ألا تعلم أن هُناك علاقة قوية بين الكريستال ميث والقلق ؟ .. نعم شُعورك بالقلق مع التَمادي في تناول الكريستال ميث أو عند مُحاولاتك في إبطال مفعول الكريستال ميث هو أمر طبيعي، حيث يرتبط الشعور بالقلق مع استخدام الميثامفيتامين ( المادة الفعالة في الكريستال ميث ) لمدى زمني طويل، وأيضا يُعد القلق أحد أهم أعراض انسحاب الكريستال ميث من الجسم الشائعة لدى الجميع، فلماذا يحدث ذلك؟ يجب معرفة آلية عمل الكريستال ميث بالجسم لتفسير الأمر، و هذا ما سنتطرق له في السطور القادمة.

ما هي آلية عمل مخدر الشبو في الجسم ؟

مخدر الشبو” الشابو”  أو الميثامفيتامينات تعمل على زيادة مُستويات الدوبامين، والدوبامين عبارة عن ناقل عصبي يوجد في الدماغ يرتبط بالشعور بالسعادة، ولذلك عند تجربة تناول الكريستال ميث فإن شُعور الشخص المُتعاطي بالسعادة يَجعله يرغب في تِكرار الأمر مرة أُخرى لزيادة إطلاق الدوبامين والشعور بسعادة أكبر في كل مرة، ولكن ما علاقة ذلك بالشعور بالقلق وهو يتسبب بالسعادة ؟، هذا ما ستعرفه الآن.

كيف يؤثر زيادة الدوبامين باستخدام الميثامفيتامين بالسلب ؟ 

يتسبب الميثامفيتامين في شعورك بالسعادة ولكن مع الوقت يجعل هُناك صُعوبة على عقلك في امتصاص الدوبامين بشكل طبيعي، ومع استمرار استخدام الكريستال ميث لا يستطيع دماغك تنظيم حالتك المزاجية، وذلك يعني انخفاض مُستويات الدوبامين لديك وجعلك أكثر قلقاً.

كما أن تناول الكريستال ميث يعمل على زيادة الطاقة واليقظة، ولكن استخدام الشبو  على مدى زمني طويل ينتج عنه الكثير من النتائج السلبية والتي سنتناولها معكم في السطور القادمة.

الآثار السلبية لاستخدام مخدر الشبو على مدى زمني طويل

تتلخص الآثار السلبية لاستخدام الكريستال ميث على مدى زمني طويل إلى ما يلي:

  1. وجود تسوس شديد بالأسنان ويطلق عليه ” فم الميثامفيتامين”.
  2. فقدان ملحوظ للوزن.
  3. الإصابة بجنون العظمة.
  4. حكة شديدة في الجلد تُسبب تقرحات بسبب الخدش. شاهد تأثير الكريستال ميث علي الجلد
  5. الشعور بالاكتئاب ناتج عن نقص السيراتونين.
  6. تغيرات في الاهتمامات الشخصية.
  7. الأرق الناتج عن اضطرابات في النوم بسبب الميثامفيتامين، حيث يُسبب اليقظة وزيادة الطاقة.
  8. الهلوسة.
  9. الهذيان.
  10. انخفاض الإنتاجية.

 ويمكنكم قراءة مقال: اضرار الكريستال ميث: 7 علامات قلبية قد تصل بك إلى الموت

 انتبه عزيزي القارئ سوف نتطرق إلى العلاقة التي تربط الكريستال ميث والقلق معا في السطور القادمة.

ما هو سِر العلاقة بين الكريستال ميث والقلق ؟ وهل يُسبب تعاطي الكريستال ميث القلق ؟ 

معلومات مكتوبة عن أعراض ادمان الشبو والقلق

ما هي العلاقة بين الكريستال ميث والقلق

يرتبط تعاطي الكريستال ميث بالشعور بالقلق وهو أحد الآثار الجانبية قصيرة المدى، ويرتبط به بشكل أكبر بعد فترة أطول من التعاطي، كما أن القلق شعور مُصاحب لأعراض انسحاب الكريستال ميث أيضاً، وارتباط الكريستال ميث والقلق معا في علاقة جاء نتيجة الأعراض المتشابهة التي توجد بين مُتعاطي الكريستال ميث، وحالة القلق التي تَنتاب الانسان، حيث أن هذه الأعراض تتمثل فيما يلي: 

  1. تسارع ضربات القلب.
  2. زيت في مستوي ضغط الدم.
  3. الإصابة بالتعرف.
  4. رعشة في الجسم.
  5. التوتر الشديد حيال أقل الأمور اليومية.
  6. ارتفاع درجة حرارة الجسم.

