ادمان البانجو

اخر تحديث للمقال: March 14, 2022

على الرغم من تفشي الأضرار الاجتماعية لادمان البانجو، إلا أنه لا يزال الاعتقاد بأن مُخدر البانجو مُجرد نبات طبيعي ولا يُسبب الإدمان سائد بين الكثيرين حتى الآن، ولعل ذلك هو السبب الرئيسي وراء انتشار إدمان البانجو بشكل مُقلق بين الفئات العُمرية المُختلفة.

وعلى الرغم من هذا الانتشار الملحوظ إلا أن الكثيرين لا يعلمون إلا القليل عن هذا المُخدر، حتى أنهم إلى الآن يتساءلون ما هو الفرق بين البانجو والماريجوانا، ولا يعلمون أنه لا يوجد أي فرق بينهم وإنما هما مُجرد اسمان لنفس المُخدر.

فدعونا نتعرف بشكل تفصيلي على مُخدر البانجو، شكله، رائحته، أنواعه و علامات ادمان البانجو.

أوراق مُخدر البانجو والإدمان عليها

يجهل الكثيرون إمكانية حدوث اعتماد نفسي وجسدي على مُخدر البانجو، حتى أنهم إلى الآن يتساءلون هل البانجو ادمان؟، وهذا إن دل على شيء فإنه يدل على عدم إدراك خطورة مُخدر البانجو وخصائصه الإدمانية القوية، على الرغم من أنه من أكثر أنواع المُخدرات تداولاً في سوق المُخدرات بمصر ومُختلف دول العالم، فلماذا يسبب البانجو الادمان؟

هذا ما سنُوضحه من خلال التركيب الكيميائي لمُخدر البانجو وآلية عمله في الجسم، ومراحل الوقوع في شباك ادمان البانجو.

البانجو وتركيبه الكيميائي المخدر

يُستخرج مُخدر البانجو من نبات القنب ويحتوي على المادة الكيميائية (THC) رباعي هيدرو كانابينول، حيث ترتبط بمُستقبلات القنب في المُخ فتُسبب الشعور بالبهجة والنشوة.

كذلك يحتوي على المادة الكيميائية الكانابيديول (CBD) والتي ترتبط أيضاً بمُستقبلات القنب ولكن بشكل ضعيف جداً، لذلك تُعد مادة الرباعي هيدرو كانابينول هي المادة الفعَّالة والمسؤولة بشكل رئيسي عن التأثير النفسي لمُخدر البانجو، ترتبط المادة الفعالة (THC) بمُستقبلات القنب CB1، والتي تتواجد في أماكن مُتعددة ولها أهمية وظيفية كبيرة في المُخ، وهذا ما يجعل مُخدر البانجو يُسيطر على الشخص تماماً، وعلى هذا النحو يسبب البانجو الإدمان بسبب الارتباط النفسي بنشوة المُخدر، ثم الاعتماد النفسي والجسدي ليقع المُتعاطي في ادمان البانجو.

معلومات هامة عن مراحل الوقوع في ادمان البانجو

مراحل الوقوع في إدمان البانجو

مراحل الوقوع في إدمان البانجو

أربعة مراحل يمر بها الشخص بصورة مُتسارعة حتى يصل إلى مرحلة ادمان البانجو، وهي:

  1. التجربة.
  2. التعاطي بشكل غير مُنتظم.
  3. التعاطي بانتظام.
  4. تعاطي البانجو بجرعات مُتزايدة.

دعونا نتعرف عليها بالتفصيل.

  1. توجد عدة أسباب تجعل الشخص يرغب في تجربة الشعور بالنشوة الذي يُحدثه تعاطي البانجو، وهي المرحلة الأولى.
  2. ثم يبدأ الشخص في تعاطي البانجو بشكل غير مُنتظم وهي المرحلة الثانية.
  3. يعتاد الشخص على الشعور بالبهجة المُرتبط بتعاطي البانجو  فيتعاطاه بشكل مُنتظم وهي المرحلة الثالثة.
  4. يُؤدي تعاطي البانجو في كل مرة إلى الاقتراب من الهاوية والوقوع في خطر الاعتماد النفسي والجسدي،  فيجد الشخص نفسه خلال وقت قصير من بداية تعاطيه البانجو لا يتأثر بالجرعة العادية من البانجو، فيلجأ قهرياً إلى زيادة جرعة البانجو باستمرار وهي المرحلة الرابعة.

