ادمان الكحول

اخر تحديث للمقال: March 15, 2022

على الرغم من عدد وفيات ادمان الكحول المُتزايدة حول العالم، والتي تبلغ نحو ٣ مليون شخص سنوياً، إلا أن العديد من الأشخاص حتى الآن لا يُدركون حجم الأضرار التي يُمكن أن يُسببها الإفراط في شرب الكحول، و لعل أسوأها وأبرزها هو حدوث ادمان الكحول بجميع توابعه الوخيمة، التي لا تلحق بالفرد فقط وإنما تمتد لتلحق بأفراد أسرته والمُجتمع بأكمله، لذا من المُهم الخوض في حديث ادمان الخمر، متى يحدث، علاماته و أضراره وكيف يُمكن التخلص منه، في مُحاولة للتبصير والإفادة، والإرشاد الطبي لتفادي الوقوع في مرض الإدمان.

هل الخمر ادمان؟

يعرف الكثير من الأشخاص الذين يُقبلون على شرب الكحول أن الإفراط في شرب الخمر له العديد من الأضرار الصحية، ولكن متى يُسبب تعاطي الخمور الإدمان؟

شرب الخمر بكميات قليلة بصورة غير مُنتظمة لا يعني الوصول إلى درجة الإدمان، وقد يستطيع الكثير من الأشخاص التوقف عند هذا الحد، ولكن في كثير من الأحيان قد يقع الاعتماد النفسي على الكحول حتى مع شُرب كميات قليلة.

أما الانخراط في شرب الكحول بكميات كبيرة بشكل مُنتظم يُؤدي إلى الوصول إلى درجة الإدمان، فادمان الكحول هو اعتماد الشخص بشكل كامل جسدياً ونفسياً على الكحول، وهو سلوك نفسي يرتبط بشرب الكحول بصورة قهرية ولا يستطيع مُدمن الكحول التوقف عن الشرب حتى لو أراد ذلك.

لذلك يحدث ادمان الخمر عندما يُفرط بعض الأشخاص في شرب الخمر بشكل مُنتظم لعدة أسباب إما جينية أو بيئية أو نفسية أو اجتماعية، فدعونا نتناول أسباب ادمان الخمر بالتفصيل.

ما هي اسباب ادمان الكحول؟

أسباب إدمان الكحول مُتعددة ولها أكثر من جانب، حيث يُؤكد العلماء إن ادمان الكحول مقرون بقابلية المُتعاطي للإفراط في الشُرب، وغالباً يتسم ذلك الشخص بسمات الشخصية الإدمانية التي تزيد من احتمالية إقباله على الاعتماد على مُخدر خارجي؛ لتنظيم مشاعره وزيادة قدرته على التأقلم مع الحياة، إلا أن الآثار الإيجابية التي يرجوها تنقلب رأساً على عقب بعدما توحل قدمه في عالم الإدمان، ومن أهم  أسباب الوقوع في ادمان الكحول ما يلي:

 أسباب جينية

أثبتت الكثير من الدراسات أن الإدمان سلوك نفسي أساسه العديد من العوامل الوراثية والجينية التي تُعزز حدوثه، فقد وُجد أن أكثر من ٤٠٪ من أسباب ادمان الكحول تعود إلى العوامل الوراثية.

فعند الوقوف على الأسباب التي دفعت العديد من الأشخاص إلى إدمان الكحول، وُجد أن داخل بعض العائلات  أشخاص مُعظمهم مُدمنين للكحول، خاصةً أقارب من الدرجة الأولى وهذا يُوضح دور العوامل الجينية في حدوث الإدمان، لذلك يُمكن إعتبار الإدمان مرض يُمكن أن يُورث بين أفراد العائلة الواحدة مثل العديد من الأمراض، ويُساعد معرفة التاريخ العائلي لإدمان الخمر في تحديد الاستعداد الوراثي للشخص للوقوع في إدمان الكحول.

 أسباب بيئية

نشأة الشخص في بيئة ينتشر بها شرب الخمر تجعله يُقبل على شرب الخمر إما بدافع الفضول والتجربة، أو بسبب ضغط من الأشخاص المُحيطين به، وعند إدمان أحد الأبوين يُسبب تشوه رمز القدوة تشتت الشخص ويجعله يشعر أن سلوك الإدمان سلوك شائع ووارد الحدوث، وقد يُسبب صدمة نفسية تجعل الشخص يشعر بأنه سيُلاقي نفس المصير.

