كيف يُمكنني ابطال مفعول الكوكايين؟ أحد أبرز الأسئلة التي تَرِد على لسان الأشخاص المُتعاطين للكوكايين، خاصةً عند علمهم بإجراء تحليل المُخدرات لهم فهل بالفعل يعرف الشخص المُدمن للكوكايين ما هو مفعول الكوكايين على جسده؟ هل يعتقد أن بمُجرد اختفائه من تحليل المُخدرات انتهى بالفعل مفعوله في الجسم؟

دعونا نتناول مفعول الكوكايين، متى يبدأ؟ ومتى ينتهي، وكيف يُمكن ابطال مفعول الكوكايين.

ما هو مخدر الكوكايين؟

قبل تناول ابطال مفعول الكوكايين دعونا نتعرف على مُخدر الكوكايين، حتى يُدرك المدمن فاعلية الطُرق الصحيحة لابطال مفعول الكوكايين، ومدى خطورة أي طريقة أخرى شائعة ليس لها دليل طبي خاصة عندما يتعلق الأمر بتداخلات كيميائية خطيرة داخل الجسم.

يُعد الكوكايين من أقوى المُخدرات الطبيعية المُنشِطة، حيث يتم استخراجه من أوراق نبات الكوكا الذي ينمو في أمريكا الجنوبية.

أُستخدم مُخدر الكوكايين في البداية كمُخدر في العمليات الجراحية، إلا أن انتشار تداوله في سوق المُخدرات وإقبال الكثيرون خاصةً من المُراهقين والشباب على إساءة استخدامه، أدى إلى ارتفاع حالات إدمان الكوكايين بشكل خطير ومُخيف، وبالتالي إدراجه على قائمة المواد الممنوعة، نظراً لأضرار ادمان الكوكايين الوخيمة على الشخص المُدمن للكوكايين نفسياً وجسدياً بسبب التغييرات التي يُحدثها في وظيفة المُخ، ناهيك عن تشوّه نسب الكيمياء والسيالات العصبية.

إذن قبل توضيح كيفية ابطال مفعول الكوكايين، دعونا نعرف ما هو مفعول الكوكايين؟ 

ما هو مفعول الكوكايين؟

يُمكننا الآن الدخول في تفاصيل مفعول الكوكايين، ليُهيئ المدمُن نفسه جيداً، لإدراك ماهية ابطال مفعول الكوكايين، وتجنب أي خلط ضار قد يهُلك صحته، أو يُسبب تهديد مُباشر لها بواسطة استخدام وسيلة غير صحيحة لإبطال المفعول.

مُخدر الكوكايين له مفعول قوي جداً على الجسم، نتيجة تأثيره السلبي والمُباشر على المُخ والجهاز العصبي المركزي.

تأثير الكوكايين على المُخ يتمثل في:

   يُحفز مُخدر الكوكايين إفراز كميات كبيرة جداً من مادة الدوبامين، وهي المادة الكيميائية المسؤولة عن شعور النشوة والبهجة التي يُسببه تعاطي الكوكايين، إلا أن تراكم هذه المادة يُعيق اتصال خلايا المُخ ببعضها، وقد يصل الأمر إلى تلفها عند الاستمرار في تعاطي الكوكايين.

   يُسبب مُخدر الكوكايين بُطء عمل الخلايا العصبية وقد تصل إلى مرحلة التلف.

  يفقد الشخص المُدمن للكوكايين المادة الرمادية الموجودة في المُخ، بمُعدل أسرع من الشخص الطبيعي.

  ادمان الكوكايين في سن مُبكر يُسبب تغير في شكل الوصلات والخلايا العصبية.

  يُسبب ادمان الكوكايين ضيق الأوعية الدموية وبالتالي يُؤدي ذلك إلى انخفاض كمية الدم الذي يصل إلى المُخ، والذي يصل مع مرور الوقت إلى مرحلة تلف خلايا المُخ.

لذلك مفعول الكوكايين على المُخ، يجعله يُؤثر بشكل مُباشر على:

  1. الإدراك الحسي.
  2. اتخاذ القرار.
  3. العواطف.
  4. الذاكرة.

