الطريقة الوحيدة لابطال مفعول البانجو في جسمك هي الانتظار والاستعانة ببعض الممارسات التي يُمكن فعلها لزيادة اليقظة لديك، ولكن كل هذه الممارسات تعمل على إبطال مفعول البانجو المؤقت من حيث النشوة، أي أنها مُفككات للمفعول وليس وسيلة لتنظيف الجسم من السموم  وإدارة ما يصاحبها من أعراض، فهي بالطبع لن تقضي على الآثار السلبية الجسدية والنفسية للبانجو، والتي تحتاج إلى علاج مهني شامل لتتخلص منها نهائياً.

لذلك سنذكر في هذا المقال كيفية الاستعانة ببعض الطُرق للتخلص من نشوة البانجو، والعمل على إمدادك بكل المعلومات عن الخرافات الشائعة حول إبطال مفعول البانجو في الدم والبول لتنجنبها، ثم سنناقش معك  مدة خروج البانجو من الجسم وكل ما يصاحبها من أعراض انتهاءاً بذكر الطرق الفعَّالة لتنظيف الجسم من البانجو. فنحن هنا لحمايتك وإرشادك وإنقاذك من الخطر فتابع معنا.

كيف يُمكن ابطال مفعول البانجو من حيث النشوة المؤقتة؟

ربما تبحث عن طُرق فَعَّالة لابطال مفعول البانجو والخروج من تأثيره المُخدر،  إليك 8 نصائح تعينك على ذلك:

نصائح هامة مكتوبة لابطال مفعول البانجو بسرعة

نصائح لابطال مفعول البانجو التخديري

 نصائح لابطال مفعول البانجو التخديري

  1. انتظر الوقت الكافي: لا توجد طريقة سحرية لابطال مفعول البانجو، ولن يُفيدك محاولة إجبار نفسك على الإفاقة غير الإصابة بالتوتر، القلق، والإحباط، لذلك فإن معرفة الوقت الذي يستغرقه انتهاء تأثيرات البانجو يجعلك أكثر راحة وهدوء، فمثلاً يمكنك أن تتوقع أن تشعر بأنك طبيعي في غضون 3 ساعات من تدخين البانجو، أما إذا كنت تناولته في مشروب أو طعام فإن ظهور التأثير يستغرق وقتاً أطول مرتين إلى ثلاثة من تدخينه، لذلك ينتهي التأثير في خلال ست إلى عشر ساعات من تناوله.
  2. حاول البقاء هادئاً ومسترخياً: يُمكنك ممارسة تقنيات الاسترخاء المُختلفة حتى تصل إلى التقنية التي تُساعدك على الوصول للاسترخاء والهدوء حتى تنتهي الفترة اللازمة لابطال مفعول البانجو المؤقتة.
  3. اشغل نفسك: أنت بحاجة إلى تمرير الوقت، وعدم التفكير، لأنك إذا ركّزت فقط على الأعراض ومتى تنتهي، فقد تشعر بعدم الارتياح أكثر، لذلك ابحث عن مصدر يُساعد على إلهائك مثل الدردشة مع صديق، أو مشاهدة فيلم أو برنامج وثائقي تحبه. 
  4. اشرب الماء: من المعروف أن شُرب كمية كبيرة من السوائل يُساعدك على ابطال مفعول البانجو بشكل أسرع نسبياً، ولكن تجنب أن يكون من بين هذه السوائل الكحول، فقد أثبتت الدراسات أن شُرب الكحول يزيد من نسبة مادة رباعي هيدرو كانابينويد الموجودة في الدم، لذلك يُمكنك شُرب زجاجة ماء للحفاظ على نسبة الرطوبة في جسمك، والإسراع من عملية التخلص من البانجو.
  5. خطة السلامة: يُمكنك كتابة الأمور التي ساعدت على سرعة ابطال مفعول البانجو في ورقة وتعليقها أمامك قبل البدء، كوسيلة للحصول على أفكار سريعة، لأنك لا تستطيع التفكير تحت تاثير البانجو، كذلك تسجيل الأشياء التي زادت الأمر سوءاً لتجنبها.
  6. إتصل بالإسعاف: إذا كانت هذه هي المرة الأولى للتعاطي، وواجهتك أعراض سيئة بدلاً من النشوة، أسرع بطلب الرعاية الطبية، فقد يُساعدك مقدمي الرعاية الطبية على التقيؤ، أو عمل غسيل معدة إذا كان التعاطي عن طريق الفم لمساعدتك على ابطال مفعول البانجو بشكل أسرع.
  7. حبوب الصنوبر: أثبتت الدراسات أن تناول حبوب الصنوبر يُساعد في سرعة ابطال مفعول البانجو، حيث أثبتت الدراسات أن مُركب البنين الموجود في هذه الحبوب يُساعد على تهدئة القلق، وتحسين اليقظة.
  8. أخرج للتمشية: حيث وُجد أن الخروج للتمشية في الهواء الطلق يُقلل التوتر، شم الهواء النقي بدلاً من ذلك المعبأ بدخان البانجو، المُساعدة في خفض ضغط الدم، تحسين الحالة المزاجية، وكذلك صرف انتباهك وشغل وقتك.

