اعراض انسحاب الكودايين هي عبارة عن مزيج من الأعراض النفسية، الجسدية، والسلوكية. التي تنتج عن التوقف عن تعاطي الكودايين بعد اعتماد الجسم عليه، وتختلف شدة هذه الأعراض وفقِ عوامل كثيرة، منها شدة الإدمان، والصحة العامة للمريض، وقد تكون هذه الأعراض خطيرة. وقد خصصنا هذا المقال لتوضيح اعراض انسحاب الكودايين و العوامل المؤثرة في شدتها، وأفضل الطرق لإدارتها و التغلب عليها، وكذلك بعض النصائح لتخفيف شدتها. فتابع معنا.

ما هي اعراض انسحاب الكودايين؟

أعراض انسحاب الكودايين مكتوبة بشكل تفصيلي

ما هي أعراض انسحاب الكودايين

اعراض انسحاب الكودايين هي اضطرابات جسدية، نفسية، وسلوكية، تظهر على المتعاطي بعد تناول عقار الكودايين لمدة تسمح بوقوع المخ والجسد في الاعتماد عليه وإليك تفصيل تلك الأعراض فيما يلي :

أولاً:- اعراض انسحاب الكودايين الجسدية

تشمل اعراض انسحاب الكودايين الجسدية ما يلي:-

  1. إسهال، غثيان، وقيء. وقد يصل الأمر إلى الجفاف نتيجة فقدان كمية كبيرة من سوائل الجسم، ويحتاج المريض إلى محاليل مُعالجة الجفاف، وإلا تكون العواقب وخيمة.
  2. تشنجات المعدة.
  3. اتساع حدقة العين.
  4. آلام العضلات.
  5. كثرة التعرق.
  6. كثرة التثاؤب، والشعور بالنُعاس.
  7. افراز مفرط بشكل غير طبيعي للدموع.
  8. سيلان الأنف.
  9. الصداع.
  10. الحمى والقشعريرة.
  11. ارتعاش الأطراف وبرودتها.
  12. طفح جلدي.
  13. عدم انتظام ضربات القلب.
  14. تغير في ضغط الدم.
  15. تغير في معدل التنفس.
  16. ضعف الشهية. 

ثانياً:- أعراض انسحاب الكودايين العقلية والنفسية

تظهر على المدمن بعض العلامات الانسحابية النفسية والعقلية وتشمل مايلي:- 

  1. الرغبة الشديدة في تعاطي الكودايين.
  2. العصبية الشديدة، والتهيج.
  3. اضطراب القلق، وقد يصل إلى نوبات هلع إذا لم يُحسن إدارة الأعراض.
  4. تقلبات المزاج ، والاكتئاب.
  5. الارتباك.
  6. مشاكل في الذاكرة.
  7. مشاكل في التركيز.
  8. عدم القدرة على النوم.
  9. في حالات نادرة جدًا قد يصاب الأفراد بالهلوسة.

ثالثاً:- اعراض انسحاب الكودايين السلوكية

تشمل الأعراض الانسحابية السلوكية للكودايين على ما يلي:- 

  1. سرعة الاستثارة.
  2. مُحاولة الأذى النفسي نتيجة الألم أو سيطرة الأفكار الانتحارية.
  3. مُحاولة إيذاء الآخرين نتيجة النوبات العصبية الشديدة.

والآن  سنتناول العوامل التي تتحكم في اختلاف شدة اعراض انسحاب الكودايين فتابع معنا.

ما هي العوامل التي تتحكم في شدة اعراض انسحاب الكودايين؟

تختلف شدة اعراض انسحاب الكودايين على عوامل عدة منها:

  1.  شدة الإدمان.
  2.  عدد مرات التكرار.
  3. الجرعة.
  4. مدة التعاطي.
  5. طريقة التعاطي.
  6. الصحة العامة للفرد.
  7. وجود أمراض عقلية مصاحبة.
  8. الفروق الفردية في سرعة التمثيل الغذائي.
  9. العوامل الجينية.
  10. وكذلك الطريقة التي يتوقف بها الشخص عن التعاطي بما في ذلك كفاءة التعامل مع الأعراض الإنسحابية.

