ادمان كونفنتين

اخر تحديث للمقال: March 12, 2022

 بالرغم من ادمان كونفنتين أصبح من الأمورالمُثيرة للقلق والجدل خصوصاً بعد منع تداوله وعدم السماح بصرفه للمرضى من منافذ بيع الأدوية والصيدليات دون روشتة طبية، إلا أن هناك العديد من الأشخاص لازالوا يتساءلون هل كونفنتين ادمان؟ وهذا يُشير إلى أن هناك غيمة تعيقهم في فهم  الأسباب المؤدية إلى إدمان حبوب كونفنتين ومدى تأثيره على الدماغ. 

ولهذا الأمر سوف نتحدث عن حبوب كونفنتين والمراحل المؤدية إلى التعود عليها وإدمانها، وكيفية التخلص منها بطريقة صحيحة خلال هذا المقال، فتابعونا. 

ما هي المادة الفعالة المُسببة لإدمان كونفنتين ومدى تأثيرها؟ 

 المادة الفعالة لهذا الدواء هي جابابنتين والتي لا يقتصر كونها المكون الرئيسي للكونفنتين فقط، لكن هي المادة الفعالة أيضًا لكل من الجابتين والنيورونتين، لذا يُمكنك ايجاد هذا الدواء  بعدة مُسميات، كونفنتين، جابتين، نيورونتين، ومن يبحث عن الفرق بين جابتين وكونفنتين نُخبرة بأنه لا يوجد فرق بينهما فكلاهما مُشتركان في نفس المادة الفعالة وهي الجابابنتين، ويُستخدمان في علاج وتخفيف آلام الأعراض لنفس الأمراض. 

الجابابنتين ينتمي إلى فئة الأدوية المُضادة للاختلاج، لأنه يعمل على تقليل الإثاره التي تحدث بشكل غير طبيعي في الدماغ، كما أنه يُغير مسار نقل الإشارات العصبية المسؤولة عن الإحساس بالألم. 

المزيد حول : دواء كونفنتين

بناء على ما سبق يُمكنك القول إن كونفنتين دواء مُعالج، فلماذا إذاً يقع الكثيرون في ادمان كونفنتين.. تابع القراءة لمعرفة ذلك.

 

هل حبوب كونفنتين مُخدرات؟ 

لا، جابابنتين لا يُصنف من المواد الأفيونية ولا يُعد من المُخدرات بالغة الخطورة التي تسبب حدوث الإدمان من تناول اول جرعة، والدليل على ذلك أن مُشتقات دواء كونفنتين بالتركيزات المختلفة، استخدامها لا يُعد ادمان إذا تم استخدامهم تحت إشراف طبي وهم كالتالي:

  1. كونفنتين 300 ملليجرام. 
  2. كونفنتين 400 ملليجرام. 

حيث أنه لا يُسبب  كونفنتين 300 إدمان نظرًا لأنها من الجرعات ذات التركيز المُنخفض الذي يُوصف من قِبل الطبيب مرة يوميًا  للصغار من هم فوق سن ١٢ عام، ومن ثم يقُرر الطبيب المُعالج زيادة الجرعة طبقًا لاحتياج الحالة المرضية، ولا ينتج أيضًا عن كونفنتين 400 إدمان في حالة اتباع تعليمات الطبيب والحرص على الالتزام بالجرعة المُحددة. 

ولكن ما السبب وراء تصنيف هذا الدواء في الآونة الأخيرة ضمن المواد المخدرة (الجدول)؟، والتي يُحذر تداولها بين الأشخاص دون رقابة طبية، إنه سؤال حقاً يستحق التأمل ولهذا الأمر سنتحدث عن السبب بوُضوح خلال السطور القادمة، عارجين منه إلى كيفية الوقوع في ادمان كونفنتين.

