اعراض انسحاب الكيميكال وكيف يُمكن التعامل معها هو أكثر ما يُؤرق مُدمن الكيميكال أو أسرته، فإن التفكير في علاج إدمان الكيميكال خُطوة مليئة بالأمل والتفاؤل في طريق الشفاء والتخلص من كابوس الإدمان، لكن يجب أن يتم بطريقة صحيحة وآمنة حفاظاً على سلامة الشخص المُدمن، وضمان عدم تعرضهُ للانتكاس والتعاطي مرة أخرى. لذلك دعونا نتعرف في هذا المقال على آلية عمل الكيميكال في المخ ، وكيف يُمكن علاجه بطريقة آمنة وكيفية التعامل مع اعراض انسحاب الكيميكال.

آلية عمل الكيميكال في المخ

لفهم أسباب ظهور اعراض انسحاب الكيميكال عند التوقف عن تعاطي الكيميكال يجب فهم تأثير الكيميكال على المُخ، فهذا يُسهل كثيراً على المدمن استيعاب حالته النفسية، وبالتالي يجعله قادراً على اختيار مُستوى علاج الإدمان المُناسب لحالته بمشورة الطبيب المُختص..

يُؤثر الكيميكال على المُخ بشكل سلبي جداً ويُسبب أضرار نفسية خطيرة لأن ذاك التأثير مباشراً، حيث يعمل من خلال ارتباطه بمُستقبلات مُهمة جدا في المُخ تُسمى مُستقبلات CB1 وهي تنتشر في عدة أماكن حساسة في المُخ، لذلك تحدث الأضرار النفسية والجسدية للكيميكال، ومن آلية عمل الكيميكال على المخ مايلي:

  1.  ارتباط الكيميكال بمُستقبلات CB1 في منطقة الحُصين يُؤثر بشكل مُباشر على الذاكرة.
  2.   ارتباطه بمُستقبلات CB1 في منطقة قشرة الفص الجبهي يُسبب أعراض الذهان الحاد.
  3.  كذلك يتحد الكيميكال مع مُستقبلات CB1 في القشرة الصدغية فيُؤدي إلى حدوث النوبات.
  4.  يحدث تأثير الكيميكال على القلب والجهاز الهضمي والجهاز التنفسي بسبب ارتباط الكيميكال بمُستقبلات CB1 في جذع المُخ.

بعد فهم تأثير الكيميكال على المُخ والذي يُسبب أعراض تناول الكيميكال واعراض انسحاب الكيميكال عند التوقف عن التعاطي، لذا دعونا نتعرف على الأعراض الانسحابية التي تظهر عند توقف تعاطي الكيميكال.

أعراض انسحاب الكيميكال مكتوبة بشكل تفصيلي

اعراض انسحاب الكيميكال الأكثر شيوعاً

اعراض انسحاب الكيميكال الأكثر شيوعاً

تظهر اعراض انسحاب الكيميكال عند توقف تعاطي الكيميكال أو تأخر الجرعة، وتنقسم الأعراض الانسحابية  إلى أعراض نفسية وجسدية وسلوكية.

أولاً:- اعراض انسحاب الكيميكال خلال الأسبوع الأول:

تبدأ ظهور الأعراض بعد عدة ساعات من آخر جرعة تناولها الشخص، حيث تظهر أعراض الانسحاب في الساعات الأولى في صورة:

  1. صداع.
  2. اضطرابات في النوم.
  3. الخفقان.
  4. التقيؤ.
  5. اسهال.
  6. الرعشة.
  7. زيادة العرق.
  8. إرهاق عام.
  9. الأرق.
  10. القلق.
  11. الاكتئاب.
  12. الارتباك.
  13. عدم القدرة على التركيز.
  14. التصرف بعنف.
  15. التفكير في الانتحار.
  16. رغبة شديدة في التعاطي.