هذا بالنسبة لعلاقة الكريستال ميث والقلق أما بالنسبة للإجابة على تساؤل هل يُسبب تعاطي الكريستال ميث القلق؟ …. قد أشار الباحثون إلى أن أكثر من ثلاثة أرباع الأشخاص الذين يتعاطون عقار الميثامفيتامين قد يُعانون من مشاعر القلق بعد الاستخدام، وهو أثر جانبي قصير المدى فيما يُسمى بـ ” تسمم الميثامفيتامين “، ويؤدي زيادة تناول الكريستال ميث إلى تكثيف تلك المشاعر في الأشخاص الذين لديهم تاريخ مع القلق، ومن المُرجح أن يكون ذلك بسبب استخدام الميثامفيتامين طويل الأمد، أي أنه قد يستمر بل وحتى مع مُحاولة التخلص من إدمان الكريستال ميث، فيظهر ضِمن أحد أعراض انسحاب الكريستال ميث.

قد يتبادر إلى ذهنك سؤال الآن ” هل يُمكن علاج القلق الناتج عن إدمان الكريستال ميث”، و هذا ما سَنشرحهُ لك الآن في السطور القادمة.

هل يُمكن علاج القلق من إدمان الكريستال ميث ؟ 

بالتأكيد يُمكن علاج القلق من إدمان الكريستال ميث باستخدام البنزوديازيبين لتقليل القلق، ولكن لا يُنصح باستخدامه لفترة طويلة، وذلك لأنه يَتمتع بإمكانية عالية في إصابتك بادمان البنزوديازيبينات، ولذا نحنُ نَنصحك بأن يتم العلاج تحت إشراف متخصصين في علاج الإدمان حتى لا يتسبب لك تعاطي البنزوديازيبين في الإدمان، كما أن علاج القلق الناتج من إدمان الكريستال ميث يحتاج إلى تَلقِي الدعم تحت أيدي المتخصصين في علاج الإدمان.

ويُقدم لك “مركز الهضبة للطب النفسي وعلاج الادمان” أفضل فريق طبي متخصص لعلاج حالات ادمان الكريستال ميث، يُمكنك التواصل معنا لعلاج القلق واستعادة الدوبامين بشكل طبيعي، وسيتم الأمر في سرية تامة.

وبعد أن تناولنا معكم علاقة الكريستال ميث والقلق وتمت الإجابة على تساؤلاتكم حول إمكانية علاج القلق الناتج عن تناول الميثامفيتامين، إليكم الآن خطورة الاضطرابات المُتزامنة مع الميثامفيتامين في السطور القادمة.

خطورة الاضطرابات المتزامنة مع الميثامفيتامين

يُعد الاضطراب الذُهاني أحد الاضطرابات المُتزامنة مع استخدام الميثامفيتامين، ويتم تسمية تلك الحالات باسم ” الاضطراب المُتزامن” MCD، وفي تلك الحالة تَكمُن صُعوبة تحديد نوع الدعم المُناسب لتلك الحالة، وهناك نوعان من الدعم يتم استخدامهم مع حالات الاضطراب المُتزامن وهما: 

  1. نموذج دعم الفصام: يتم استخدامه مع مرضى الفصام.
  2. نموذج دعم الاعتماد: يتم استخدامه في حالات مُدمني المخدرات.

وقد أظهرت الدراسات على الحالات أنه من الأفضل التبديل بين النوعين من النماذج عند تقديم الدعم، وذلك بناءا على شدة اعتماد المُتعاطي على المُخدر، وبعد أن تستقر حياة المُتعافي بعد خُضوعه للعلاج الدوائي والتأهيل السلوكي والذي قد يتراوح بين ثلاثة إلى ستة أشهر.