 لماذا تم إدراج كونفنتين في جدول المُخدرات؟

تم إدراج كونفنتين للجدول نظرًا لإساءة استخدامه من قِبل الكثيرين، وقد كان الحل الأمثل حفاظًا على صحة المتداوين بإستخدام هذا النوع من العقار من الأضرار والمُضاعفات الناتجة عن سوء الاستخدام، ولكن ما هو سبب وقوع المُستخدم أو المريض في إساءة استخدامة؟.

ما سبب إساءة استخدام كونفنتين؟ 

يقع  المُستخدم في إساءة استخدام حبوب كونفنتين، نظرًا لتأثيره التخديري على الجسم، حيث يشعر بالمزيد من النشوة والاسترخاء والهدوء، بجانب إزالة الآلام الجسدية التي يعاني منها المريض، والسبب وراء هذا التأثير احتواء جابابنتين على نفس التركيب الكيميائي الموجود في الدماغ وهو حمض جاما أمينوبيوتيريك والذي يُطلق من الخلايا العصبية، هذا الحمض يعمل كناقل عصبي يُثبط ويؤثر على كل من الدماغ والحبل الشوكي، عند تنشيط تلك النواقل العصبية تسمح للخلايا العصبية المختلفة للتواصل مع بعضها البعض، مما ينتج عنه أنواع مختلفة من السلوك النفسي والجسدي المرغوب فيه. 

ويصبح مُستخدم هذا الدواء مُعتمد عليه على النطاق النفسي والجسدي، مما يلجأ إلى تكرار تناوله وزيادة الجرعة ومن ثم الوقوع في ادمان كونفنتين.   

و لتوضيح آلية إدمان حبوب كونفنتين سوف نتحدث عن المراحل التي يمر بها مُدمن حبوب كونفنتين خلال السطور القادمة. 

تعرف على مراحل إدمان كونفنتين بداية من تناول اول جرعة وصولًا إلى مرحلة الإدمان

إن إدمان كونفنتين لا يحدث بين عشية وضحاها، ولكن يحدث نتيجة لعملية طويلة من تعاطي حبوب كونفنتين بشكل همجي دون استشارة طبية، مما ينتج عن ذلك تغيير كبير في رؤية الشخص لحبوب كونفنتين

 بالرغم من أن تلك العملية تسير بشكل خطي مُتقدم عند كل شخص يتعاطى حبوب كونفنتين، إلا أن هناك عوامل تؤثر في مُدة كل مرحلة يمر بها هذا التقدم منها.. درجة تفاعل الجسم مع دواء كونفنتين، العمر والحالة الصحية للمُتعاطي، الجرعة المُتناولة، استجابة الجسم لحدوث الإدمان. 

والعملية المؤدية إلى طريق إدمان كونفنتين غالبًا تتبلور حول المراحل التالية:

مراحل ادمان كونفنتين

المرحلة الأولى: الاستخدام المنتظم 

الاستخدام المنتظم لتركيز ما من حبوب كونفنتين دون روشتة طبية يأتي بعد استمرار الشخص لتناوله فترة قصيرة من الوقت بعد تحقيق الهدف المطلوب منه، سواء كان لتقليل النوبات وتسكين الآلام العصبية، أو التخلص من الاضطرابات العاطفية. 

والاستخدام المنتظم لا يُشترط تناوله بشكل يومي ولكن هناك من ينتظم على تناوله كل ثلاثة أيام أو كل أسبوع، أو خلال فترة الإضراب العاطفي مثل، المزاج السيء والملل…. إلخ.