ثانياً:- اعراض انسحاب الكيميكال خلال الأسبوع الثاني

خلال الأسبوع الثاني تظهر الأعراض الانسحابية للكيميكال في صورة:

  1. جنون الارتياب.
  2. اكتئاب.
  3. قلق.
  4. ارتباك.
  5. صداع.
  6. غثيان.
  7. عدم الشعور بالراحة.

ثالثاً:- اعراض انسحاب الكيميكال خلال الأسبوع الثالث

أما الأسبوع الثالث من انسحاب الكيميكال يشهد تحسن كبير في اعراض انسحاب الكيميكال فقط يُمكن أن يُعاني الشخص من:

  1. صداع.
  2. تقلبات المزاج.

تختلف شدة ومُدة الأعراض الانسحابية للكيميكال من شخص لآخر، فدعونا نُوضح العوامل التي تتوقف عليها وكم تستغرق.

ما هي العوامل التي تتوقف عليها مدة اعراض انسحاب الكيميكال وكم تستغرق؟

تختلف حدة ومدة اعراض انسحاب الكيميكال من شخص لآخر حيث تتوقف على عدة عوامل منها:

  1. جرعة التعاطي.
  2. مُدة التعاطي.
  3. مدى اعتماد المخ والجسم على الكيميكال.
  4. الحالة الصحية للشخص المُتعاطي.
  5. إصابة الشخص بمرض نفسي دفعه للتعاطي.
  6. خضوع الشخص للعلاج وانسحاب المُخدر من قبل ام لا.

تستغرق اعراض انسحاب الكيميكال حوالي أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع يجب أن يخضع خلالها الشخص إلى الإشراف الطبي الكامل، حيث يجب المُتابعة المُنتظمة لمُستوى ضغط الدم ومُعدل التنفس وضربات القلب.

لذلك يتوجب عليكم التوجه إلى مركز الهضبة حيث أنه أفضل مركز  لعلاج الادمان في مصر ويضم مجموعة من أفضل وأكفأ الأطباء في مجال علاج الادمان مع برنامج خاص لإعادة تأهيل الشخص بعد التعافي، فدعونا نتعرف على تجهيزات مركز  الهضبة لعلاج اعراض انسحاب الكيميكال.

ما هي تجهيزات مركز الهضبة لعلاج اعراض انسحاب الكيميكال؟

يتميز مركز الهضبة عن غيره في التجهيزات التي يضعها لتمكن من علاج أعراض انسحاب الكيميكال، ومن ضمن  تجهيزات مركز  الهضبة لعلاج اعراض انسحاب الكيميكال ما يلي:-

  1.   يُجهز مركز الهضبة الغرف والمرافق على أعلى مُستوى من النظافة والرفاهية لتقديم خدمة فندقية عالية تُوفر عناصر الراحة النفسية للمُدمن، وتُمكّن فريق العمل من التواجد بأريحية مع المُدمن لتقديم الدعم وتطبيق البروتوكول العلاجي في بيئة مُلائمة لحالة مُدمن المُخدرات حيث يُوفر أعلى مُستويات الرعاية.
  2.  يتم علاج أعراض الانسحاب في قسم مُنعزل مُجهز بشكل كامل ومُخصص للمرضى في مرحلة الانسحاب.
  3.    تم اختيار جميع العاملين في المُستشفى بدقة مُتناهية حيث تضم مجموعة من أكفأ الأطباء المُدربين بشكل احترافي على التعامل مع الشخص المُدمن والسيطرة على أعراض الانسحاب الشديدة.
  4.   يضم طاقم تمريض مُدرب على أعلى مُستوى. 
  5.  توفير الهدوء والراحة التامة لجميع المرضى.
  6.   توجد بالمُستشفى جميع التجهيزات اللازمة للتعامل مع اعراض انسحاب الكيميكال الشديدة خاصةً في حالة الغضب والهياج الشديد التي تنتاب بعض المرضى خلال هذه المرحلة من العلاج.
  7.   توفير حدائق ومساحات واسعة للمشي والتنزه مع الحرص على بقاء الشخص تحت الملاحظة المُستمرة.
  8.  مُتابعة الشخص ومُراقبته على مدار الأربعة والعشرون ساعة.
  9.  تخصيص عدد مُحدد من الطاقم الطبي للتعامل المُباشر مع المريض حتى يعتاد المريض عليهم ويشعر بالألفة والراحة معهم.
  10.   بقاء الأطباء والمُمرضين في وضع الاستعداد للتدخل السريع في أي وقت عند اللزوم.
  11.  حماية الشخص من نفسه فقد تدفع أعراض الانسحاب الكثير من الأشخاص الى مُحاولة الانتحار أو إيذاء أنفسهم.

