علاج ادمان الترامادول في المنزل تحت إشراف طبيب مُختص قد يكون خياراً فعالاً للبعض، وقد لا يكون فكرة ناجحة أيضًا وقد تتعرض إلى مضاعفات أشد بسبب الحاجة إلى مُستويات رعاية أعلى، بعد قراءتك لسطور هذا المقال ستقوم بالتوجه للطبيب ليضع لك التشخيص السليم ويُحدد هل أنت بحاجة إلى المبيت في المشفى لنتائج أفضل، أم يُمكن الاكتفاء بالمتابعة في العيادة الخارجية فقط، كما ستتعرف على بعض الأعشاب الطبيعية التي قد تُساعد على تحمل بعض الأعراض الجانبية لانسحاب الدواء من الجسم. 

محتويات المقال

هل يمكن علاج الترامادول في المنزل بدون طبيب؟

لا ننصح بخوض تلك التجربة لمن يسأل عن كيفية التخلص من الترامادول بدون طبيب، وأهم شيء يجب فهمه هو أنه من الأكثر أمانًا علاج ادمان الترامادول في بيئة خاضعة للإشراف الطبي، فبدون الدعم الطبي عالي المُستوى للتخلص من السموم، قد يستسلم المرضى للانتكاس، وُيُمكن أن تكون فترة الانسحاب من الترامادول عملية مُؤلمة للغالبية العظمى من المدمنين، كما يُمكن أن يجعل الإدمان تصرفات الشخص عنيفة، وهذا ما يُشكل خطر على أفراد الأسرة، وفي بيئة المنزل قد لا يجد المريض الجو الهادئ المُساعد على نجاح العلاج، وقد يكون كذلك قريب من أسباب الإدمان أو بعض المؤثرات السلبية التي تؤثر عليه بنتائج عكسية تُسبب  له القلق والتوتر وتعرضه لخطر الانتكاس.

أثناء فترة التخلص من السموم، قد يُعاني الأشخاص من الأرق والقيء والقلق والتشنجات، وإذا اختار الشخص علاج ادمان الترامادول بالمنزل أو التقليل التدريجي للترامادول من تلقاء نفسه، فمن المُحتمل أن يُعاني من أعراض انسحاب أكثر حدة، وقد يكون هذا مرهقًا، لأن أعراض التخلص من السموم تكون جسدية ونفسية.

لذا وجود طبيب حتى في حالة ملائمة حالتك للعلاج المنزلي أمر في غاية الأهمية حفاظاً على صحتك، وعليه من البداية عليك أولاً أن تعرف هل حالتك تسمح بعلاج ادمان الترامادول في المنزل أم لا؟، وفيما يلي توضيح مفصّل لتلك الخطوة.

متى يمكن القول أن علاج ادمان الترامادول في المنزل آمن وفعّأل؟

توضح الصورة العوامل التي تُحدد فاعليه علاج ادمان الترامادول في المنزل مكتوبة

العوامل التي تُحدد فاعليه علاج ادمان الترامادول في المنزل

ليس كل حالة إدمانية قادرة على علاج ادمان الترامادول بالمنزل، فالأمر يعتمد في المقام الأول على التشخيص، والخضوع للمسح الطبي الشامل، وعلى ضوء النتائج يُحدد الطبيب إذا كانت حالتك تسمح لك بالعلاج المنزلي أم أنك تحتاج إلى إقامة داخلية في مركز متخصص لعلاج الإدمان لتفادي مضاعفات الأعراض الانسحابية، لذلك علاج ادمان الترامادول في البيت يُحدد على أساس ما يلي:

  1. حجم الاعتماد الجسدي على الترامادول.
  2. الآثار الجانبية للانسحاب من الترامادول.
  3. المدة التي سيستمر فيها الانسحاب والشدة المُحتملة للأعراض.
  4. خلط الترامادول مع مواد مُخدرة أخرى.

وفيما يلي سوف نتحدث على كلا منهما بشكل مُفصل خلال الفقرات التالية.

أولاً:- حجم الاعتماد الجسدي على الترامادول

إذا كانت فترة تعاطي المخدر قصيرة، ونسبة السموم مُنخفضة قد يصح العلاج المنزلي، أما إذا كانت درجة اعتماد المدمن على الترامادول عالية فغالباً سينصح الطبيب بالخضوع لبرنامج علاجي مهني سواء داخلي بالإقامة الكاملة داخل مركز العلاج، أو من خلال برنامج علاج ادمان التراماول عن طريق العيادات الخارجية.

ثانياً:- الآثار الجانبية للانسحاب

بالتبعية إذا كانت فترة التعاطي قصيرة ونسبة السموم مُنخفضة حينها يتوقع أعراض انسحاب لا تعيق تقدمك في العلاج، وبالتالي يُمكن جداً التعامل معها من خلال العلاج المنزلي.

