ادمان الكبتاجون

اخر تحديث للمقال: March 3, 2022

ادمان الكبتاجون إذا كنت تُعاني منه، فقد تشعر أنك عبد للمخدر وأن الحياة تمر بك، ولا يوجد ضوء في نهاية النفق، لكن لا تفقد الأمل فأيادي المُساعدة ممدودة لك في مرافق العلاج الممتازة وعلى رأسها مركز الهضبة الذي جعل أطبائه كل شغلهم الشاغل مُساعدتك على هزيمة إدمانك والامتناع عن تعاطي المخدرات واستئناف حياة صحية خالية من المخدرات، وفي هذا المقال نتعرف على أسباب ومراحل ادمان الكبتاجون كما نتعرف على أبرز الأضرار ووسائل العلاج الفعالة.

ما هو الكبتاجون؟ وما هي دواعي استعماله وكيف يحدث ادمان الكبتاجون المُدمر؟ 

الكبتاجون دواء يتم وصفه طبيًا، حيث يستخدم عادةً لعلاج السمنة أو اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه (ADHD)، ومع بدء الناس في استخدامه لأغراض غير قانونية، تم تصنيفه كجدول، مما يعني أن هناك احتمالية عالية لسوء الاستخدام.

دواعي استخدام الكبتاجون الطبية وشروط استخدامه

الكبتاجون عقار مُنشط للجهاز العصبي المركزي يؤثر على نشاط الدماغ بطريقة تجعل الشخص يشعر بمزيد من النشاط واليقظة والتركيز.

عند استخدامه وفقًا للإرشادات، يُمكن أن يكون فعّالاً في علاج الحالات الموصوفة له، ويعتبر في هذه الحالة آمن ما دام استعماله تحت إشراف

الطبيب المُعالج.

ما هو ادمان الكبتاجون المُدمر؟

ادمان الكبتاجون هو مرض مُزمن مُتكرر يُمكن أن يحدث بسبب الاستخدام المُستمر على الرغم من معرفة اضرار حبوب الكبتاجون وتجربة الآثار السلبية له على الصحة الجسدية والنفسية وجودة الحياة، باختصار هذه كانت إجابة سؤال “ما هو ادمان الكبتاجون”.

يمكن أن يؤدي الاستخدام المُزمن للكبتاجون إلى التسامح أو الاعتماد أو كليهما، حيث يحدث التسامح الجسدي بمرور الوقت عندما يحتاج المُستخدم إلى تناول المزيد من المادة لتجربة نفس التأثيرات المُنشطة.

ويحدث الاعتماد عندما يكون المُستخدم معرضًا لخطر اعراض انسحاب الكبتاجون، والتي تحدث عند التوقف عن تناول المُخدر، أو تقل الجرعات المُستخدمة منه، وينتج هذا تكيف الجسم مع آثاره، وهذا يُعد بمثابة دليل على ادمان الكبتاجون، وفيما يلي من فقرات سنتناول مراحل إدمان الكبتاجون بالتفصيل.

كيف تتم إساءة استخدام الكبتاجون؟

تعني إساءة استخدام الكبتاجون أنك تستخدمه بدون وصفة طبية، أو أنك تتناول دواء تم وصفه لشخص آخر، وحتى إذا حصلت على الدواء من طبيبك وقمت باستخدامه عن طريق تناوله في كثير من الأحيان أكثر مما وصف الطبيب وبجرعات عالية، ستُعرض نفسك لادمان الكبتاجون، كما يُمكن أن تؤثر العديد من العوامل على الإدمان، وتكون سببًا داعمًا له وبما في ذلك العوامل الوراثية وبيئتك وما إذا كنت تُعاني من اضطرابات نفسية أخرى.

أبرز اسباب انتشار ادمان الكبتاجون في المجتمع

ينتشر استخدام الكبتاجون بسبب فهم خاطئ بين الفئات التالية:-

طلاب المدارس الثانوية والجامعات، بهدف زيادة التركيز والطاقة والنشاط خاصةً في موسم الامتحانات.
سائقو الشاحنات أو عمال اليومية أو أصحاب الأعمال الشاقة بشكل عام، قد يستعينون بالكبتاجون ليساعدهم على العمل لفترات أطول، بدون الشعور بالإرهاق والتعب.
اللاعبون الرياضيون، قد يستخدمونه كمنشط لإمدادهم بالطاقة.
بعض المدمنين على مواد مخدرة أخرى مثل الكحول قد يستخدم الكبتاجون لزيادة النشوة ومضاعفة التأثيرات الناتجة عن المخدر.

