في الآونة الأخيرة ومع انتشار الجرائم بشكل غير مسبوق أصبح البحث عن علاج ادمان الكيميكال هو السبيل الوحيد للحد من هذه الفوضى، وذلك بعد إثبات أن أغلب تلك الجرائم البشعة كان ورائها الإدمان بمُختلف صوره، لذلك دعونا نتعرف أكثر عن ادمان الكيميكال وكيف يُمكن علاجه وما هي طرق علاج الإدمان من الكيميكال الآمنة والمضمونة، بالإضافة إلى ذكر حالات شفيت من ادمان الكيميكال بشكل نهائي.

هل الكيميكال يُسبب ادمان؟ وما هي أسباب تعاطيه وانتشاره؟

نعم يعد الكيميكال من المواد المخدرة بدون أدنى شك  ويتحول إلى مادة إدمانية شديدة في حالة إساءة الاستخدام، لكن في وقت سابق كان يظن الشباب أن ادمان الكيميكال مُستحيل لعدة أسباب سنعمل على ذكرها فيما يلي، ولكن سرعان ما يتفاجؤن من ظهور أعراض إدمان Spice عليهم،  أما الأسباب التي ساعدت على انتشار وتعاطي السابيس فهي كالتالي:

  1. تحاليل المخدرات كانت في السابق يصعب عليها تحديد المادة المُضافة إلى الخليط وهو السبب الرئيسي في انتشار الإدمان؛ وذلك بسبب تغيرها بين الحين والآخر من المصنعين لتضليل الرقابة ونشر ادمان المخدرات.
  2. اعتقاد الأشخاص المتعاطين أن مخدر السبايس ما هو إلا مجموعة عشبية من نباتات طبيعية لا تشكل أي خطر أو إدمان.
  3. من أشهر أسباب انتشار الكيميكال بين الشباب المراهقين هو حب التجربة والفضول لتجربة مُخدر جديد.
  4. التعرض المُستمر للضغط والتوتر مما يجعل الشخص يُفضل تعاطي المخدرات هروباً من الضغوط والتوتر.
  5. وجود مشاكل في العمل أو مشاكل أسرية أو دراسية أو عاطفية.
  6. عدم مُتابعة الأبناء من قبل الآباء وتوفير الأموال بدون رقابة.

نجد أن ادمان الكيميكال يؤثر على أعضاء الجسم المُختلفة وخُصوصاً خلايا المخ العصبية؛ وبالتالي يتوقف المخ عن أداء عمله بصورة طبيعية نظرًا لتحكم المخدر به، ولهذا يجب البحث عن علاج ادمان الكيميكال بأسرع وقت قبل ظهور أعراض ادمان الكيميكال الشديدة مثل الهلوسة وجنون العظمة، كما أن هناك عوامل مُساعدة وفعالة للتخلص من ادمان الكيميكال وتُعد خطوة مهمة قبل علاج ادمان الكيميكال سنوضحها لكم في الفقرة التالية.

العوامل المُساعدة والفعالة للتخلص من ادمان الكيميكال 

من الصعب توضيح بعض المواد التي يتكون منها مخدر الكيميكال من خلال تحليل الكيميكال للتعرف على ما إذا كنت مدمن كيميكال أو لا، وذلك يرجع إلى اختلاف مواد تكوينه من عبوة لأخرى، لأنها عبارة عن مزيج وخليط أكثر من مادة في ذات الوقت لتعطي تفاعلات غير معروفة تزيد من إدمان الكيميكال دون توضيح السبب أو المادة الرئيسية في ذلك، وبالتالي يصعب علاج ادمان الكيميكال نظير ذلك، ولكن يمكن الجزم أن الخطوة الأولى والصحيحة في علاج مدمن الكيميكال تتمثل في المُساعدة من الجهات والمراكز المتخصصة في كيفية علاج ادمان الكيميكال، إذ تمتلك تلك المؤسسات بروتوكولات مُعتمدة للتعامل السليم في علاج ادمان السبايس على وجه التحديد، وبترشيح الكثير من الأشخاص تم اعتماد مركز الهضبة كأولى المراكز  في أعلى نسب الشفاء من الكيميكال والتعافي منه نهائياً، ويتم الاستعانة هنا ببعض العوامل المُساعدة في علاج إدمان المخدرات عمومًا ومخدر الكيميكال بشكل خاص.