ثالثاً:- المدة التي سيستمر فيها الانسحاب والشدة المحتملة للأعراض

حالتك الصحية هي التي ستُحدد شدة أعراض الانسحاب ومدتها المُحتملة، لذا إذا كنت تُعاني من أمراض مُزمنة سيتحفظ الطبيب المختص على علاج ادمان الترامادول في المنزل.

رابعاً:- خلط الترامادول بمواد مخدرة أخرى 

في حالة تعاطي الترامادول مع مواد مخدرة أخرى أو غيره من المواد قد يكون من الصعب السماح لك بالعلاج المنزلي نظراً لخطورة الأعراض الانسحابية المُحتملة.

وبعد أن تعرفنا على العوامل التي لا يجب تجنبها عندما تُفكر في العلاج المنزلي يبقى لنا التعرف على كيفية الإقلاع عن الترامادول في المنزل بدون ألم أكمل القراءة…

كيفية الاقلاع عن الترامادول في المنزل بدون ألم ب 4 خطوات فعالة

إذا كنت ترغب في التعرف على خطوات تُساعدك على كيفية الاقلاع عن الترامادول في المنزل بدون ألم اتبع الآتي، مع ضرورة الخضوع لمتابعة مُستمرة مع طبيب مُختص حتى بعد تشخيص حالتك، لأن الجفاف الناجم عن القيء والإسهال أمر شائع كعرض انسحابي للترامادول، ويُمكن أن يؤدي إلى مُضاعفات صحية خطيرة، وينتهي الأمر بالعديد من الأشخاص في المستشفى مصابون بالجفاف عندما يمرون بفترة الانسحاب، لذلك من المهم جدًا التوجه لطبيب متخصص لوضع التشخيص الدقيق، واختيار خارطة العلاج المُناسبة.

الخطوة الأولى:-  يُمكنك الاستعانة ببعض الأدوية المساعدة على تخفيف حدة الأعراض الانسحابية.

من الطبيعي بعد التشخيص أن الطبيب المختص سيضع لك روشتة علاج الإدمان من الترامادول إذا صح لك العلاج المنزلي، والتي ستحتوي حتماً على بعض الأدوية بجرعاتها الدقيقة التي تعمل على التخفيف من أعراض الانسحاب لمنع الانتكاس، ومن هنا ننصح بضرورة الالتزام بالجرعات الموصى بها بدقة متناهية لأن  عدم الالتزام بها قد يؤدي إلى مضاعفات خطيرة، ومن الأدوية المُستخدمة في علاج حالات التعاطي الخفيف للترامادول ما يلي:

  1. دواء (إيموديوم) للإسهال.
  2. ميكليزين (Antivert) أو ديمينهيدرينات (درامامين) لعلاج الغثيان
  3. مضادات الهيستامين مثل Benadryl. 
  4. الأوجاع والآلام التي تظهر في كل مكان في الجسم يُمكن علاجها باستخدام عقار الاسيتامينوفين (تايلينول) أو العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات مثل الإيبوبروفين (موترين، أدفيل). 
هذه الأدوية يتم استخدامها في بعض المراكز المُنتشرة في العالم لعلاج ادمان الترامادول تحت إشراف الطبيب المعالج للحالة وتختلف هذه الأدوية بختلف الحالة الإدمانية، ونُحذر من استخدامها من تلقاء نفسك لأن لكل دواء آثار جانبية خطيرة كما يُحرص مركز الهضبة على وضع خطة دوائية خاص به وفقِ للأدوية المصرح به من وزارة الصحة المصرية لضمان التعافي التام.

موضوع قد يهمك: أهم [5] أدوية في روشتة لعلاج ادمان الترامادول [2022]

الخطوة الثانية:-  سيفيدك التحضير المسبق لهذه الفترة. 

يمكن أن تستمر أعراض الانسحاب من أيام إلى أسابيع، وغالباً سيصرف لك الطبيب أدوية تكفيك لمدة أسبوعين أثناء فترة علاج ادمان الترامادول بالمنزل، لكن احرص على عدم استخدام هذه الأدوية بكميات أكبر من الجرعة الموصى بها، إذا لم تُساعد الجرعة العادية فيمكنك مناقشة المشكلة مع طبيبك.

حاول البقاء في حالة استرخاء قدر الإمكان، واجعل عقلك مشغولاً بالأفلام أو الكتب أو الألعاب أو المشتتات الأخرى، وتأكد من وجود بطانيات ناعمة ومروحة وأغطية إضافية، فقد تحتاج إلى تغيير الفراش الخاص بك بسبب التعرق المُفرط.

تأكد من أن أحد الأصدقاء أو أفراد العائلة على علم بأنك تخطط لمحاولة عملية الانسحاب وتقوم بإجراء علاج ادمان الترامادول بالمنزل أو في مشفى، لأنه بعيدًا عن الدعم النفسي، ستحتاج إلى شخص للاطمئنان عليك. 

كن حذرًا من الوصفات الشعبية والقصص الموضحة في المنتديات عبر الإنترنت، فلم يخضع أي منهم لاختبارات صارمة للسلامة أو الفعالية، التزم فقط بتعليمات الطبيب المُختص.