يصل الشخص في النهاية إلى الحد الذي يفقد فيه سيطرته تماماً على تعاطي البانجو وتظهر عليه اثار تعاطي البانجو بوضوح، وهي المرحلة الأخيرة مرحلة الاعتماد الكلي على البانجو نفسياً وجسدياً.

ونتيجة عدم إدراك تأثير البانجو المُباشر والقوي على المُخ انتشر إدمان البانجو في مصر وكافة دول العالم.

إلا أن ذلك ليس السبب الوحيد وراء انتشار الإدمان على البانجو وخاصةً في مصر، حيث توجد أسباب كثيرة أدَّت إلى ارتفاع حالات إدمان البانجو في مصر دعونا نتعرف عليها في الفقرة التالية.

لماذا تفشى ادمان البانجو في مصر؟

نبات البانجو في مصر هو المُخدر الأكثر انتشاراً وتداولاً بسبب:

  1.  اعتقاد البعض أن نبات البانجو له استخدامات طبية.
  2. عدم الوعي حول أضرار تعاطي مُخدر البانجو الجسدية والنفسية على المدى البعيد.
  3. انخفاض سعر البانجو في مصر عن أسعار أنواع المُخدرات الأخرى.
  4. سهولة تداول مُخدر البانجو.
  5. ارتفاع مُعدل البطالة وزيادة الضغوطات الحياتية.
  6. انتشار أنواع البانجو في مصر حيث يتم زراعته في مصر خاصةً في منطقة شبه جزيرة سيناء.
  7.  جهل الكثير من الأشخاص خصائص نبات البانجو، لذلك قد لا يستطيع الكثيرون التعرُّف عليه عند رؤيته أو شم رائحته، فدعونا نتعرف أكثر على نبات البانجو. 

تعرَّف أكثر على مخدر البانجو

من مُنطلق نشر الوعي حول نبات البانجو للحد من التفشي المُقلق لادمان البانجو، دعونا نتعرف على شكل البانجو ورائحته وأسمائه.

شكل وريحة البانجو وأنواعه المُختلفة

شكل البانجو عبارة عن نباتات مُجففة لونها أخضر أو بني، أما ريحة البانجو فهي رائحة عشبية ترابية، ويتم تعاطيه عن طريق خلطه مع التبغ وتدخينه فتظهر ريحة البانجو مثل شعر الماعز المُحترق أو مثل رائحة البروتين المُحترق، أما عن أهم أنواع نبات البانجو المُتداوَلة فهي ساتيفا، إنديكا، روديراليس، دعونا نتعرف عليها بالتفصيل:

  1. ساتيفا: يُعد ساتيفا أكبر أنواع نبات البانجو ويحتوي  على أكبر نسبة من المادة الفعالة رباعي هيدرو كانابينول، لذلك يُفضل الكثيرون زراعة هذه النباتات حيث تُعد الأقوى في التأثير والأكثر طلباً.
  2. إنديكا: حتوي الـ إنديكا على أكبر نسبة من الكانابيديول من بين نباتات البانجو، ويحتاج نبات الـ إنديكا إلى أشعة الشمس لتنمو بشكل سريع، لذلك يتواجد في المناطق الشبه استوائية وينتشر في دولة أفغانستان وباكستان.
  3. روديراليس: يعد نبات روديراليس أقل نوع من أنواع البانجو احتواءً على الـ رباعي هيدرو كانابينول الكانابيديول لذلك هو الأقل طلباً في سوق المُخدرات.

