عندما يُفكر المدمن في علاج ادمان الكودايين فإن أول ما يقلق بشأنه هو مدة خروج الكودايين من الجسم…هل ستطول هذه المدة أم لا؟، هل سيُعاني من الألم في هذه المرحلة؟،وما الذي سيفعله لكي تمر هذه الفترة بسلام؟، ولا ننكر مدى قوة الإرادة عند مَنْ يتخذ قراراً كالإقلاع عن إدمان الكودايين في ظل تأثيرها القوي على جسده، ولكن هذا لا يعني بأن الأمر يفوق درجة احتماله، بل على العكس تماماً، فإن معرفة كل المعلومات المتعلقة بسحب سموم المخدر من الجسم تُساعد المدمن على اتخاذ الخطوة وهو واثق من نجاحها، وخلال مدة خروج الكودايين من الجسم والتي تستمر لأسابيع قليلة سيجد نفسه متأقلماً على الوضع وقادراً على تخطي الأعراض التي سيشعر بها، لذلك نتحدث في هذا المقال عن كل ما يتعلق بتنظيف الجسم من الكودايين وكيفية ابطال مفعول الكودايين في الجسم، سيمهد الطريق بشكل سليم لكل من يرغب بأخذ خطوة الإقلاع عن إدمان الكودايين.

تعرف على عملية الاستقلاب الطبيعية لإخراج الكودايين من جسم؟

تحدث عملية تطهير الجسم من الكودايين بنسبة 90% في الكبد، حيث تبدأ عملية استقلاب سموم الكودايين، مما يؤدي الى انتاج الأيض وتحول الكودايين إلى:

  1. كودين-6-غلوكورونيد: بنسبة من 50 إلى 70%.
  2. نوركودين: بنسبة من 10 إلى 15%.
  3. المورفين: بنسبة 15%.

ويتم طرح هذه العناصر الغير نشطة ما عدا المورفين من الجسم عن طريق الجهاز البولي، فما هي مدة خروج الكودايين من الجسم تباعاً لمسار خروجه السابق ذكره بعد آخر جرعة، وهل يظهر في تحليل المخدرات. هذا ما سنتحدث عنه فيما يلي.

مدة بقاء الكودايين في الجسم بشكل عام بعد آخر جرعة 

مدة بقاء الكودايين في الجسم هي 17 ساعة تقريباً أو أقل من تاريخ آخر جرعة، حيث يقوم الجسم في هذه الفترة باستجماع قواه، لطرد سموم الكودايين من الجسم عن طريق الكبد، الذي بدوره يقوم بعملية استقلاب السموم وطرحها في البول كما سبق وأشرنا.

 

هل يظهر تحليل المخدرات خلال فترة خروجه من الجسم، وما هي مدة بقائه في الدم والبول؟

بالتأكيد سيظهر الكودايين خلال الفترة التي يقضيها الجسم في التخلص منه في تحاليل كشف المخدرات، مثل تحليل الدم أو البول أو اللعاب أو الشعر، لأن كلاً من هذه الأجزاء في الجسم يأخذ وقته في التخلص من الكودايين بشكل مُختلف عن الآخر وسنعرف مدة بقاء الكودايين في كل من هذه الأجزاء:

مدة بقاء الكودايين في الدم:

تستغرق مدة خروج الكودايين من الدم 24 ساعة بعد الجرعة الأخيرة. 

مدة بقاء الكودايين في البول:

تستغرق مدة بقاء الكودايين في البول ما يصل إلى 48 ساعة بعد آخر جرعة.

مدة بقاء الكودايين في اللعاب:

تستغرق مدة بقاء الكودايين في اللعاب من 21 ساعة وحتى 4 أيام بعد الجرعة الأخيرة

مدة بقاء الكودايين في الشعر:

تستغرق مدة بقاء الكودايين في الشعر من أسبوعين إلى عشرة أسابيع بعد الجرعة الآخيرة.

وبالطبع فإن مدة بقاء الكودايين في الجسم لا تمر دون أن يشعر المريض بآلام ناتجة عن تفاعل الجسم مع هذه السموم ولذلك فإن فترة تنظيف الجسم من الكودايين تكون هي أهم وأصعب مرحلة في رحلة التعافي من ادمان الكودايين، كما تختلف مدة خروج الكودايين من الجسم حسب عدة عوامل سيرد ذكرها لاحقاً.

