إذا كنت تريد الإقلاع عن إدمان الكحول، يجب أن تكون على دراية  بما يسمى اعراض انسحاب الكحول حتى تتمكن من التعامُل معها بشكل سليم، سواء بمفردك أو بسرعة التوجّه لأقرب طبيب مختص لتلقّي العلاج المناسب حسب شدة الحالة ودرجة الاعتمادية الجسدية والنفسية على الكحول، تابع لمعرفة كافة المعلومات التي تخص الأعراض الانسحابية للكحول من الجسم، وكيفية علاجها.

سبب ظهور اعراض سحب الكحول من الجسم 

يؤثر الكحول على الجهاز العصبي تأثيرًا مُثبطًا، مُحدثًا تغييرات في  كيمياء ووظائف المخ وطريقة إرسال الإشارات العصبية، وبمرور الوقت يعتاد الجهاز العصبي المركزي على تناول الكحول، ويفشل المخ في العمل على الحفاظ على التوازن بين الناقلات العصبية،  لذا عند بدء علاج إدمان الكحول و التوقف بشكل مفاجئ عن التعاطي للتخلص من أضرار إدمان الكحول وتأثيرها على المخ والناقلات العصبية، يتعرض المدمن لمجموعة من الأعراض النفسية والسلوكية والجسدية نتيجة نقص نسبة الكحول في الدم، وتُعرف هذه الأعراض بأعراض انسحاب الكحول.

وتُعد هذه المرحلة أهم مرحلة في علاج إدمان الكحول، لأن تخطى مرحلة سحب الكحول من الجسم يترتب عليه نجاح مرحلة الشفاء والتعافي من إدمان الكحول، لأنه من الممكن أن يحدث انتكاسة ويعود الشخص إلى الإدمان مرة أخرى، لذا يُفضل الأطباء أن يكون المريض على دراية بأعراض انسحاب الكحوليات من الجسم التي تكون مؤلمة بالفعل حتى يستعد المدمن نفسيًا لتحملها والتعامل معها.

وسنوضح فيما يلي الآثار الانسحابية للكحول التي تظهر على المدمن في بداية التوقف عن تعاطي الكحول.

تعرف على اعراض انسحاب الكحول على حسب جدولها الزمني

كما ذكرنا سابقًا أن الأعراض الانسحابية للكحول من الجسم تظهر كرد فعل للتوقف عن تعاطي الكحول أو عند محاولة تقليل جرعة الكحول المُتعاطاة، وتختلف مدة  اعراض انسحاب الكحول من مدمن لآخر، وغالباً تظهر اعراض انسحاب الخمر بعد ساعتين من تناول أخر جرعة، وتصل إلى شدتها في اليوم الثاني أو الثالث ثم تبدأ حالة المدمن في التحسُّن تدريجياً.

اعراض سحب الكحول من الجسم الأولية خلال  6 ساعات إلى 12 ساعة:

  1. القيء.
  2. رعشة اليدين.
  3. كثرة العرق.
  4. الأرق.
  5. القلق.
  6. الصداع.

اعراض انسحاب الكحول خلال  12 إلى 24 ساعة

  1. الرغبة الشديدة في تعاطي الكحول.
  2. انخفاض الطاقة.
  3. الإرهاق.
  4. الشعور بالضعف.
  5. اضطراب النوم.
  6. تقلبات مزاجية.

 اعراض انسحاب الكحول من  24 إلى 72  ساعة

  1. الارتفاع الشديد في ضغط الدم.
  2. زيادة معدل ضربات القلب.
  3. شدة الانفعالات.
  4. الهلاوس.

يسأل بعض المدمنين عن  المدة  التي يستغرقها خروج الكحول من الدم، إليكم وإلى متى تستمر اعراض انسحاب مدمن الكحول من الجسم للحصول على جسم نظيف خالٍ من الكحول إليك الإجابة فيما يلي.

