بالتأكيد تجربتي مع الكريستال ميث كانت رحلة طويلة مليئة بالمُعاناة؛ أينعم البداية كانت إيجابية بسبب شعور السعادة المؤقت، لكن السلبيات والأضرار بدأت تتكالب وتهاجم حياتي بشراسة، كل شيء كان يهوي ويُدمَّر أمام عيني، علاقاتي، أسرتي، جسدي، صحتى النفسية، وحين قررت التخلي عن هذه المادة بدون مُساعدة طبية اتضح الأمر.. فتلك السموم أصبحت تُسيطر علي بشكل كامل، وبدونها أدخل دوامات الألم والاضطراب، لكني في النهاية تمكنت من النجاح وتخطي هذه المرحلة بكل ما فيها من مصاعب، وللحقيقة المكان الذي أشرف على علاجي كان له الفضل الأول والأخير في حياتي الهادئة والمستقرة الآن، فإذا كنت تُريد معرفة تفاصيل رحلتي عليك بتكملة السطور التالية وسوف أسرد لك كامل تجربتي بأدق تفاصيلها حتى تكون دليلك في التخلص من إدمان الشابو نهائياً.

كيف كانت تجربتي مع الكريستال ميث أول مرة

شعرت بفرحة شديدة حين دخنت أول سيجارة من الكريستال ميث؛ وكأنها أضاءت لي طريق السعادة؛ لكنها كانت سعادة مؤقتة يلزمها تناول الكثير والكثير من نفس المادة حتى تشعر بنفس تأثير أول مرة، وبالطبع زاد ذلك من إدماني الشديد له؛ والذي جعلني أُعاني في حياتي الشخصية وكذلك العملية، لقد كُنت أظن أنني سأدخن سيجارة واحدة،  لكنني وجدت نفسي أتوغل في تعاطي الشابو دون وعي رغم ما أعانيه من ألم وما وقع علي من أضرار، بدأ المخدر يُسيطر علي عقلي كُلياً، أفكر فيه ليل نهار، أصبحت حالتي المزاجية تتوقف على نشوة الكريستال ميث؛ ودمرت حلمي بيدي حيث كنت أطمح أن أكون لاعباً محترفاً في رياضتي المفضلة؛ لقد تحولت من رياضي يسعى ويجتهد إلى مدمن للشابو، تنظر إليه الأعين باستياء فلقد طُردت شر طردة من الفريق بعدما أحدثت فوضى عارمة، بالطبع أنت لا تعرف شكل مدمن الكريستال ميث، ولكنني أؤكد لك، أنك ستتحول إلى شخص مثير للاشمئزاز، يفر من أمامك كل شخص يقترب منك.. ورغم ذلك لم أتوقف، وبدأت أتفنن في موتي بالبطئ بعد الانغماس في بيئة التعاطي ومعرفة طُرق تعاطي الكريستال ميث الأخرى.

في الحقيقة لقد جربت شتى أنواع الكريستال ميث وكل نوع كان يعطيني تأثير مُختلف وتنتج عنه اضطرابات أشد كما عرفت في فترة التعافي من الإدمان ؛ فأحيانًا كنت استخدم الكريستال من خلال التدخين، وتارة أخرى أقوم باستنشاقه عبر أنفي، ومرات قليلة استخدمت فيها حبوب الكريستال ميث لبطء بدء المفعول، وكنت أعرف أشخاص تطور بهم الأمر وما عاد يكفيهم تلك الأنواع، ودخلوا في مرحلة الحقن؛ وهي من أخطر المراحل التي عرفت بأضرارها مؤخرًا أثناء علاج إدمان الأيس في مركز  الهضبة، والآن سوف اشرح لكم تجربتي مع تعاطي الكريستال بكل الطرق في السطور التالية.

تجربتي مع طرق تعاطي الكريستال ميث

تتعدد طرق تعاطي الكريستال ميث وتشمل ما يلي:

1. استنشاق الكريستال ميث وخطورته

يد شخص بها ورقة من النقود ملفوفه تثساعده على استنشاق الكريستال ميث

استنشاق الشابو

من خلال الاستنشاق شعرت بتأثير مخدر الشابو على الجسم والعقل في أقل من 5 دقائق عقب دخوله من أنفي، لا أنكر أن سعادتها كبيرة لكن أيضًا مُرتبطة بالجرعات التالية والتالية، لذلك لم استمر عليها وبدأت بزيادة جرعة الكريستال ميث التي أدخنها رغبة في نشوة أعلى.