بعد توضيح تجهيزات مركز الهضبة التي تضمن التعامل الأمثل مع اعراض انسحاب الكيميكال، دعونا نوضح مراحل علاج الأعراض الانسحابية للكيميكال داخل مركز الهضبة.

ما هي مراحل علاج اعراض انسحاب الكيميكال في مركز الهضبة؟

تنقسم مراحل علاج أعراض انسحاب الكيميكال في مركز الهضبة إلى:

  1. مرحلة ما قبل علاج اعراض الإنسحاب.
  2. مرحلة علاج الأعراض الانسحابية.
  3. مرحلة ما بعد انتهاء الأعراض الانسحابية.

وفيما يلي نتعرف على أولى مراحل علاج اعراض انسحاب الكيميكال ويلي باقي المراحل 

أولاً:- مرحلة ما قبل سحب الكيميكال من الجسم:

يتم خلالها تشخيص حالة المدمن تشخيص دقيق، حيث يتم على أساسها تحديد البرنامج العلاجي المُناسب للحالة، وذلك عن طريق:

  1. الفحص الدقيق للمريض.
  2. أخذ التاريخ المرضي للشخص بعناية وسؤال أسرته عن أي أمراض يُعاني منها سواء أمراض نفسية أو جسدية.
  3. معرفة موعد آخر جرعة تعاطاها وإذا كان الشخص خضع للعلاج من الإدمان من قبل ام لا.
  4. معرفة إذا كان الشخص يتعاطى أي مُخدر آخر مع الكيميكال أم لا.

ثانياً:- مرحلة سحب الكيميكال من الجسم:

ويتم خلال هذه المرحلة التعامل مع اعراض انسحاب الكيميكال النفسية والجسدية باحترافية من خلال:

  1. المُتابعة المُنتظمة للمريض.
  2. تقديم الدعم النفسي والطبي للمريض.
  3. الحرص على تقديم الطعام الصحي وكميات كافية من الماء والسوائل.
  4. تهيئة الظروف للمريض لنيل القسط الكافي من النوم.
  5. إعطاء المريض ادوية لعلاج اعراض انسحاب الكيميكال وتسريع عملية سحب الكيميكال من الجسم، ومن أهم هذه الأدوية نتحدث عنها في الفقرة التالية.

أدوية علاج اعراض انسحاب الكيميكال

يتم التعامل مع الأعراض الانسحابية للكيميكال لتخفيف حدتها باستخدام الأدوية التالية:-

  1. النالتريكسون Naltrexone.
  2. البنزوديازيبينات benzodiazepines.
  3. ايبوبروفين ibuprofen (أدفيل Advil).
  4. الأسبرين aspirin.
  5. نابروكسين naproxen (أليف Aleve).
تنويه:- يجب الإنتباه أن مرحلة انسحاب المُخدرات هي فترة حساسة جداً ويُمكن للشخص بسهولة إساءة استخدام أي دواء خلال هذه الفترة، لذلك لا يجب تناول ادوية لعلاج اعراض انسحاب الكيميكال إلا بعد استشارة الطبيب النفسي المُعالج للحالة، مع الحرص على إتباع تعليمات الطبيب من حيث الجرعة ومُدة تناول الدواء