 لذلك تختلف الأعراض من شخص لآخر فقد يمر شخص بأعراض تشبه أعراض الأنفلونزا، شخص بأعراض متوسطة،  وآخر يمر بأعراض تُهدد حياته، لذلك فاعراض انسحاب الكودايين هي تجربة فردية بحتة، لذلك يجب أن يتم تشخيص حالتك أولاً ثم الشروع في تطبيق العلاج المناسب دون خوف أو تراجع.

والآن يأخذنا الحديث إلى ذكر مدة اعراض انسحاب الكودايين، والجدول الزمني لسحبه من الجسم، فتابع معنا.

كم تبلغ مدة اعراض انسحاب الكودايين؟ وما هو الجدول الزمني لسحبه من الجسم؟

تختلف مدة  أعراض انسحاب الكودايين من شخص لأخر على حسب العوامل التي تم ذكرها أعلاه، ويكون الجدول الزمني لها كما يلي:-

أولاً:- بداية اعراض انسحاب الكودايين

تبدأعراض انسحاب الكودايين في غضون ما يقارب 12 ساعة من آخر مرة تم تعاطي كودين دواء، وتعتمد سرعة ظهور اعراض انسحاب الكودايين على طول فترة التعاطي ومقدار السموم في الجسم، وكذلك الطريقة المُتبعة في سحب السموم من الجسم.

ثانياً:- مدة اعراض انسحاب الكودايين 

مدة أعراض انسحاب الكودايين تتراوح ما بين أسبوع إلى 20 يوماً تقريباً كل مدمن حسب حالته، وغالباً ما تكون الأعراض الأولية تشبه أعراض الأنفلونزا، آلام في العضلات، رعشة، تهيج والشعور بالرغبة الشديدة في تعاطي الكودين مخدرات. وتصل الأعراض إلى ذروتها في غضون ثلاث إلى خمس أيام بعد التوقف عن التعاطي، ثم تبدأ شدة الأعراض الجسدية في الانخفاض تدريجياً حتى تنتهي غالباً بعد اسبوع من ظهورها، ولكن الأعراض النفسية قد تستمر لأسابيع أو أشهر حتى تختفي.

ثالثاً:- الجدول الزمني لأعراض انسحاب الكودايين

الجدول الزمني للأعراض من بعد آخر جرعة تم تناولها من الكودايين فهو كما يلي:

1. اعراض انسحاب الكودايين من يوم  إلى 4 أيام

تكون الأعراض عبارة عن ألم العضلات، صداع، أرق، غثيان، زيادة في التعرق، إسهال، وقيء. 

2.اعراض انسحاب الكودايين من 5 أيام  إلى أسبوع

تبدأ معظم الأعراض الجسدية في الاختفاء خلال هذه الفترة، ولكن الأعراض النفسية مثل الاكتئاب قد تبدأ في الظهور بعد حوالي أسبوع من بداية التخلص من سموم الكودايين .

3.اعراض انسحاب الكودايين بعد انتهاء الأسبوع الأول

في معظم الحالات تكون الأعراض الجسدية قد اختفت تماماً، ولكن تستمر بعض الأعراض النفسية مثل الاكتئاب، القلق، والرغبة الشديدة في تعاطي الكودايين.

لمزيد من التوضيح سنتحدث عن آلية حدوث اعراض انسحاب الكودايين، فمعرفة سبب حدوث اعراض الانسحاب طريقك الآمن للعلاج فتابع معنا.