الخطوة الثالثة:-  من المهم أن يبقى عقلك مشغولاً. 

حاول أن تفعل الأشياء التي تستمتع بها لزيادة الإندورفين في جسمك، وهذا يُمكن أن يُحسن فرصتك في النجاح في علاج ادمان الترامادول بالمنزل على المدى الطويل.

كافئ نفسك ببعض الشوكولاتة، ومارس التمارين الرياضية الخفيفة في الهواء الطلق، حتى لو كان مُجرد المشي حول المبنى وسواء كنت في برنامج علاجي لدى مركز مختص أو تكافح الانسحاب بمُفردك، كن إيجابيًا وتأكد من أنه يُمكنك التغلب على الإدمان.

الخطوة الرابعة:- لا تقطع أبداً اتصالك بالأطباء والمُحترفين أثناء علاج ادمان الترامادول في المنزل

قد يبدو الطعام والشراب مثيرًا للاشمئزاز أثناء مرورك بأعراض الانسحاب الشديد، وهذا يُمكن أن يؤدي إلى الجفاف ومضاعفات أخرى، ويجب عليك الاتصال بطبيبك إذا تعرضت للتقيؤ أو كنت لا تستطيع الأكل، وقد يكون من المُستحيل قضاء فترة الانسحاب أو علاج ادمان الترامادول في المنزل.

يُمكن أن تسبب فترة الانسحاب إحباط مع الأعراض الشديدة، وعلى الرغم من أنها عادة لا تهدد الحياة، إلا أنه من الصعب إدارتها ومًُقاومتها بمُفردك، لهذا ننصحك باللجوء إلى متخصصي مركز الهضبة في إدارة الأعراض التي قد تواجهها من خلال التوصيات الشخصية والأدوية الموصوفة التي قد يكون من الواجب تغيير نوعها أو جرعاتها تبعاً لحالاتك خلال مدة الانسحاب لتسهيل هذه الفترة قدر الإمكان، كما يُمكنهم أيضًا إجراء التحاليل والاختبارات لتقييم أي ضرر يلحق بك.

الخطوة الخامسة:- تخلص من ادمان الترامادول نهائياً بالعلاج النفسي والتأهيل السلوكي

عليك أن تعرف أن سحب سموم الترامادول من الجسم، لا يُعنى أبداً التخلص من مرض الإدمان، والاكتفاء بتلك المرحلة غالباً سيُعرضك للانتكاسة سواء قصرت مدة الامتناع عن التعاطي أو طالت، لذا من الأضمن مُعالجة الأعراض الانسحابية طويلة المدى، مسببات الإدمان الأساسية، من خلال الخضوع للعلاج النفسي والتأهيل السلوكي.

 نصيحة أخيرة إذا كنت قلقًا بشأن الأعراض التي تُعاني منها، أو تعلم أنك لن تتمكن من مُقاومة أعراض الانسحاب بمُفردك، ابحث عن مركز متخصص لإعادة التأهيل للحصول على المُساعدة، ويجب ألا تحاول تجربة فترة الانسحاب في المنزل إذا كنت تُعاني من مرض في القلب أو مرض السكري، لأن حينها علاج ادمان الترامادول في المنزل لن يُحدي نفعاً بل سيُعرض لمخاطر عديدة..
هناك سؤال قد يهمك الإجابة عليه، وهو ما مدى فعالية استخدام الأعشاب في علاج ادمان الترامادول في المنزل وهل هناك بديل للترامادول من الأعشاب.. إليك الإجابة فيما يلي.

هل هناك شروط معينة لاستخدام الأعشاب الطبيعية لمدمن الترامادول الراغب في العلاج المنزلي؟

نعم، هناك بعض الشروط اللازم إتباعها قبل اللجوء إلى هذه الوسائل الطبيعية ونلخصها كما يلي:-

  1. استشارة الطبيب والحصول على التشخيص الدقيق.
  2. عمل الفحوصات اللازمة مثل تحاليل الدم أو كما يطلب الطبيب. 
  3. إخبار الطبيب بأي نوع من أنواع العلاج التي يتناولها الشخص سواء كان علاج للضغط أو السكر أو حتى مسكن لعلاج الصداع أو المغص وهكذا، لأن الأعشاب الطبيعية من المُمكن أن تتفاعل مع الأدوية وتُسبب خطر على الحياة. 
  4. الطبيب المُعالج فقط هو المالك الوحيد لصلاحية التوصية بالأعشاب في مرحلة العلاج، ولا يصح أبداً لأي شخص تناول أي أعشاب من تلقاء نفسه بدون الرجوع لمختص.

في حالة حصول الشخص على موافقة من الطبيب بتناول بعض الأعشاب، سيقوم الطبيب بترشيح أنواع الأعشاب المُفيدة لحالتك والجرعات المُناسبة على مدار اليوم، ومن خلال الفقرة التالية تتعرف على أسماء بعض الأعشاب المُستخدمة في تخفيف آلام الانسحاب.