ثالثاً:- مرحلة ما بعد انتهاء عملية سحب الكيميكال من الجسم

من أهم مراحل علاج الادمان هي مرحلة تأهيل المُتعافي نفسياً، وتبدأ بعد انتهاء اعراض انسحاب الكيميكال، تكمن أهمية هذه المرحلة في حماية الشخص بعد التعافي من الوقوع في الانتكاس وتعاطي الكيميكال مرةً أخرى عن طريق مُساعدة الشخص على:

  1. استعادة الشخص لثقته بنفسه واحترامه لذاته، وتدريب الشخص على التعامل الصحيح مع الضغط النفسي والتوتر، من خلال جلسات العلاج النفسي الديناميكي والعلاج الفردي.
  2. استعادة الشخص القدرة على التواصل الصحي مع الآخرين من خلال برامج العلاج الجماعي.
  3. تجاوز الآثار النفسية والجسدية السلبية للإدمان، والتخلص من الأفكار السلبية والمُعتقدات الخاطئة بالعلاج السلوكي المعرفي والعلاج السلوكي الجدلي.
  4. مُحاولة التوصل إلى الأسباب التي دفعت الشخص إلى الاتجاه إلى الإدمان ومُحاولة التعامل معها.
  5. تدريب الشخص على مُواجهة مشاكله والتعامل معها بدلاً من الهروب منها.

للمزيد من المعلومات حول علاج ادمان الكيميكال 

يتميز مركز الهضبة بارتفاع مُعدل الشفاء والتعافي الكامل من الإدمان واليكم قصة شاب كان يُعاني من ادمان الكيميكال واستطاع التغلب على اعراض انسحاب الكيميكال والتخلص من الإدمان والعودة إلى الحياة مرة أخرى.

تجربتي مع اعراض انسحاب الكيميكال داخل مركز الهضبة

توجد العديد من الأمثلة لحالات شفيت من اعراض انسحاب الكيميكال داخل مركز الهضبة، دعونا نرى مثال ناجح يدعو إلى التفاؤل والأمل وهي قصة نجاة الطالب الجامعي من شباك الإدمان.. إليك مثال حي لـ تجربتي مع الكيميكال

يحكي شاب يُدعى ( م. ح)  كنت أعيش في الريف الجميل حيث الهدوء والسكينة كنت أعشق التأمل والاسترخاء وعندما نجحت في الثانوية العامة وحان وقت ذهابي إلى الجامعة.

كنت أشعر بالحزن لفراق أهلي وقريتي التي أعشقها، وعندما انتقلت إلى المدينة وذهبت إلى الجامعة كنت أشعر بالانزعاج من الزحام والسيارات والعوادم لم استطع التأقلم مع رتم الحياة السريع.

كنت أشعر بالخجل والارتباك ولم أستطع الاندماج مع زملائي، كان يسكن معي شاب في المدينة الجامعية لاحظ انزعاجي وخجلي.

قال لي: أنك تحتاج إلى بعض النشاط.

نظرت اليه بتعجب فأنا أستيقظ مُبكراً وأذهب إلى الجامعة سيراً على الأقدام.

قال لي لا ليس كذلك وأخرج لي سيجارة ملفوفة شكلها غريب.

رفضت وقلت لا أنا لا أدخن.

قال لي هذه ليست سيجارة عادية هي فقط اعشاب طبيعية تُشعرك بالنشاط والطاقة والثقة بالنفس.

راودني الفضول قلت في نفسي وما الضرر من التجربة مرة واحدة فقط.

دخنت السيجارة وشعرت بمشاعر غريبة مُختلطة لم أشعر بها من قبل شعرت بالبهجة الشديدة والنشاط والطاقة، ذهبت إلى الجامعة وكلي نشاط وحيوية وثقة بالنفس.