متى تنتهي الأعراض الانسحابية للكحول؟

تنتهي الأعراض الانسحابية للكحول في غضون أسبوع وقد تمتد إلى أسبوعين، ومن الممكن أن تستمر إلى شهر حسب درجة الإدمان وصحة المدمن الجسدية، أما عن التساؤل حول ما هي مدة انسحاب الكحول في الدم ، فيجب أن نفرق بين المتعاطي لأول مرة والمدمن، حيث يستغرق الكحول في الدم للفئة الأولى 5 ساعات، بينما لغير المدمن يستمر لحوالي 12 ساعة، وفي حالة الإدمان يبقى الكحول في الدم حوالي 7 أيام كما ذكرنا، لذلك تختلف مدة الأعراض الانسحابية للكحول من حالة إدمانية لأخرى وفق عدة عوامل ومعايير، يمكنك التعرف عليها فيما يلي .. تابع القراءة.

إذا قررت التخلص من إدمان الكحول وتوقفت فجأة عن تعاطيه، وبدأت الأعراض الانسحابية في الظهور، يجب أن تتواصل مع الطبيب فورًا لعلاج اعراض انسحاب الكحول تحت إشرافه في أحد المستشفيات الخاصة بعلاج الإدمان.

ما هي العوامل التي تتحكم في  مدة الأعراض الانسحابية للكحول وشدتها؟

يوجد عدة عوامل تؤثر على مدى حدة اعراض انسحاب مدمن الكحول وبالتبعية تؤثر على مدة خروج الكحول من الجسم، إذ أنه كلما كانت الأعراض الانسحابية للكحول شديدة كلما قلت مدة انسحاب الكحول من الجسم، وإليكم العوامل التي تؤثر على ذلك:

  1. كمية الكحول المستهلكة، كلما زادت كمية الكحول المستهلكة، كلما زادت حدة اعراض انسحاب الكحول، كلما كانت استغرق الكحول فترة قصيرة للخروج من الجسم.
  2. الحالة الصحية، كلما كانت صحة المدمن جيدة كلما كانت مدة خروج الكحول من الجسم قليلة، ومعها تنخفض حدة أعراض انسحاب الكحول.
  3. فترة التعاطي، كلما كانت فترة إدمان الكحول طويلة، كلما ازدادت مدة انسحاب الكحول من الجسم.
  4. تعاطي الكحول مع مخدرات أخرى، في حالة إدمان الكحول مع مخدرات أخرى تزداد مدة خروج الكحول من الجسم، وترتفع شدة أعراض الانسحاب.

انتبه.. بعض الأشخاص تستمر لديهم الآثار الانسحابية للكحول حتى بعد فترة من التعافي، تعرف على هذه المتلازمة وأعراضها ويمكن مراسلتنا على 01154333341  

متلازمة الأعراض الانسحابية للكحول طويلة الأمد

يوجد ما يسمى بمتلازمة الأعراض الانسحابية طويلة الأمد وتظهر على المدمن بعد سحب السموم بشكل كامل، ولكنها أقل حدة من أعراض انسحاب الكحول الأولية حيث يمكن إدارتها دون توقع حدوث أي مضاعفات خطيرة، ومن الممكن أن تستمر تلك الأعراض طويلة الأمد إلى سنة بعد التوقف عن تعاطي الكحول عند معظم مدمني الكحول، وتحتاج إلى الخضوع لمرحلة تأهيل ومساعدة مهنية لمنع المدمن المتعافي من الانتكاس.

ومن أبرز اعراض انسحاب الكحول طويلة المدى:

  1. زيادة الرغبة في تناول الكحول.
  2. عدم الإحساس بالسعادة.
  3. غثيان.
  4. قيء.
  5. صداع.
  6. أرق.
  7. هذيان.

والآن كيف يتم علاج اعراض انسحاب الكحول دون الدخول في دوامة المضاعفات والانتكاس، هذا هو محور حديثنا خلال الفقرة القادمة.

تفاصيل عن أبرز أعراض انسحاب الكحول طويلة المدى

أبرز أعراض انسحاب الكحول طويلة المدى

كيف يُمكن علاج الأعراض الانسحابية للكحول؟

يتم علاج اعراض انسحاب الكحول  في مركز الهضبة على حسب حدة الأعراض الانسحابية التي تظهر على المريض، ويتم وضع بروتوكول علاجي لكل مريض على حدة وفق حالته الصحية.