أسباب ادمان الكبتاجون الفردية.. مسببات الإدمان الرئيسية

قد يُصبح المُستخدم مُعتمداً إذا استخدم هذه الحبوب بدون وصفة طبية، أو إذا أخذ أكثر من الموصوف له، كما أن هناك العديد من الأسباب التي تجعل الفرد يبدأ في استخدامه كمُحاولة للتداوي الذاتي للهروب من المشاكل الشخصية، أو بدافع الفضول، ومن المحتمل أن يكون مزيجًا من مجموعة مُتنوعة من العوامل، وقد تشمل مسببات الكبتاجون التي تجعل الفرد مهيئاً من الأساس للتعاطي والوقوع في الإدمان ما يلي:-

أولاً:- العوامل الوراثية 

الأفراد الذين لديهم في عائلاتهم مشاكل مع تعاطي المخدرات والإدمان هم أكثر عرضة للإصابة بالإدمان في وقت لاحق في الحياة، كما أظهرت الأبحاث أنه من المُحتمل أن تكون هناك سمة وراثية تنتقل خاصة بين الأقارب من الدرجة الأولى.

ثانياً:- كيمياء الدماغ 

قد يحدث ادمان الكبتاجون نتيجة لخلل في بنية ووظيفة الدماغ، والمُستويات المُنخفضة من الدوبامين في الدماغ قد تجعل الأشخاص الذين يسيئون استخدام الكبتاجون يتوقون إلى مشاعر النشوة التي يسببها تعاطيه.

ثالثاً:- البيئة المحيطة

الأفراد الذين نشؤوا في منازل بائسة وتعيسة هم أكثر عرضة للإصابة بالإدمان بالإضافة إلى ذلك، يُمكن أن تتسبب البيئة التي يُقبل فيها تعاطي المخدرات في إصابة الفرد بالإدمان لأن بالنسبة لهم التوقف عن تعاطي المخدرات شيء غير ضروري.

رابعاً:- العوامل النفسية 

العديد من الأفراد يبحثون عن طريقة للهروب من منغصات الحياة وأعبائها، وبمرور الوقت بعد تجربة الكبتاجون قد يؤدي استمرار التعاطي لعدم الشعور بالمتعة دون استخدام المخدر.

بالإضافة إلى اختلاف الأسباب بين المدمنين، تختلف كذلك الفترة التي يحدث فيها ادمان الكبتاجون اختلافًا كبيرًا اعتمادًا على الفرد نفسه وعمره والجرعة التي يتم استخدامها، ومن خلال الفقرة التالية نتعرف على المراحل التي يتطور فيها الاستخدام العادي إلى إدمان مُميت.

مراحل ادمان الكبتاجون مكتوبة بشكل تفصيلي

مراحل إدمان الكبتاجون الخمسة

مراحل ادمان الكبتاجون الخمسة

نظرًا لأن هذه العملية تتبع نمطًا مُعين، فمن الممكن تقسيمها إلى مراحل، بدءًا من الاستخدام الأول حتى الوصول لطريق الإدمان، ونسرد مراحل إدمان الكبتاجون على النحو التالي:-

المرحلة الأولى:- الاستخدام الأول

الخطوة الأولى للإدمان هي تجربة المخدر، والتحدي هو عندما يكون التعرض الأول للمخدر من خلال الوسائل القانونية، فمثلًا قد يُوصف الكبتاجون أو تُوصف المواد الأفيونية، للمرضى كطريقة للتعامل مع الألم المُستمر الناتج عن مرض مُعين.

وتُخفف بالفعل الجرعة الأولى من هذا الألم، ولكن بمرور الوقت مع اعتياد الجسم على الدواء، لم تعد الراحة تأتي، مما يدفع الأفراد أحيانًا إلى تناول المزيد من الدواء أكثر مما أوصى به الطبيب.