لماذا سمي البانجو بهذا الاسم؟

ليس معروف تحديداً لماذا سمي البانجو بهذا الاسم، ولكن هناك أقاويل أن ذلك الاسم يعود إلى تأثير نشوته المُخدرة التي تُشبه تأثير البنج فاشتق منه كلمة بانجو، وهناك حديث آخر يقول إن البانجو سمي على اسم آلة موسيقية تحمل نفس الاسم، أما عن أسماء البانجو المُتداولة فهي تختلف اللهجة حيث سمي البانجو باللهجة المصرية، أما في السودان فيُطلق عليه البنقو، بينما يُسمى زطلة في اللهجة التونسية.

والآن بعد إلقاء الضوء حول نبات البانجو دعونا نتعرف على علامات ادمان البانجو.

معلومات مهمة مكتوبة عن علامات ادمان البانجو

كيف تظهر علامات إدمان البانجو

كيف تظهر علامات ادمان البانجو؟

تظهر علامات إدمان البانجو عندما يصل الشخص إلى حد الاعتماد على البانجو بشكل كامل نفسياً وجسدياً، ومن أهم اثار تعاطي البانجو:

  1. تعاطي جرعات مُتزايدة من مخدر البانجو.
  2. الانعزال الاجتماعي والانشغال طوال الوقت بتعاطي البانجو وكيفية الحصول على الجرعة التالية.
  3. تردد الشخص على الأماكن التي يستطيع التعاطي فيها، بالإضافة إلى تغيُّر دائرة الأشخاص المُقربين له.
  4. مُحاولة التوقف عن تعاطي البانجو عدة مرات ولكنها تفشل، بسبب التعرض لأعراض انسحاب البانجو وزيادة الرغبة في التعاطي من أجل الحصول على الاتزان والتخلص من اضطرابات الانسحاب.
  5. عند تأخر الشخص عن تعاطي الجرعة يُعاني من أعراض انسحاب البانجو النفسية والجسدية.

تعرف على المزيد حول أعراض انسحاب البانجو الأكثر شيوعاً

  1. ظهور اعراض ادمان البانجو بوضوح على الشخص، حيث تظهر أعراض إدمان البانجو النفسية مثل: التشوش، القلق، العصبية، واعراض إدمان البانجو الجسدية مثل عدم القدرة على الاتزان، وبطء ردود الأفعال.
  2. البلادة الشديدة والتخلي عن جميع المسؤوليات المُطالب بالقيام بها.

ظهور علامات إدمان البانجو تعني أن الشخص فقد السيطرة على تعاطيه لمُخدر البانجو وتُنذر بضرورة الخضوع إلى علاج ادمان البانجو؛ لتجنب الأضرار الوخيمة لإدمان البانجو النفسية مثل: الإصابة بالقلق والفصام، والجسدية مثل الإصابة بأمراض الرئة والاجتماعية مثل: الفشل العملي والعاطفي والدراسي.

كيف يُمكن التخلص من إدمان البانجو بطريقة فعالة وآمنة؟

يحتاج التفكير في كيفية علاج ادمان البانجو إلى إدراك العديد من النقاط الهامة قبل اتخاذ القرار بشأن كيفية علاج إدمان البانجو، ومن أهم هذه النقاط:

  1. يحتاج مُدمن البانجو إلى تقييم دقيق قبل اتخاذ القرار بشأن البروتوكول العلاجي الأنسب لحالته، حيث يختلف البرنامج العلاجي من حالة لأخرى حسب مدة وشدة إدمانه.
  2. يُسبب التوقف عن تعاطي البانجو ظهور أعراض انسحاب البانجو النفسية والجسدية وهي أعراض شديدة وُمؤلمة، لذلك يحتاج الشخص خلال هذه المرحلة إلى البقاء تحت المُلاحظة الطبية على مدار اليوم.
  3.  يحتاج الشخص بعد تعافيه من الأعراض الانسحابية للبانجو، تأهيلاً نفسياً قبل مُواجهة الحياة والمُجتمع.

ومن هذا المُنطلق يتبين أن علاج ادمان البانجو يجب أن يتم داخل مركز طبي مُتخصص في علاج الإدمان، ولا يجب التفكير في علاج مدمن البانجو في المنزل لضمان التعافي التام بطريقة آمنة، وللحفاظ على سلامة مُدمن البانجو وأفراد أسرته.

