علاج الصداع بعد شرب الكحول أمر في المتناول ويُمكن إتمامه منزلياً بعد أن تعرف الطرق العلمية الصحيحة! وتأتي (طريقة شرب الماء واختيار بعض الأطعمة الخاصة) على رأس جميع طرق علاج الصداع بعد شرب الكحول من حيث شهرتها وسرعة مفعولها؛ وعلى الرغم من ذلك يوجد طرق أُخرى تُساعد في علاج الصداع بعد شرب الكحول وتعمل على تخفيف حدته لو قمت بتطبيقها مجتمعة، لذا تابع لتفهم السبب من هذا الصداع وتتمكن من التغلب عليه بل والوقاية منه أو منع حدوثه من الأساس!.

متى يبدأ مفعول الخمور و الكحوليات وخاصة الصداع؟

يبدأ مفعول المشروبات الكحولية بعد حوالي عشرة دقائق من الشُرب، حيث تعتري المدمن  مشاعر النشوة والسعادة والمزاج الجيد، أما في حالة الإسراف وتجرع كميات كبيرة دفعة واحدة يتأثر إدراك المتعاطي بشكل بالغ ويتمثل ذلك في الدخول في نوبات ضحك غير مُبررة، تخيلات، انفصال عن الواقع وهلوسة، هذيان، أيضاً سيعاني المتعاطي من  غثيان في المعدة يؤدي لتكرار التقيؤ، وغاالباً تنتهي تلك الحالة بثبات عميق.

والمشكلة ليست وقت تأثير الكحول على الحالة المزاجية ولكن المشكلة بعد أن يتوقف هذا التأثير فتظهر أعراض الإنسحاب!، حيث يعاني المدمن من عدة أعراض مُقلقة ولهذا السبب نجد معظم المتعاطين يبحثون عن طُرق علاج الصداع بعد شرب الكحول، أو علاج الغثيان وغيرهما من الأعراض.

صداع الكحول وعلاقته باضطراب الجهاز العصبي

ما هو صداع الكحول؟

صداع الكحول من أبرز الأعراض التي تظهر بعد شُرب الخمر وهو عبارة عن شكل من أشكال انسحاب الكحول يظهر على هيئة آلام قوية في كل أنحاء الرأس، أو حتى صداع نصفي مُزعج، كتنبيه من الجهاز العصبي على محاولاته الشاقة في التغلب على أعراض سحب الكحول من الجسم.

مشاكل الجهاز العصبي وقت انسحاب الكحول ولماذا يظهر الصداع ؟

ماذا يحدث للجسم بعد شُرب الخمر ولماذا يظهر الصداع؟، يحدث أن الجهاز العصبي يُحاول بكل الطرق التكيف على فكرة قلة نسبة الكحول في الجسم بعد الإسراف في شربه، وكلما قلت نسبة الكحول في الجسد كلما اشتدت مقاومة الجهاز العصبي واشتد معها الصداع، ويظل ألم الصداع كعرض انسحابي في الزيادة ليصل ذروته عندما تصل نسبة الكحول في الجسم لصفر!، وهنا يصعُب على الجهاز العصبي أن يعمل بطبيعته من دون المُسكرات، فنجده يحاول التكيف على عدم وجود الكحول في الجسم وفي هذا الوقت يشعر المدمن باضطرابات جسدية ونفسية شديدة يحاول الخلاص منها بشتى الطُرق.

وتظهر مشكلات الجهاز العصبي وردود أفعاله تجاه الإنسحاب على هيئة مجموعة من العلامات المصاحب للصداع نفصلها فيما يلي.

العلامات المصاحبة لصداع الكحول أثناء الانسحاب

غالباً تظهر عدة علامات شائعة كنتيجة طبيعية لرد فعل الجهاز العصبي وقد ذكرنا بعضها في الفقرة الخاصة بأعراض بعد شرب الخمر، ويمكن إضافة ما يلي إليها:

  1. إرهاق ذهني واضح يصاحبه ضعف في الجسم وكأنك لا تُريد الحركة.
  2. عرق غزير.
  3. إحمرار في العينين وعدم القدرة على النظر للضوء ودموع زائدة وحساسية مُفرطة تجاه الأصوات العالية الموجودة حولك.
  4. شعور بخفقان وأن النبض زائد عن الطبيعي وضغط الدم مُرتفع.
  5. أحياناً تشعر برعشة خفيفة.