المرحلة الثانية:- الاستخدام المُستمر أو المنتظم

عندما يصبح الأشخاص مستخدمين عاديين، في بعض الأحيان قد يستخدمون المخدر فقط في عطلات نهاية الأسبوع أو في الحفلات الليلية والأعراس وأثناء قضاء الوقت مع الأصدقاء، ولكن في كثير من الأحيان يبدأ هؤلاء الأفراد في إظهار علامات ادمان الكبتاجون حيث تصبح المادة أكثر أهمية في حياتهم.

المرحلة الثالثة:- الاستخدام المحفوف بالمخاطر

مع تعمُق الاستخدام، قد يبدأ الأشخاص في إظهار سلوكيات خطيرة، مثل القيادة في حالة نشوة تخديرية أو التصرف بعدوانية، كما يؤثر الكبتاجون على قدرة الفرد على النجاح في العمل أو المدرسة، وكذلك قد تبدأ العلاقات مع الأصدقاء والمعارف في التدهور أيضًا.

المرحلة الرابعة:- الاعتماد

في هذه المرحلة، يكون جسم الفرد وعقله قد طور تسامحًا مع الكبتاجون ويحتاج إلى جرعة كبيرة منه ليشعر بالرضا مرة أخرى.

علاوة على ذلك، فإن عدم تناول الكبتاجون لفترة مُعينة من الوقت يُمكن أن يؤدي إلى ظهور أعراض انسحاب شديدة، مثل تقلصات العضلات أو القيء أو الحمى، كما تكون الرغبة جسديًا ونفسيً شديدة لتناول المخدر.

المرحلة الخامسة:- ادمان الكبتاجون 

في هذه المرحلة، إذا لم يتم التدخل السريع وتطبيق طريقة تنظي الجسم من الكبتاجون بمركز متخصص في معالجة إدمان المخدرات لا يُمكن للأفراد بذل أي مجهود مُفيد في الحياة اليومية، كما قد يفقد الأشخاص الذين يُعانون من ادمان الكبتاجون وظائفهم أو الفشل في دراستهم كما يُمكن أن يواجهوا التشرد.

ادمان الكبتاجون لا يتشكل بشكل عفوي بين عشية وضحاها، بل هو نتيجة لعملية طويلة من التعاطي المُتكرر الذي يغير تدريجياً رؤية الفرد وتفاعل جسمه مع هذه الحبوب، وبالفعل تظهر عليه علامات واضحة ومُلفتة للنظر.

أبرز علامات الادمان من الكبتاجون 

يُمكن أن تختلف أعراض ادمان الكبتاجون من شخص لآخر، وتعتمد على الكمية المُستهلكة، وتكرار الاستخدام وعوامل أخرى كثيرة، وفيما يلي علامات تدل على إساءة استخدام الكبتاجون.

أولاً:- الأعراض النفسية لإدمان الكبتاجون

تشمل الأعراض النفسية ما يلي:-

  1. القلق والعدوانية.
  2. جنون العظمة والذهان.
  3. هلوسة سمعية أو بصرية.
  4. ضعف التحكم الذي يُمكن أن يؤدي إلى وقوع حوادث.
  5. زيادة الثقة بالنفس.
  6. مواجهة صعوبات في حل المشكلات.
  7. عدم القدرة على التركيز في أي مجال من مجالات الحياة، مثل العمل أو
  8. الدراسة، حيث يصبح تناول الكبتاجون من الأولويات الرئيسية.
  9. تفاقم أي مشاكل نفسية مثل الاكتئاب.

ثانياً:- الأعراض السلوكية والاجتماعية لإدمان الكبتاجون

تشمل الأعراض السلوكية والاجتماعية لادمان الكبتاجون على ما يلي:-

  1. كثرة الاستخدام في الحياة اليومية.
  2. الشعور برغبة في التوقف عن تناول الكبتاجون.
  3. يصبح تناول الكبتاجون أكثر أهمية من الانخراط في أي أنشطة اجتماعية،كانت تسبب المتعة من قبل.
  4. عدم القدرة على التوقف عن التفكير في متى وأين وكيف ستحصل على الكبتاجون، والشعور بسيطرة المخدر على حياتك.
  5. تخصيص وقت مفرط للحصول على المخدر واستخدامه.
  6. الاستمرار في تناول الكبتاجون حتى بعد المُعاناة من عواقب سلبية ناتجة عن استخدامه.
  7. إهمال حتى أبسط المسؤوليات مثل النظافة الشخصية، وظهور تغيرات جذرية في المظهر والسلوك.
  8. العزلة الاجتماعية، ومشاكل متكررة في العلاقات.
  9. الميل إلى الاختلاط فقط مع الأشخاص الذين يتناولون الكبتاجون أو غيرها من العقاقير.
  10. زيادة ملحوظة في الطاقة، والقدرة على البقاء مستيقظًا لساعات.