2. حبوب الكريستال ومفعولها

أما بخصوص تناوله عن طريق الفم، فقد يستغرق بدء المفعول حوالي ربع ساعة وقد يصل إلى 20 دقيقة حتى تشعر بتأثيره عليك، والكثير من أصدقائي يلجأون إلى استخدام حبوب الكريستال ميث لسهولة الحصول عليها، أما الأشخاص التي تبحث عن المفعول السريع فإن الحبوب لا تكون ملاذًا لهم، وكنت من هؤلاء الأشخاص، لكن أحيانًا كنت اضطر لتناوله إذا صعب عليّ الحصول على سجائري المُفضلة. 

3. حقن الكريستال ميث والألم

مفعولها سريع جدًا؛ فبمجرد الحقن بها تشعر بتأثرها وحينها سوف ينتابك شعور بالبهجة المُفرطة؛ وذلك لأنها تؤثر على الخلايا العصبية الموجودة بالدماغ مُنتجة هرمون الدوبامين المسؤول عن النشوة والسعادة، لكن ألم التعود عليها يزداد يومًا بعد يومًا.

لا أنكر أن السعادة كانت تفتح لي الكثير من آفاق البهجة غير المُتناهية في البداية، لكن اختلف الأمر حين أفلست بسبب سعر الكريستال ميث المُرتفع الذي يتراوح الجرام الواحد منه من 1500 جنيه: 3000 جنيه، وبدأت في ارتكاب جرائم سرقة ونهب من أجل سيجارة واحدة فقط، ومع فقدان المال أصبح مُقابل السعادة التي كنت أشعر بها اكتئاب كاد أن يقتلني؛ بالإضافة إلى أن جسمي وصل لمرحلة الانهيار، أما أعصابي فقد فقدتها كلياً إلا أن دور الوالدين هنا كان هو طريق النجاة بالنسبة لي.

تعرف أكثر على: 4 طرق تعاطي الكريستال” الشبو” & مدى تأثير كل منها على الشخص

دور الأسرة في علاج إدمان المخدرات

والدي ووالدتي وقفا بجانبي كثيراً، ومن جهتي وفي بعض لحظات اليقظة النادرة كنت أقرر التوقف نهائياً عن تناول هذه المادة اللعينة مرات كثيرة، لكن دون جدوى؛ فأعراض انسحاب الشابو كانت أقوى مني، وفي كل مرة أفشل يتملكني اليأس، وألجأ للتعاطي بصورة أكبر، تلك الحالة أوصلتني للهلاك، ساحباً معي أهلي بعد أن عانوا من تصرفاتي وطالتهم أضرار إدمان الشابو نتيجة سلوكياتي الإدمانية، حتى أني رأيت الموت بعيني حينما تعاطيت جرعة زائدة من الكريستال ميث.


تجربتي مع الكريستال ميث كل لحظة فيها مُعاناة، ألم، يأس، جلد للذات، اضطراب، تجربة أشبه بالكابوس، حتى ملامح وجهي تغيّرت بسبب تأثير الكريستال ميث على الجلد والأسنان، لقد أصبحت شبح بكل ما تعنيه الكلمة من معانِ.. وإليك أبرز أعراض الكريستال ميث الجسدية والنفسية للتمكن من تصوّر تلك المأساة.

أبرز 5 أعراض في تجربتي مع الكريستال ميث

لا أستطيع أن أتخيل مقدار الألم الذي كنت أشعر به حتى أحصل على بعض المواد الكيميائية مجهولة المصدر، لا أصدق أني كنت مُغيب لهذه الدرجة، فكثيرًا ما أظل أفكر في كم الأعراض التي كانت تظهر عليّ وكيف سمحت لجسدي أن يُعاني مثل هذه المُعاناة الكبيرة، وما أتذكره من أعراض تجربتي مع الكريستال ميث كانت كالتالي:

  1. غزارة التعرق.
  2. ألم شديد في عظامي 
  3. ارتفاع مُفرط في درجة حرارتي.
  4. غثيان مُستمر لا يتوقف مما أدى إلى أوجاع شديدة في المعدة.
  5. بدأت تخاطرني مجموعة من الأفكار الانتحارية وأذى الغير بشكل غير مُسبوق.