أما تأثير الكوكايين على الجهاز العصبي المركزي فيتمثل في:

تنشيط وتحفيز الجهاز العصبي المركزي.

زيادة سرعة الرسائل المُرسلة من وإلى المُخ، وبالتالي يُسبب تسريع وظائف المُخ المُختلفة.

لذلك مفعول الكوكايين على الجهاز العصبي المركزي يجعله يُؤثر بشكل مُباشر على:

  1. درجة حرارة الجسم.
  2. مُعدل التنفس.
  3. مُستوى ضغط الدم.
  4. مُعدل ضربات القلب.

يترجم مفعول الكوكايين على المُخ والجهاز العصبي المركزي إلى أعراض وأضرار نفسية وجسدية خطيرة من خلال مفعول الكوكايين القصير والبعيد المدى، فدعونا نتعرف عليه.

مفعول الكوكايين على المدى القصير:

قبل تناول ابطال مفعول الكوكايين، يجب توضيح مفعول الكوكايين على المدى القصير والبعيد، حيث يُسبب تعاطي الكوكايين على المدى القصير عدة أعراض نفسية وجسدية وسلوكية، تظهر أعراض ادمان الكوكايين النفسية في صورة:

  1.   تقلُّب المزاج بشكل ملحوظ.
  2. أوقات من البهجة والنشوة.
  3.   زيادة القوة والنشاط بشكل مُؤقت.
  4. أوقات من الميل إلى الكآبة والحزن.
  5. التهيج.
  6. الإصابة بالهلوسة.
  7.   جنون العظمة.

وتظهر أعراض إدمان الكوكايين الجسدية في صورة:

  1. اتساع حدقة العين.
  2. زيادة مُعدل ضربات القلب.
  3. ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  4. الضغط المُرتفع.
  5. ارتفاع مُعدل التنفس.
  6. فُقدان الشهية للطعام مع خسارة الوزن بشكل ملحوظ .
  7. زيادة الرغبة الجنسية.

أما أعراض ادمان الكوكايين السلوكية فتتمثل في صورة:

  1.   التصرف بتهور وعنف.
  2.   زيادة العدوانية تجاه الآخرين.
  3.   السلبية واللامُبالاة.
  4.   الكذب والغموض.

كذلك يُمكن إصابة الشخص بالجرعة الزائدة حيث تظهر عليه أعراض خطيرة مثل توقف القلب والسكتة الدماغية، ويُمكن أن تنتهي بالموت.

مفعول الكوكايين على المدى البعيد:

إن كان ما يشغلك هو ابطال مفعول الكوكايين، يجب أن تعلم أن الأمر لا يقتصر على مُجرد فحص تود اجتيازه، إنما هي أضرار جسيمة على جسمك قد تُودي بحياتك.

حيث يُؤدي استمرار تعاطي الكوكايين لفترات طويلة بجرعات كبيرة إلى أضرار وخيمة على المدى البعيد، حيث تظهر اضرار إدمان الكوكايين النفسية في صورة:

  1. الإصابة بالنوبات.
  2. الشعور بالقلق.
  3. الأوهام والهلوسة الشديدة.
  4. الذهان.

أما أضرار ادمان الكوكايين الجسدية فتختلف باختلاف طُرق تعاطي الكوكايين، حيث يُؤدي تعاطي الكوكايين عن طريق الشم و التدخين إلى:

  1. السيلان المُزمن من الأنف.
  2.   فُقدان حاسة الشم.
  3. يحدث تلف في ممرات الأنف.
  4.   بحة ملحوظة في الصوت.
  5. صعوبة البلع.
  6. تلف الرئتين.
  7. ثقب التجويف الأنفي.
  8.   انثقاب المعدة والأمعاء.