لذلك إن كنت تبحث عن أفضل مركز لعلاج الادمان في مصر، ستجد أن مركز الهضبة به كافة المعايير التي تضمن لك التعافي من ادمان المخدرات بالكامل، حيث يتم علاج إدمان البانجو على أربعة مراحل:

  1. التشخيص بعناية فائقة.
  2. مرحلة سحب البانجو من الجسم.
  3. إخضاع المُتعافي لبرنامج إعادة تأهيل المدمنين بعد التعافي.
  4. مُتابعة الشخص حتى بعد تعافيه وخروجه من المركز.

لذلك إن كنت تود التخلص من إدمان البانجو، توجه إلى مركز الهضبة أو تواصل معنا الآن على الرقم 01154333341، وسنُجيب على جميع تساؤلاتك.

الخلاصة:- مُخدر البانجو يُعد الأكثر انتشاراً في سوق المُخدرات سواء داخل مصر أو في جميع أنحاء العالم، وترتب على ذلك سهولة تداوله وانخفاض سعره وبالتالي اتجه الكثيرون إلى تعاطي البانجو والذي سُمي بمُخدر الفقراء؛ ظناً منهم أنه يُحسن المزاج ودون إدراك لخطورته وخصائصه الادمانية الشديدة،لذلك انتشر ادمان البانجو بشكل مُقلق للغاية وتفشت آثاره المُدمرة على الشخص وأسرته والمُجتمع بأكمله، مما دفعنا لإلقاء نظرة عن كثب على ادمان مُخدر البانجو بالتفصيل

الكاتبة: رضوى نبيل.

إن المُحتوى الذي يُقدمه مركز الهضبة  يحمل رسالة إنسانية في المقام الأول هدفها رفع المعاناة عن مرضى الإدمان والاضطرابات النفسية، الذين هم في أمس الحاجة إلى مد يد العون ومساعدتهم في رفع مُعاناتهم بكل السبل الممكنة، وهذا المُحتوى هو نتاج بحث وتوثيق دائم للمعلومات مع الوضع في الاعتبار تحديثه دورياً وإضافة أي  معلومات طبية مُستجدة  بعد إطلاع الأطباء المُختصين عليها وتوثيقها

ولكن وجب التنويه أن هذا المُحتوى الذي بين أيدينا بكل ما يحويه من معلومات طبية مُوثقة لا يُغني أبداً عن زيارة الأطباء المُتخصصين داخل المركز، واستشارتهم في كل تفاصيل العلاج مع عمل التشخيص اللازم، لوضع خطة علاجية سليمة مبنية على أساس طبي سليم.

الأسئلة الشائعة

ما هي أسباب ادمان البانجو؟

توجد العديد من الأسباب التي قد تُؤدي بالشخص إلى مرحلة الإدمان على البانجو مثل: أسباب بيئية: حيث يؤدي مُحاوطة الشخص بأشخاص يتعاطون البانجو إلى رغبته في تجربة تعاطي البانجو. أسباب وراثية: حيث أثبتت الدراسات أن الإدمان مرض يُمكن أن يحدث نتيجة عوامل جينية. أسباب اجتماعية: مثل التعرض لمشاكل دراسية أو عاطفية أو أسرية. إصابة الشخص بأحد الأمراض أو الاضطرابات النفسية.

هل الاكتئاب يمكن أن يدفع الشخص إلى إدمان البانجو؟

نعم وُجد أن المرض أو الاضطراب النفسي يدفع بعض المرضى إلى الهروب من مرضهم والاتجاه إلى إدمان البانجو؛ اعتقاداً منهم أنها ستُحسن الأعراض التي يُعانون منها وتُساعدهم على التواصل مع المُجتمع.



هل يوجد فرق بين تعاطي البانجو وإدمان البانجو؟

يحدث الإدمان على البانجو نتيجة تعاطي البانجو خلال وقت قصير.