معرفة اعراض الجرعة الزائدة من الكودايين أصبح أمراً ضرورياً بسبب خطورتها التي قد تصل إلى حد تهديد حياة الإنسان بشكل مباشر، خاصةً أنّ حدوثها أصبح وارداً جداً نظراً لِارتفاع حالات إدمان الكودايين في الآونة الأخيرة، تزامناً مع تواجده في العديد من الأدوية المُتداولة بكثرة كجزء من العلاج لِمختلف الأمراض، وفيما يلي تبيان لأعراض الجرعة الزائدة من الكودايين والتعامل معها مع كيفية علاج الحالة وتجنب الوقوع فيها.

الكودايين و احتمالية الوقوع في خطر الجرعة الزائدة

ينتمي الكودايين إلى فئة العقاقير الأفيونيّة، حيث أنّ له خصائص شبيهة بالمورفين، يتم وصفه لحالات الألم والحمى، و معالجة الغثيان و الاسهال، كما يتم وصفه بكثرة للسعال، حيث يكون تأثير كودايين على الدماغ بتغيير طريقة استجابته للألم، كما يعمل على تقليل النشاط الدماغي في الجزء المسؤول على السعال عند استعماله لإيقافه.

 و يتواجد على شكل حبوب كودايين، كبسولات وشراب، و أيضاً ضمن مكونات العديد من الأدوية، نذكر أشهرها: 

  1. أسيتامينوفين وفوسفات الكودايين.
  2. دواء بوتاليبتال مع كودايين.
  3. كودايين باراسيتمول.
  4. كلورفينيرامين مع الكودايين.
  5. أدوية السعال مثل: بروميثازين و بروميث في سي.

رغم أنّه يُعتبر من الأفيونات الضعيفة إلاّ أنّ تأثيره على الدماغ يجعله خطيراً عند  الوقوع في سوء استعماله، مما يؤدي إلى خطر الجرعة الزائدة و الموت، حيث أنّ تأثير جرعة كودايين تبقى حوالي 6 ساعات في الجسم، لهذا يتعرض الشخص إلى خطر الجرعة الزائدة من كودايين في حالة تعاطي جرعة أكبر من المُعتاد أو الانحراف عما أوصى به الطبيب و تناول جرعات في أوقات مُتقاربة، و بالتالي فإنّ معرفة أعراض الجرعة الزائدة من الكودايين من قبل المتعاطي و الأفراد المُحيطين به أمر ضروري للحصول على المساعدة المباشرة و تجنُّب حدوث الأسوأ، و لكن فلنتعرّف أولاً على العوامل المتحكمة في حدوث الجرعة الزائدة من الكودايين و شدّتها.

قد يهمك الإطّلاع على: علامات وأعراض تعاطي الكودايين.

العوامل المؤثرة في شدة اعراض الجرعة الزائدة من الكودايين

قد تظهر أعراض الجرعة الزائدة من الكودايين حتى عند أخذ الجرعات الصحيحة و ذلك راجع لعدد من العوامل المُتحكمة في ظهورها و شدتها، و هي كالتالي:

  1. الحالة الجسدية للمتعاطي، حيث يؤثر العمر و الوزن و الجنس على تفاعل الدواء في الجسم، كما أنّ وجود أمراض أخرى يُزيد من خطورة الجرعة الزائدة كالأمراض القلبية والأمراض المُزمنة.
  2. طريقة التعاطي، حيث أنّ حقن الكودايين السائل يعطي مفعولاً أسرع من تناول الحبوب، و يقوم بعض المدمنين بطحن حبوب الكودايين لغرض استنشاقها.
  3. الاستخدام المتزامن للكودايين مع مواد أخرى مثل أنواع المخدرات، و البنزوديازيبينات مثل زاناكس، والكوكايين، والكحول. 
  4. حقن مجموعة من المخدرات معاً يُزيد من خطورة الجرعة الزائدة.
  5. مدة تعاطي كودايين، حيث يُمكن أن يؤدي التعاطي بشكل روتيني إلى زيادة تحمل الجسم للدواء و يتطلّب جرعات عالية للحصول على نفس المفعول و بالتالي زيادة خطورة الجرعة الزائدة.
  6. عدم احترام مدة خروج كودايين من الجسم و تناول الجرعات في غير وقتها يؤدي إلى تراكمه في الجسم، وذلك يُزيد من احتمال الجرعة الزائدة.