أما تعاطي الكوكايين عن طريق الحقن فيُؤدي إلى:

  1. ظهور ندبات وخراريج على الجلد.
  2. عدم انتظام في مُعدل ضربات القلب.
  3. زيادة خطر الإصابة بالنوبات القلبية.
  4. تلف الأوعية الدموية.
  5. انقباض في الأوعية الدموية المُغذية للمُخ والقلب.
  6. زيادة خطر إصابة الشخص المُدمن بالأمراض المُعدية، مثل الالتهاب الكبدي الوبائي ومرض نقص المناعة الذاتية.
  7. ارتفاع خطر الإصابة بتلف الكبد والفشل الكلوي.
  8. كذلك يُسبب أثر سلبي على القدرة والرغبة الجنسية، حيث يُؤدي إلى سرعة القذف ومشاكل في الانتصاب.

وتتمثل اضرار إدمان الكوكايين السلوكية في صورة:

  1. التورط في أعمال عُنف.
  2.   زيادة الاحتياج المادي يدفع الشخص المُدمن إلى فعل اي شيء للحصول على المال مثل السرقة والتورط في أعمال غير قانونية.
  3. الفشل في جميع جوانب الحياة.
  4.   تخلي الشخص عن كافة مسؤولياته.
  5. البعد عن أصدقائه المُقربين، ومُصادقة من يُشاركونه تعاطي الكوكايين.

يمكنك قراءة : اضرار الكوكايين

والآن دعونا نتناول أهم الأسئلة حول مفعول الكوكايين، متى يبدأ، ومُدة بقائه في الجسم، وكيف يُمكن ابطال مفعول الكوكايين.

ما هي العوامل التي تتوقف عليها مدة مفعول الكوكايين ومدة بقاء الكوكايين في الجسم؟

العوامل التي تتوقف عليها مدة مفعول الكوكايين

تتوقف مدة مفعول الكوكايين ومدة بقاء الكوكايين في الجسم على عدة عوامل أهمها:

  1. طرق تعاطي الكوكايين.
  2. مدى نقاء الكوكايين المُستخدم.
  3. مُدة إدمان الكوكايين.
  4. جرعة الكوكايين المُتعاطاه.
  5. تعاطي مُخدر آخر مع الكوكايين.
  6. الحالة الصحية للشخص المُدمن.
  7.   درجة اعتماد مُخ الشخص وجسده على مُخدر الكوكايين.

متى يبدأ مفعول الكوكايين في الجسم؟

يبدأ مفعول الكوكايين في الجسم حسب طريقة تعاطي الكوكايين:

  1. تعاطي الكوكايين عن طريق الشم: يبدأ المفعول خلال من ٣ – ٥ دقائق.
  2. التعاطي عن طريق الحقن: يبدأ فور التعاطي.
  3. أما التعاطي عن طريق التدخين: خلال بضع ثواني.
  4. تناول الكوكايين عن طريق الفم: خلال ١٠ دقائق.

متى ينتهي مفعول الكوكايين من الجسم؟

تختلف مُدة إنتهاء مفعول الكوكايين من الجسم أيضاً على طريقة تعاطي الكوكايين:

  1. التعاطي عن طريق الشم: ينتهي مفعول الكوكايين خلال من ٤٥دقيقة إلى ساعة ونص.
  2. تعاطي الكوكايين عن طريق الحقن: ينتهي المفعول خلال من ربع ساعة إلى عشرين دقيقة.
  3. أما تعاطيه عن طريق التدخين: ينتهي خلال ربع ساعة إلى عشرين دقيقة.
  4. تناول الكوكايين عن طريق الفم: خلال حوالي ساعة ونص.

ما هي مدة بقاء الكوكايين في البول؟

تستغرق مُدة بقاء الكوكايين في البول حوالي يومين إلى ثلاثة أيام من آخر جرعة كوكايين تعاطاها الشخص في حالات الإدمان الخفيفة، أما حالات الإدمان الشديدة فيُمكن الكشف عن الكوكايين في البول حتى أسبوعين.

ما هي مدة بقاء الكوكايين في الدم؟

تستغرق مدة بقاء الكوكايين في الدم حوالي ١٢ ساعة من آخر جرعة كوكايين تعاطاها الشخص.