لماذا تحدث اعراض انسحاب الكودايين؟

تحدث متلازمة اعراض انسحاب الكودايين نتيجة تطور الاعتماد الجسدي والنفسي عليه، فعندما يتعاطى الشخص الكودايين دواء بشكل مُتكرر فإنه يُغير من كيمياء المخ، حيث يرتبط إفراز مواد كيميائية طبيعية في المخ تُساعد الفرد على التوازن والقيام بمهامه اليومية وتنظيم حالته المزاجية بتناول هذا العقار، وبعد فترة يتطور لديه التسامح، ويحتاج إلى جرعات أكبر للحصول على نفس تأثير الكودايين على المخ. ومع الاستمرار يتطور الاعتماد لديه.

 ومتى حاول الشخص تقليل الجرعة أو التوقف نهائياً عن التعاطي، فإنه يواجه أعراض انسحابية مُزعجة، لأن سبب إفراز هرمونات الاتزان النفسي والعاطفي أصبح غير متواجد والمتمثل في العقار من جهة، ومن جهة أخرى توقف المخ عن إفرازها طبيعياً، وهنا يحدث نوع من الفجوة بين استجابات المدمن العصبية وبين حالته النفسية، في تلك الأثناء يُحاول المخ والجسم بكل قوة استرجاع آلية عملهما الطبيعية، وفي خضم تلك المُحاولات وغياب العقار تظهر أعراض الانسحاب.

 إذاً هي مجرد فترة يحتاجها المخ لاسترجاع آلية عمله تصاحبها بعض الأعراض يُمكن السيطرة عليها طبياً، ولكن بدقة متناهية ومُستوى رعاية عال مناسب لحالة المدمن.

وبالنسبة لهؤلاء الذين يتناولون الكودايين لأغراض طبية قد يتطور لديهم الاعتماد عليه بالفعل، ولكن من المتوقع أن يتم إدارته بسهولة مع الطبيب المُعالج، إذا ما تم  الرجوع إليه في الوقت المناسب، لاستشارته في الأعراض الانسحابية للكواديين التي ظهرت على المريض،  أما إذا ترك الفرد نفسه وانجرف لبئر الإدمان، بحيث أصبح لا يستطيع السيطرة على كمية الكودايين مخدرات التي يتناولها، سيكون الخضوع لبرنامج علاج الإدمان من الكودايين المهني الشامل ضرورة مُلحة، وإذا حاول الشخص التوقف من تلقاء نفسه فقد تكون الأعراض الانسحابية خطيرة.

شخص مريض وامامه طبيب يشرح له كيفية علاج اعراض انسحاب الكودايين

علاج اعراض انسحاب الكودايين

 حول كيفية علاج اعراض انسحاب الكودايين

إن العلاج الأمثل لاعراض انسحاب الكودايين هو الخضوع لسحب السموم في مركز متخصص لعلاج الإدمان،  حيث ستجد كل الوسائل المطلوبة لإدارة أعراض انسحاب الكودايين بأمان تام من خلال إعطائك الأدوية اللازمة، ووجودك تحت الرعاية الطبية على مدار الساعة، وتحديد الأغذية التي تحتاج إليها في تلك المرحلة، وتوافر فريق نفسي داعم لك يعينك على تخطي تلك المرحلة الحرجة، ومن الأدوية التي يتم الاستعانة بها في علاج ادمان الكودايين بها ما يلي:-

أدوية علاج اعراض انسحاب الكودايين

يتم وصف الأدوية طبقاً لظروفك الصحية واحتياجاتك، ومن هذه الأدوية:

  1. الكلونيدين(Clonidine): دواء يُستخدم لتخفيف شدة بعض أعراض انسحاب الكودايين مثل القلق، الرعشة، وشدة التعرق.
  2. لوفيكسيدين(Lofexidine): دواء تمت الموافقة عليه حديثاً ويُستخدم لتخفيف شدة بعض الأعراض الانسحابية. 
  3. الميثادون(Methadone): دواء مضاد للمواد الأفيونية، طويل المفعول، و يُستخدم لإعطاء نفس تأثيرات الكودايين، وذلك لتخفيف حدة الأعراض الانسحابية، خاصة الرغبة الشديدة في التعاطي، ويتم سحبه تدريجياً بعد انتهاء الغرض منه.
  4. أدوية مسكنة للألم: مثل اسيتامينوفين (Tylenol) والإيبوبروفين(Motrin, Advil)، للمساعدة في تقليل الآلام البسيطة.
  5. لوبيراميد: للمساعدة في وقف الإسهال.
  6. هيدروكسيزين: مثل فيستاريل و أتاراكس للمساعدة في تخفيف الغثيان والقلق.
تنويه هام:- يُرجى العلم أن الأدوية السابق ذكرها هي الأدوية المُستخدمة في العديد من المصحات النفسية حول العالم، وليست بالضرورة هي الأدوية التي يستخدمها مركز الهضبة، حيث يتبع المركز بروتوكولًا علاجيًا فرديًا لكل مريض يناسب احتياجاته وحالته الصحية، وكل الأدوية مصرحة من وزارة الصحة المصرية، ولا يجب أن يتناول المريض هذه الأدوية دون استشارة الطبيب المُعالج؛ لتحديد الدواء المناسب لحالته وتحديد الجرعة الآمنة حسب تقييم حالة الشخص.

انتبه:- علاج اعراض انسحاب الكودايين ومرحلة سحب السموم من الجسم تُسمى برنامج العلاج الجزئي، ولا يُمكن الاكتفاء بها دون إكمال برنامج علاج ادمان الكودايين المهني الشامل فإن ذلك يؤدي إلى زيادة فرص الانتكاس، وذلك لأنه من الضروري علاج الأثر النفسي للتعاطي، إزالة أي أمراض عقلية ربما كانت سبب الإدمان من البداية، وكذلك التأهيل السلوكي للفرد لمساعدته على التعامل مع البيئة الخارجية بطرق جديدة بعيداً عن المخدر، وأخيراً احذر علاج ادمان الكودايين في المنزل، فاعراض انسحاب الكودايين قد تُهدد حياتك، ومنها تعرضك للجفاف. أيضاً الرغبة الشديدة في تعاطي الكودايين غالباً ما تؤدي إلى عدم إكمال العلاج، وفرص الانتكاس أكبر.

لمعرفة المزيد حول: علاج ادمان الكودايين المهني الشامل 

والآن سنقدم لك 10 نصائح لتخفيف اعراض انسحاب الكودايين فتابع معنا.

10 نصائح للتغلب على اعراض انسحاب الكودايين 

تظهر أعراض انسحاب الكودايين بشدة على المدمن وإذا كنت تود التغلب على شدتها والتخلص منها نهائياً يُمكنك إتباع التالي:-