ثالثاً:- الأعراض الجسدية لمدمن الكبتاجون

تشمل الأعراض الجسدية لمدمن الكبتاجون على ما يلي:-

  1. الحاجة إلى تناول جرعات أعلى وأكثر تكرارًا، من أجل الوصول للتأثيرات
  2. المرغوبة.
  3. استفراغ وغثيان
  4. زيادة درجة حرارة الجسم.
  5. تقلصات العضلات والتوتر.
  6. الشعور بالإغماء والدوار.
  7. اتساع حدقة العين
  8. فم جاف وبنفس سريع.
  9. الصداع.
  10. رؤية مشوشة.
  11. الخفقان وعدم انتظام ضربات القلب.
  12. فقدان الوزن.

بالطبع تختلف أعراض ادمان الكبتاجون من شخص لآخر حسب الحالة الجسدية والنفسية الأصلية للمتعاطي، لكن بعد التعاطي الطويل قد يسبب لهم الكبتاجون أضرار مشتركة ومتشابهة إلى حد كبير.

اضرار ادمان الكبتاجون الأكثر شيوعًا بين المدمنين 

يحمل ادمان الكبتاجون آثارًا جانبية كبيرة تؤثر على العقل والجسم، وتشمل أبرز اضرار ادمان الكبتاجون ما يلي:-

  1. قد تتم ملاحظة دفعات مُتكررة من الطاقة الشديدة غير المُبررة والتي تستمر لفترات في أي مكان من ساعة إلى 4 ساعات، وبعد أن تتلاشى التأثيرات، يتبعها “انهيار” للطاقة بسرعة.
  2. تسريع العديد من عمليات الجسم التي يتحكم فيها الجهاز العصبي المركزي، وهذا يشمل التنفس ومعدل ضربات القلب، وهنا يظهر ضرر الكبتاجون على الجهاز العصبي.
  3. يؤدي إلى اضطراب النشاط العقلي وضمور خلايا المخ وتدمير الجهاز العصبي.
  4. يسبب الكثير من النشاط الكيميائي للدماغ بحيث يصعب على العقل والجسم الهدوء، ويعد الأرق من بين الآثار الجانبية الأكثر شيوعًا لإساءة الاستخدام.
  5. يؤدي الاستهلاك المُستمر إلى الغيبوبة، وفي بعض الحالات فقدان الذاكرة، وهكذا يظهر تأثير الكبتاجون على المخ.
  6. أضرار الكبتاجون على الجهاز المناعي تتجلى في سرعة وسهولة الإصابة بالعديد من أمراض الدم التي يحدث فيها انخفاض حاد في عدد خلايا الدم الحمراء والبيضاء، ومن ثم فقر الدم ونقص المناعة، وخاصة عند المراهقين والشباب.
  7. تأثير الكبتاجون على الجهاز الهضمي يظهر عند التعرض للاضطرابات الهضمية والتهاب الكبد سي وقرحة المعدة.
  8. تتعرض النساء اللواتي يلجأن إلى تناول الكبتاجون أثناء الحمل لخطر الإصابة بتشوه الجنين والإجهاض وهنا يظهر بوضوح تأثير الكبتاجون على النساء بسبب نقص خلايا الدم البيضاء في جسم الأم والجنين.

كل هذه الأضرار وأكثر تؤثر على المدمن اجتماعيًا ومهنيًا ونفسيًا وجسديًا، لكن تتأثر نسبة الضرر بحسب الشخص نفسه إذا كان متعاطي أو مدمن، هل تود معرفة الفرق بينهما؟.