علاج ادمان الترامادول بالاعشاب هل هو فعال حقًا؟ 

مجموعة من الأعشاب مكتوبة توضح أهميتها في علاج ادمان الترامادول

علاج ادمان الترامادول بالاعشاب

لا تُعالج الأعشاب إدمان الترامادول، ومع ذلك بعض الناس يُفضلون المُستحضرات الطبيعية أو المنتجات العشبية أو الوخز بالإبر في سبيل الراحة من أعراض الانسحاب مثل الصداع أو المغص أو الإمساك، لكن هذه الطرق الطبيعية لا يُمكن الإعتماد عليها في مرحلة سحب السموم ولا في العلاج النفسي وإعادة التأهيل، كما أنها لا تغني إطلاقاً عن العلاج الطبي، ويجب تناولها تحت إشراف الطبيب وتشمل طريقة علاج ادمان الترامادول بالاعشاب ما يلي:-

  1. زهرة الآلام.
  2. عشبة الجنسنج.
  3. الجنزبيل.
  4. حبة البركة.
  5. الوخز بالإبر.

وفيما يلي نتعرف  على كلا منهما على حدة في دورهما في التخلص من سموم الترامادول في الجسم.

زهرة الآلام  

هي مكمل غذائي يُمكن أن يساعد في تقليل الشعور بالقلق والألم وأعراض الانسحاب الأخرى، وأكدت بعض الدراسات على ذلك، وهي تعتبر بشكل عام آمنة في علاج ادمان الترامادول بالاعشاب ولكنها قد تسبب النعاس.

عشبة الجنسنج 

هو دواء عشبي صيني تقليدي، ذكر في العديد من الدراسات أنها تعمل على تقليل أعراض الانسحاب بشكل فعال مع الحد من الآثار الجانبية.

الجنزبيل

من المعروف أن الزنجبيل يُحسن من أعراض الانسحاب الشائعة لألم البطن والإسهال، ويؤدي إلى تسريع الشفاء وتقليل الالتهاب وهو مسكن طبيعي للألم، لذلك حاول تضمين الزنجبيل في النظام الغذائي عن طريق إضافة الزنجبيل الخام إلى العصائر أو الشاي كما يُمكن أيضًا استخدام مكملات الزنجبيل، المُتوفرة في المتاجر الصحية وعبر الإنترنت، ولا تنسى التحدث إلى الطبيب قبل تناول أي مكمل غذائي، حيث يُمكن أن يكون للمكملات الغذائية آثار جانبية وقد تتفاعل مع الأدوية.

حبة البركة 

يمكن أن تُساعد الحبة السوداء، في مكافحة التعب والإرهاق العام الناتج عن الأعراض الانسحابية.

الوخز بالإبر 

يستخدم عادةً لتقليل الرغبة الشديدة في تناول المواد الأفيونية وتقليل القلق وتخفيف الأرق، وفي هذه الممارسة، يضع أخصائي الوخز بالإبر إبرًا دقيقة ورفيعة في جلدك بعيدًا عن جزء الجسم الذي يُعاني من الألم، وهكذا يخف الألم عن طريق جعل الجسم يُفرز مادة السيروتونين، وهي مادة كيميائية تُساعد على الشعور بالرضا وتُساعد على تخفيف الألم.

ضع في اعتبارك أن أي علاج طبيعي ليس آمن، وإذا كنت ترغب في تناول أي نوع من الأعشاب السابقة في فترة علاج ادمان الترامادول بالمنزل يجب أن يتم ذلك تحت الإشراف الطبي من أجل السلامة، لذلك تحدث مع طبيبك قبل بدء أي علاج طبيعي للانسحاب أو تناول أي نوع من الأعشاب لتسكين الآلام المُختلفة كبديل طبيعي لجرعة الترامادول الموصوفة لك.

لكن هل يوجد ما يكون بديلاً للترامادول من الأعشاب هذا ما سوف نتعرف عليه في الفقرة التالية أكمل القراءة…

بديل الترامادول من الاعشاب

العديد من الأعشاب والتوابل لها قدرة تخفيف الآلام، و تندرج هذه الخيارات تحت فئة من العلاج تعرف باسم الطب البديل ويبحث عنها كثير ممن يرغبون في علاج ادمان الترامادول بالمنزل، والتي تشمل أيضا الوخز بالإبر، واليوغا، وغيرها من الممارسات، لكن ينبغي عليك بالطبع سؤال الطبيب قبل استخدام أي من نوع من الأعشاب ، ومن أشهر بدائل الترامادول من الأعشاب ما يلي:

  1. لحاء الصفصاف.
  2. الكركم.
  3. القرنفل.
  4. زيت اللافندر.
  5. زيت أكليل الجبل العطري.
  6. زيت النعناع.
  7. زيت الكافور.
  8. الفلفل الحار.
  9. اليانسون.
  10. التأمل.
  11. البرودة والحرارة.

وفيما يلي نتعرف على كلا منهما بشكل مُفصل في الفقرات التالية تابعونا.