تلك المرحلة على الرغم من أنها لا تحمل خطورة عالية، إلا أن الاستمرار فيها يضع المُتعاطى على بداية طريق الخطر وهي المرحلة الثانية من إدمان كونفنتين 

المرحلة الثانية: الاستخدام المحفوف بالمخاطر

إن استمرار تناول حبوب كونفنتين يُقلل تأثُّر الجسم بالجرعة ويصبح في حالة تسامح مع دواء كونفنتين، حينها يبدأ الجسم في طلب المزيد والمزيد من الجرعات للحصول على التأثير المطلوب، ومن ثم يُضاعف الشخص الجرعات من تلقاء نفسه دون وعي أو رقابة طبية، لتبدأ التغييرات السلبية في الظهور على مُتعاطي كونفنتين والتي غالبًا لا تُدرك من قِبل المُتعاطى ولكن فقط من حوله يُلاحظون هذه التغيرات في سلوكهم، حيث أنها تتمثل في:

  1. تغيير في سلوك الشخص خلال تعامله مع المحيطين به، واتباع أسلوب العنف والتعصب. 
  2. إهمال المسؤوليات والمهام المطلوبة منه سواء كان في المنزل أو العمل. 
  3. التقلبات المزاجية المُفاجئة، والشعور بالاكتئاب. 
  4. الحرص على توفير حبوب كونفنتين بأي طريقة غير شرعية وذلك لأنها من الأدوية الممنوع تداولها دون روشتة علاجية وذلك عن طريق الحيل والخدع والأكاذيب، مما يضع نفسه في ضائقة مالية وإهمال الالتزامات الأخرى.
  5. الميل إلى العزلة والابتعاد عن الأهل والأصدقاء. 
  6. الكذب بشكل قهري عندما يتعرض إلى المواجهه من قِبل المحيطين به. 

فضلًا عن الأعراض الجسدية التي يُعاني منها متعاطي دواء كونفنتين خلال تلك الفترة، حيث أنها تتمثل في التالي:

  1. الصداع، والشعور بالدوخة. 
  2. التعرق والشعور بالرعشة. 
  3. اضطراب في أوقات النوم. 

و إذا حاول المُتعاطى التوقف عن تناول حبوب كونفنتين، تبدأ الأعراض الإنسحابية للجابنتين في الظهور، ومن هنا تبدأ المرحلة الثالثة من إدمان كونفنتين.  

المرحلة الثالثة: الإدمان 

خلال تلك المرحلة يشعر المُدمن كما لو أنه لم يعد قادر على التعامل والعيش في هذه الحياة دون حبوب كونفنتين، ومن هنا يفقد بشكل كُلى السيطرة على الأفعال والأقوال التي تصدر منه، ويتطور الاضطراب السلوكي والجسدى المذكور سابقاً في المرحلة الثانية، بالإضافة إلى ظهور آثار إدمان كونفنتين  التالية:

  1. إهمال المظهر الخارجي له والنظافة الشخصية. 
  2. الشعور بالاكتئاب والتوتر واليأس من العودة إلى حياته الطبيعية. 
  3. ظهور هالة سوداء حول العينين. 
  4. قد يتطور الأمر إلى محاولات انتحارية. 

ومن هنا لا بد من التدخل السريع لانقاذ حياة المُدمن و علاجه من إدمان كونفنتين وانتشاله من هذه البؤرة حفاظًا عليه من الوصول لمرحلة الأزمة والانهيار من خلال التعرض للتسمم من جرعات كونفنتين الزائدة، ولكن كيف يتم ذلك العلاج؟. 

ذات صلة : اضرار دواء كونفنتين

في حقيقة الأمر التخلص من إدمان كونفنتين لا يحدث من يوم وليلة ولكنه يحتاج إلى عدة خطوات تحضيرية للبدء في علاج إدمان حبوب كونفنتين، سنتحدث عنها الآن خلال السطور القادمة

الخطوات التحضيرية اللازمة لعلاج إدمان كونفنتين

 البدء في رحلة التعافي من إدمان كونفنتين ليست بالأمر السهل، ولكنها ليست مُستحيلة، حيث يُمكنك البدء في مرحلة العلاج بعد اجتياز وتخطى الخطوات التالية بكفاءة:

خطوة إقناع المُدمن لتقلي العلاج 

اقناع المُدمن للعلاج من المهام الصعبة التي يُواجها الأهل والأصدقاء، وهنا يجب الالتزام بالهدوء والتماسُك وعدم التعصب والتوتر، والتحدث برفق مع مُدمن حبوب كونفنتين عن المخاطر التي تُحاوطه والمُضاعفات التي تنتظره إذا استمر في هذا الطريق، واحتوائه بالعبارات التي تزرع بداخله الطمأنينة وعدم الخوف هي أول مراحل العلاج من إدمان كونفنتين والتي تعتمد على أهل وذوي المُدمنين بشكل أساسي. 