تجنب الشائعات المنتشرة حول ابطال مفعول البانجو وتأثيره التخديري

إن الاستماع لما يُثيره البعض من شائعات حول ابطال مفعول البانجو لن يُفيدك بل ربما يزيد الأمر سوءاً. وإليك بعض هذه الشائعات لتجنبها:

  1. شرب القهوة: ربما يُساعد شُرب القهوة على الإفاقة من مفعول الكحول، إلا أنه في حالة البانجو لا يفيد إطلاقاً
  2. تناول المنشطات: قد ينصحك البعض بتناول بعض المواد المنشطة مثل الكوكايين والميثامفيتامين، وهذا لا يُفيد إطلاقاً، بل إنه يزيد الأمر سوءاً، حيث تُزيد فرصة حدوث مخاطر الجرعة الزائدة، كما يزيد دمج هذه المواد من خطر الإصابة بالبارانويا وغيرها من الاضطرابات العقلية.
  3. الفلفل الأسود وماء الليمون: وغيرها من العلاجات الشعبية التي يظن البعض أنها حيل إبطال البانجو الوحيدة فهي ليس لها فائدة مثبتة فيما يتعلق بابطال مفعول البانجو. كما أن هذه المواد قد تؤذي مرضى الحساسية، والجيوب الأنفية عند استنشاقها.
  4. مشروبات تنقية الجسم من السموم: توجد العديد من المشروبات المعروفة بتنقية الجسم من سموم البانجو، وهذا غير صحيح فهي لا تُفيد إطلاقاً في ابطال مفعول البانجو على العكس بل تكون مضرة للجسم خاصة تلك الغير معروف مكوناتها.

إذا كانت الطرق السابقة تُساعد في ابطال مفعول البانجو الظاهري، فما هي الطرق الفَعَّالة لتنظيف الجسم من البانجو نهائياً؟ هذا هو عنوان فقرتنا القادمة فتابع معنا.

مدمن على البانجو امامه الطبيب يشرح له الطرق الفعالة لتنظيف الجسم من البانجو

الطرق الفعَّالة لتنظيف الجسم من البانجو

ما هي الطرق الفعَّالة لتنظيف الجسم من البانجو والتخلص من سمومه في البول والدم؟

إن الطريق الوحيد لتنظيف الجسم من البانجو هو الخضوع لعملية سحب سموم البانجو من الدم، ويُفضل أن يكون ذلك في مركز متخصص لعلاج الإدمان، حتى تكون تحت المراقبة الطبية على مدار الساعة، بجانب إدارة اعراض انسحاب البانجو الناتجة عن توقف إمداد الجسم به بعد اعتماده عليه بطريقة صحيحة، وإعطائك الأدوية اللازمة لتجعل مرور هذه الفترة أيسر وأسرع.

فالبعض يتعامل مع البانجو على أنه مُخدر ضعيف يقوم بتدخينه للاستمتاع بالنشوة اللحظية الناتجة عنه، ولا يعلم المخاطر الجسدية والنفسية له، لذلك بدلاً من إضاعة وقتك في البحث عن طُرق ابطال مفعول البانجو اللحظية، تواصل معنا لنساعدك على ابطال مفعول البانجو نهائياً من خلال الخضوع لبرنامج العلاج الجزئي الذي يضمن لك خلو جسمك تماماً من السموم براحة تامة واسترخاء دون مواجهة أي مضاعفات خلال أيام وبسرية تامة، اتصل فقط على رقم 01154333341.