والعلامات قد تستمر لأربعة وعشرون ساعة أو يوم كامل؛ وقد تظل لوقت أطول حسب قدرة جهازك العصبي على التكيف وسرعته في العودة لطبيعته.

  راسلنا على 01154333341

عوامل تُزيد من صداع الكحول

يوجد الكثير من السلوكيات أثناء شرب المشروبات الكحولية والتي تُضاعف الصداع بشكل كبير، حيث يجب وضعها في الحُسبان لعلاج الصداع بعد شُرب الكحول، وأهم تلك السلوكيات:

  1. شرب كمية كبيرة من المشروب ليصل الشخص لدرجة السكر وغياب الوعي وبالتالي لا يستطيع أن يحمل نفسه للذهاب للمنزل.
  2. المسافة الزمنية بين كل كأس والآخر بسيطة جداً، وهذا يجعل الوصول لمرحلة تسمم الدم  سهل جداً وبالتالي يُعاني الشخص من أعراض الإنسحاب ومعها الصداع المُزمن.
  3. عدم شرب الماء قبل وبعد احتساء الكحول، و عدم شرب الماء وقت شرب الكحول على هيئة رشفات  في منتصف فترة شرب المشروبات الكحولية لتعويض الجفاف أولاً بأول.
  4. أخذ الكحول على معدة فارغة أيضاً يجعل الأعراض أشد حدة ويكون الصداع غير مُحتمل في الليلة التالية.
  5. تناول الكحول وحده بشكل مُكثف وعدم إضافة العصائر للكحول أو حتى الكولا ليكون الكحول خفيف ويتمكن  الجسم من التعامل معه بسهولة ومقاومته.
معلومات عن العوامل التي تزيد من شدة صداع الكحول

العوامل التي تزيد من شدة صداع الكحول

كما أنه يوجد عوامل أُخرى تُزيد شدة الصداع مثل:

  1. استخدام المخدرات مثل الحشيش والكوكايين والعقاقير المُخدرة في نفس الوقت مع الكحول، وهذا الوضع يجعل الصداع في اليوم التالي شديد جداً وقد يكون التخلص منه مستحيلاً وهذا يدفع المُتعاطي لشرب المزيد على أمل أن يخف الصداع ومن ثم يقع في فخ الإدمان.
  2. ثانياً التاريخ العائلي من الممكن أن يكون له تأثير على حدة العلامات، فطبيعة جسم البعض و الجينات التي يرثها من عائلته تجعل جسده يتفاعل مع المشروب ويُقاوم الخسائر بسرعة من دون أن تلحظ عليه أية علامات خارجية أما عن البعض الآخر فنرى من جسده رد فعل مُبالغ فيه.

وطالما أسرفت في الشُرب فأنت مُعرض لحدوث صداع الكحول وبجانبه العلامات في اليوم التالي، والآن سواءاً كنت تُعاني الصداع الحاد أو الخفيف بعد الشراب فكيف يُمكن علاج الصداع بعد شرب الكحول والتخفيف من هذا الألم والعلامات المُزعجة الموجودة معه؟.

علاج الصداع بعد شرب الكحول في المنزل

أشياء يجب تجنبها عند علاج صداع الكحول

  1. نصيحة تُقال أحياناً وهي (اشرب المزيد ليختفي الصداع!)، وهذه النصيحة هي أول أسباب إدمان الكحول؛ ولو كنت حقاً تُريد الوقوع في فخ إدمان المشروبات الكحولية طبق هذه النصيحة، ولو استمعت لهذه النصيحة للمرة الأولى سيختفي الصداع بالفعل كما كنت تُريد؛ لعدة ساعات مُحددة، والسبب هو أنها لا تجعل الجهاز العصبي يواجه انسحاب الكحول من الأساس، ولكن بعد عدة ساعات تبدأ نسبة الكحول تقل وتشعر بالألم من جديد؛ نعم أنت فقط تؤجل الألم ولا تُعالجه وبهذه الطريقة لا تندهش لو وجدت ألم الرأس يتفاقم ويفرض نفسه بشكل أكبر عليك في المرة القادمة.
  2. شرب القهوة والإستحمام ، بالنسبة للاستحمام فهو غير مُجدي بالمرة مع الصداع، ولا يوجد دراسات مؤكدة حول أن له دور في عملية علاج الصداع بعد شرب الكحول من الأساس، وأما عن القهوة فيختلف تأثيرها حسب الشخص، البعض يشعر بتحسن بعد أن يشرب القهوة في اليوم العادي، لذا قد تكون جيدة للتركيز بنسبة قليلة لهم يوم انسحاب الكحول ولكن لا تأمل في أن تُعالج بقية العلامات التي تُصاحب الصداع.