معلومات مهمة عن اختلاف مدة خروج الكودايين من الجسم من شخص لآخر

لماذا تختلف مدة خروج الكودايين من الجسم من حالة لأخرى

لماذا تختلف مدة خروج الكودايين من الجسم من حالة لأخرى؟

من المهم جداً معرفة أن مدة خروج الكودايين من الجسم تختلف من شخص إلى آخر، حيث تختلف عملية استقلاب السموم في الكبد عند كل شخص حسب عدة عوامل تؤثر على مدة بقاء الكودايين في الجسم، نذكر منها:

  1. الفئة العمرية للمدمن.
  2. البنية الجسدية: كالوزن والطول.
  3. كتلة الجسم ونسبة الدهون.
  4. معدل الأيض (نسبة حرق الدهون).
  5. درجة الحموضة في البول.
  6. نسبة الجرعة المعطاة.
  7. عدد الجرعات.
  8. مدة التعاطي.
  9. تعاطي أدوية أخرى مع الكودايين.

ومن خلال هذه العوامل يتم تقييم المدمن ومعرفة البروتوكول المُناسب له في تنظيف الجسم من الكودايين ومدة بقاء الكودايين في الجسم، كما تُساعد هذه العوامل في اختيار أفضل طريقة للتعامل مع المدمن حسب شدة الأعراض المصاحبة لخروج الكودايين من الجسم.

تعرف على تدرج شدة الأعراض المصاحبة لمدة خروج الكودايين من الجسم

إن الأعراض المصاحبة لمدة خروج الكودايين من الجسم هي أول ما يعترض طريق الذي يُريد التعافي من الإدمان، وهي التي تحدد كيفية تنظيف الجسم من الكودايين تجنباً لأي مضاعفات خطيرة على صحة المريض، وسنقوم بشرح كيف تتدرج الأعراض خلال فترة خروج الكودايين من الجسم لكي تصبح مفهومة ومنطقية لدى ذهن المريض:

  1. بعد مرور 12 ساعة من آخر جرعة من الكودايين تبدأ أعراض الانسحاب الأولى في الظهور، وتشمل هذه الأعراض الهيجان والعصبية، أعراض شبيهة بأعراض الزكام.
  2. وبعد مرور يوم أو يومين على التوقف تصل تلك الأعراض إلى ذروتها، ويُعاني المريض من رغبة شديدة لتعاطي الكودايين بالإضافة إلى اضطرابات المعدة وتشنجات العضلات والأعراض النفسية الشديدة وسيلان الأنف الحاد، وقد تؤدي هذه الأعراض لانتكاسة والعودة للإدمان إن لم يتم التعامل معها وعلاجها من قبل الأطباء المتخصصين وباستخدام الأدوية المناسبة للمريض.
  3. من اليوم الثالث وحتى الخامس من التوقف عن التعاطي ستبدأ تلك الأعراض في التلاشي تدريجياً، وتصبح خفيفة جداً ولكن في هذه الفترة قد يُعاني المريض من مشاكل في المعدة وبعض الأعراض النفسية التي تحتاج وقت في العلاج مثل القلق والاكتئاب.
  4. ابتداءً من اليوم السادس وما بعده  يبدأ المريض في التأقلم على وضعه ويستمر بالشعور بآلام خفيفة واضطرابات في المعدة ولكنه يكون قادراً على ممارسة نشاطاته الطبيعية اليومية.

في هذه الفترة يجب أن يتحلى المريض بالصبر والإرادة لكي يتخطى هذه الأيام القليلة بآلامها ومُعاناتها حتى يستعيد عافية جسده، ويُمكن أن يسهل المريض مدة خروج الكودايين من الجسم على نفسه عن طريق التصرف بحكمة واختيار أفضل مكان يقدم طرق علاجية متطورة تسهل عملية تنظيف الجسم من الكودايين.