حالات علاج اعراض انسحاب الكحول المنزلية

يُمكن علاج الاعراض الانسحابية للكحول الخفيفة في المنزل، واتباع بروتوكول علاجي منزلي  تحت إشراف الطبيب بعد عملية التشخيص والمسح الطبي، بجانب مراقبة الأهل للاهتمام بإعطاء المريض الدواء المُحدد في المواعيد اللازمة والجرعات التي يحددها المختص، والاهتمام بالتغذية السليمة واتباع بعض العادات الصحية التي تساعد على طرد السموم من الجسم.

علاج الاعراض الانسحابية للكحول المهنية

يتم علاج الاعراض الانسحابية للكحول الشديدة في المركز العلاجي تحت رعاية الأطباء في برنامج علاجي يُسمى العلاج الجزئي، وأيضًا يتم علاج متلازمة الأعراض الانسحابية للكحول طويلة الأمد في من خلال برنامج علاج إدمان الكحول الشامل، حيث يتم تشخيص المريض أولاً ومن ثم إخضاعه للبرامج العلاجية المناسبة لحالته، وتسري الخطة العلاجية في مركز الهضبة كما يلي:

الأدوية

يتم إعطاء المريض العلاج الدوائي المناسب لتقليل الاعتمادية على الكحول والرغبة في تعاطيه خلال مرحلة سحب السموم من الجسم، وتلك الأدوية مسؤولة عن إدارة اعراض انسحاب الكحول وتخفيف حدتها مما يساعد المدمن على تخطيها دون عناء كبير، وقد يتغير نوع العقار المستخدم وجرعته حسب تطورات الحالة، لذلك يخضع المدمن لمراقبة مستمرة على مدار اليوم من الفريق العلاجي، ويتم تخفيض جرعة الدواء بحذر شديد من قبل الطبيب بالتزامن مع انخفاض نسبة سموم الكحول من الجسم إلى أن يُنظف الجسم من الكحول تماماً.

التغذية

 يعتمد مركز علاج الإدمان على وضع خطة غذائية دقيقة للمدمن تساعد أعضاء الجسم الداخلية على استرداد عافيتها للمشاركة في طرد السموم من الجسم أثناء إدارة أعراض الانسحاب، وتعويض الجسم بالفيتامينات والمعادن الهامة التي فُقدت أثناء فترة التعاطي.

الدعم النفسي

بالرغم من أن المدمن يتمتع في تلك المرحلة بدرجات كبيرة من الاسترخاء إلا أن الرغبة في تعاطي الكحول قد تُحدث الفارق  وتؤدي إلى الانتكاس، نتيجة سيطرة الأفكار الإدمانية، وعليه فإن وضع المدمن في بيئة آمنة معزولة عن مسببات الإدمان وبيئة التعاطي، مع تقديم الدعم النفسي المهني المتخصص يساعده على مغالبة تلك الرغبة والإصرار على تخطي اعراض انسحاب الكحول وإبطال مفعول السموم في الجسم.

لذا يُفضل علاج اعراض انسحاب الكحول في مركز علاج الإدمان المتخصص حتى في حالات التعاطي الخفيف، لأنه المكان الأكثر مناسبة وملائمة لتطبيب حالة إدمانية حيث الوقاية المضمونة  من الانتكاس، نظراً لعدم توافر بيئة آمنة داعمة في المنزل.

وللمزيد من الاستفسار عن الأعراض الانسحابية للكحول أو كيفية التخلص من إدمان الكحول حسب حالتك الخاصة يمكنك الاتصال بمتخصصي مركز الهضبة على 01154333341 وستجد المساعدة الفورية.

الخلاصة:- تعرفنا على اعراض انسحاب الكحول التي تظهر في بداية علاج إدمان الكحول، حتى يكون المريض على وعي بها خلال تلك الفترة ومساعدته على تحملها من أجل التخلص من إدمان الكحول، كما بينا الفرق بين علاج أعراض انسحاب الكحول وعلاج إدمان الكحول، ليكون المدمن على بينة وأكترحذراً من الوقوع في الانتكاس.

أ. رضوى سعيد