1. لحاء الصفصاف

يُستخدم لتخفيف الالتهاب، ومعظم الأوجاع والآلام، لعدة قرون حيث يحتوي لحاء الصفصاف الأبيض على مادة الساليسين الكيميائية التي تشبه المُكون الرئيسي في الأسبرين، وقديماً كان الناس يمضغون اللحاء نفسه لتخفيف الألم والحمى، وحاليًا يُباع لحاء الصفصاف كعشب جاف يُمكنك تحضيره كالشاي، كما يُمكن استخدامه كمكمل غذائي سائل أو في شكل كبسولة. 

يجب استخدامه فقط للبالغين، ويُمكن أن يكون لحاء الصفصاف سامًا للأطفال، وإذا كنت تتناول أيًا من الأدوية المضادة للالتهابات مثل الأسبرين أو الأيبوبروفين أو النابروكسين، فيجب عليك تجنب لحاء الصفصاف، كما يجب أيضًا تجنب تناوله إذا كنت تتناول الوارفارين أو علاجات أخرى مضادة للتخثر.

2. الكركم

وجد أن مستخلص الكركم فعال مثل الإيبوبروفين في علاج التهاب مفاصل الركبة عندما يتناوله الشخص لمدة 4 أسابيع، كما يعتبر أيضًا علاجًا عشبيًا شائعًا لتقليل الالتهابات، يُمكنك إضافته إلى وصفات الطبخ أو العصائر أو الشوربات.

يحتوي على مركب الكركمين، وهو أحد مضادات الأكسدة التي تُساعد على حماية الجسم من جزيئات الجذور الحرة التي يُمكن أن تتلف الخلايا والأنسجة، ويُمكن أيضًا استخدام الكركم لعلاج عسر الهضم وقرحة المعدة واضطراب المعدة، كما يلجأ بعض الأشخاص المصابين بالتهاب المفاصل إلى الكركم كمسكن طبيعي للألم.

3. القرنفل

يُستخدم القرنفل، كعلاج منزلي لتخفيف ألم الأسنان، كما أنه مضاد للأكسدة والالتهابات ومضاد للفطريات كما يُساعد في تخفيف الغثيان ونزلات البرد والصداع والتهاب المفاصل، و العنصر النشط في القرنفل هو الأوجينول، وهو مسكن طبيعي للألم الناتج عن الأعراض الانسحابية التي يمر بها من يقوم بعلاج ادمان الترامادول بالمنزل.

يجب على الأشخاص الذين يُعانون من نزيف أو الذين يتناولون أدوية مسيلة للدم توخي الحذر عند تناول القرنفل، لأنه يُزيد من خطر حدوث نزيف.

4. زيت اللافندر 

يُساعد استنشاق زيت اللافندر في تخفيف الألم والقلق، كما يُستخدم للمُساعدة على النوم وتخفيف الصداع النصفي، لكن لا تتناوله في وجبات الطعام لأنه قد يكون سام وإذا كنت تُستخدمه بشكل موضعي، فقم دائمًا بتخفيفه بزيت ناقل. 

5. زيت إكليل الجبل العطري

يُساعد في علاج الصداع وآلام العضلات ويُقلل من ألم الالتهاب ويريح العضلات ويقوي الذاكرة، يُمكن استخدامه بشكل مُخفف في زيت ناقل مثل زيت الزيتون، ولقد وجد الباحثون أن زيت إكليل الجبل يخفف الألم لدى الأشخاص الذين يُعانون من انسحاب المواد الأفيونية.

6. زيت النعناع

نبات النعناع له تأثيرات مضادة للالتهابات والميكروبات وتخفيف الآلام، وتشمل المُركبات النشطة في زيت النعناع الكارفاكرول والمنثول والليمونين، وغالبًا ما يُستخدم الناس زيت النعناع المُخفف كعلاج موضعي، فهم يقومون بفرك الزيت في منطقة الألم، وكذلك لتخفيف التشنجات المؤلمة والمشاكل المُرتبطة بالتهاب المفاصل.

أفاد الباحثون أيضًا أن وضع زيت النعناع على الصدغ والجبهة قد يُخفف من آلام صداع التوتر، لكن تجنب وضع زيت النعناع على الجلد المتشقق لأنه يُمكن أن يُسبب الحساسية، لذلك قم بإجراء اختبار موضعي قبل استخدام الزيت، ولا يتم استخدام زيت النعناع للأطفال.

7. زيت الكافور

هذا العلاج العشبي المُستخرج من نبات الأوكالبتوس يُساعد في تقليل الألم والتورم والالتهاب في الجسم، بعد استنشاقه لمدة 30 دقيقة يوميًا 3 أيام، لكن لا تستخدمه بالقرب من الأطفال أو الحيوانات الأليفة، وكذلك المصابين بالربو لا يُستخدموه، ومن المهم تخفيفه في زيت ناقل قبل استخدامه موضعياً، وننوه أنه سام إذا ابتلعه الشخص.