 أسباب نفسية

انتشر ادمان الكحول بالتوازي مع انتشار الأمراض النفسية مثل الاكتئاب والقلق، ومع انخفاض الوعي حول الخضوع للعلاج النفسي، لجأ الكثير من الأشخاص الذين يُعانون من أمراض نفسية أو اضطرابات شخصية إلى شرب الكحول؛ توهماً منهم أنه سيُساعدهم على التغلب على أعراض مرضهم ويكسر الحاجز النفسي الذي يحول بينهم وبين المُجتمع.

 أسباب اجتماعية

قد يلجأ الكثيرون إلى شرب الخمر هروباً من المشاكل سواء مشاكل أسرية أو اجتماعية أو عملية أو مادية أو دراسية؛ للاعتقاد السائد أنها تُحسن المزاج وتجعل الشخص يبتهج وينسى آلامه، وقد يرجع سبب انتشار شرب الكحول بين المُراهقين إلى الرغبة في التمرد والعند أو بسبب ضغط الأقران.

جميع هذه الأسباب تدور حول الحصول على شعور النشوة والسعادة المزعوم باختلاف الدوافع، ومع الانخراط في شرب الكحول يمر الشخص بعدة مراحل حتى يصل إلى مرحلة ادمان الخمر، وهنا يجب التنويه أن المرور بهذه المراحل والسقوط في هاوية الإدمان ليس له جدول زمني دقيق، بمعنى أن الشخص ليس بإمكانه إدراك هذه المراحل والتوقف وقتما يشاء، إنما تحدث هذه المراحل بصورة مُتسارعة حتى يفقد الشخص سيطرته على شرب الخمر تماماً، وهذا ما سنُوضح كيفيته في الفقرة التالية.

معلومات عن اسباب ادمان الكحول

اسباب ادمان الكحول

ما هي مراحل ادمان الكحول؟

  1. يُسبب شرب الكحول تحفيز إفراز حمض الجاما أمينوبيوتيريك والسيروتونين، وهو ما يُسبب الشعور بالسعادة والابتهاج، وعند توفر أحد الأسباب السابق ذكرها ينخرط الشخص في شرب الخمر، ويتحول من شرب الكحول بشكل غير مُنتظم إلى شرب الكحول بصورة مُنتظمة،  وهي أولى مراحل إدمان الكحول.
  2. ومع الاستمرار في شرب الكحول بشكل مُنتظم وبكميات كبيرة، يبدأ الجسم في تحمل تأثير الكحول ويفقد الكم المُعتاد من الكحول تأثيره على الشخص، مما يدفع الشخص إلى شرب المزيد والمزيد من الخمر للوصول إلى شعور النشوة المنشود، وهي ثاني مراحل إدمان الخمر.
  3. شرب كميات مُتزايدة من الكحول يصل بالشخص إلى مرحلة فقد السيطرة على شرب الخمر ويُصبح أسير الخمر، ويعتمد على الشرب بشكل كامل نفسياً وجسدياً وهي آخر مراحل ادمان الخمر.

وعند الوصول إلى هذه المرحلة تظهر علامات إدمان الكحول التي تُنذر الشخص أنه يجب أن يتوقف الآن ويطلب المُساعدة الطبية على الفور.

ما هي أهم علامات ادمان الكحول؟

تظهر علامات ادمان الخمر عند وصول الشخص إلى حد فقد التحكم في شرب الكحول، ومن أهم هذه العلامات:

  1.    شرب الكحول في أوقات غريبة مثل الشرب في النهار وفي خلال أوقات مُختلفة من اليوم.
  2.  الاحتياج إلى شرب كميات أكبر من الكحول كل فترة.
  3. إخفاء كميات الكحول التي يشربها الشخص عن أسرته وعن أقرب الأشخاص إليه.
  4. القيام بأعمال محفوفة بالمخاطر تحت تأثير الخمر مثل قيادة السيارة.
  5. القيام بأعمال أثناء الليل ولا يستطيع تذكرها في اليوم التالي.
  6. استشعار حجم الضرر النفسي والجسدي والقيام بمُحاولات كثيرة للتوقف عن شرب الخمر، ولكنها تفشل بسبب مُعاناة الشخص مع أعراض انسحاب الكحول النفسية مثل: الاكتئاب والعصبية والقلق، واعراض انسحاب الكحول الجسدية مثل: الصداع، العرق، الرعشة.
  7.  الانعزال الكامل وعدم الإهتمام بأي جانب من جوانب حياته سواء الشخصية أو العملية.
  8. ظهور أعراض إدمان الكحول الجسدية مثل: التلعثم في الحديث، بُطء ردود الأفعال، عدم القدرة على الحفاظ على الاتزان، وأعراض إدمان الخمر النفسية مثل: الارتباك والتشوش والاكتئاب، ناهيك عن أعراض إدمان الكحول السلوكية مثل: زيادة المصروفات، كثرة الكذب، السلبية، عدم الاكتراث بالنظافة الشخصية.