البيئة المُحيطة: 

سواء كان الشخص في مرحلة العلاج أم الشفاء من الكيميكال فالبيئة المحيطة أمر في غاية الأهمية، وحتى يتم العلاج بالطريقة الصحيحة لابد من الاهتمام بكل ما يحيط بالشخص لتجنب الانتكاسة إلى الإدمان مرة أخرى؛ ويتم ذلك من خلال إبعاد كل الأشخاص الخطرة الذين كان لهم يد في مشوار إدمانه، وكذلك الأماكن التي كان يرتاد إليها، كما يحتم الأمر اختيار مكان العلاج بتأني، ولن تجد أفضل من مركز الهضبة الذي يُوفر لك معيار الأمان.

الدعم الاسري:

دور الأسرة هنا لا يقل أهمية عن أي خطوة من خطوات العلاج الفعالة التي تمنحك التعافي في وقت وجيز، إذ يجب دعم الحالة نفسياً ووقوف جميع أفراده معه أثناء تلقي علاج ادمان الكيميكال؛ كما ينبغي حل المشاكل الأسرية والتكاتف حتى تمر هذه الأزمة.

طرق العلاج المُتبعة:

اختيار البروتوكول المُناسب هو العامل الأهم في فشل أو نجاح مراحل علاج ادمان السبايس؛ ومن يستطيع تحديد طريق العلاج هو الطبيب المتابع للحالة؛ ويتم اختيارها من خلال الفحوصات الأولية التي توضح نسب مخدر السابيس في الجسم؛ والتي بالطبع تختلف من شخص لآخر، ونجد أن طريقة علاج ادمان الكيميكال في مركز الهضبة  تتم من خلال برامج مُعدة عن خبرة وجدارة وتفوق في مجال معالجة الإدمان.

صورة توضح مراحل علاج ادمان الكيميكال بشكل تفصيلي.

أهم مراحل علاج ادمان الكيميكال

تعرف على طريقة علاج ادمان الكيميكال في مركز الهضبة 

على الرغم من صعوبة طرق العلاج من الإدمان على كل مدمن وفر مركز الهضبة فريق متخصص في علاج الإدمان بشتى صوره من أجل الحفاظ على صحتك وصحة أسرتك، أما عن طريقة علاج ادمان الكيميكال في مركز الهضبة فهناك أخصائيين مُعتمدون يقومون بالإشراف على حالتك وعمل تقييم مبدئي للتعرف على المادة التي تم تعاطيها بالتحديد، ومن ثم يتم البدء في اختيار طريقة الشفاء من الإدمان الأنسب لحالتك من خلال وضع الخطة المُناسبة؛ وتبدأ خطوات علاج السبايس كالآتي:

المرحلة الأولى:- مرحلة الفحص الشامل والتقييم

تعد من أهم المراحل التي تتم داخل مركز الهضبة دون شك، إذ أنها الانطباع الأول للمريض؛ فإن شعوره بالراحة من البداية سوف يُسهل الأمر كثيرًا أثناء علاج ادمان الكيميكال؛ وهنا يتم عمل مجموعة من الاختبارات المبدئية للتعرف على ما إذا كان المدمن يُعاني من أمراض أخرى أو إصابته بمضاعفات خطيرة ناتجة عن إدمانه؛ وهذا لتحديد بروتوكول العلاج السليم لكل حالة، كما يتم توضيح نسب السموم في الجسم حتى يكون من السهل على أخصائي مركز الهضبة من تحديد مدة علاج الكيميكال بالتقريب، ومن هنا يُتيح الفرصة للتحدث مع الحالة لتهيئتها النفسية حتى يتم تقبل العلاج من أول خطوة، ومن هنا تأتي أهمية مرحلة الفحص.