وهنا بعد تجربتي مع إدمان الكريستال ميث أصبحت أدرك خطره الشديد؛ ولذلك بحثت مرارًا وتكرارًا عن حبوب تساعد على ترك الكريستال حتى أتجنب مخاطره وأنقذ ما بقى من صحتي وأقي نفسي شر هذه الأعراض وما يحويها من أذى؛ وإليكم تجربتي مع الحبوب في الفقرة التالية.

هل يوجد حبوب تساعد على ترك الكريستال 

جربت حبوب تساعد على ترك الكريستال أثناء مُحاولتي الفردية للإقلاع عن الشابو، وجاءت العواقب وخيمة إذ أدركت أني أدمنت تلك الحبوب، وذلك لأني عرفت لاحقًا أنها تُستخدم أثناء مرحلة سحب السموم من الجسم، لكن لا يتم استخدامها إلا تحت إشراف طبي في مركز متخصص أو مستشفى علاج إدمان المخدرات التي تتابع حالتك؛ مثل مركز  الهضبة للصحة النفسية وعلاج الإدمان الذي  يتبع تكنيك خاص به، وكل حالة يلائمها نوع معين حسب درجة الإدمان وكمية السموم الموجودة بالجسم؛ ومن أشهر أنواع أقراص انسحاب الكريستال ما يلي:

  1. ريفوتريل.
  2. النالتركسون.
  3. بوبروبيون.
  4. الكلونيدين.
  5. بروبرانولول.
  6. البنزوديازبين.
  7. مودافينيل.
  8. تربترول.
  9. سيركويل.

ومن واقع تجربتي فقد اتضح لي أن علاج أعراض الكريستال ميث في المنزل يستحيل إلا مع المُتابعة الفعلية مع الطبيب المُختص، لأني حاولت الإقلاع عن الكريستال منزلياً، وهنا ظهرت أعراض أشد حدة كادت أن تودي بحياتي في لحظة، وبعد أن فشلت مع حبوب تساعد على ترك الكريستال دون أي استشارة طبية، بل بدأت تظهر علامات أخرى تؤكد إدماني للمخدر نفسه الذي كنت استخدمه بغرض تخفيف أعراض الانسحاب، بدأت أخطط فعلياً لتلقي العلاج في مركز الهضبة بناءاً على توصية من أحد أصدقائي استطاع النجاح في علاج إدمان المخدرات بواسطتها، وكانت البداية من عندي حيث عزمت على القيام بعدة فحوصات لمعرفة المرحلة التي وصل إليها جسمي بسبب إدمان الشابو، وكانت تجربتي مع تحليل الكريستال كالأتي.

تجربتي مع تحليل الكريستال” الشبو”

أنا مدمن كريستال ومن واقع إدماني ظهر على ملامحي العديد من أعراض إدمان الكريستال التي جعلت الجميع يلاحظون تغيرات حقيقية في شخصيتي؛ وهذا ما جعلت أسرتي تلجأ إلى تحليل الكريستال حتى يتم علاج الأمر في أسرع وقت؛ وبخصوص تجربتي مع تحليل الكريستال أوضح طبيب المختبر وجود عدة أشكال أستطيع من خلالها معرفة نسب تركيز الكريستال، وهي خطوة مُفيدة جدًا في مرحلة العلاج؛ وتشمل الآتي:

1. فحص دم

يوضح هذا الفحص تركيز الكريستال ميث في الجسم خلال آخر 12 ساعة، فإذا تم تناول الجرعة الأخيرة قبل هذا الوقت يكون من الصعب إيضاحه باختبار الدم.

2. فحص اللعاب

يُعد من الفحوصات الدقيقة والسهلة في نفس الوقت؛ إذ يُمكن أخذ العينة منزلياً إذا كان أحد الأباء يشك في سلوكيات أحد أبنائه؛ ولا يستغرق التحليل سوى 5 دقائق فقط، ويوضح أيضًا تركيز المواد المخدرة في الجسم أخر 12 ساعة.