 

عادةً ما يكون الوقوع في خطر الجرعة الزائدة من الكودايين عن طريق الصدفة لجهلٍ بالتعليمات أو نسيان الجرعة المأخوذة، ولكن يكمُن الخطر الحقيقي في حالة إدمان كودايين حيث لا يتبع المدمن أي وصفة و يتعاطى جرعات متزايدة باستمرار، أو عندما تكون مأخوذةً عن قصد في محاولةٍ الانتحار، ففي كل الحالات يستلزم فهم أصل المشكلة ومُعالجتها من قبل المختصين، و فيما يلي نتعرف على أعراض الجرعة الزائدة من الكودايين بالتفصيل مع خطوات علاج الجرعة الزائدة في حالة الطوارئ بالإضافة إلى كيفية التعامل مع الأعراض طويلة المدى في حالة إدمان كودايين

اعراض الجرعة الزائدة من الكودايين مكتوبة بشكل مُفصل

أشهر اعراض الجرعة الزائدة من الكودايين

اعراض الجرعة الزائدة من الكودايين المميتة

تحدث مضاعفات خطيرة بسبب الجرعة الزائدة عند تعاطي أي مادة مخدِّرة، و غالباً ما تحدث الوفاة بسبب عدم قدرة المتعاطي أو مَنْ معه على تمييز الأعراض مُبكراً، و لِكونه من الأفيونات تكون أعراض الجرعة الزائدة من الكودايين كالتالي: 

  1. اضطراب في التنفس، حيث تصبح عملية التنفس مُجهدة و بطيئة، و قد تصل الخطورة أحياناً إلى توقف التنفس تماماً.
  2. شفاه و أظافر زرقاء اللون نتيجةً لانخفاض مستوى الأكسجين في الدم.
  3. جلد بارد و رطب نتيجة التعرّق الشديد.
  4. نعاس و تعب.
  5. عدم القدرة على التواصل، والشعور بالارتباك.
  6. احمرار الجلد والشعور بالحكة.
  7. انخفاض ضغط الدم و تباطؤ ضربات القلب.
  8. الدوار و الدوخة، و قد يصل الأمر إلى فقدان الوعي والدخول في غيبوبة.
  9. تشنج العضلات.
  10. اضطرابات في المعدة والأمعاء، ممّا قد يسبب الغثيان و الاستفراغ، و الإمساك.
  11. صِغر حجم بؤبؤ العين أيضاً من الأعراض الشائعة للجرعة الزائدة من الأفيونات.

بعد التعرف على هذه الأعراض فماذا يحدث عندما لا يتم التعامل الصحيح مع أعراض الجرعة الزائدة من الكودايين 

ما هي عواقب التعامل الخاطئ مع اعراض الجرعة الزائدة من الكودايين

نظراً لتأثير الجرعة الزائدة على التنفس بشكل كبير فإنّه السبب الرئيسي لحدوث الوفاة، و لكن حتى و إنْ لم تكُن الجرعة مميتة إلاّ أنّها قد تسبب أضرارا على المدى البعيد في كافة أعضاء الجسم في حالة تكرارها وعدم التعامل مع الحالة بالشكل الصحيح، أهمها:

  1. حدوث تلف في الدماغ بسبب نقص الأكسجين.
  2. حدوث النوبات.
  3. تليف كبدى.
  4. فشل كلوي.
  5. وذمة رئوية.
  6. انهيار عضلات الهيكل العظمي.

تتراوح مدة بقاء أعراض الجرعة الزائدة للكودايين من 1 الى 3 ساعات من تعاطي الجرعة، ممّا يؤخِّر حدوث الوفاة و يمنح الوقت الكافي للحصول على المساعدة، لذلك تابع معنا الفقرة التالية لتعرف كيف تتعامل عند ظهور أعراض الجرعة الزائدة للكودايين.

كيفية التصرف في حالة وجود الجرعة الزائدة من كودايين 

بسبب خطر الوفاة المرتفع و إمكانية حدوث إصابات، لا يُنصح بتعاطي كودايين أو إساءة استعماله عندما تكون بمفردك، فإنّ حالة الارتباك التي تسببها الجرعة الزائدة من كودايين تجعل عملية طلب النجدة صعبة للمُصاب، لهذا يجب تواجد شخص آخر معك ليتعرّف على الأعراض و يقوم بالإجراءات التالية:

أولاً:- الاتصال بالطوارئ مباشرة:

يجب الاتصال بشكل مباشر على الطوارئ مع توفر المعلومات التالية:

  1. عمر، وزن و حالة الشخص.
  2. اسم وجرعة الدواء.
  3. كمية الدواء المُتناولة و متى تم أخذها.
  4. غرض التعاطي (علاجي أو حالة إدمان).

ثانيا:- عمل الاسعافات الأولية:

قبل وصول الإسعاف يمكن القيام ببعض الإسعافات الأولية للتقليل من اعراض الجرعة الزائدة للكودايين وتشمل ما يلي:-

  1. وضع المريض على جانبه و الحرص على تسريح مجرى الهواء عن طريق إمالة الرأس للخلف ورفع الذقن.
  2. القيام بمراقبة وتيرة التنفس، إن انخفضت إلى أقل من 10 أنفاس في الدقيقة يُنصح بإعطاء أنفاس الانقاذ عن طريق الضغط على الأنف والنفخ في الفم.
  3. في حالة توقف التنفس تماماً، القيام بتنفيذ الإنعاش القلبي الرئوي (CPR) فوراً.
  4. لا تحاول إجبار المريض على التقيؤ.
  5. لا تعطي أي طعام أو شراب للمريض.