المرحلة الثانية:-  سحب سموم الكيميكال من الجسم

لابد أولاً من التخلص من كافة السموم التي أضفتها لجسمك بعد تعاطي الكيميكال، وهنا سوف تظهر عليك الأعراض الانسحابية لإدمان الكيميكال، لكن مع مركز الهضبة سوف تقل حدة هذه الأعراض من خلال التقنيات المُستخدمة داخل المشفى والأدوية التي يتم تناولها لتخفيف أعراض انسحاب السبايس الشديدة، أما إذا كنت تفكر في علاج المخدرات في المنزل فالأمر ليس بهذه السهولة التي تظنها؛ لأن حينها سوف تكون علامات انسحاب الكيميكال أكبر ما يُمكن، وقد يجعلك هذا في تناول جرعة زائدة من مخدر السبايس؛ وبالتالي يزداد الأمر سوءًا على عكس المُتوقع، ومن اعراض انسحاب الكيميكال ما يلي:

الأعراض الانسحابية لمخدر الكيميكال الأكثر شيوعاً

 في حالة انسحاب الكيميكال من الجسم تظهر مجموعة من الأعراض الأخرى التي تصنف ضمن أعراض انسحاب السبايس وتتمثل في التالي:

  1. صداع مُستمر.
  2. توتر في الجسم.
  3. بداية اكتئاب.
  4. فقدان الأعصاب وعدم القدرة على السيطرة عليها.
  5. نهم الطعام أو فقدان الشهية الكلية.
  6. رعشة بالجسم.
  7. إسهال.
  8. صعوبة التحكم في الأعصاب.

قد يهمك الاطلاع على أعراض انسحاب الكيميكال وعلاجها بشكل تفصيلي 

المرحلة الثالثة:- إعادة تأهيل مدمن الكيميكال

بعد ضمان خلو الجسم من مخدر الماريجوانا الاصطناعية (الكيميكال)، يبدأ أطباء الهضبة بإعادة تأهيل الشخص للعودة إلى حياته العملية والمهنية مرة أخرى بشخصية جديدة أكثر صحة وبعقلٍ واعٍ، وهي خطوة مهمة جدًا حتى يسهل الانخراط في المُجتمع من جديد، ويكون هذا من خلال أطباء نفسيين مهرة استطاعوا بالفعل احتواء الموقف وبالتالي أصبح استجابة الشخص أسرع وذات تأثير أوضح، كما يضمن لك مركز الهضبة ما يلي من عناصر مميزة لها دون غيرها؛ وتتمثل في التالي؛

  1. مستشفى مجهزة بالكامل بأحدث التقنيات.
  2. متابعة على مدار 24 ساعة يومياً.
  3. تقديم كل وسائل الدعم والراحة.

كما أن هناك حالات تم شفاءها من ادمان الكيميكال عن طريق خضوع المريض لهذه المراحل العلاجية مع استخدام التقنيات الحديثة ومنها ما يلي في الفقرة التالية

حالات تم شفاؤها وعلاجها من الكيميكال داخل مركز الهضبة

عند الحيرة في البحث عن علاج للإدمان لن تجد أفضل من مركز الهضبة في مصر؛ فمعه نسبة الشفاء مُرتفعة جدًا بسبب البروتوكولات المتبعة التي تختلف من حالة إلى حالة، وبالفعل سر نجاحها هو تفوقها في علاج ادمان الكيميكال بكافة صوره وأشكاله؛ وسوف نقوم الآن بسرد حالات تم شفاؤها وعلاجها من الكيميكال داخل مركز الهضبة:

الحالة الأولى:- ( أ. ج) 21 سنة

يقول شاب يدعى (أ.ج)  في الدفعة الرابعة من كلية التجارة،  أنا كنت متميز بين أصحابي بذكائي الدراسي وارتفاع تقديري كل عام، إلا أن تعرضت خطيبتي إلى حادث مأساوي أدى إلى وفاتها المنية؛ وهذه كانت القشة التي قسمت ظهر البعير، وحينها انقلبت حياتي رأسًا على عقب، حينها قررت أن تعاطي المخدرات لمُحاولة نسيان ما حدث؛ فقد كانت أعز ما أملك، ووقتها عرض علي أحد الزملاء في الجامعة أن أشرب كوب من شاي الكيميكال؛ لكن كان كوب له مذاق مُختلف بتأثيرات أقوى، وشعرت حينها أن الصراع الذي كان داخلي اختفى، وبدأت أعراض إدمان السابيس تسيطر على حياتي حتى جعلتها كومة رماد يحيط بها الفشل من كل جانب؛ فشل دراسي ظهر في رسوبي في أخر مرحلة جامعية، وفقدت هنا حُلمي في الالتحاق بهيئة التدريس الجامعي، وبدأت حياتي تزداد سوءًا حين فشلت في الحصول على مخدر الكيميكال لتهدئة أعصابي من جديد؛ وذلك لافتقاري المال آنذاك، وحينئذٍ بدأت أعراض إدمان الكيميكال تزداد حدتها إلى أن قرر أهلى ذلك الوقت اللجوء إلى مركز  الهضبة لعلاج الحالة التي وصلت لها.

بالفعل أجريت أول مقابلة مع أخصائي تحاليل قام بعمل بعض الفحوصات الأولية التي اتضح فيها المواد التي كنت أتعاطاها، ومن ثم تم توجيهي إلى طبيب نفسي تحدث معي وشعرت بالراحة بمُجرد حديثنا، ومن هنا بدأت فترة علاج ادمان الكيميكال، إذ مكثت داخل المشفى شهر كامل حتى شعرت بجسمي يعود لحالته من جديد، والآن يقشعر بدني بمُجرد تذكر هذه الفترة العصيبة من حياتي، ولم أكن أتخيل أن أصل لهذه المرحلة أبدًا، وبكل جوارحي أشكر الآن كل من أشرف على علاجي من البداية حتى تمكنت من الخروج من المستشفى بأفضل حال، لكن سرعان ما عاودت إلى دراستي من جديد ونجحت في السنة الأخيرة بتقدير مُرتفع، والآن أنا أعمل في بنك متميز، ورتبتي المهنية كل يوم في ازدياد.

الحالة الثانية:- ( ر.س) 35 سنة

تقول (ع.ج) زوجي كان مُتعاطي لما يسمى الكيميكال، وأحيانًا كنت أسمعه يذكره بالسبايس، لكن كنت لا أعرف ما يتحدث عنه، كنت أظنه نوع من السجائر أو ما شابه؛ لكن فوجئت بعد ذلك بظهور أعراض غريبة عليه استدعتني للقلق على الفور، وحينها قررت التحدث إليه لمعرفة ما يحدث معه، آنذاك أخبرني أنه كان يتعاطى مادة الكيميكال كنوع من المخدرات، إلا أنه الآن بات لا يستطيع العيش بدونها لأنه قرر التوقف لكن دون جدوى، وهنا حاولت مُساعدته بكل الطرق وقررت أن أعرضهُ على أحد أخصائي مركز الهضبة الذي  طالما سمعت عنه في إمكانياته المذهلة في شفاء المدمنين من المخدرات دون تعب شديد، وبالفعل بدأ أولى خطوات العلاج وكان مُتحمس جدًا لإنهاء فترة علاجه للعودة إلى بيته وأبنائه بكل شغف، وبالفعل استطاع قضاء قرابة شهرين في مرحلة التعافي والملاحظة إلى أن عاد بسلام إلينا.

وبعد أن استمعنا إلى هذه الحالات التي تم شفائها داخل مركز الهضبة من ادمان الكيميكال نهائياً هناك سؤال يراود الكثير من ذوي المدمنين وهو ما هي مدة علاج ادمان الكيميكال في مركز الهضبة.