يُمكنك قراءة المزيد حول أضرار حبوب الكبتاجون على الجسم

هل هناك فرق بين مدمن حبوب الكبتاجون ومتعاطي الكبتاجون؟

يتم استخدام كلمتي “تعاطي الكبتاجون” و “ادمان الكبتاجون” بالتبادل، حيث يمكن أن يتم الاستهلاك دون إدمان، ولكن التعاطي المُنتظم والمُستمر يؤدي إلى الإدمان، وهنا تتضح العلاقة بين التعاطي والإدمان.

يختلف تعاطي المخدرات عن إدمان المخدرات في أن إدمان المخدرات يتميز برغبة قوية في تناول المخدر بغض النظر عن العواقب حيث يقع المدمن تحت سيطرة السلوك القهري، وهنا قد يظهر الفرق بين مدمن حبوب الكبتاجون ومتعاطي الكبتاجون. وإليك مزيد من التوضيح

أولاً:-  هويٌة متعاطي الكبتاجون

غالبًا المتعاطي لم يصل بعد إلى الاعتماد العقلي الجسدي، وإنما يكون الاعتماد على تأثيرات الكبتاجون نفسي فقط، وبالتالي يعمل المخ بشكل جزئي كما يعمل الجسم على مُحاربة تأثيرات المخدر وتحويلها إلى سموم يتم طردها والتخلص منها عن طريق الكبد، وهذا معناه أن المتعاطي يستطيع التوقف عن تناول الكبتاجون دون المُعاناة من أعراض انسحابية جسدية خطيرة ربما ستكون هناك بعض الأعراض النفسية الخفيفة والأفكار الإدمانية الملحة لكن لا ترتقي للسلوك القهري

ثانياً:- هويّة مدمن الكبتاجون

مدمن الكبتاجون يكون جسمه وعقله في حالة إعتماد كامل على وجود المخدر، ومعنى الاعتماد على الكبتاجون أن الدماغ يتوقف عن إنتاج الدوبامين وتنظيم مشاعر المدمن عن طريق الاتصال بالجهاز العصبي معتمدًا على تأثير الكبتاجون، وبالتالي تظهر التقلُّبات المزاجية الشديدة، والتي لا تهدأ إلا بتناول المخدر، كما أن الجسم يُبدي تسامحًا كبيرًا مع الكبتاجون وبالتالي تندثر آليات الدفاع ويظهر وهن وهزل الجهاز المناعي، مما يؤدي إلى زيادة نسبة السموم التي يفشل الكبد في طردها خارج الجسم، لتضرره هو الآخر من ادمان الكبتاجون.. ومع تزايد نسبة السموم تظهر مخاطر ادمان الكبتاجون تباعاً.

واختصاراً للقول،،
متعاطي الكبتاجون غالباًَ يُعاني من ارتباط نفسي وأفكار إدمانية إلا أنه يستطيع التوقف عن التعاطي بدون مواجهة أعراض انسحاب شديدة.
أما مدمن الكبتاجون واقع كُلياً تحت سيطرة السلوك القهري الإدماني ويتمادى في التعاطي مُجبراً لأن اتزان حالته تتوقف على أثر كيمياء الكبتاجون في جسده، ناهيك عن مواجهة اعراض انسحاب الكبتاجون عند التأخر عن الجرعة المُعتادة.

بعد التعرف على الضرر الواقع على جسم الإنسان نِتاج الكبتاجون، وفهم الفرق بين التعاطي والإدمان، هل هناك فرصة لنجاح علاج ادمان الكبتاجون؟

هل يمكن الإقلاع عن الكبتاجون وكيف يحدث ذلك؟

نعم بالتأكيد، فهناك العديد من طرق علاج الإدمان المُتاحة لمدمني الكبتاجون، ففي البداية سيتعين على المُستخدم التوجه لمركز علاجي متخصص في علاج الإدمان على المخدرات وأن يمر بفترة التخلص من سموم الكبتاجون وابطال مفعول الكبتاجون خلال المرحلة الأولى من العلاج، كما يُمكن أن يوصي الطبيب باستخدام أدوية علاج ادمان الكبتاجون للمساعدة في إدارة أعراض الانسحاب المُزعجة.

فمثلًا يُمكن استخدام مضادات الاكتئاب لمعالجة الاكتئاب ويُمكن استخدام مضادات الذهان للمساعدة في تخفيف حالات التهيج وحدة الانفعالات.