8. الفلفل الحار 

يستخدم الكابسيسين الموجود في الفلفل الحار لتخفيف الآلام بشكل طبيعي، ويُمكن أن تسبب هذه المادة إحساسًا خفيفًا بالحرق أو الوخز عندما يقوم الشخص بتطبيقها موضعيًا، وبالفعل تحتوي العديد من منتجات تسكين الآلام على مادة الكابسيسين.

9. اليانسون

تشمل الاستخدامات التقليدية له علاج الحمى والصداع النصفي والتهاب المفاصل الروماتويدي وآلام الأسنان وآلام المعدة، بالإضافة إلى زيادة حليب الثدي، وهو يحتوي على مركبات تُقلل الالتهاب والتشنجات العضلية.

10. التأمل

يتجه الأشخاص الذين يُعانون من الألم المُزمن بشكل مُتزايد إلى التأمل اليقظ كعلاج طبيعي، فهو يُحسن من أعراض الألم والاكتئاب.

11. البرودة والحرارة

من بين أكثر علاجات الآلام المنزلية شيوعًا استخدام الحرارة والثلج مُباشرة على مواقع الألم، وقد يؤدي تطبيق كيس ثلج لتقليل التورم والالتهاب بعد فترة وجيزة من تعرضك لشد في العضلات أو الأوتار أو الأربطة إلى الشعور بالراحة وبمُجرد اختفاء الالتهاب، تُساعد الحرارة في تقليل الالتواءات والإجهاد.

إذا كانت مشكلتك المؤلمة هي التهاب المفاصل، فإن الحرارة الرطبة التي توضع على المفصل المصاب ستساعد أكثر من الثلج. 

استخدم الناس الزيوت الأساسية والأعشاب والعلاجات البديلة كمسكنات طبيعية للألم لمئات السنين، والكثير من الناس يجدونها مُفيدة، وقد ذكرنا لكم مجموعة من المسكنات الطبيعية للألم والتي تعتبر إلى حد ما بديل الترامادول من الاعشاب، لتتعلم كيفية إدارة الألم بشكل طبيعي دون الإعتماد على مسكنات الألم الطبية، ومن خلال الفقرة التالية ستتعرف على مدى إمكانية خلط المكونات الطبيعية لعمل وصفة طبيعية لعلاج ادمان الترامادول بالمنزل.

سيفيدك التعرف على: [5] أسباب جعلت بديل الترامادول في الصيدليات ضرورة ملحة

هل يوجد وصفة للتخلص من ادمان الترامادول؟

لا، لا توجد وصفة للتخلص من ادمان الترامادول ويتم استخدام الأدوية الموصوفة من الطبيب المختص لتقليل أعراض الانسحاب والعلاجات السلوكية للمُساعدة على تعلم كيفية التعامل مع الرغبة الشديدة، كما يوجد أيضًا علاجات مساعدة تستخدم كوسيلة لتعزيز التعافي ومساعدة المدمن على إعادة التأهيل وتجربة نمط حياة جديد أكثر صحة، وتشمل هذه العلاجات ما يلي، لكنها ليست بديلاً عن علاجات الإدمان التقليدية، إلا أنها يُمكن أن تكون مكملاً يُعزز نتائج التعافي ومنها: 

  1. ممارسة التمارين الرياضية.
  2. العلاج بالفن والموسيقى
  3. اليوجا.
  4. العلاج الغذائي بعد الإدمان.
  5. التنويم المغناطيسي 

وفيما يلي نتعرف على هذه العلاجات المُساعدة كلا منهما على حدة و التي يُمكنك اللجوء إليها أثناء مُعالجة الادمان من الترامادول.

1. ممارسة التمارين الرياضية

للتمرينات الكثير من الفوائد فهي تُحسن المزاج، وتُزيد من احترام الذات، وتُحسن جودة النوم، كما تؤدي إلى  تحسين المناعة وترفع من مستويات الطاقة وزيادة الصحة البدنية بشكل عام، والأشخاص الذين يمارسون نوعًا من التمارين الهوائية بانتظام هم أقل عُرضة لتعاطي المخدرات، كما يُقلل التمرين المُنتظم أيضًا من خطر الانتكاس للأشخاص الذين يتماثلون للشفاء.

على الرغم من أن التمارين المُنتظمة هي جزء مهم من الحياة في التعافي من الإدمان، إلا أنه لا يُمكن للأشخاص البدء مباشرة بالتمارين البدنية الشديدة، وسيقلل الاندماج التدريجي المنتظم في التمارين من خطر إصابة الشخص بأي إصابة أثناء ممارسة التمارين مع الاستمرار في توفير جميع الفوائد الجسدية، وبالفعل يوجد صالة ألعاب رياضية مُجهزة على أعلى مُستوى في مركز الهضبة.