ما هي مدة علاج ادمان الكيميكال؟

بالتأكيد تختلف مدة علاج ادمان الكيميكال من شخص لآخر وفقًا لمجموعة من العوامل، ويستطيع الأطباء المتخصصين تحديد مدة علاج السبايس من خلال التعرف على إجابة الأسئلة التالية؛

  1. النوع المستخدم من الكيميكال.
  2. طريقة تعاطي السبايس.
  3. كمية الجرعة المُستخدمة.
  4. الفترة بين كل جرعة والأخرى.
  5. هل يتم تناول أكثر من مادة مخدرة في نفس وقت تعاطي الماريجوانا.
  6. أعراض ادمان الكيميكال الظاهرة.

في أغلب الحالات تنتهي فترة سحب سموم الكيميكال من يوم إلى ثلاث أيام كحد أقصى حسب حالة كل شخص، لكن في الأغلب تنتهي الأعراض بعد 3 أيام، أما عن المدة الكاملة التي يستطيع فيها الفرد التعافي من الكيميكال تبدأ من شهر إلى 3 شهور من بداية العلاج دون توقف. 
لا يغرَّنك سماع أسرع علاج للمخدرات؛ فليست كل الأمور السريعة مطلوبة؛ إذ يًمكن أن تحمل السرعة بين طياتها الكثير من المشاكل المًستقبلية؛ مثل الانتكاسة أو إصابتك بالعديد من المضاعفات اللاحقة الناتجة عن عدم استيفاء العلاج في مدته الصحيحة؛ لذلك يجب اللجوء إلى مصحات مُعتمدة ومُرخصة مثل مركز الهضبة الذي  يوفر أمهر الأطباء، لذا يُمكنك التوصل مع مركز الهضبة .

طريقة التواصل مع دار الهضبة

يمكنك التواصل من خلال رسائل الواتساب أو الاتصال المباشر على 01154333341، وسوف تجد الرد عليك في الحال، وبإمكانك في هذه الخطوة الاستفسار عن كل ما تريد لدى أفضل مركز لعلاج الإدمان في مصر، بادر الآن لأن حياتك تستحق فرصة تنجو بها من المرض والموت.

ماذا عن انتشار الكيميكال في الكويت؟ وهل يُمكن علاج الكيميكال في الكويت؟

انتشرت الكثير من الجرائم داخل دولة الكويت نتيجة تعاطي المخدرات وخاصة الكيميكال؛ إذ انتشرت جريمة منذ عدة سنوات تسببت في فتح ملف مادة جديدة غزت الكويت في هذا الوقت؛ وهي مخدر الكيميكال؛ مما عرض ممثل مشهور ومنتج إلى العقوبة الشديدة لتجارتهم والترويج للسبايس؛ وحينها وُجِهت الأضواء إلى هذه المادة الجديدة التي أقبل عليها الكثير من الشباب حينئذٍ، لكن القانون لم يقف مكتوف الأيدي؛ فقد صدر قرار آنذاك بتجريم السبايس وإلقاء العقوبة على كلاً من متعاطيها ومستورديها وكذلك التجار الموزعين، مما حد من تداولها داخل دولة الكويت، وقد ظهر من فحص تركيب الكيميكال أن الأعراض التي تلاحق متعاطيه هي الجنون ومحاولات الانتحار، مما استدعى إيجاد طرق فعالة تساعد في علاج الكيميكال في الكويت بشكل ملحوظ، ويتم ذلك من خلال ثلاث مراحل؛

  1. تقييم الحالة ومعرفة درجة إدمانها.
  2. سحب السموم.
  3. التأهيل للخروج للمجتمع؛ سواء سلوكي أو نفسي أو معرفي.

كما أن بإمكانك تلقي العلاج داخل مركز الهضبة بتكلفة أقل وبأعلى معدل شفاء؛ إذ أن المستشفى تقدم اصطحاب مجاني من المطار إلى مركز الهضبة لجميع حالات دولة الكويت الشقيقة.

الخلاصة:-إذا كان لديك أي أمل تعيش من أجله الآن اذهب لتلقي علاج ادمان الكيميكال حتى تكون قادر على إدارة زمام أمورك بقوة إرادتك وبعقلك الراشد، وابتعد تمامًا عن طريق المخدرات لأنه أول السلم في الوصول إلى الهلاك لا محالة.

الكاتبة: أ. حنان القاضي.