ظهور علامات ادمان الكحول تُخبر الشخص أنه وصل إلى مرحلة الخطر، ويجب عليه التوقف الآن، فهذه العلامات ما هي إلا ترجمة لما يحدث داخله من ضرر نفسي وجسدي، فدعونا نُوضح كيف يُؤثر الكحول على مُخ مدمن الخمر وعلى جهازه العصبي المركزي.

تأثير الكحول على المُخ والجهاز العصبي المركزي

للكحول تأثير سلبي جداً على تركيب المُخ وبالتالي يُؤثر على وظيفته، حيث يُحدث ضرراً بالغاً عن طريق:

  1. إعاقة وصول الإشارات الكيميائية بين الخلايا العصبية، لذلك يُؤثر بشكل مُباشر على الاستجابة ووقت ردود الفعل، طريقة التحدث والاتزان.
  2. يُسبب على المدى البعيد انخفاض كمية المادة الرمادية في المُخ.
  3. انخفاض كمية المادة البيضاء في المُخ.

لذلك يُؤثر بشكل سلبي على الإدراك و قُدرات التعلم والذاكرة، وكذلك يُثَبط الكحول عمل الجهاز العصبي المركزي فيُؤثر بصورة مُباشرة على:

  1. ضربات القلب.
  2. ضغط الدم.
  3. مُعدل التنفس.

بجانب العديد من الأضرار الجسدية والنفسية والاجتماعية الخطيرة، دعونا نتعرف عليها.

ما هو تأثير ادمان الكحول على المدى البعيد؟

  1. يُلحق الكحول الضرر بأعضاء الجسم المُختلفة، فتظهر أضرار إدمان الكحول الجسدية في صورة مشاكل خطيرة في الجهاز الهضمي، ارتفاع خطر الإصابة بأمراض القلب، ضعف جهاز المناعة.
  2. تظهر أضرار الكحول النفسية في صورة قلق واكتئاب ومشاكل في الذاكرة مع صعوبات شديدة في التعلم والإدراك.
  3. أما أضرار الكحول الاجتماعية فتظهر في صورة زيادة مُعدلات الطلاق وتفكك الكثير من الأسر والفشل في الحياة العملية والدراسية و ضرر بالغ في العلاقات الأسريةو ارتفاع مُعدل الحوادث وزيادة الجرائم في المُجتمع.

لذلك يجب أن يتكاتف الجميع لرفع الوعي حول إدمان الخمر للحد من أضراره الوخيمة على كافة جوانب الحياة، فلن يقتصر الأمر على ادمان الكحول فقط، بل في مُعظم الحالات ينغمس مُدمن الكحول في الإدمان، ويُقبل على تعاطي المُخدرات بجانب الخمر للحصول على المزيد من شعور البهجة، وبالتالي يزيد حجم الضرر ويحتاج الشخص إلى العلاج الجسدي والنفسي لمُدة أطول، فقط تواصل معنا على 01154333341

لذلك إن كنت تُسرف في شرب الخمر ولا تستطيع التوقف، أو إن كان شخص عزيز لديك يشرب الكحول بإفراط وتريد مُساعدته، يجب عليك التواصل مع مركز الهضبة لعلاج ادمان المُخدرات، أفضل مركز لعلاج الادمان في مصر، حيث يضم فريق طبي على قدر كبير من الاحترافية والمهنية.

كيف يُمكن التخلص من الإدمان على الكحول داخل مركز الهضبة؟

يتم علاج ادمان الخمر داخل مركز الهضبة من خلال برنامج علاجي مُتكامل يتكون من أربعة مراحل وهي:

تشخيص وتقييم حالة مدمن الكحول

يتم على أساس تقييم حالة مدمن الكحول لإختيار برنامج العلاج المُناسب للحالة، وتحديد مُدة إقامة الشخص داخل المستشفى.