 كما يمكنك علاج إدمان البانجو من خلال الخضوع لبرنامج العلاج الشامل، سواء عن طريق العيادات الخارجية، أو الإقامة السكنية.

لابد أنك تتساءل الآن حول مدة خروج البانجو في حالة تنظيف الجسم منه مهنياً سواء من الدم أو البول أو باقي أجزاء الجسم، هذا ما سنتناوله في الفقرات الآتية، فتابع معنا.

كم تبلغ مدة خروج السموم من الجسم أثناء ابطال مفعول البانجو؟

تتراوح مدة خروج البانجو من الجسم بين يوم إلى ثلاثين يوماً بشكل عام كل على حسب حالته الإدمانية  دون الاعتبار لمدة خروج البانجو من الشعر لأنها قد تستغرق وقتاً أطول من الدم والبول والاختلاف الحاصل في مدة خروج البانجو من الجسم من حالة لأخرى يرجع إلى:

  1. آخر جرعة تم تعاطيها.
  2. شدة التعاطي بشكل عام، من حيث عدد مرات التكرار، وكمية الجرعة في كل مرة، حيث يستغرق المتعاطون الشرهون وقتاً أطول للتخلص من نواتج تكسير البانجو.
  3. طول فترة التعاطي.
  4. سرعة التمثيل الغذائي: اختلاف سرعة تكسير البانجو والتخلص من نواتج التكسير تؤثر بالطبع على مدة بقاء البانجو في الجسم.
  5. الحالة الصحية للشخص، وسلامة الكبد والكُلي بشكل خاص، حيث إن الكبد هو المسؤول عن تكسير البانجو، والكلي هي عضو الإخراج الرئيسي لنواتج تكسير البانجو.
  6. نسبة الدهون في الجسم، فكلما زادت نسبة الدهون في الجسم، زادت كمية نواتج تكسير البانجو المخزنة بها، وبالتالي زادت مدة بقائها في الجسم.

مدة بقاء البانجو في البول

تتراوح مدة بقاء البانجو في البول أثناء ابطال مفعول البانجو في الجسم من يوم إلى ثلاثين يوم حسب شدة التعاطي، وتُعد تحاليل الكشف عن البانجو في البول هي الأكثر شيوعاً، لسرعة النتائج، سهولتها، قلة تكلفتها، وكذلك لا تتطلب اختراق أنسجة الجسم. ويستطيع تحليل البول اكتشاف البانجو لمدة تتراوح بين يوم إلى ثلاثة في المستخدمين الغير منتظمين، من أسبوع حتى ثلاثة أسابيع في حالة الاستخدام المنتظم، ولمدة تصل إلى شهر في حالة التعاطي الشديد.

مدة بقاء البانجو في الدم

تبلغ مدة بقاء البانجو في الدم عدة أيام، تقريباً يومين في أغلب الحالات، وقد تصل إلى أسبوع في حالة التعاطي الشديد. ويُعتبر تحليل الكشف عن البانجو في الدم هو الأكثر دقة، إلا أنه لا يُستخدم كثيراً لتكلفته، واختراق الجلد.

مدة بقاء البانجو في اللعاب

تتراوح مدة بقاء البانجو في اللعاب من أربعٍ وعشرين ساعة في المستخدمين غير المنتظمين، إلى ثلاثين ساعة في حالة الاستخدام المنتظم. وغالباً ما تُستخدم مسحة اللعاب للكشف عن البانجو في أماكن العمل كأمر روتيني كل فترة للموظفين.

مدة بقاء البانجو في الشعر

تُعد مدة بقاء البانجو في الشعر أثناء ابطال مفعول البانجو في الجسم هي الأطول على الإطلاق، حيث يُمكن الكشف عن البانجو في بصيلات الشعر لمدة تصل إلى تسعين يوم بعد آخر تعاطي.

الخلاصة:- تُعد الطريقة الوحيدة الصحيحة لابطال مفعول البانجو نهائياً، هي الخضوع لعملية تنظيف الجسم من السموم ضمن برنامج العلاج المهني الشامل في مركز متخصص لعلاج الإدمان. وذلك أيضاً هو أقصر الطرق، والأكثر نجاحاً، بدلاً من الجري خلف الشائعات المنتشرة حول تنظيف الجسم من البانجو، والتي غالباً لا تُجدي نفعاً بل أحياناً تزيد الأمر سوءاً.

الكاتبة: د. سحر يوسف.