بعد إتباع طرق تبطيل الكبتاجون والتخلص من السموم، يبدأ العلاج الأساسي عن طريق:

العلاج السكني 

هو نوع العلاج الذي يتلقاه المريض في مركز للتركيز بشكل كامل على العلاج والتخلص من إدمان المخدرات وتدوم الإقامة عادةً ما بين 30 و 90 يومًا.

العلاج في العيادات الخارجية 

يقدم العديد من مزايا البرامج السكنية ولكن بمزيد من الحرية ودون الحاجة إلى العيش في المرفق.

يمكن أيضًا تقديم عدد من وسائل العلاج الأخرى مثل التمارين الرياضية والممارسات الشاملة (مثل الوخز بالإبر أو اليوجا أو التدليك)، حيث ساعدت هذه الطرق الكثيرين في تخفيف الانزعاج المُرتبط بسحب الأمفيتامين،

الوقاية من الانتكاس

ستُساعد خطة الوقاية من الانتكاس المُستخدم بشكل كبير، ليس فقط في منع الانتكاس ولكن أيضًا في تجنب الوقوع في أي نوع من هذه المشاكل مرة أخرى.

بعد انقضاء مدة علاج ادمان الكبتاجون وعندما يغادر المريض مرفق علاج إدمان المخدرات، فمن الضروري أن يتابع مع فريق العلاج خطة مُتبَعة مخصصة لتلبية احتياجات الفرد ومُعالجة أي تحديات، وقد تشمل خطة الرعاية اللاحقة حضور الفرد إلى جلسات العلاج الجماعي ومتابعة البرامج العلاجية المكونة من 12 خطوة، وجلسات الاستشارة النفسية، كما تستفيد عائلته من الدعم الأسري.

الالتزام بفترة الرعاية اللاحقة بعد الإقلاع عن تعاطي المخدرات يجعل رحلة التعافي أسهل كثيرًا، حيث يحتاج المتعافي من ادمان الكبتاجون إلى اكتشاف مسببات الإدمان أو الانتكاس المُختلفة وأن يكون لديه دراية شاملة بأدوات الوقاية من الانتكاسة لاستخدامها في الوقت المناسب.

أقرأ أيضأ: كم تستغرق مدة علاج ادمان الكبتاجون؟

نهاية مدمن الكبتاجون نجاة أم هَلاك؟

أما عن نهاية مدمن الكبتاجون فهناك حالات انتهى بها الحال إلى مطافين مختلفين وهما:-

أولاً:- نهاية مأساوية 

المتعاطي الذي تمادى في استهلاك الكبتاجون ووصل للإدمان، وخضع للسلوك القهري الناتج عن الإدمان والذي دمر كل أعضاء جسده، ولم يتلقَ دعم من أسرته أو المحيطين به ولم يحاول اللجوء للعلاج قط، انتهى به الحال إلى التشّرد وفقدان العقل وظهور الهلوسة البصرية والسمعية التي تجرّه للإجرام، وهنا تظهر العلاقة بين إدمان حبوب الكبتاجون والهلوسة.

ثانياً:- النهاية الإيجابية والقضاء على الإدمان 

من جهة أخرى استطاعت حالات كثيرة اتخاذ السبيل الصحيح ومُعالجة الخلل  الحاصل في الدماغ نتيجة ادمان الكبتاجون على المُستوى البدني والوظيفي، واستمرت في العلاج وجاهدت نفسها ونجحت في استعادة نفسها واستردت حياتها الطبيعية وصحتها النفسية والعقلية.

اتخذ قرارك بنفسك:- نهاية مدمن الكبتاجون يمكنك تسطيرها بخط يدك، فيمكنك منح نفسك حياة أخرى، ويمكنك ترك روحك وجسدك للموت البطيء، هذا قرارك اغتنم الفرصة وأنعم بحياة رائعة بعد الشفاء من إدمان المخدرات، ارحم أسرتك من دمار المخدرات وانقذ نفسك من ادمان الكبتاجون، نحن معك في مركز الهضبة ننتظر اتصالك بنا على الرقم 00201154333341 لنكون جسر تمر عليه من هذه الورطة بأقل الخسائر المُمكنة وتستمتع بالحياة.