علاج الجرعة الزائدة من الكودايين

كما ذكرنا سابقاً فإنّ ظهور أعراض الجرعة الزائدة من الكودايين يستدعي اللجوء السريع إلى المساعدة الطبية، و يُفضل أن تكون في مستشفى مؤهل و متخصِّص في علاج هذه الحالات، مثل مركز الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان الذي يتّبع بروتوكولاً خاصا بحالات الطوارئ و التدخّل الدوائي السريع لجميع حالات الجرعات الزائدة، فلا تتردد في الاتصال بنا عند حاجتك للإسعاف على الرقم التالي 01154333341.

العلاج الطارئ للجرعة الزائدة من الكودايين 

فور الوصول إلى غرفة الطوارئ، يقوم الأطباء بتقييم العلامات الحيوية للشخص كدرجة الحرارة ومعدل النبض و التنفس و كذلك ضغط الدم، و تفقُّد التاريخ الطبي للمريض لمعرفة أي مشكلات صحية أساسية، و يتم إجراء اختبارات تشخيصيّة تشمل:

  1. تحاليل الدم والبول.
  2. الأشعة المقطعية.
  3. الأشعة السينية الصدر.
  4. تخطيط كهربية القلب.

و يتم علاج أعراض الجرعة الزائدة من الكودايين المهدّدة للحياة بالدّرجة الأولى خاصّةً مشاكل التنفس عبر:

  1.  العلاج الدوائي و يتضمّن: 
    1. إدخال السوائل عبر الوريد لمنع و معالجة الجفاف واختلال توازن الإلكتروليت.
    2. حقن دواء مضاد لإيقاف مفعول كودايين و عكس تأثيره.
    3. مليِّنات.
  2. وضع المريض على جهاز التنفّس الاصطناعي.
  3. استخدام الفحم النشط لإبطاء امتصاص أي دواء في المعدة.
  4. استخدام الصدمات الكهربائية عند الحاجة.

وهذه الخطوات المُتدوالة التي يستخدمها العديد من مراكز علاج الإدمان عموماً، وأن مركز الهضبة يستعمل تقنيات وعلاجات حديثة آمنة على المريض حسب حالته ورؤية الأطباء له للتخلص من الجرعة الزائدة، وعند المريض العادي بمجرّد انتهاء العلاج واستقرار الحالة قد يخرج المريض مع بعض النصائح و مواعيد روتينية للكشف الطبي، أمّا في حالة إدمان الكودايين فيتم تحويله لبرنامج علاج الإدمان داخل مركز الهضبة في حالة اقتناع المدمن بضرورة العلاج، حيث يبدأ العلاج بتنقية الجسم من السموم تماماً مع إدارة أعراض انسحاب كودايين بشكل احترافي يضمن مرورها بسلام و ارتياح تام للمدمن عبر استخدام الأدوية المناسبة لحالته، كما يخضع المدمن للعلاج النفسي و التأهيل السلوكي من قبل أخصّائيين للوصول إلى الأسباب الرئيسية للتعاطي و معالجتها و تقويم السلوكيات الخاطئة لديه.

يمكن الاطّلاع على كافة تفاصيل العلاج من إدمان الكودايين.

يعتبر التعرّض لأعراض الجرعة الزائدة من الكودايين لمرة واحدة خطيرا جداً و يشير بقوة إلى احتمال وجود إدمان، لهذا من الأفضل تفادي حدوثها، و هذا ما ستقرأه تالياً.

كيفية الوقاية من حدوث الجرعة الزائدة من الكودايين

تبقى الوقاية أفضل حل لمواجهة أعراض الجرعة الزائدة من الكودايين، حيث أنّ معظم الأدوية التي تحتوي على الكودايين لا توصف إلاّ بوصفة طبية و هذا يقلّل من مدى انتشار إدمانه، و يُمكنك المساهمة في وقاية نفسك باتباع النصائح التالية:

  1. لا تستعمل أي دواء ما لم يتم وصفه لك، خاصة إذا كانت تحتوي على مواد مسببة للإدمان مثل الكودايين لأن استخدامها بخلاف ذلك غير قانوني.
  2. إذا لاحظت تزايداً في كمية الكودايين التي تتناولها، عليك مراجعة الطبيب لضمان عدم الوقوع في إدمانه.
  3. إذا تمّ إثبات وقوعك في الإدمان فلا تتردد في اتخاذ قرار العلاج لضمان سلامتك.
  4. ثقف نفسك، فإنّ أفضل طريقة للوقاية هي اكتساب المعرفة و المعلومات الشاملة حول المواد التي تدخل جسمك.
الخلاصة:- من الطبيعي أننا نحتاج إلى استعمال مُختلف الأدوية خلال حياتنا، و لكن استعمالها بطريقة غير مسؤولة قد يدمّر أجسادنا، خاصةً عند استعمال أدوية تحتوي على مواد مخدرة مثل الكودايين، يجب الحرص الدائم و عدم الدخول في متاهة الإدمان و خطر أعراض الجرعة الزائدة من الكودايين، للحفاظ على حياتنا و على المقربين منّا.و في النهاية نذكركم بضرورة طلب المساعدة في حالة أي شك من مركز الهضبة أفضل مركز للعلاج النفسي و إدمان المخدّرات في مصر عبر الرقم التالي 01154333341، حيث أنّ سلامتكم تهمنا.

الكاتبة: أ. كوثر.