3. فحص بصيلات الشعر

يعتمد هذا الاختبار على أخذ عينة من شعر الشخص المُتعاطي وبدء الفحص؛ والرائع هنا أن المدة التي تبينها بصيلات الشعر هي آخر 90 يوم، فإذا تم تناول الكريستال ميث خلال الثلاث أشهر السابقة فسوف يتضح هذا في التحليل.

4. فحص البول

أما بخصوص مدة بقاء الكريستال في فحص البول؛ فإنه يظهر في أخر 5 أيام من تاريخ الفحص، إذ يعمل على توضيح العقاقير المخدرة ونسبتها في البول؛ بالإضافة إلى ذلك فإن كان هناك تسمم بالجسم من المخدرات فإن فحص البول يوضحه بكل سهولة.

لكن ما تم إخباري به أن النسب لا تكون مؤكدة عند إجراء هذه التحاليل بسبب إمكانية التلاعب في الجسم لتغير نسب المواد المخدرة واستخدام حيل إبطال مفعول المخدرات  مثل استخدام الليمون أو الخل أو ممارسة التمارين الشاقة وتناول الملينات، وللأسف قد تُحدث تلك الطُرق مضاعفات خطيرة على المدمن ، وسرعان ما يتم كشفها من خلال إجراء التحليل على فترات بعيدة من بعضها أكثر من مرة، لأن مرور الوقت على التعاطي تصبح قدرة الجسم على التلاعب بالتحاليل والفحوصات صعب للغاية، لكن مع حالتي كنت أريد حقًا بدء العلاج دون أي تلاعب أو تزييف.. أذكر هذا لأنني اكتشفت أن هناك الكثير من المدمنين يحاولون تنظيف الجسم من الكريستال ميث بتلك الطُرق، لكن الأمر لا يتم على هذا النحو، فإدمان الكريستال غير قابل للسيطرة إلا بالتدخل الطبي المهني.

وهنا استوقفني سؤال وددت أن أعرف إجابته قبل أن أبدأ؛ وهو متى تنتهي أعراض انسحاب الكريستال وأستطيع أن أمارس حياتي بشكل طبيعي، لهذا عرضت السؤال على أحد أساتذة مركزالهضبة الكرام أثناء تواصلي معهم حتى أستعد لبدء العلاج وأنا على دراية بكل التفاصيل، وبالفعل شرح لي أحد الأخصائين هناك الأمر في الفقرة التالية.

متى تنتهي أعراض انسحاب الكريستال ميث” الشبو”

بات الأمر الآن غاية في الصعوبة، فأنا في هذه اللحظة أقع بين حافتين؛ أن أبقى في هاوية الإدمان أو أن أصبح شخص طبيعي مرة أخرى، ومن خلال تجربتي مع  الكريستال استطعت أخذ خطوة العلاج في مركز  الهضبة المتميز، التي وجدت بها العديد من المميزات التي جعلت الإجابة على سؤال متى تنتهي أعراض انسحاب الكريستال لدي لم تتخطَ  الـ  10 أيام فقط، لأنه لم يكن مُجرد إجابة، بل فعل أنقذني من مراحل الخطر، ومنحي القدرة على تخطي أعراض الانسحاب بدون مُعاناة تُذكر.

وجاء ذلك وفقًا لتحليل فحص الكريستال على يد أمهر الأطباء الموجودين في مركز الهضبة، الذي  أنصح به كل شخص يُريد أن يبدأ حياته بعيدًا عن أضرار الكريستال ميث سواء الجسمانية أو النفسية، وبعد انتهاء فترة العلاج الدوائي ومرحلة سحب السموم من الجسم يأتي الوقت لتكملة علاج الكريستال ميث النفسي؛ والذي حدد الأطباء مدته معي حسب حالتي؛ وكان حوالي 20 يوم، وما علمته أن الجزء النفسي المُتبقي من العلاج هو ما سيجعلني على استعداد لمواجهة المُجتمع مرة أخرى والانخراط في البيئة المهنية بشكل طبيعي.