الخلاصة:- تواصل اليوم مع مركز الهضبة لمناقشة حالتك ومعرفة خيارات العلاج التي قد تكون مُتاحة لك، وقد يكون إجراء هذه المكالمة اليوم خطوتك الأولى على طريق العودة إلى السعادة لذلك لا تتأخر، وتذكر أنك كلما تمكنت من الوصول إلى المُساعدة على الشفاء من ادمان الكبتاجون في وقت أسرع، كلما تمكنت من التخلص من الإدمان في وقت أسرع، وكلما أسرعت في اتخاذ خطوات التعافي تعود لك حياتك الصحية السعيدة المُطمئنة التي سلبها منك المخدر.

الكاتبة: أ. إيمان فريد.

إن المحتوى الذي يُقدمه مركز الهضبة  يحمل رسالة إنسانية في المقام الأول هدفها رفع المعاناة عن مرضى الإدمان والاضطرابات النفسية، الذين هم في أمس الحاجة إلى مد يد العون ومساعدتهم في رفع معاناتهم بكل السبل الممكنة، وهذا المحتوى هو نتاج بحث وتوثيق دائم للمعلومات مع الوضع في الاعتبار تحديثه دوريًا وإضافة أي  معلومات طبية مستجدة  بعد إطلاع الأطباء المختصين عليها وتوثيقها.

ولكن وجب التنويه أن هذا المحتوى الذي بين أيدينا بكل ما يحويه من معلومات طبية مُوثقة لا يُغني أبداً عن زيارة الأطباء المُتخصصين داخل المركز، واستشارتهم في كل تفاصيل العلاج مع عمل التشخيص اللازم، لوضع خطة علاجية سليمة مبنية على أساس طبي سليم.

الأسئلة الشائعة

متى يفقد مدمن الكبتاجون عقله؟

بعد تناول حبوب الكبتاجون لفترة قصيرة، سيبدأ مدمني الكبتاجون في فقدان عقولهم، خاصة إذا استمروا في تناولها بجرعات عالية، ستظهر أعراض الجرعة الزائدة من الكبتاجون. يؤدي الإفراط في تعاطي الكبتاجون إلى الوهم والهلوسة السمعية والبصرية، مما يعني أن المدمن بدأ يفقد عقله، وتظهر أعراض مرض الفصام أو جنون العظمة، كما يزداد الشعور بالتوتر، والبكاء بلا سبب، والشك في الآخرين واختلاق المشاكل والتصرف بعدوانية.

هل يوجد ما يسمى بديل الكبتاجون؟

نعم، هناك نوعين من بديل الكبتاجون وهما كالتالي:-

البديل الأول هو الطبي الدوائي، ويحتوي على نفس مادة الكبتاجون “الأمفيتامين”، ويعمل بنفس طريقته من حيث زيادة مُستويات بعض المواد الكيميائية في الدماغ مثل الدوبامين والنورادرينالين، كما أنه يُساعد على الشعور بالاسترخاء، ومن أمثلته دواء أديرال Adderall و دواء ريتالين Ritalin.

بالطبع يتم تناول هذه الأدوية بجرعات ثابتة وتحت إشراف طبيب مختص.

البديل الثاني هو المُزيف أو المغشوش، وهو يحتوي على مواد كيميائية مجهولة المصدر ومواد أخرى شديدة السُمية مثل الزئبق والرصاص، يقوم بتصنيعها تجار المخدرات لزيادة أرباحهم المادية على حساب صحة المتعاطين، وقد يتسبب في الإصابة بأمراض جسدية ونفسية مُزمنة لا خلاص منها.

 



ما هي حبوب الكبتاجون الصفراء؟

تُدعى حبوب لكزس Lasix، وتأتي على شكل أقراص صفراء صغيرة مستديرة بدون كتابة أو رسومات عليها، وهي من أشهر أنواع حبوب الكبتاجون وأكثرها تداولًا.



ما العلاقة بين الكبتاجون والنوم؟

باختصار، إذا قمت بتعاطي الكبتاجون، فكُن مستعدًا لليالي خالية من النوم، حيث يمكن لمدمني الكبتاجون البقاء مستيقظين لفترات طويلة من الزمن دون أي رغبة في النوم، ويعتبر الأرق واضطرابات النوم من أبرز الآثار الجانبية لتناول الكبتاغون، وكذلك من علامات مدمن الكبتاجون التي يمكن تمييزها بسهولة.