ولذا نجد أنه من الضروري أن يخضع المُتعاطي للعلاج تحت إشراف طبي متخصص للمرور بمراحل العلاج بشكل سليم، وذلك لعدم التَعرُض لخطر الانتكاسة، ونحن في مركز  الهضبة لدينا مُتخصصون في علاج الاضطراب المتزامن لاستخدام الميثامفيتامين، ولكن ما هي مراحل علاج الكريستال ميث؟ هذا ما سَنتناولهُ معكم في السطور القادمة.

ما هي مراحل علاج مخدر الشبو” الآيس” ؟ 

تشمل مراحل علاج مخدر الشبو خمسة مراحل كما يلي: 

١- مرحلة الانسحاب “Withdrawal Stage “:

تُعَد مرحلة الانسحاب أول مرحلة يمر بها المريض، وتكون لمُدة أسبوعين، ويتم فيها علاج الأعراض الانسحابية للتخلص من إدمان الكريستال ميث بالعلاج الدوائي والنظام الغذائي والدعم النفسي تحت إشراف الطبيب مباشرة والمُراقبة المُستمرة.

٢– مرحلة التأهيل”rehabilitation stage”:

يبدأ فيها المريض في الشعور بالتعافي، واستعادة الطاقة، وفقد الرغبة في التعاطي، وهذه تُعد من المراحل الخطيرة، حيث يعترضهُ الكثير من المتعافين عن تكملة العلاج، وخاصة” العلاج السلوكي المعرفي وإعادة التأهيل”، مما يجعل البعض يذهب لتناول الخمور أو أنواع أخرى من المخدرات.

٣- مرحلة الحائط “The Wall Stage “:

وهي مرحلة تستغرق شهرين ونصف تقريباً، وفيها لابد أن يبقى المريض تحت الملاحظة، وذلك بسبب سهولة تَعرُضهم للانتكاسة، وذلك نظراً لقلة المتعة التي يجدونها في الحياة، وانخفاض الطاقة والتركيز لديهم، كما أنهم يشعرون أن تلك الأعراض طويلة الأمد أو أنها لن تزول.

٤- مرحلة التعديل “Adjustment Stage “:

وهي مرحلة تستمر لشهرين وفيها يبدأ الشعور باستعادة الحياة مرة أخرى نتيجة الاندماج في الحياة مع الآخرين، والعودة للعمل وزيادة القدرة على الإنتاجية.

٥- مرحلة القرار ” Resolution Stage “:

هي مرحلة تمتد لستة أشهر، ويتم فيها التواصل مع المُتعافي للتأكد من أنه قادر على مواجهة تحديات الحياة مرة أخرى دون العودة لهذا المخدر مُطلقاً.

اقراءة المزيد  من المعلومات حول المراحل التفصيلية لعلاج ادمان الكريستال ميث 

الخلاصة:- إن لُغز العلاقة الكائِنة بين الكريستال ميث والقلق تنتج من الميثامفيتامين وهو يعمل على زيادة مُستويات الدوبامين في الدماغ في البداية، وعليه يَشعر الشخص بالسعادة عند تعاطي الكريستال ميث فيُقبل على التعاطي بكميات أكبر، وتتوقف قدرة الدماغ على امتصاص الدوبامين بعد ذلك مُسبباً الشعور بالكآبة والقلق وعدم القدرة على التصرف، والارتباك الشديد عند التعرض لأقل المشاكل، ويُعد القلق أحد الآثار الجانبية قصيرة المدى في البداية، ولكن تزداد حِدة القلق مع استمرار التعاطي، وأيضاً مع الأشخاص التي لديها تاريخ مع القلق، كما أن القلق أحد أهم الأعراض الرئيسية المنتشرة لانسحاب الكريستال ميث، ويمكن التغلب على القلق باستخدام الأدوية والعلاج السلوكي في المراكز المتخصصة لعلاج الإدمان حتى لا تتعرض لمزيد من المخاطر النفسية والصحية

الكاتبة: أ. شيماء المُرسي.