بعد انتهاء الجامعة طلبت منه سيجارة أخرى فأنا أُريد الشعور الرائع الذي شعُرت به أول مرة.

أصبحت أدخن بإستمرار مع زميلي وأصدقائه، وبدأت احتاج إلى تدخين كمية أكبر لأصل إلى نفس الشعور وبدأت أطلب من والدي أن يرسل إليّ المزيد من المصاريف.

للأسف فقدت السيطرة تمامًا على التعاطي، وبدأت تجربتي مع ادمان الكيميكال أو ما نسميه الجوكر أو الفودو تأخذ مُنحنيات مُعقدة ومُؤلمة.

وعندما أدركت المُستنقع الذي انزلقت إليه كان الوقت تأخر كثيراً، فكنت أُعاني بشدة من اعراض انسحاب الكيميكال إذا تأخرت في تعاطي الكيميكال فاضطر إلى تعاطيه للتغلب على تلك الأعراض.

أهملت دراستي وتوقفت عن الذهاب الى الجامعة وعندما سافرت لأهلي شعروا بتغيري فور وصولي وتغير سلوكي وشكلي.

شك أبي وسألني هل تتعاطاه أي شئ، أنكرت بشدة وقلت لا لا أتعاطى أي شئ.

سافرت في اليوم التالي هرباً من الأسئلة والمخاوف التي تُحاصرني من أسرتي.

إلا أن والدي جاء إلى جامعتي وعلم بعدم حضوري مُنذ أسابيع و تأكدت شكوكه.

واجهني والدي باكياً فبكيت ورويت له كل شئ، فأنا أريد أن التخلص من ادمان الكيميكال الذي دمر حياتي ودراستي ولا أستطيع التخلص منه بمُفردي.

سأل والدي عن أفضل مركز  لعلاج الادمان في مصر، ورشح له الكثيرون مركز الهضبة. ترددت في البداية ولكني استسلمت في نهاية الأمر، عندما ذهبت إلى المُستشفى شعرت براحة نفسية شديدة فالمكان جميل يُشبه الفنادق به حدائق ومساحات واسعة فبدأت أشعر بالتفاؤل والإصرار على استكمال رحلة علاجي.

عندما شرعت بالإقلاع عن تدخين الكيميكال شعرت بأعراض شديدة ولكن وجدت الرعاية الطبية اللازمة بانتظام طوال اليوم، وجدت الدعم النفسي والطبي.

بعد مرور أسبوع بدأت اعراض انسحاب الكيميكال تقل وبدأت أشعر ببداية التعافي من ادمان الكيميكال، بعد مرور أسبوعين شعرت بتحسن كبير.

بدأت برنامج إعادة تأهيل المدمنين والذي فادني بشدة علمني كيف أتغلب على خجلي وكيف اتواصل مع زملائي، كيف أثق بنفسي وكيف أواجه مخاوفي.

وأخيراً عدت للحياة عدت لدراستي وأسرتي وأتمنى من أي شخص يُعاني مثلما كنت أُعاني أن يطلب المُساعدة الطبية فوراً لتجنب الأضرار الخطيرة التي شعرت بالعديد منها وأخبرني بها طبيبي.

وأنت أيضا يُمكنك معالجة ادمان الكيميكال فقط اطلب المُساعدة الآن ولا تتردد.

فقط اتصل أو ارسل رسالة على الواتس على رقم:  01154333341

وبعد أن استمعنا للشاب الذي تغلب على حدة  اعراض انسحاب الكيميكال والتخلص تماماً من ادمان الكيميكال يبقي لنا التعرف على تكلفة علاج اعراض انسحاب الكيميكال.