بعد موافقة المُدمن على البدء في مرحلة العلاج، يُطلب منه التوقف التام عن تناول أي جرعات من حبوب كونفنتين، ثم على الفور يتم البحث عن أفضل طريقة لعلاج إدمان كونفنتين.

خطوة اختيار الطريقة الأمثل للعلاج

تلك المرحلة لا تستغرق بضع دقائق من البحث، لأنه ليس هناك أفضل من علاج إدمان كونفنتين داخل مركز متخصص، وبناءاً عليه يبحث المدمن وذووه عن أفضل مُستشفى لعلاج الإدمان من كونفنتين، والتي يتم التنويه عنها عبر المواقع الإلكترونية بالأدلة والتجارب الناجحة في علاج مثل هذه الحالات، والجدير بالذكر أن مركز  الهضبة هو أفضل مركز لعلاج إدمان الكونفنتين وجميع المواد الأفيونية والمُخدرات الأخرى والكحوليات، لماذا؟ 

لماذا تُعد مستشفى دار الهضبة أفضل مستشفى في علاج إدمان كونفنتين؟ 

لأنه مركز مُؤهل علمياً وطبيًا بنخبه من أكبر أطباء علاج حالات الإدمان والطب النفسي في العالم، ومؤهل جيدًا من حيث نظافة الغُرف وتوفير كافة وسائل الترفيه والمُكافآت للمُدمن خلال فترة العلاج، بالإضافة إلى توفير الدعم النفسي والتشجيع المُستمر،و توفير خدمة متابعة ما بعد التعافي حفاظًا عليه من حدوث الانتكاسات. 

 بعد اقناع المُدمن للبدء في العلاج واختيار أفضل مُستشفى من هنا تبدأ مراحل علاج إدمان كونفنتين، والتي سوف يتم التحدث عنها بإيجاز خلال الفقرة القادمة. 

مراحل علاج إدمان كونفنتين داخل مركز الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان

  1.  مرحلة التشخيص والفحص الطبي داخل المُستشفى هي أولى خطوات العلاج وبناءًا عليه يتم وضع البروتوكول العلاجي الملائم لحالة مُدمن الكونفنتين ودرجة إدمانه. 
  2. مرحلة سحب السموم من الجسم (العلاج الدوائي)، حيث أنه يتم وصف روشتة من قُبل الطبيب لبعض من الأدوية التي تُساعد في تخطي أعراض انسحاب كونفنتين من الجسم، و طرد سموم الكونفنتين. 
  3. مرحلة العلاج النفسي، حيث تستهدف تلك المرحلة علاج المُدمن من أي مرض نفسي يُعاني منه سواء كان ناتج عن إدمان حبوب كونفنتين، أو كان أحد أسباب ادمانه لحبوب كونفنتين. 
  4. مرحلة التأهيل النفسي والسلوكي، ويعتمد على عدة برامج تُساعد في تعديل سلوك ومعتقدات المُدمن، وتعديل الشخصية بشكل تام، للخروج بالمتعافي من الإدمان جسدياً ونفسيًا وسلوكيًا ليكون قادراً على مواجهة مُغريات الإدمان وحدوث الانتكاسات. 
  5. مرحلة الرعاية اللاحقة، لا ينتهي دور المُستشفى عند خروج المُتعافي من المُستشفى، ولكن تستمر في رعايته، مُتابعته ومُساعدتة في مواجهة مشاكل الحياة  والبحث عن الوظائف وتكوين صداقات صالحة. 