سحب الكحول من الجسم

يتم التعامل مع هذه المرحلة الحرجة بمهنية شديدة عن طريق توفير رعاية طبية مُستمرة على مدار اليوم، ويُمكن استخدام بعض الأدوية لإدارة أعراض انسحاب الخمر حسب حدتها.

برنامج إعادة تأهيل المدمنين بعد التعافي

يتم خلال هذه المرحلة تأهيل المُتعافي نفسياً باستخدام جلسات العلاج النفسي لحمايته من الانتكاس والعودة إلى شرب الكحول مرة أخرى، عن طريق مُساعدته على ترميم الضرر النفسي البالغ الذي أحدثه ادمان الكحول، واستعادة القدرة على العودة إلى الحياة الطبيعية مرة أخرى، يمكن مراسلتنا على 01154333341

متابعة المُتعافي بعد الخروج من المركز

يتم مُتابعة الشخص بعد الخروج من المُستشفى بتحديد زيارات على فترات، يتم عمل بعض الفحوصات خلالها للتأكد من الإقلاع عن تعاطي المخدرات تماماً.

الخلاصة:- يُثير تعبير ادمان الكحول اندهاش الكثيرين، فهو مشروب مُنتشر بشكل كبير حول العالم، وقد يعرف الكثيرون أضرار الإفراط في شربه، إلا أنهم لا يُدركون أن هذه الأضرار قد تصل إلى كارثة الإدمان، لذلك تناولنا في هذا المقال لماذا وكيف يُمكن أن يصل الشخص إلى حد ادمان الخمر، وكيف يُمكن التخلص منه من خلال البرنامج العلاجي المُتكامل داخل مركز الهضبة. د. رضوى نبيل

إن المحتوى الذي يُقدمه مركز الهضبة  يحمل رسالة إنسانية في المقام الأول هدفها رفع المعاناة عن مرضى الإدمان والاضطرابات النفسية، الذين هم في أمس الحاجة إلى مد يد العون ومساعدتهم في رفع معاناتهم بكل السبل الممكنة، وهذا المحتوى هو نتاج بحث وتوثيق دائم للمعلومات مع الوضع في الاعتبار تحديثه دوريًا وإضافة أي  معلومات طبية مستجدة  بعد إطلاع الأطباء المختصين عليها وتوثيقها.

ولكن وجب التنويه أن هذا المحتوى الذي بين أيدينا بكل ما يحويه من معلومات طبية مُوثقة لا يُغني أبداً عن زيارة الأطباء المُتخصصين داخل المركز، واستشارتهم في كل تفاصيل العلاج مع عمل التشخيص اللازم، لوضع خطة علاجية سليمة مبنية على أساس طبي سليم.

 

الأسئلة الشائعة

ما هو تأثير ادمان الكحول على الخصوبة؟

إدمان الخمر له تأثير سلبي على المدى البعيد على الخصوبة، حيث يُؤدي إلى: » انخفاض في الرغبة الجنسية عند الجنسين. » له تأثير سلبي على الخصوبة عند الرجال، حيث يُسبب ارتفاع في إفراز الاستروجين وانخفاض إفراز التستوستيرون، LH, FSH، فيترتب على ذلك: سرعة القذف. قلة عدد الحيوانات المنوية. انخفاض في حركة الحيوانات المنوية. انكماش أو تقلص الخصيتين. مشاكل في الانتصاب والضعف الجنسي.

ما هي اضرار ادمان الكحول أثناء الحمل؟

يتسبب إدمان الكحول أثناء الحمل في إحداث ضرر بالغ على صحة المرأة الحامل وعلى صحة الجنين.

إدمان الخمر خلال الثلاث أشهر الأولي من الحمل يُؤدي إلى:

  • ارتفاع خطر الولادة المُبكرة.
  • ارتفاع خطر الإجهاض.
  • انخفاض وزن الجنين عند الولادة.

إدمان الكحول خلال الشهور الأخيرة من الحمل يُؤثر على الطفل بعد ولادته:

  • انخفاض في مُعدل النمو.
  • صعوبة في التعلم.


ما هي مُدة بقاء الكحول في الجسم؟

تختلف مُدة بقاء الخمر في الجسم باختلاف:

  • جرعات الخمر المُتناولة.
  • مُدة شرب الخمر.
  • مدى اعتماد الجسم والمُخ على الخمر.

ولكنها في المُتوسط تبلغ حوالي ٦ ساعات في الدم، وحتى ٣ أيام في البول، أما بُصيلات الشعر فيُمكن الكشف عن الكحول فيها حتى ثلاثة أشهر.