ما هي مدة بقاء الكوكايين في الجسم؟

تصل مدة بقاء الكوكايين في الجسم إلى ثلاثة أشهر في بُصيلات الشعر، أما في حالة الإدمان الشديدة فيُمكن أن تمتد لسنوات في بُصيلات الشعر.

كيف تبطل مفعول الكوكايين؟

يلجأ الكثير من المُتعاطين إلى حِيَل كثيرة لابطال مفعول الكوكايين عند علمه بقرب خضوعه لفحص المُخدرات، فالكثير يلجأ إلى شرب الخل أو تناول أدوية منع الحمل، أو يشرب كمية كبيرة من الماء، اعتقاداً منهم أن ذلك سيفلح في ابطال مفعول الكوكايين ويمنع ظهوره في اختبار المُخدرات.

إلا أن هذا الاعتقاد خاطئ تماماً وما هو إلا تضييع للوقت، فالطريقة الصحيحة لإزالة مفعول الكوكايين هي الإقلاع عن تعاطي المخدرات.

ولكن أنتبه التوقف عن تعاطي المخدرات ومنها الكوكايين، يُسبب اعراض انسحاب شديدة تحتاج إلى تدخل طبي خاص، فدعونا نتعرف على أعراض انسحاب و خروج الكوكايين.

ما هي اعراض خروج الكوكايين من الجسم؟

تُسمى اعراض خروج الكوكايين من الجسم بالاعراض الانسحابية للكوكايين، حيث يُسبب التوقف عن تعاطي الكوكايين ظهور أعراض نفسية وجسدية شديدة، حيث تظهر اعراض انسحاب الكوكايين النفسية في صورة:

  1. تهيج.
  2. أعراض الذهان.
  3. إثارة.
  4. عدم الشعور بالراحة.
  5. جنون الارتياب.
  6. الشعور بالاكتئاب.
  7. كوابيس.
  8. مُعاناة الشخص من أفكار انتحارية.

أما أعراض انسحاب الكوكايين الجسدية فتظهر في صورة:

  1. إرهاق عام.
  2. زيادة الشهية للطعام.
  3. البُطء في الحركة وردود الأفعال.
  4. رعشة.
  5. عدم انتظام في ضربات القلب.
  6. اضطراب ضغط الدم ومُعدل التنفس.
  7. الشعور بالجفاف.
  8. رغبة شديدة في تعاطي الكوكايين.

تختلف مُدة وحدة أعراض خروج الكوكايين من الجسم حسب مراحل سحب الكوكايين الثلاثة، فدعونا نتعرف عليها.

كم تستغرق مدة خروج الكوكايين من الجسم؟

تختلف مُدة خروج الكوكايين من الجسم حسب:

  1.  مُدة تعاطي الكوكايين.
  2. طريقة تعاطي الكوكايين.
  3. جُرعة التعاطي.
  4. مدى الاعتماد الجسدي والنفسي على الكوكايين.

تنقسم عملية انسحاب الكوكايين من الجسم إلى ثلاثة مراحل:

  1. مرحلة الإنهيار:

وتبدأ خلال ساعات قليلة من آخر جرعة كوكايين تعاطاها الشخص، ويُعاني خلالها الشخص المُدمن من الأعراض الانسحابية للكوكايين السابق ذكرها، وتستمر من يوم إلى ثلاثة أيام.

  1. مرحلة انسحاب الكوكايين:

وتتميز هذه المرحلة بزيادة حدة أعراض انسحاب الكوكايين بشكل خطير، لذلك تحتاج هذه المرحلة إلى رعاية طبية مُكثفة والقياس المُنتظم لدرجة حرارة الجسم ومُستوى الضغط ومُعدل التنفس وضربات القلب.

قد تمتد هذه المرحلة من أسبوع حتى أربعة أسابيع حسب حالة كل شخص.

  1. مرحلة التعافي:

تتميز هذه المرحلة بالرغبة في تعاطي الكوكايين مرة أخرى، لذلك مرحلة إعادة تأهيل المدمنين بعد التعافي من أهم أسباب تمام التعافي من ادمان المخدرات، حيث يُمكن أن تستمر هذه المرحلة حتى عدة أشهر.