2. العلاج بالفن والموسيقى

إن للموسيقى والفن العديد من الفوائد الإيجابية فسيجد العملاء فرصة للتعبير عن أنفسهم بطرق بديلة للعلاج بالكلام، لهذا ستجدون في مركز الهضبة غرفة مُجهزة بالآلات الموسيقية خصيصًا لهذا النوع من العلاج، وهو ما لا يتوفر في تجربة علاج ادمان الترامادول بالمنزل، ولا يتعين على العملاء أن يكونوا ماهرين فنيًا بشكل استثنائي للاستمتاع بفوائد هذه العلاجات البديلة، لكن ينصب التركيز على عملية الاستجابات العاطفية. 

3. اليوجا 

التنفس العميق و الحركات البطيئة و المنضبطة جزء مهم في ممارسات اليوجا، وهناك عدة أنواع مُختلفة منها ولكن بشكل عام تتضمن اليوجا حركات تمدد موجهة تُساعد على تقوية الجسم مع التركيز أيضًا على أنماط التنفس الدقيقة والمُعتمدة والاسترخاء. 

لا يتعين على المشاركين أن يكونوا مرنين مثل لاعبي الجمباز لإكمال وضعيات اليوجا بشكل فعال، ففي مركز الهضبة تستخدم برامج سلسلة من الأوضاع البطيئة والمُحكمة المعدلة لمساعدتك على تحقيق الشعور بالسلام والراحة، وبالفعل تساعد اليوجا أولئك الذين يتعافون من خلال تقليل الرغبة الشديدة والأرق الذي يحدث غالبًا عند مُحاولة الشخص التخلص من السموم.

من خلال تعلم التركيز الذهني على الأفكار الإيجابية والسليمة، يُمكن لممارسي اليوغا تعلم كيفية التعامل بشكل أفضل مع الإجهاد والإغراءات التي يُمكن أن تحدث عند عودتهم إلى الحياة العادية بعد فترة إعادة التأهيل، كما تُساعد اليوجا على تقليل هرمونات التوتر في الجسم، مثل الأدرينالين والكورتيزول.

4. العلاج الغذائي بعد الإدمان

يؤثر تعاطي المواد المخدرة على التمثيل الغذائي للمدمن وغالبًا ما يؤدي إلى اختلال التوازن الغذائي، كما تؤدي عملية الانسحاب إلى ظهور أعراض اضطرابات في المعدة، مثل الإسهال والقيء والغثيان والتي تؤثر على التغذية العامة للشخص، ويُمكن للأشخاص الذين يتماثلون للشفاء الاستفادة من المشورة الغذائية التي يقدمها اختصاصي التغذية في مركز الهضبة.

تناول الطعام في أوقات مُنتظمة، واختر الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الألياف الغذائية، مثل الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة، واحرص على زيادة تناول الفيتامينات والمعادن، قلل من تناول الكافيين كلما أمكن ذلك، وأدخل البروتينات الخالية من الدهون والكربوهيدرات المُعقدة في نظامك الغذائي وحاول زيادة تناول السوائل وشرب المزيد من الماء. 

5. التنويم المغناطيسي 

هو أسلوب آخر قد تستخدمه مراكز إعادة التأهيل للمساعدة على تقليل الرغبة الشديدة وتعزيز الاسترخاء، وهي تجربة لن يتمكن من إجرائها من يُحاول علاج ادمان الترامادول بالمنزل وتتضمن الخطوات التي قد يتخذها المعالج أثناء الجلسة ما يلي:

  1. مطالبة العميل بالراحة بهدوء وتخيل نفسه في المستقبل يعيش حياة جيدة.
  2. سؤال العميل عما يراه أو يسمعه، وعن ما إذا كان لديه وظيفة ثابتة وحياة مُستقرة.
  3. بناء الأفكار الإيجابية من خلال تشجيع الشخص على رؤية نفسه كفرد قوي يُمكنه التغلب على الإدمان.

يُمكن استخدام أي نوع من أنواع العلاجات السابقة مع العلاجات التقليدية، مثل البرامج المكونة من 12 خطوة والأدوية الطبية الخاصة لإزالة السموم بالتنسيق مع مركز الهضبة إلا تقنية التنويم المعناطيسي لأنها من أنواع العلاجات المُساعدة في الدول الأوربية فقط ولا توجد هذه الخصية في مصر ، وعند إنشاء خطة علاج لك، سيعمل أخصائيون إعادة التأهيل معك عن كثب لتحديد الأساليب والعلاجات الأفضل لحالتك الخاصة.

وهكذا تكونوا تعرفتم على العديد من الخيارات والفوائد التي يقدمها كل نوع من أنواع العلاجات المُساعدة لأولئك الذين يتطلعون إلى الانخراط في تدابير تخفيف التوتر المرتبط بـ محاولة الإقلاع عن الإدمان وسنرشح لكم أفضل مركز لعلاج الإدمان والاضطرابات النفسية على مُستوى الوطن العربي من خلال الفقرة التالية.

علاج ادمان الترامادول في مركز الهضبة تعرف عليه الآن

طلب المُساعدة من مركز متخصص هو الخطوة الأولى المهمة للعلاج، ويُمكنك التفكير في التواصل مع أحد أفراد الأسرة أو صديق ليدعمك ويقدم التشجيع والمُساعدة عندما تبدأ طريق التعافي.