كما حدد الطبيب فترة العلاج حسب حالتي؛ وهنا يختلف الأمر نظرًا لاختلاف نسبة المخدر في الجسم؛ وفي الغالب تتراوح مدة العلاج الدوائي حوالي 10 أيام فقط، وهي مدة قصيرة نظير المدة التي يستغرقها العلاج النفسي عند البعض؛ فقد تمكث حوالي 3 أشهر في الحالات الصعبة.

تعرف على المزيد حول: 6 عوامل هامة تؤثر على شدة اعراض انسحاب الكريستال ميث .. احذر

هل نجحت في التعافي من إدمان الكريستال ميث؟

نعم، لقد نفذت كل ما طلبه أطباء وأخصائي مركز  الهضبة بشكل دقيق؛ وبالفعل نجحت في التعافي من إدمان الكريستال ميث ولم يُعد يسري بجسدي ولو بنسبة ضئيلة من الشادو، وهنا بدأت أعود بأفضل صحة ووعي وإدراك إلى حياتي، وأصبحت أعي ما يدور حولي، وفي ذلك الوقت سعيت إلى حُلمي من جديد وبدأت أتدرب أطول فترة مُمكنة حتى أستعد لتقييم التحاقي بالنادي المُفضل لدي، والآن أنا لاعب مشهور في أحد النوادي الكبيرة، وفخور جدًا بالإنجاز الذي أعاد لي الحياة مرة أخرى وزال عن عيني غبار الإدمان، ويرجع الفضل بعد توفيق الله إلى البروتوكول المتبع داخل مركز النهضة.

للتعرف على تفاصيل التعافي من ادمان الكريستال ميث 

طريقة التواصل مع مركز الهضبة

تستطيع الآن بكل سهولة التواصل عن طريق الواتس آب مع مركز الهضبة على رقم 01154333341  والاستفسار عن كل ما يخص مراحل علاج إدمان الكريستال والطرق المُتبعة ومُضاعفات الآيس الخطيرة في حال تأخر العلاج أو عدم البدء به، لذلك لا تضيع عمرك هباءًا واستمتع بكل دقيقة في حياتك، واستفد من تجربتي مع الكريستال ميث وأنني أصبحت مُتعافي الآن، وما عرفته عن مخدر الشابو أثناء علاجي كان كالتالي.

ماذا تعرف عن الكريستال ميث

كثيرًا ما تساءلت عن الكريستال ميث ومما يتكون ولم أجد إجابة تريح بالي؛ لكن أثناء خضوعي للعلاج وجدت أنها مادة مُتعددة الأسماء والأشكال؛ ونادرًا ما يتشابه نوع منها مع الآخر؛ ويرجع ذلك إلى اختلاف طريقة التصنيع من صانع لآخر، بالإضافة إلى أنها من أشد المواد خطورة على جسم الإنسان وعقله؛ إذ أنها تؤثر مباشرةً على خلايا الجهاز العصبي لتجعله متنبهًا ويقظًا، وذلك بالتأكيد يحمل بين طياته الكثير من المشاكل وظهور أعراض إدمان الكريستال ميث عليك إذا كنت مُقبل على تناولها منذ فترة طويلة، أما بالنسبة لي فإن تأثير الكريستال ميث على الجسم بدأ من أول جرعة تناولتها.

بالتأكيد تتباين كل حالة عن الأخرى في طبيعة أجسامهم ومدى قوة تحملهم، إذ أن تأثير الكريستال ميث على الجسم يختلف اختلاف طفيف بين مدمن وآخر.

الخلاصة:- نجحت بالفعل في تجربتي مع الكريستال ميث صعدت من الهاوية إلى النجاح، حيث أتممت علاجي كاملاً، واستطعت الآن الرجوع لعملي وتزوجت وأصبح لدي طفلين الآن وأعيش حياة مُستقرة مع عائلتي تغمرها الحب والأمان والطمأنينة بعيدًا عن أذى المخدرات وعواقبها، بالإضافة إلى استمراري في الهواية التي طالما حلمت بها منذ صغري، فأنا الآن فخور بنفسي وأوجه نصيحة غالية لكل شخص يريد معالجة إدمان الكريستال ميث ومُتردد في البدء، ابدء الآن وسوف تحظى بشفاء وصحة وعافية مع مركز الهضبة.

الكاتبة: أ. حنان القاضي.