والآن بعد توضيح العقوبات التي يُمكن مُواجهتها عند الاقلاع عن تعاطي الكوكايين، ما هي الطريقة الآمنة والصحيحة لابطال مفعول الكوكايين؟

كيف يتم إزالة مفعول الكوكايين بطريقة آمنة في ٤ خطوات؟

لابطال مفعول الكوكايين من الجسم يجب عليك الإقلاع عن تعاطي المخدرات، و التوجه الفوري إلى مُستشفى مُتخصصة في علاج الإدمان للحصول على المُساعدة الطبية اللازمة.

لذلك ننصحك أن تتوجه على وجه السرعة إلى مركز الهضبة أفضل مركز لعلاج الادمان على المخدرات في مصر، حيث يتم استخدام برنامج مُتطور لمعالجة ادمان المخدرات مع برنامج لإعادة تأهيل المُدمن بعد التعافي.

فقط تواصل معنا الآن وستحصل على إجابة لكافة استفساراتك على الرقم:

01154333341 

حيث يتم ابطال مفعول الكوكايين بطريقة آمنة للحفاظ على سلامة الشخص المُدمن للكوكايين وحمايته من الانتكاس، وذلك من خلال ٤ خطوات:

  1. التشخيص السليم: وهي الخطوة التي تُحدد البرنامج الزمني للعلاج، والبروتوكول المُستخدم.
  2. سحب الكوكايين من الجسم: ويتم خلال هذه الخطوة التعامل بطريقة آمنة مع الأعراض الانسحابية للكوكايين وتقديم الدعم النفسي والطبي للشخص.
  3. مرحلة إعادة تأهيل المُدمنين بعد التعافي: وهي من أهم خطوات علاج ادمان الكوكايين، حيث تُساعد المُتعافي على استعادة حياته الطبيعية من خلال الاندماج الصحي مع المُجتمع مثل برنامج العلاج الجماعي، وتحميه من خطر الوقوع في خطر الانتكاس، وذلك من خلال مُساعدة الشخص على: 
  • التعامل السليم مع ضغوطات الحياة والتوتر النفسي.
  • التخلص من الأفكار السلبية والمُعتقدات الخاطئة التي ربما تسببت في توجه الشخص إلى إدمان الكوكايين.
  • استعادة المُتعافي من الكوكايين لثقته بنفسه.
  • مُحاولة معرفة الأسباب التي دفعت الشخص إلى ادمان الكوكايين والتعامل معها.

ومن طُرق العلاج النفسي التي تُستخدم في برنامج إعادة تأهيل المدمنين بعد التعافي هي:

  • العلاج النفسي الديناميكي.
  • برنامج ١٢ خطوة.
  • العلاج السلوكي المعرفي.
  • استخدام اليوجا العلاجية.
  • العلاج السلوكي الجدلي.

كذلك يتم استخدام العلاج الأسري لإصلاح العلاقات الأسرية المُدمرة بسبب ادمان الكوكايين.

  1. مرحلة المُتابعة المُنتظمة: يجب الحرص خلال هذه المرحلة على الذهاب إلى المُستشفى على فترات مُنتظمة، للمُتابعة والخضوع للفحوصات اللازمة للتأكد من عدم تعاطي المخدرات.

المزيد من التفاصيل حول : علاج ادمان الكوكايين

الخلاصة:

يلجأ الكثير من مُتعاطي الكوكايين إلى البحث عن حِيَل تُمكنهم من ابطال مفعول الكوكايين، وضمان عدم ظهوره في فحص المُخدرات، إلا أنهم مُخطئون تماماً بل ويُهدرون الوقت في البحث والمُحاولات الفاشلة. فالطريقة الآمنة الوحيدة للتخلص من ادمان المخدرات هي الإقلاع عن تعاطي المخدرات، والتوجه فوراً إلى مركز طبي مُتخصص لضمان الشفاء من ادمان المخدرات وابطال مفعول الكوكايين بطريقة آمنة مثل مركز الهضبة حيث يضم نخبة من أكفأ الأطباء في مجال علاج الادمان.

 

د. رضوي نبيل