعافي.
  2. جرعات الكبتاجون المُتعاطاه: في حالة تعاطي جرعات كبيرة من الكبتاجون، يزداد حجم الضرر النفسي والجسدي الذي يحتاج إلى ترميم خلال فترة العلاج، وبالتالي تزداد مُدة العلاج.
  3. درجة ادمان الكبتاجون: وتُقَيّم حسب الاعتماد الجسدي والنفسي على الكبتاجون.
  4. الحالة الصحية للشخص: حيث تُؤدي ضعف مناعة الشخص أو إصابته بأمراض مُزمنة؛ إلى زيادة مدة علاج ادمان الكبتاجون.
  5. تعاطي الشخص لأكثر من نوع من المُخدرات يُزيد من حجم الأضرار الصحية، ويلزمه وقت أطول للتعافي.
  6. إصابة الشخص بمرض نفسي أو نوع من أنواع الاضطرابات الشخصية يلزمه بروتوكول علاجي خاص، ومدة علاج أطول.
  7. التشخيص الصحيح والمُبكر: عامل مُهم جداً، فكلما شُخصت حالة الشخص بشكل صحيح ومُبكر، كلما كان الضرر النفسي والجسدي أخف وبالتالي تقل مدة علاج إدمان الكبتاجون.
  8. العلاج الصحيح في المكان الامثل: اختيار البروتوكول العلاجي المُناسب مُنذ بداية التشخيص، يُوفر الوقت ويأتي بنتائج إيجابية.

لذلك لا تُفكر في كم مدة العلاج من الكبتاجون، بل فكر في كيفية اجتياز مدة علاج ادمان الكبتاجون بنجاح، فكلما كنت صابراً واعطيت نفسك الوقت الكافي للتعافي، كلما عُدت إلى حياتك بشكل أفضل.

يُمكن العمل على تقليص مدة علاج مدمن الكبتاجون بأخذ إجازة كافية من العمل أو الدراسة والبُعد عن كافة مصادر الضغط والتوتر النفسي؛ حتى لا يتشتت المريض، كذلك يجب على الأشخاص المُحيطين به التكفل بكافة مسئولياته.

أما التعجل فسيُكلفك المزيد من الوقت والتكلفة، فكلما تعجلت في علاج ادمان الكبتاجون، كلما زاد خطر الانتكاس والعودة إلى تعاطي الكبتاجون مرة أخرى.

فقط توجه إلى مركز مُتخصص لعلاج ادمان المخدرات، حتى يتم التشخيص الصحيح والعلاج الأمثل لحالتك، مع توفر الاحتياجات اللازمة للتعافي خلال هذه الفترة.

معلومات عن ما يحتاجه الشخص أثناء مدة علاج ادمان الكبتاجون

ماذا يحتاج الشخص خلال مدة علاج إدمان الكبتاجون

ماذا يحتاج الشخص خلال مدة علاج ادمان الكبتاجون؟

توجد احتياجات أساسية يجب أن تتوفر خلال مدة علاج مدمن الكبتاجون؛ لضمان سلامة الشخص والتعافي من الإدمان على المُخدرات، مثل:

  1. مكان هادئ آمن يُساعد على الراحة والنوم. 
  2.  تجهيز المكان بحيث يُناسب مراحل العلاج المُختلفة، خاصةً مرحلة سحب الكبتاجون من الجسم لحماية الشخص من إيذاء نفسه أو محاولة الانتحار.
  3.  إبعاد جميع أنواع المُخدرات وأي مُثيرات للتعاطي.
  4.  رعاية طبية على مدار اليوم.
  5.  نظام غذائي مُتكامل حيث يُساعد على تقوية جهاز المناعة وتَخلُص الجسم من السموم.

 خضوع الشخص لبرنامج إعادة تأهيل المُدمن بعد التعافي، لحماية الشخص من الانتكاس من خلال:

ما هي ضرورة خضوع المريض لبرنامج إعادة التأهيل بعد التعافي؟

يجب خضوع المريض بعد العلاج إلى برنامج إعادة التأهيل لما له أهمية بعد التعافي وتشمل:

  1. مُساعدة الشخص على التغلب على أفكاره ومُعتقداته الخاطئة.
  2. مُحاولة التوصل إلى أسباب ادمان الكبتاجون والتعامل معها.
  3. يُساعد المُتعافي على استعادة الثقة بالنفس والتغلب على شعور الدونية وعدم احترامه لذاته.
  4. يُدرب الشخص على التعامل مع الضغوط والتوتر النفسي.
  5. يُدربه على كيفية حل مشاكله وعدم الهروب منها.
  6. يُساعده على الاندماج بشكل صحيح مع المُجتمع.
  7. يُساعده على بناء صداقات سوية.

توعية الأسر حول كيفية التعامل مع المُدمن المُتعافي.