اقرأ بالتفصيل عن : علاج ادمان كونفنتين

الخلاصة 

نعلم جيدًا أن اعتمادك على تعاطي كونفنتين ليس بغرض الاسترخاء والنشوة، ولكن الاستخدام الخاطئ يُشبة المغناطيس يُجذبك نحو التعاطي بطريقة همجية للحصول على المزيد من مُغريات الاستقرار النفسي والجسدي فاحذر أيها القارئ واستشير الطبيب قبل تناول كونفنتين حتى تنتهي من الكورس العلاجي بشكل صحيح للحفاظ على صحتك من أضرار إدمان كونفنتين النفسية والجسدية. وإذا كان هناك أحد مُدمني هذا الدواء ويُهمك أمره علاجه لا تتردد في التواصل مع مركز الهضبة لعلاج حالات الإدمان والطب النفسي على الرقم التالي 01154333341 عبر الواتس، وسوف تجد خدمة الرد السريع لتجد كافة الإجابات التي تبحث عنها حول ادمان كونفنتين.

د. سحر يوسف

إن المحتوى الذي يُقدمه مركز الهضبة يحمل رسالة إنسانية في المقام الأول هدفها رفع المعاناة عن مرضى الإدمان والاضطرابات النفسية، الذين هم في أمس الحاجة إلى مد يد العون ومساعدتهم في رفع معاناتهم بكل السبل الممكنة، وهذا المحتوى هو نتاج بحث وتوثيق دائم للمعلومات مع الوضع في الاعتبار تحديثه دوريًا وإضافة أي معلومات طبية مستجدة بعد إطلاع الأطباء المختصين عليها وتوثيقها.
ولكن وجب التنويه أن هذا المحتوى الذي بين أيدينا بكل ما يحويه من معلومات طبية مُوثقة لا يُغني أبداً عن زيارة الأطباء المُتخصصين داخل المركز، واستشارتهم في كل تفاصيل العلاج مع عمل التشخيص اللازم، لوضع خطة علاجية سليمة مبنية على أساس طبي سليم.

الأسئلة الشائعة

هل تعاطي المواد الأفيونية يُسبب إدمان كونفنتين بشكل أسرع؟ 

نعم بالتأكيد المُدمن على المواد المخدرة والكحوليات إذا تناول حبوب كونفنتين يصبح مُدمن عليها أيضًا في وقت قصير جدًا، وهذا يؤدي إلى مُضاعفات شديدة الخطورة منها بطء شديد في التنفس بسبب انخفاض في نسبة الأكسجين داخل المُخ، وحدوث النوبات والسكتات الدماغية وحدوث الوفاة. 

كيف يظهر تأثير إدمان كونفنتين على الحمل؟

يظهر تأثير إدمان كونفنتين على الحمل بشكل واضح َوأكثر خطورة من المُدمن العادي، فقد يتضاعف الأمر ويزداد سوءًا عند السيدة الحامل وتظهر التأثيرات على الأم والجنين كالتالي:

التعرض للولادات المُبكرة.
حدوث الإجهاض.
العيوب الخلقية للجنين أثناء تكوينه.
تسمَ الحمل.
السكتات القلبية والدماغية.



 هل يؤثر ادمان كونفنتين على العلاقة الجنسية؟ 

نعم،عندما يصل تعاطيه حد الإدمان تظهر آثاره السلبية على العلاقة الجنسية، فبالرغم من الأعراض التخديرية وزيادة الشعور بالنشوة والمتعة التي يحققها كونفنتين عند تناوله في البداية، لكن مع الاستمرار في التعاطي يقلل إدمان كونفنتين من الرغبة الجنسية لدى الجنسين، و يُضعف القدرة على الانتصاب عند الرجال، ولكن على الجانب الآخر لَم يُثبت تأثيره على القدرة الإنجابية.