تعرف على المزيد حول أعراض انسحاب الكودايين وكيفية إدراتها

شخص في المشفي ومعلومات مهمة عن مدة خروج الكودايين من الجسم

كيف يتم تنظيف الكودايين من الجسم في مراكز علاج الإدمان

كيف يتم تنظيف الكودايين من الجسم في مراكز علاج الإدمان 

يتم تنظيف الجسم من الكودايين في المركز المتخصصة والمرخصة لعلاج الإدمان عن طريق:

  1. عمل فحص شامل ودقيق للمريض قبل بدء عملية التنظيف من الكودايين.
  2. وضع برامج سحب السموم لتتناسب مع كل مريض على حدة حسب العوامل المُحددة لحالته.
  3. الاهتمام براحة المريض حيث تتم حمايته من أي مضاعفات خطيرة من خلال البروتوكول الدوائي والغذائي والدعم النفسي.
  4. مساعدة  المريض على تخطّي مدة خروج الكودايين من الجسم بشكل أسرع وأقل ألماً وتعباً.
  5. يتم الاستعانة بأدوية تنظيف الجسم من الكودايين من أجل خفض درجة أعراض الانسحاب وإدراتها، حيث تمنح المدمن درجات مناسبة من الراحة لتخطي مدة خروج الكودايين من الجسم دون مُعاناة، وتقل جرعة الدواء تدريجياً مع انخفاض نسبة السموم، أما الغذاء الصحي فيرفع من كفاءة الأعضاء الداخلية ويحافظ على الاتزان النفسي للمدمن من أجل تسريع مدة خروج الكودايين من الجسم، أما الدعم النفسي فيعمل على تهدئة المدمن ورفع درجة استعداده لمقاومة رغبة التعاطي.

مميزات تنظيف الجسم من السموم داخل مركز متخصص ومرخص

من أهم مميزات تنظيف الجسم من السموم داخل مراكز علاج الإدمان المرخصة ما يلي:-

  1. التوفير من ناحية التكاليف حيث لن تضطر إلى تطبيق العديد من الطُرق الغير مُجدية ولا يستغرق إلا عدة أيام.
  2. يحمي المدمن من الانتكاسة ومن تناول الجرعات الزائدة.
  3. يحمي المدمن من أي مضاعفات.
  4. لا يحدث أي خلل في بروتوكول العلاج خلال مدة خروج الكودايين من الجسم يستلزم تكرار العلاج أو المماطلة فيه.
  5.  آمن بحيث لا يحدث أي حالة هروب من المركز ويتم العلاج بشكل سري.

تعرف على أفضل مركز لتنظيف الجسم من الكودايين؟

إن مركز الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان يمتلك كل مقومات أفضل مركز طبي، من حيث الخبرة والتطور والأمانة في التعامل مع المرضى لكي يُساعدهم على التخلص من سموم المواد المخدرة و استعادة عافيتهم وراحتهم، ويُمكنك حجز استشارتك مع مركز الهضبة عن طريق التواصل على واتساب على الرقم 01154333341  وبدء التعافي من الكودايين بشكل سليم.

هل تخطي مدة خروج الكودايين من الجسم يُعالج الإدمان نهائياً؟

تخطي مدة خروج الكودايين من الجسم تحت الإشراف الطبي لا تُعالج الإدمان نهائياً، حيث أن خروج الكودايين من الجسم والسيطرة على الأعراض ما هو إلا عملية تنظيف، أما آثار التعاطي جسدياً ونفسياً، وسيطرة الأفكار الإدمانية على المتعاطي مازالت باقية وبالتالي مرجح جداً الوقوع في الانتكاسة بعد أيام، ولا يتم علاج إدمان الكودايين نهائياً إلا بالخضوع للعلاج النفسي والفكري والسلوكي في المركز، حيث أن كل مدمن له قصته وحالته الخاصة التي تستدعي وجوده في المركز لتلقي علاج متكامل للإدمان يُساعده على بناء إرادة قوية تحميه من الانتكاسة

الخلاصة:- لقد عرفنا كل ما يتعلق بمدة خروج الكودايين من الجسم، لكي نسهل على المدمن تصور الفترة التي لا تقل عن 16 ساعة والتي تختلف في مناطق الجسم المُختلفة من (الدم,البول,الشعر,اللعاب)، وعرفنا أيضاً أن تجاوز مدة خروج الكواديين من الجسم بنجاح لا يتم دون إدارة الأعراض الجسدية والنفسية المصاحبة لها، بطرق صحيحة بعد إجراء التشخيص الطبي لتفادي أي مضاعفات، فلا تخاطر بنفسك و اعمل على تخطى مدة الخروج بشكل سليم، وتأكد بأن هناك حياة نظيفة وهادئة تنتظرك بعد مرور مدة خروج الكودايين من الجسم.

الكاتبة: أ. روان.