يُمكنك الإطلاع على المزيد حول  تجربتي مع ادمان الكيميكال 

ما هي تكلفة علاج اعراض انسحاب الكيميكال؟

تختلف تكلفة العلاج من اعراض انسحاب الكيميكال من حالة لأخرى، حيث تتوقف على العديد من العوامل مثل:

  1. التخصص الطبي الذي يحتاج إليه المريض.
  2. الأدوية التي تم استخدامها في تخفيف أعراض الإنسحاب.
  3. البرنامج العلاجي المُستخدم.
  4. الفترة التي قضاها الشخص داخل المستشفى.
  5. نوع الغرفة ودرجة الرفاهية

.كما يُمكن أن يُؤدي الخوف من ارتفاع تكلفة علاج اعراض انسحاب الكيميكال إلى المُجازفة ومُحاولة علاج ادمان الكيميكال بالمنزل مما يترتب عليه نتائج كارثية خاصة في حالات الإدمان الشديدة، كذلك ستزيد تكلفة العلاج أضعاف العلاج داخل مركز طبي مُتخصص بسبب تكرار العلاج نظراً لزيادة نسبة الوقوع في الانتكاسة والعودة إلى التعاطي مرةً أخرى.

إلا أن العلاج داخل مركز  الهضبة يجعلك تتمتع بجميع المُميزات التي تبحث عنها في العلاج في المنزل حيث تُوفر:

  1. تسهيلات في الدفع.
  2. تخفيضات على تكلفة العلاج.
  3. السرية التامة.
  4. صعوبة الحصول على أي نوع من المُخدرات.
  5. الحرص على بقاء الشخص بعيداً عن أي مُثيرات للتعاطي.

والآن دعونا نتناول مدة بقاء الكيميكال في الجسم، حيث يتم طرح العديد من الأسئلة بشأنها من الأشخاص المُتعاطين للكيميكال أو من ذويهم على مُتخصصي مركز الهضبة. 

ما هي مدة بقاء الكيميكال في الجسم؟

تختلف مُدة بقاء الكيميكال في الجسم من شخص لآخر باختلاف العوامل السابق ذكرها التي تُؤثر على أعراض انسحاب الكيميكال.

إلا أنها تبلغ في المُتوسط:

  1.  مدة بقاء الكيميكال في الدم: تستغرق حوالي ٤٨ ساعة، حيث توجد فحوصات خاصة للكشف عن الكيميكال في الدم.
  2. مدة بقاء الكيميكال في البول: يُمكن الكشف عن الكيميكال في البول حتى ٧٢ ساعة من آخر جرعة تعاطاها الشخص، ولن تُفلح الحِيَل التي يستخدمها الكثير من مُتعاطي الكيميكال خاصةً إذا اقترب خضوعهم لتحليل المُخدرات، مثل شرب الخل أو تناول حبوب منع الحمل أو الأدوية التي تُستخدم في علاج الضغط.
  3. مدة بقاء الكيميكال في اللعاب: ٤٨ ساعة.
  4. مدة بقاء الكيميكال في بصيلات الشعر: تصل إلى ٩٠ يوماً.
الخلاصة:- انتشر ادمان الكيميكال بشكل كبير بين الشباب والمراهقين لسهولة تداوله وللاعتقاد السائد بأنه من النباتات الطبيعية ولا يُسبب أي ضرر، إلا أن هذا الاعتقاد خاطئ تماماً حيث أنه مُخدر مُصنع ويتم إضافة مواد كيميائية خطيرة مجهولة المصدر لهذه النباتات بعد تجفيفها وله تأثير كارثي نفسيا وجسدياً، يُؤدي تعاطي الكيميكال إلى حدوث مُضاعفات صحية ونفسية خطيرة لذلك يجب الخضوع للعلاج من إدمان الكيميكال في أسرع وقت، ولا يجب مُحاولة علاج ادمان الكيميكال في المنزل حيث يسبب توقف تعاطيه ظهور اعراض انسحاب الكيميكال وهي تحتاج إلى رعاية طبية خاصة، لذلك يتوجب عليكم التوجه إلى مركز الهضبة حيث أنه أفضل مركز لعلاج الادمان من الكيميكال في مصر.

الكاتبة: د. رضوي نبيل.