  1. بالطبع ستكون النصيحة الأولى هي الخضوع لبرنامج العلاج المهني الشامل في مركز متخصص لعلاج الإدمان، حفاظاً على صحتك ووقتك حيث أن نسبة التعافي نهائياً في تلك الحالة أعلى بكثير، أما ما يلي من نصائح فهي تعتبر نصائح عامة سيوصي بها الطبيب المختص للتخلص من آثار انسحاب الكودايين طويلة المدى.
  2. ممارسة التمارين الرياضية بالقدر الذي يُناسب حالتك الصحية، حيث تُساعد الرياضة الدماغ على إطلاق الإندورفين وبالتالي استعادة التوازن الكيميائي بشكل إيجابي، كما يُمكن أن تُقلل التمارين من التوتر والضغط، تُساعد المريض على النوم بشكل أفضل، تعزيز احترام الذات، وقد أثبتت الدراسات أنها تُقلل من فرص الانتكاس.
  3. تناول وجبات غذائية متوازنة: يُمكن أن يلعب النظام الغذائي دوراً كبيراً في شفاء العقل والجسم، فتناول وجبات غنية بالبروتينات والفيتامينات والعناصر الغذائية الأساسية أمر ضروري لاستعادة صحة الدماغ والجسم، كما يُساعد على إمداد الجسم بالفيتامينات والمعادن اللازمة للتعافي.
  4. الحفاظ على نسبة السوائل في الجسم: إن التعرض للجفاف أمر شائع أثناء علاج اعراض انسحاب الكودايين، لذلك من المهم شرب كمية كافية من الماء والعصائر المُفيدة للسماح للجسم بالشفاء بشكل صحيح.
  5. أخذ قدر كافِ من النوم: من الأفضل إتباع جدول نوم منتظم، لأن أخذ قسط كاف من الراحة يُساعد على الاسترخاء والهدوء.
  6. الانضمام لمجموعات الدعم: مثل برامج 12 خطوة ومجموعات دعم الأقران. لأن الحصول على الدعم يُساعدك على المضي قدماً في رحلة التعافي ويُقلل من فرص الانتكاس.
  7. يمكنك الاستعانة ببعض الاستراتيجيات المُستخدمة في الطب البديل والتي ثَبُت أن لها أثر في سرعة التعافي، تقليل الشعور بالألم، والمساعدة على الاسترخاء مثل العلاج بالتدليك والوخز بالإبر.
  8. علاجات التأمل، اليوجا: حيث يمكن أن تُحفز أوضاع التمدد واليوجا تدفق الدورة الدموية، تخفيف التوتر، وآلام العضلات. كما أن تمارين التنفس يُمكن أن تُساعد في تقليل التوتر والقلق.
  9. تكلم: فالكلام في حد ذاته هو شكل من أشكال العلاج، ويُمكن أن يكون مُفيداً في إخراج الأفكار، المشاعر السلبية، والصعوبات لأن كتمها يجعلها أسوأ، لذلك تواصل مع أحد أفراد العائلة المقربين، الأصدقاء، أو الأحباء. 
  10. المشاركة في جلسات الاستشارة: لتعلم كيفية تخفيف الضغط العاطفي، آليات التأقلم، كيفية تحويل الأفكار السلبية إلى أفكار إيجابية، تعديل السلوكيات الخاطئة، وكذلك تغيير أنماط التدمير الذاتي.

وبالطبع لن ننسى إرشادك إلى أفضل مركز لعلاج اعراض انسحاب الكودايين، فتابع معنا

أفضل مركز لعلاج اعراض انسحاب الكودايين مركز الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان

أهم ما يُميز المركز هو التعامل مع كل حالة على حدة، فكل حالة يتم دراسة ظروفها جيداً للوصول  إلى أفضل برنامج لعلاج اعراض انسحاب الكودايين، حيث يتواجد لدينا افضل الأطباء المتخصصين في علاج الإدمان. كما يُقدم المركز أفضل الأجهزة والبرامج العلاجية الحديثة المُتوفرة في الدول الأوروبية.

ومن ناحية أخرى يُؤمن العاملون لدينا بأهمية الرياضة، والغذاء الصحي في سرعة التعافي، لذلك يحرص أن يتضمن برنامج المريض أنواع مُختلفة من الأطعمة التي يحتاجها، وكذلك الرياضات التي تسمح بها حالته ،ليس هذا فحسب بل إن الإقامة لدينا فندقية، بحيث يشعر المريض أنه في رحلة علاجية، وليس في مستشفى.

الخلاصة:- اعراض انسحاب الكودايين جسدية، نفسية، وسلوكية. وتختلف شدتها من حالة إلى أخرى طبقاً لعوامل كثيرة، ولكن غالباً ما تكون هذه الأعراض مُزعجة وتحتاج إلى مراقبة طبية مُكثفة، لذلك يُفضل العلاج في مركز متخصص لعلاج الإدمان، وعدم الإكتفاء بمرحلة سحب السموم من الجسم، بل استكمال خطوات العلاج كاملة، لتقليل فرص الانتكاس

الكاتبة: أ. سمر.