يمكنك البدء بتحديد موعد مع الطبيب، وحينها يُمكن لطبيبك تقييم صحتك العامة عن طريق إجراء فحص بدني، ومناقشة خيارات العلاج المناسبة لك، وبدء إجراءات إزالة السموم، وبمُجرد التخلص من السموم، يقوم بإمدادك للحصول على مساعدة إضافية، وهذا ما يتم تحديدًا في مركز الهضبة، وبرنامج علاج ادمان الترامادول مكون من ما يلي:

  1. مرحلة التخلص من السموم.
  2. العلاج النفسي.
  3. مهارات الوقاية من خطر الانتكاسة.
  4. إعادة التأهيل السلوكي للمدمن.

عادةً ما تتم إعادة التأهيل في مركز الهضبة كجزء من البرنامج العلاجي وخلال تلك الفترة، ستقيم في المركز على أساس سكني، حيث ستتلقى علاجًا مساعدة من متخصصين في علاج الإدمان، ويمكنك للانضمام إلى جلسات العلاج الفردي والجماعي والتي ستساعدك على اكتشاف الأسباب والمُحفزات لسوء استخدام الترامادول، كما ستتعلم استراتيجيات التأقلم الصحية للمستقبل، وتتخذ خطوات فعالة نحو التعافي، وهذا ما تفتقر إليه تجربة علاج ادمان الترامادول في المنزل.

تعرف على مميزات علاج ادمان الترامادول في مركز الهضبة

قد يكون اختيارك لعلاج إدمان الترامادول في المنزل قائم على عدة اعتبارات، ونظراً للخبرة الطويلة التي يتمتع بها مركز الهضبة للطب النفسي وعلاج الإدمان تبعاً لمتابعة حالات المدمنين وما يعتريهم من قلق تجاه العلاج في المركز المتخصصة، تم الاعتبار لكافة النقاط التي قد تقف عائق أمامك لمعالجة الإدمان بأمان وفعالية، وإليك مميزات علاج إدمان الترامادول لدينا:

  1. تتم كل تفاصيل العلاج في بيئة سرية تمامًا.
  2. تتوفر برامج العلاج الفردي والعلاج الجماعي المنظمة تحت إشراف الخبراء المتخصصين.
  3. يوجد برامج العلاج الأسري والأزواج.
  4. توجد برامج علاجية مصممة بشكل فردي لتناسب الشخصية الفريدة لكل فرد.
  5. توجد برامج الرعاية اللاحقة التي يتم توفيرها للفرد بعد العلاج.
  6. تتوافر برامج الدعم العائلي حيث يتم توفير الدعم الكامل لأسرة المدمن لكونهم جزء مهم من خطة العلاج.

بالإضافة إلى تقديم المساعدة في علاج الإدمان في السكن الداخلي للمركز، يُمكن أيضًا تقديم علاج ادمان الترامادول للمرضى في العيادات الخارجية وتقديم الرعاية النهارية وتأهيل المرضى الخارجيين لإعادة التأهيل من الإدمان والمبيت داخل المركز إذا لزم الأمر.

تتكون فرق علاج الإدمان في مركز الهضبة من خبراء مؤهلين تأهيلاً عالياً، وجميعهم يتمتعون بخبرة كبيرة في العلاج، وهذا يعني تحقيق أفضل النتائج وهم مُلتزمون بمساعدة المريض في كل خطوة في طريقه نحو مُستقبل صحي وسعيد ومُرضٍٍ.

أيضًا، تم تصميم بيئات العلاج في المركز مع وضع كل احتياجات المرضى في الاعتبار، مما يوفر ملاذًا جميلًا وهادئًا وآمنًا لك لمعالجة كل المشكلات، ويُساعد المريض على تحقيق الرفاهية الإيجابية والتعافي المستدام، ويجعله يشعر أنه يقوم بعلاج ادمان الترامادول بالمنزل.

يتم استخدام العديد من برامج العلاج مثل العلاجات الفردية والجماعية والسلوكية المعرفية والعلاج بالفن، وفي الغالب يُعاني الأشخاص المدمنون من مشاكل صحية أخرى مثل الاكتئاب وفيروس نقص المناعة البشرية ومشاكل مهنية وقانونية وعائلية واجتماعية ويتم معالجتها في برنامج علاج التشخيص المزدوج بشكل متزامن مع علاج الإدمان.

لمزيد من المعلومات التفصيلية حول برامج علاج الإدمان المقدمة من مركز دار الهضبة، يرجى التواصل على الرقم التالي، وستكون حقًا في أيد أمينة.01154333341

الخلاصة:- في النهاية ننصح بعدم تجربة علاج ادمان الترامادول في المنزل واللجوء إلى برنامج لإعادة التأهيل في مركز الهضبة لتجد بيئة آمنة خاضعة للإشراف وداعمة لترك الترامادول وهذه هي أفضل طريقة للتعافي. الكاتبة: أ. إيمان فريد.