لذلك أنصحك أن تتوجه إلى مركز الهضبة حيث صُنف كأفضل مركز لعلاج الادمان على المخدرات في مصر، ويُوفر كافة الاحتياجات السابق ذكرها بالإضافة إلى مُتابعة المُتعافي بعد خروجه من المُستشفى، من خلال زيارات مُتباعدة يخضع خلالها المُتعافي إلى بعض التحاليل والفحوصات؛ لضمان الإقلاع عن تعاطي المخدرات نهائياً خاصة في مدة علاج ادمان الكبتاجون طويلة المدى، حيث يتعلق إدمان الكبتاجون بالإصابة بالأمراض النفسية التي تحتاج إلى متابعة فترة طويلة خاصة منها الهلاوس والضلالات..

لذلك يجب على الأسرة عدم المُجازفة بمُحاولة علاج ادمان الكبتاجون في المنزل؛ حفاظاً على سلامتهم وسلامة مُدمن الكبتاجون وضمان التعافي بشكل كامل من ادمان الكبتاجون وعدم التعرض للانتكاسة، فدعونا نتعرف على نسبة وأسباب حدوث الانتكاسة بعد انتهاء مدة علاج ادمان الكبتاجون.

للمزيد من المعلومات مزايا وعيوب العلاج المنزلي لإدمان حبوب الكبتاجون

نسبة تعرض المتعافي للانتكاسة بعد انتهاء مدة علاج الكبتاجون، ولماذا تحدث؟

تصل نسبة حدوث الانتكاسة بعد التعافي من إدمان المخدرات إلى من ٤٠ إلى ٦٠٪، ويرجع السبب في هذه النسبة المُخيفة إلى عدة عوامل:

  1. عدم اختيار البروتوكول العلاجي المُناسب لحالة الشخص.
  2. عدم الخضوع إلى برنامج إعادة تأهيل المدمنين بعد التعافي.
  3. عدم استكمال البروتوكول العلاجي بالكامل.
  4. عدم تلقي الدعم الكافي نفسياً وعملياً من الأسرة والمُجتمع، في مدة علاج إدمان الكبتاجون طويلة المدى .
  5. عدم توعية الأسرة حول كيفية التعامل مع المُدمن المتعافي.
  6. العودة إلى مُصادقة الأشخاص الذين يُشجعونه على التعاطي.
  7. التردد على نفس الأماكن التي كان يتعاطى الكبتاجون فيها.

 لذلك يجب الاهتمام بمرحلة ما بعد التعافي تماماً مثل الاهتمام بمدة علاج ادمان الكبتاجون، فدعونا نُوضح كيفية التعامل مع المتعافي بعد انتهاء مدة العلاج.

أقراً أيضاً: يأتني شعور الاشتياق للكبتاجون ماذا أفعل؟

ماذا بعد انتهاء مدة علاج مدمن الكبتاجون؟

فترة ما بعد التعافي من الإدمان على المخدرات هي فترة هامة جداً وفاصلة في حياة الشخص، لذلك يجب الاهتمام بها والحرص على إتباع التعليمات التالية:

  1. تقديم الدعم النفسي والعملي الكافي من أفراد الأسرة والأشخاص المُحيطين به.
  2. مُراقبة الشخص بعناية بدون أن يشعر.
  3. عدم تذكيره بأمر تعاطي الكبتاجون كوصمة عار في حياته، بل يجب جعله يشعر أنه أقدم على إنجاز كبير.
  4. المُتابعة باستمرار مع الطبيب النفسي المُعالج.
  5. البعد عن الأشخاص الذين كانوا يتعاطون معه الكبتاجون، وبناء صداقات سوية مع أشخاص جدد.
  6. البعد عن الأماكن التي كان يتردد عليها لتعاطي الكبتاجون.
  7. الذهاب إلى العمل والالتزام في الدراسة يُساعد على شعور المُتعافي بأنه استعاد حياته، ويُنمي بداخله شعور المسئولية.
  8. يجب عدم الإقبال على خُطوة الارتباط العاطفي أو الزواج قبل مرور عام؛ تجنباً للاختيار الخاطئ خلال هذه الفترة الحساسة وعدم التعرض للضغط النفسي.

اعتبار مدة علاج ادمان الكبتاحون مُدة مُمتدة والحرص على تثبت السلوكيات الصحية في حياة المُدمن، نظراً للاضطرابات العقلية التي يُحدثها إدمان الكبتاجون والتي تُؤثر على أفكار وسلوك المُدمن المُتعافي لمدة طويلة، وبالتالي  يتطلب ذلك عملاً مُستمراً وجهداً مبذولاً من المُدمن وكل المُحيطين به.

الخلاصة:-أول سؤال يتردد على ذهن مدمن الكبتاجون أو عائلته، هو كم مدة علاج مدمن الكبتاجون؟ إلا أن الأفضل أن يتركز الاهتمام على كيفية تجاوز مدة علاج ادمان الكبتاجون بنجاح، فهي فترة حساسة وفاصلة في حياة الشخص، فإما أن يخرج منها الشخص مُتعافي وسوي وقادر على مُواجهة الحياة، أو يخرج منها الشخص هش نفسياً ينزلق إلى الانتكاسة عند مُواجهة أول تحدي، لذلك لا تُرهق نفسك في التفكير، فقط تواصل مع مركز الهضبة لعلاج ادمان المخدرات، وستجد إجابة على كافة استفساراتك، تواصل معنا الآن على الرقم التالي:01154333341

الكاتبة: د. رضوري نبيل.