ما يجب فعله لعلاج الصداع بعد شُرب الكحول

  • شُرب الماء، اشرب الماء بإفراط واتبع إحساس العطش الموجود لديك، فقد تعرض الجسم لجفاف غير عادي منذ أن دخله الكحول، ولا تعتمد على الماء فقط  فمن الأفضل التغيير ما بين الماء وأنواع العصائر الطازجة الموجودة لديك في المنزل.
  • تناول الكربوهيدرات المُعقدة، تخفّض الكحوليات مستوى السكر في الدم بطريقة مُخيفة والجوع هو أكبر دليل على أن نسبة السكر في الدم مُنخفضة؛ ولأن جوعك الشديد يوجد معه شعور بالغثيان فلا بد أن نعتمد على الوجبات الخفيفة، مثل الخبز والمقرمشات المُحمصة والبسكويت.
  • مضادات الحموضة، في حال كنت تشعر بثقل في معدتك وأن ما تأكله يسبب لك الضيق مهما كان خفيفاً وسريعاً؛ فمضادات الحموضة هي الحل والتي يُمكنها أن تدعم المعدة وتُساعدها في الهضم.
  • النوم العميق.
  • مضادات الإلتهاب، الإلتهابات هي السبب في آلام العضلات وآلام الرأس معاً؛ ويُمكن علاجها بإستخدام العقاقير المضادة للإلتهاب والمُنتشرة بالصيدليات ويُمكن صرفها بدون روشتة.
لكن احذر من مضادات الإلتهاب الغير آمنة وقت علاج الصداع بعد شرب الكحول ؛ واستخدام (الأسبرين و الإيبوبروفين والنابروكسين).. وفي نفس الوقت استخدامها الإستخدام المعتدل لأن الإفراط فيها مؤذي للجهاز الهضمي.

الشفاء من صداع الكحول

صداع الكحول من الأعراض التي لا تحتاج لخطوات علاجية بقدر ما تحتاج للتشافي؛ وعندما أقول التشافي فهذه الكلمة تعني أن يشفي العضو نفسه بنفسه ببرامج المناعة الذاتية التي وضعها الله تعالى فيه.

فقد يحدث التشافي وتشعر به من دون أن تقوم بأي خطوة علاجية من الخطوات السابقة؛ وبمجرد الإنتظار عندما يتأقلم جسمك مع عدم وجود المفعول السمي للكحول فيه فهنا ستبدأ في التحسن بمفردك. 

متى تحتاج لمتخصص في علاج الصداع بعد شرب الكحول؟

في حالة عدم استطاعة جسدك التأقلم مع عدم وجود سم الكحول فيه؛ وظل هذا الأمر ليومين وأكثر ولا تشعر بأي تحسن مع الطرق المنزلية، فأنت تحتاج لطبيب من أطباء مركز الهضبة والذي يُمكنه أن يتحدث معك ويتعامل مع استثنائية جسمك في التعامل مع المشروبات الكحولية ،ويصف لك طرق علاجية أُخرى من شأنها دعم جسدك ومساعدته في التأقلم مع عدم وجود الكحول، ويمكن الاتصال بمركز الهضبة على 01154333341 لمعرفة المزيد.

الخلاصة:- يوجد طرق خاطئة في علاج الصداع بعد شرب الكحول قد تكون خطيرة على الجسم وتؤدي للإدمان مثل طريقة شرب المزيد من الكحول!، ويوجد طرق شائعة وغير مُجدية في نفس الوقت مثل شرب القهوة، وطرق أُخرى مهمتها الوحيدة هي تخفيف حدة الأعراض ولكن الطريقة الوحيدة المُثلى والواقعية في علاج الصداع بعد شرب الكحول هي أن تنتظر جسمك يتعافى، وفي نفس الوقت سيكون تخفيف الأعراض مهماً وفي هذا المقال تكلمنا بالتفصيل عن تلك الجزئيات بجانب إرفاق نصائح مدروسة لعلاج الصداع بعد شرب الكحول والتخفيف من حدته. أ. هند